دارة الفنانة صفية بن زقر

- -

تجمع الدارة أعمال فنية مختلفة من لوحات تشكيلية و تحف خزفية مستوحاة من التراث السعودي و التراث العربي القديم ، و تحكي الفنانة صفيه بن زقر من خلالها رحلتها عبر التاريخ بأسلوبها و فلسفتها ، و تنقسم الأعمال في المعرض بين عدة مجوعات و هم : مجموعة الباستيل و مجموعة الألوان المائية و مجموعة الجرافيك ومجموعة الملابس التراثية و مجموعة الحلي و مجموعة الزفاف و مجموعة ألعاب الأطفال الشعبية و مجموعة الصيد و مجموعة الأعمال اليومية و الحرف الشعبية و مجموعة تراثنا المعماري و مجموعة الدراسات و الرسوم الأولية .

و تتميز دارة صفية بن زقر بهندسة معمارية مبتكرة ، فالشكل الخارجي للمبنى مستوحى من أطلال مدائن صالح ، و الجدران الخارجية مصممة بشكل بسيط و متجانس ، أما الأبواب الرئيسية للدارة فهي مصنوعة من الخشب المحفور كما هو معهود في الأسلوب التراثي لمنازل جدة القديمة ، و الأبواب محفورة طبقاً لباب بيت بن زقر في حارة الشام .

أقسام و محتويات الدارة : تتكون الدارة من طابقين رئيسيين هما الطابق الأرضي و الطابق العلوي ، و يتألف الطابق الأرضي من ثماني قاعات للعرض الدائم لأعمال الفنانة صفية تتحدث بها عن التراث السعودي و العادات و التقاليد في العهد القديم من فترة الستينات ،  و قد صممت القاعات على نحو متتابع بحيث يمكن للزائر المرور من القاعة الأولى إلى القاعة الأخيرة بسهولة و قاعة القبة التي تتوسط الدارة و يمكن إستخدامها للمعارض الفنية الدورية و بها مخزن لحفظ الأعمال الفنية قبل و بعد العرض و بها مكتب لإستقبال الباحثين  و الزوار من الوفود الرسمية و مكتب إستعلام و مراقبة .

و يتألف الطابق العلوي من : مكتبة فنية و ثقافية شاملة لأمهات الكتب و المراجع الفنية باللغتين العربية و الإنجليزية و مكتبة فنية و ثقافية للأطفال و مكتب لتوثيق و رصد أسماء الفنانين و العرب و كذلك أعمالهم الفنية بواسطة الحاسب الآلى  و بعض التجهيزات الحديثة الأخرى ، و قاعة تمثل المجلس العربي التقليدي بجدة القديمة بمحتوياته التراثية ، و قاعة للمقتنيات الخاصة بالفنانة صفية و هي مجموعات من الأثاث و الملابس و الحلي و الهدايا التذكارية من مجتمعات مختلفة و المرسم الخاص بالفنانة صفية و قاعة كاملة التجهيز لتقديم الندوات مع دائرة مغلقة كما يمكن إستخدامها كمرسم لورشات العمل ، و يوجد بالدارة محل يحتوي على بعض أعمال الفنانة صفية بنت زقر و التي تعرض للبيع .

و قدمت الفنانة التشكيلية صفية بن زقر مكتبتها الخاصة إلى دارة صفية بن زقر لتصبح مرجعاً ثقافياً باللغتين العربية و الإنجليزية لكل  باحثة ، و قد إشتملت المكتبة على نخبة كبيرة مما قدمه كبار الأدباء و الفنانين عبر العصور المختلفة لخدمة الثقافة ، و بها أيضا كتباً تعليمية في الفن التشكيلي ، كما تستقبل الدارة بحوثاً فنية و أدبية لتخدم الباحثين بمختلف أهدافهم ، كما يوجد مكتبة الصغار : و تشتمل المكتبة على كتب فنية و أدبية و تاريخية و موسوعات علمية باللغتين العربية و الإنجليزية و أحاجي و ألغاز فنية تساعد الطفل للتعرف على لوحات المشاهير ، و توجد أيضا المكتبة المرئية : و تحتوي المكتبة على أعمال مشاهير الفنانين من خلال عروض تعريفية للمتاحف العالمية على (CD) ، و أفلام تعليمية عن تاريخ الفن في العالم .

وتقدم الدارة على الموقع الإلكتروني الخاص بها المعلومات الخاصة بالبرامج التعليمية و الندوات في المجلس الثقافي و النشاطات السنوية الفنية و الأدبية التي تعقد في الدارة  ، كما تنشر الدارة أجندة سنوية بصور مشاركات الأطفال في المسابقات .

و تقع الدارة في تقاطع شارع ولي العهد مع طريق المدينة النازل ، و قد تم إفتتاح الدار في 23 من شوال من عام 1421هـ 2000م ، ويسمح للجميع بزيارتها دون مقابل مادي ، و يتمثل الإستعمال الرئيسيى في عرض لوحات خاصة بالفن التشكيلي بريشة الفنانة صفية بنت زقر .

تعتبر صفية بن زقر من أوائل مؤسسي الحركة التشكيلية في المملكة العربية السعودية و أصبح لها  ثمانية عشر معرض شخصي ، و ستة معارض جماعية ، عرفت من خلالها صفية بن زقر كفنانة التراث السعودي محلياً و دولياً ، و ولدت صفية بن زقر في عام 1940 في حارة الشام بجدة ، و هي دائما تحاول في رسوماتها توثيق حياة و فلكور و مظاهر مدينة جدة الإحتماعية و الثقافة و المعمارية ، و قد إنتقلت الفنانة إلى القاهرة في عام 1947 و أكملت بها مراحل الدراسة الرسمية حتى حصلت على الشهادة الإعدادية في عام 1957 ، ثم الشهادة الثانوية الفنية في عام  1960 ، و بعد ذلك غادرت القاهرة إلى بريطانيا لمدة ثلاث سنوات دراسية ، و في أواخر عام 1965 عادت إلى القاهرة لتنمية هواية الرسم ، ثم أمضت عامين في كلية ” سانت مارتن” للفنون في لندن ضمن برنامج دراسي حصلت بعده على شهادة في فن الرسم و الجرافيك ، و تتحدث موضوعات أعمالها : عن الحياه اليوميه الحجازيه و المرأه و التراث المحلي الشعبي ، و الأشكال التي تغلب على أسلوبها هي أشكال واقعية مقتبسة من الحياه الشعبيه اليوميه ، و الفنانة عضو أول في الجمعية العربية السعودية للثقافة و الفنون في جدة و عضو مؤسس في بيت التشكيليين في جدة و عضو في بيت الفوتوغرافيين  محلياً و دولياً .

 

 

 

 

 

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام سمير

ريهام سمير

و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *