متحف صقر الجزيرة للطيران

متحف صقر الجزيرة للطيران هو معلما حضاريا بارزا يقع في مدينة الرياض ، و هو من أحدث و أكبر المتاحف في المملكة العربية السعودية ، و هو يحكي عن التطور التاريخي للقوات الجوية للمملكة منذ أن أنشأها الملك عبد العزيز و حتى الآن و يضم المتحف مجموعة كبيرة و متنوعة من الطائرات المدنية و العسكرية ، و يقع المتحف على الطريق الدائري الشرقي لمدينة الرياض  بين مدخلي 9 و 11  حيث تظهر طائرات  من على الطريق الدائري مما يعتبر عامل جذب سياحي .

تاريخ المتحف :
قبل توحيد المملكة كان هناك أمر ملكي صادر بإنشاء قوة طيران تسمى ب (قوة الطيران الحجازية النجدية ) ، و بعد توحيد المملكة أهتم الملك عبد العزيز بإنشاء قوة جوية لحماية سماء المملكة و لهذا قام بشراء أربع طائرات من بريطانيا من طراز (ويستلند وايتيملك 21 ) و كانت من أحدث الطرازات في هذا الوقت .
و قد مرت القوات الجوية السعودية بعدة مراحل و هي : مرحلة التأسيس من 1925 حتى 1954 م ، مرحلة التنمية من 1954 حتى 1962 م ، مرحلة التطوير من 1962 حتى 1982 م ، مرحلة التحديث من 1982 حتى الآن . هذا و قد تم إفتتاح المتحف عام 1419 هجريا في إطار الإحتفال بمئوية دخول الملك عبد العزيز المملكة ، و بدأ المتحف في إستقبال الوفود الرسمية و الزوار الرسميين ثم بعد ذلك في عام 1424 هجريا تم فتح  المتحف أبوابه للجمهور العادي .

الهدف من إنشاء المتحف :
هدف المتحف في الأساس أن يحكي قصة نجاح سلاح الطيران العظيم منذ اكثر من 80 عام حتى الآن و أن يحفظ تراثه ، وإنشائه في هذا المكان بالتحديد كان كعامل جذب سياحي لزوار مدينة الرياض ، و المتحف واجهة مشرفة للقوات المسلحة بشكل عام و القوات الجوية بشكل خاص ، و يقدم المتحف نبذة أولا عن تاريخ القوات الجوية عن طريق أحد المرشدين الشباب الموجودين ثم تبدأ الزيارة بتسلسل معين يتعرف فيها الزائر على المقتنيات و الوثائق و الصور الموجودة في المتحف و على تاريخ القوات الجوية منذ عام 1920 و حتى الآن .

تصميم المتحف :
يتكون المتحف من صالتي عرض : الأولى : تحتوي على : طائرات حقيقية في سلاح الطيران السعودي و يوجد مجسمات صغيرة لطائرات بالإضافة إلى أربع مقصورات بهم شاشات عرض و ركن خاص يحكي تاريخ القوات الجوية ، الثانية : يوجد بها مجموعة من الأسلحة مثل الصواريخ و القنابل و الملابس و الرتب العسكرية بالإضافة إلى فاترينات تحتوي على أوسمة و أنواط عسكرية .

يعتبر متحف صقر الجزيرة للطيران أحد أهم المتاحف في المملكة عموما و في الرياض خصوصا و يدل على مواكبة التطور العلمي العالمي السريع .

يمكنك الإطلاع على المزيد من خلال :
متحف السعودية الوطني

قصر صاهود من أشهر القصور التراثية
قصر فيناريا … احد مساكن البيت الملكي لل سافوا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام سمير

ريهام سمير

و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *