Thursday, Apr. 24, 2014

اعراض و علاج خشونة الركبة

كتب بواسطة:

|

22/06/2013

|

كتب في:

اعراض و علاج خشونة الركبة

الركبة مفصل يحتوي على غضاريف ضعيفه فعندما يحدث تأكل لتلك الغضاريف الناعمه  ويحدث الآما شديدة  يسمى ذلك بخشونة الركبة ويقال ان النساء اكثر عرضة للاصابة به من الرجال وخصوصا المتقدمات في العمر فما هي اعراضها واسبابها وعلاجها؟؟؟

اعراض خشونة الركبة :
خشونة الركبة ناتجة عن تآكل النسيج الغضروفى المبطّن فى مفصل من المفاصل، ثم بعد ذلك يتلاشى الغضروف تماماً، بعدها يعانى المريض من آلام مبرحة فى المفاصل، وتقل حركته فلا يستطيع التحميل على قدميه.
ففى المراحل الأولية يشتكى المريض أو المريضة من آلام حول الركبتين أو إحداهما، تزداد مع الحركة والمشى وصعود الدرج والإجهاد، وتزول مع الراحة والأدوية المسكنة للآلام، ومع تقدّم المرض، فإن هذه الآلام تزداد حدتها وتجعل من الأعمال اليومية مجهوداً مؤلماً، كما يصاحب هذه الآلام تورّم وانتفاخ حول مفصل الركبة وتيبس فى حركة الفرد، وفى الحالات المتقدمة جداً، قد يكون هناك تشوه واضح والتواء فى الساقين وصعوبة شديدة فى الوقوف والمشى ولوخطوات بسيطة

اسباب خشونة الركبة :
•الوراثة: حيث أثبتت عدة دراسات وجود عوامل وراثيه تساعد على حدوث الخشونة.
•الوزن الزائد: و هو من أهم العوامل التى تؤدي الى الخشونه فى مصر و العالم العربي و خصوصا فى السيدات. حيث أن الوزن الزائد يمثل حملا زائدا على سطح غضاريف المفصل.
•تقوس الساقين: حيث يؤدي ذلك الى حدوث تحميل زائد على أجزاء محدده من المفصل.
•العمر: تزداد الغضاريف ضعفا مع تقدم العمر و بالتالي تزيد نسبة الخشونة.
•جنس المريض: بعد سن الخمسين تزداد نسبة الإصابة بالخشونة فى السيدات أكثر من الرجال.
•إصابات الركبة: حدوث إصابات بالركبة مثل الكسور و حدوث قطع بالأربطة أو الغضاريف الهلاليه يساعد على حدوث الخشونه.
•الإجهاد المتكرر للركبة: مثل الإكثار من هبوط و صعود السلالم و الجلوس لفترات طويلة فى وضع القفرصاء
•الأمراض الروماتيزمية: مثل الروماتويد و النقرس تؤدي الى الخشونة فى الحالات المتأخرة.

الوقاية من خشونة الركبة :
إنقاص الوزن هو من أهم العوامل التى تؤدي إلي تخفيض الأحمال على مفصل الركبة
تجنب الوقوف لفترات الطويلة والإكثار من صعود و نزول السلالم لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الضغوط على مفصل الركبة مما يزيد من خشونة الركبة وآلامها.
تجنب ثني مفصل الركبة أكثر من تسعين درجة سواء بثنيها تحت الكرسي الذي تجلس عليه أو بالجلوس علي كرسي منخفض.
تجنب استخدام الدراجة الثابتة أو المتحركة حيث تؤدى إلى زيادة الاحتكاك بين أسطح المفصل
المشي بانتظام يؤدي إلى تحسين حالة الغضاريف وأنسجة الركبة وتقوية عضلاتها

علاج خشونة الركبة :
يكون علاج خشونة الركبة بشكل اولى بدون تدخل جراحي اما اذا اصبحت الحالة متطورة فلن يجدي نفعا غير التدخل الجراحي
اولا العلاج غير الجراحي….الحقن الموضعية فى المفصل و هي نوعان:
1
) النوع الأول مواد تساعد على تزييت سطح الغضاريف إلا أن هذه الحقن مكلفة و لا تصلح إلا للحالات المبكرة و عادة ما يكون تأثيرها لفترة عدة شهور فقط.
2
) النوع الثاني هو الكورتيزون و هي مادة مضادة للإلتهابات تساعد على تقليل الألم و لكن لفترة مؤقتة و لا ينصح بها إلا فى حالات قليلة جدا على ألا يتم إعطاء أكثر من أربع حقن فى المفصل فى العام الواحد.
الكمادات الدافئة و الدهانات الموضعية.
الأدوية: و هي تساعد على تقليل أعراض المرض حسب حالة المريض و قد تشمل:
الأدويه المسكنة و المضادة للألتهابات مثل الأسبرين و الباراسيتامول لتقليل الألم و التورم
مواد الجلوكوزامين و الكوندرويتين سلفات و هى مواد قد تفيد فى الحالات المبكرة فى تقليل الألم و التورم. و عادة ما يحتاج العلاج بهذه المواد مدة شهور ليعطي نتائج جيدة.
ثانيا في حالة التطور يتم التدخل الجراحي ….

جراحات المناظير لتنظيف المفصل و معالجة تمزق الغضاريف الهلاليه و ترقيع الغضاريف التالفة
جراحات إستعدال تقوس الساقين
جراحات المفاصل الصناعية
إرشادات عامة لمرضى
جراحات المناظير لتنظيف المفصل و معالجة تمزق الغضاريف الهلاليه و ترقيع الغضاريف التالفة
جراحات إستعدال تقوس الساقين
جراحات المفاصل الصناعية

دراسات مرض خشونة الركبة :
دراسة حديثة :بعض أدوية خشونة الركبة قد تسبب الإصابة بالجلوكوما
تمثل الأدوية وبعض الممارسات والعادات اليومية عالماً مجهولاً بالنسبة لمعظمنا، لا نعلم عنها إلا القليل ونجهل الكثير من خفاياها، وهو ما قد يعرض صحتنا للخطر، وقد يودى بحياتنا، لذا حرصنا على دق ناقوس الخطر بتقديم أبرز التحذيرات الطبية واحتياطات الأمان، والتى حرصنا أن تكون “كارت أحمر”، نرفعه فى وجه من يخالفها، وما قد يترتب على ذلك من “الطرد” الإجبارى واحتمال حدوث الوفاة، ومغادرة “بساط” الحياة بأكملها، وإليكم بعضاً من أهم هذه التحذيرات والتى سنقدمها اليوم لمرضى خشونة الركبة.
وكشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة نيو إنجلاند البريطانية عن معلومات جديدة وهامة بشأن أدوية خشونة الركبة التى تحتوى على عقار جلوكوزامين” Glucosamine”، حيث أشاروا إلى أنها ترفع ضغط العين الداخلى ” intraocular pressure” وترفع فرص الإصابة بالجلوكوما، المسبب الرئيسى للإصابة بالعمى.
وشملت الدراسة حوالى 17 شخصا ً من كبار السن، يبلغ متوسط أعمارهم 76 عاما، وكشفت النتائج أن الأشخاص الذين حصلوا على مكملات الجلوكوزامين، ارتفع ضغط العين الداخلى لهم، ولكن الأمر الجيد هوأن ضغط العين يعود إلى طبيعته عقب ايقاف تناول العقار.
ولم يتوصل الباحثون إلى سبب واضح فى ذلك، ولكنهم أكدوا أن مادة الجلوكوزامين ترفع من مستويات مادة “glycosaminoglycans” التى ترفع من الضغط الداخلى للعين.
وتعانى الدراسة من بعض القصور حيث لم يدرس الباحثون تأثير استخدام عقار الجلوكوزامين لفترات أطول وتأثير ذلك على المدى البعيد، وكما لم يذكروا الجرعات المستخدمة أو نوع المستحضر الصيدلى سواء كان أصلى أو نسخة بديلة .وأكد الباحثون فى الوقت ذاته أن تلك النتائج لا تعنى بأى شكل من الأشكال أن يمتنع المرضى عن تناول العقار، ولكن الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات، مشيرين إلى أن الأمر لا يختلف بالنسبة لمرضى الجلوكوما، وأن الأمر يرجع للطبيب وهو صاحب القرار فى ذلك، حيث يمكنه قياس الضغط الداخلى للعين
وإيقاف العقار حال ارتفاع ضغطها، والمطمئن أنه قد يعود لمستواه الطبيعى عقب إيقاف تناوله.
وثار الكثير من اللغط حول فاعلية عقار جلوكوزامين فى علاج خشونة الركبة، إلا أن دراسة حديثة شملت عددا كبيرا من المرضى قد نشرت مؤخرا حسبما أكد الباحثون وخلصت إلى أن عقار الجلوكوزامين غير قادر على علاج ألم المفاصل.
وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “MA Ophthalmology”، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى الثالث والعشرين من شهر مايو الماضي.

نقص فيتامين “د” يزيد من حدة خشونة الركبة
كشفت دراسة علمية حديثة أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن فيتامين “د” أو “D”، والتأثير الناتج عن نقص مستوياته داخل جسم الإنسان فى الإصابة بعدد من الأمراض.
وأشارت الدراسة التى أجراها باحثو جامعة نورث كارولينا إلى أن نقص مستويات فيتامين “د” يزيد من حدة خشونة الركبة، ويرفع من معاناة المرضى ويزيد من حدة آلالامهم، ويظهر التأثير بشكل أكبر على الأشخاص ذوى البشرة السمراء.
وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Arthritis & Rheumatism”، التى تصدرها الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى السابع من شهر نوفمبر الماضي.
ويعانى مرضى خشونة المفاصل من وجود تورم مؤلم وتصلب بالمفاصل، ومن أهمها مفصل الركبة والورك والأصابع، وأصيب بهذا المرض حوالى 25 مليون مواطن أمريكى منذ عام 1980 وحتى 2005 حسب إحصاءات رسمية، وأشار الباحثون إلى أن احتمالات إصابة المواطنين الأمريكيين بخشونة الركبة قد تصل إلى 46%. وتوصلت الدراسات الحديثة على مدار العقد الماضى إلى العديد من الفوائد الصحية لفيتامين “د”، فبالإضافة إلى فوائده المعروفة فى زيادة معدل امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، فهو يشارك بشكل كبير فى دعم العديد من الوظائف الحيوية بالجسم، ويؤدى نقص مستوياته إلى ضعف مناعة الجسم وزيادة فرص الإصابة بمرض السرطان والسكر. ويحصل الإنسان على أغلب إمداداته من فيتامين “د” من خلال التعرض لأشعة الشمس، حيث تقوم الأشعة فوق البنفسجية بتنشيط تكوينه داخل الجلد، وكما يمكن الحصول عليه من خلال تناول منتجات الألبان والبيض وسمك السالمون والتونة والماكريل.

جلسات العلاج الطبيعي لمرضى خشونة الركبة لها نفس كفاءة العمليات الجراحية
نشرت دورية “New England Journal of Medicine”في التاسع عشر من شهر مارس الماضي، نتائج الدراسة التي أجراها مجموعة من الباحثين بالجمعية الأمريكية للعلاج الطبيعي، والتي وجدت أن ممارسة العلاج الطبيعي لعلاج خشونة الركبة قد يغنيك تمامًا عن إجراء العمليات الجراحية.فقد شملت الدراسة حوالي 351 مريضًا بخشونة الركبة والتمزق الغضروفي فوق الـ 45 عامًا، خضعوا لجلسات العلاج الطبيعي لمدة 6 أشهر كاملة، وقد أذهلت النتائج الباحثون، حيث أوضحت التجربة أن هذه الجلسات كانت كافية جدًا للحد من أمراض الركبة وكانت لها نفس كفاءة العمليات الجراحية.

استبدال المفصل الحل الامثل لعلاج خشونة الركبة في الحالات المتقدمة
كشف فريق من الباحثين الأمريكيين عن معلومات جديدةومثيرة تهم كل مرضى خشونة الركبة، وخاصة ذوى الحالات المتقدمة والتى لا يستطيعون فيها ممارسة حياتهم بشكل الالتهاب غير الإسترودية أو الأدوية التى تستخدم لإعادة بناء الغضاريف المتآكلة.وأشارت الدراسة أن علاج خشونة الركبة المزمنة وإصابات
الركبة الخطيرة بإخضاع المرضى لجراحات استبدال مفصل الركبة المصاب بالكامل واستبداله بآخر سليم له نتائج رائعةللغاية، لافتة أن 98% من المرضى استطاعوا ممارسة حياتهم بشكل طبيعى وتمكنوا من العودة مرة أخرى إلى مزاولة الأنشطة اليومية والروتينية والعودة إلى أعمالهم. وتوصل الباحثون إلى تلك النتائج من خلال استبيان موسع ومجموعة من المقابلات الشخصية، شملت أكثر من 660 مريضا خضع لجراحات استبدال مفصل الركبة، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 عاماً، وذلك بعد الخضوع للجراحة لفترة تتفاوت ما بين عام واحد وخمسة أعوام، ونجح حوالى 98% من هؤلاء المرضى العودة إلى أعمالهم مرة أخرى عقب الجراحة، استطاع منهم حوالى 89% تأدية عملهم بنجاح، وكما استطاعت نسبة كبيرة من المرضى الالتحاق بوظائف جديدة.وأضاف الباحثون أن تلك النتائج مبشرة للغاية وتعد بمثابة رسالة اطمئنان لمرضى خشونة الركبة، وتعطيهم الأمل فى العودة مرة أخرى لممارسة شئون حياتهم بشكل أفضل عقبالخضوع لجراحات استبدال مفصل الركبة.وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمى السنوى لعام2013 والذى عقدته الأكاديمية الأمريكية لجراحى العظام.

شارك المقال في صفحاتك

مقالات ذات صلة

فوائد انزيم q10 معلومات عن حبوب برياكتين أطعمة مضادة للإكتئاب القرع المر للحامل البروتين في البول عند الحامل فوائد عشبة ستيفيا

معلومات الكاتب

ريم قدري

الشجرة المثمرة دائما يقذفها الناس بالحجارة لذلك فانا لا ابه بما يقول الحاقدون عني

(1) Reader Comment

  1. اشرف حنفى
    20/02/2014 at 11:37 م

    بحث يوضح أن تكلفه العلاج بالمسكنات لخشونه الفخذ او الركبه او العمود الفقري .. أعلى بكثير من تكلفه العلاج الجراحي لهذه الحالات .. إذا تم الاخذ في الاعتبار تكلفه المسكنات على المدى الطويل و الاعراض الجانبيه و المعوقات و النشاط الذي يضطر المريض لتركه بسبب الخشونه .. و الحمل الذي يشكله المريض على اسرته بسبب صعوبه الحركه .... و هذا شيئ هام جدا .. ان يعرف المريض بالخشونه و أهله .. ان تركه بدون علاج او العلاج بالمسكنات هو اكثر تكلفه على المدى الطويل .. و ليس أقل تكلفه كما يعتقد البعض .....قد يخاف البعض من الجراحه .. لكن لو تم الاخذ بالاسباب بعمل الجراحه لدى طبيب امين و شاطر ... و الرجاء من الله في الشفاء ... فغالبا مع الاخذ بالاسباب .. يكر الله الناس بالشفاء ..... د خالد عماره استاذ جراحة العظام وتشوهات العظام

أكتب تعليق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *