Wednesday, Nov. 26, 2014

فوائد زيت السمسم

كتب بواسطة:

|

10/07/2013

|

كتب في:

فوائد زيت السمسم

زيت السمسم مفيد جدا طبيا وعلاجيا وله العديد من الاستخدامات ويعتبر منجم من الفيتامينات ويستعمل كبديل قوي للادوية الصيدلانية وهو مشهور في كثير من البلدان فضلا عن السمسم الذي يعد عنصرا اساسيا في صنع الحلوى فما هي استعمالات زيت السمسم التي لا يعرفها الكثيرون ؟

القيمة الغذائية لزيت السمسم :
تحتوي بذور السمسم زيت ثابت تتراوح نسبته ما بين 41- 63% وتتوقف نسبة الزيت على الصنف ومنطقة الزراعة والعوامل المناخية. كما تحتوي البذور على بروتينات بنسبة 26% وسكريات بنسبة 12-13% ومعادن بنسبة 8/5% وحمض الاوكزاليك بنسبة،252 وفيتامينات بنسبة 015. 26.% وكمية من الماء بنسبة 74% وتحتوي البروتينات على أحماض امينية متعددة مثل حمض الغلوتميك والارجنين والليوسين فنايل الانين والفالين والايزوليوسين والثريونين والتايروستين والمثيونين واللايزين والهستدين والتريثوفان والسستين وعليه فإن بذور السمسم تعتبر من أغنى البذور بهذه الأحماض التي لها تأثيرات هامة في جسم الإنسان.

وصف زيت السمسم :
نبات السمسم نبات عشبي حولي يصل ارتفاعه إلى حوالي متر، ذي ساق منتصبة له أوراق خضراء أرجوانية بيضاوية الشكل ويحمل كل غصن من أغصان النبات زهرة ذات لون وردي مبيض جرسية الشكل. ثمرة النبات عبارة عن كبسولة تمتلئ بالبذور الصغيرة ذات اللون البني أو اللون الأبيض وقد يوجد السمسم مقشوراً في بعض الأسواق..الموطن الأصلي لنبات السمسم: الصين وتنتج 40% من الانتاج العالمي ويليها الهند وبورما وتركيا والمكسيك والسودان والمملكة العربية السعودية.

فوائد زيت السمسم :
غني بالمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم و المغنيسيوم وعليه فإنه يمكن الاستفادة من وجود هذه المعادن في علاج الوهن والفتور وضعف الأعصاب وليونة العظام وخمول بعض الانزيمات عن نقص هذه المعادن.
ان معالجة بعض الناس الأصحاء بزيت السمسم لعدة أيام اضعف قدرة الصفيحات الدموية على التكدس كما أدت المعالجة لإخلال مستوى الفبرونجين وزيادة سرعة تحلله في الدم. ومن ناحية أخرى كشفت إحدى الدراسات ان معالجة الجرذان بزيت السمسم بجرعة اجرام/ كجم من وزن الجسم يومياً حقنا تحت الجلد لمدة أسبوعين أدت لزيارة تصنيع مادة بروستاسايكلين في الشرايين ولمنع تكدس الصفيحات الدموية المحدثة بمادة ثنائي فوسفات الادينوزين.
ونسبة لما تفعله مادة الفبرونجين وتكدس الصفيحات الدموية ولقدرة البرستاسايكلين في توسيع الأوعية الدموية وتخفيض ضغط الدم الشرياني فإن هذه النتائج تشير بوضوح للإمكانية الكامنة في هذا الزيت في الوقاية من وعلاج الخثرات الدموية وخصوصاً في مرضي الذبحات الصدرية ومرضى فرط ضغط الدم الشرياني.
أدت معالجة بعض الأصحاء من البشر بزيت السمسم إلى زيادة إفراز مادة الصفراء في الأمعاء وقد كانت هذه الخاصة لقدرة زيت السمسم على تنشيط إفراز مادة كول ستوكاينين ذات القدرة على زيادة تقلصات عضلات المرارة وعلى فتح مصدة اودي.
وتشير هذه الخاصية على قدرة زيت السمسم على المساعدة في ايض الأغذية الدهنية وامتصاص غذياتها والى زيادة امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات أ، ب، هـ مما يجعله غذاء مناسباً لبعض المرضى الذين يعانون من سوء الهضم عن قصور في افرازات المرارة.
أما تأثير زيت السمسم على مرضى فرط التقرن الجلدي الذي يعانون من نقص حاد في مستوى الأحماض الدهنية غير المشبعة بالهيدروجين في الدم والجلد وعند معالجة هؤلاء المرضي بزيت السمسم لعدة أسابيع ارتفع مستوى الأحماض الدهنية غير المشبعة بالهيدروجين في الدم والجلد وزالت أعراض المرض الجلدية.يدخل السمسم مقشوراً وغير مقشور في صنع الحلويات والمعجنات والتمور ويستخدم الزيت مع السلطات وفي القلي.

استعمالات زيت السمسم :
مفيد للمرأة في حالة الأعراض الخاصّة بسنّ اليأس فإنه يوصى باستخدام زيت السّمسم لتسكين الجفاف أثناء سنّ اليأس. فالنّساء يمررن بهذه المشكلة بسبب تدهور في مستويات الهرمون الأنثويّ حيث تصبح البطانة المهبليّة جافة مما قد يؤدّي إلى الألم أو الضّيق. ويتم استخدامه بواسطة قطنه نظيفة حيث يقوم زيت السّمسم تليين الموضع.
 استعماله في المطبخ منذ القدم، كان زيت السمسم يستخدم في الطبخ لرائحته الممتازة ونكهته الجيدة حيث يفضله الكثير على الزيوت الأخرى كزيت الزيتون، ويستخدم زيت السمسم الصافي في الطبخ بأنواعه وعلى السلطات والحمص والفول ويعطي نكهة فريدة من نوعها.
في حالة الآلام المصاحبة للدورة الشهرية فإن زيت السّمسم يستخدم خارجياً على أسفل البطن لتخفيف الشّدّ العضليّ وألم المعدة الناتجة عن تقلصات العضلات في فترة الدورة الشهرية، وهو مدر بشكل كبير للحيض حتى أنه لا ينصح به للمرأة الحامل.
لجفاف الجلد يعتبر زيت السمسم من أفضل المواد الطبيعية التي تمنح البشرة صفاءً وإشراقا وينصح باستخدامه في حالة جفاف وحساسية الجلد. كما أنه يستخدم بفعالية في حالة حساسية الجلد وخشونته وخصوصاً الحساسية المصحوبة بحكة شديدة ومنها تلك التي تصيب المناطق الحساسة من الجسم.
في حالة المساج يوصى باستخدام زيت السّمسم لتدليك الجسم بسبب صفاته الخاصّة. فزيت السّمسم المعصور هو الأنسب لعمل مساج منشط للجسم وملين للجلد ويعطي البشرة لمعاناً غير متوقعاً.
فائدته للقلب طبقاً لجمعية القلب الأميركية فإن زيت السمسم يفيد القلب بمساعدة الجسم في إزالة الكلسترول لأنه ينشط حركة الدم في الشرايين مما يؤدي لإزالة رواسب الكلسترول حديثة التكوين. كما يساعد زيت السّمسم بمنع تصلّب الشّرايين. كما أن لزيت السمسم فوائده في زيادة ونشاط الدورة الدموية لاحتوائه على فيتامين «ج» مما يودي إلى تنشيط القلب وتنظيف الشرايين نتيجة اندفاع الدم بقوة في الشرايين.
يفيد زيت السمسم في معالجة عدم وضوح الرؤية الدّوار الصّداع ولتحصين الجسم أثناء الشّفاء من المرض الطّويل أو الشّديد بوجهٍ عامّ. ولدى زيت السّمسم أيضًا سمعة في الهند بأنه مسكن فهو يمكن أن يخفّف القلق والأرق باستعمال قطرات قليلة مباشرةً في داخل فتحات الأنف حيث تحمل الشعيرات الدموية في الأنف فائدته إلى المخّ.

فوائده العلاجيه :
يستخدم في الطبخ لرائحته الممتازة ونكهه الجيده .
مضادّ للسّرطان.
يحتوي على الأقلّ سبعة مركّبات مخفّفة للألم.
لتخفيف القلق.
لأمراض اللثة والأسنان.

يساعد في تخفيف الكولسترول و يمنع تصلّب الشّرايين.
يستخدم كملين للجهازالهضمي وتخفيف الامساك .
معالجة عدم وضوح الروئية و الدّوار و الصداع .
علاج لحساسية الجلد.
تهدئيه الأعصاب وتسكين التوتر.
لتدليك الجسم بسبب صفاته الخاصّة .
للصحة العامة والرشاقة وجمال البشرة والشعر.
يستخدم كحامي للبشرة من أشعة الشمس الحارقة.
يستخدم في حالة الآلام المصاحبة للحيض.
لتسكين الجفاف أثناء سنّ اليأس.
يحتوي على تركيبة بروتينات تجعله تقريباً الطعام الكامل.
يحتوي على كمية عالية جداً من الأميثيونين.
يحتوي على الدهن الأميني الذي يزيد الذاكرة.
يحتوي على فيتامين e الذي ينشط من الدورة الدموية.
يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم، والفوسفات.
لا يحتوي على الكوليسترول .
زيت السّمسم لا يسبب أيّ آثار جانبيّة هامّة أو مزعجة

دراسات زيت السمسم

زيت السمسم لخفض ضغط الدم
وجدت دراسة جديدة أن الطبخ بمزيج من زيوت السمسم ونخالة الأرز له آثار صحية على القلب، عبر التخفيف من ارتفاع ضغط الدم .وذكر موقع “هلث دي نيوز” الأمريكي أن باحثين في جامعة “شيكوشي” اليابانية وجدوا أن الطبخ باستخدام مزيج من زيت السمسم وزيت نخالة الأرز يمكن أن يلعب دوراً غذائياً مهماً عبر خفض ضغط الدم المرتفع جداً والمعتدل الارتفاع.ووجدت الدراسة التي أجريت في نيودلهي أن الراشدين المصابين بارتفاع ضغط الدم الذين يزيدون 1.25 أونصة من مزيج زيت السمسم وزيت نخالة الأرز، يومياً لنظامهم الغذائي يختبرون انخفاضاً في الضغط موازياً تقريباً للذي يسجّل مع تناول الأدوية الخاصة بخفض ضغط الدم.وظهر أن الذين يستهلكون مزيج الزيوت، مع دواء خاص بخفض الضغط، يسجلون انخفاضاً يزيد عن الضعف مقارنة بمن يتناولون الأدوية وحدها.وتبيّن كذلك أن استهلاك مزيج الزيوت يظهر انخفاضاً في الكولسترول السيئ وارتفاعاً في الكولسترول النافع .وقال الباحث المسؤول عن الدراسة ديفاراجان سانكار، “لقد وجدنا سابقاً أن زيت السمسم وحده له تأثير قوي على ضغط الدم.. لكن حالياً وجدنا أنه عند تناول زيت السمسم ممزوجاً مع زيت نخالة الأرز له تأثير ملحوظ على ضغط الدم المرتفع”.

زيت السمسم يتفوق على المنشطات الجنسية
كشفت دراسة علمية دقيقة أجراها الباحث بقسم علم الأدوية بكلية الصيدلة في الجامعة البروفيسور كمال الدين حسين الطاهر، أن قوة مركبات مواد زيت السمسم تتفوق على محتويات العقاقير المنشطة وأنه خال تماماً من أية مضاعفات أو أخطار صحية يمكن أن تنعكس على متعاطيه.وأظهرت الدراسة أن زيت السمسم العسيري الذي يتم إنتاجه بالطرق التقليدية البسيطة في معاصر منطقة عسير من أفضل أنواع زيت السمسم ويحتوي على أحماض دهنية متععدة أهمها حمض اللينو لئيك والأولولتيك، وهي أحماض تساعد على بناء أغشية الخلايا وإنتاج مادتي البروستجلندين والبروستا سايكلين، وهما المادتان المساعدتان في علاج الضعف الجنسي.كما يحتوي على أحماض دهنية مشبعة وغير مشبعة بالهيدروجين، وتصل نسبة حامض اللينو لئيك منفرداً إلى 47% من مجمل مكونات الزيت، ويعتبر هذا الحمض من المواد الأساسية التي يحتاجها الجسم لتشييد وبناء الأغشية الخارجية للخلايا، وتشييد الشحيمات الفسفورية التي تعتبر العمود الفقري في أغشية الخلايا وأغذية النخاعين في الأعصاب والعصبونات، كما تساهم في إنتاج الطاقة وتنشيط عملية الأيض في متقررات الخلايا.وكشفت الدراسة أن نقص حمض لينوليك في الجسم يؤدي إلى حدوث اضطرابات عصبية وأمراض جلدية مثل التشققات والإكزيما ومرض التقرن الجريبي الجلدي، ويحتاج الأشخاص فوق العاشرة لما مقداره 6 جرامات من هذا الحمض يومياً، أما الأطفال دون العاشرة فيتراوح احتياجهم ما بين 4-8 جرامات يومياً، وعلى العموم فإن 15 ملليلتر من زيت السمسم يومياً تغطي هذا الاحتياج، أي ملعقة كبيرة يمكن اضافتها للأغذية اليومية.

استعمالات زيت السمسم الطبية
تعتبر بذور السمسم من البذور الغنية بالمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنزيوم وهي تفيد في علاج الوهن والفتور وضعف الأعصاب وليونة العظام وخمول بعض الإنزيمات. ونسبة لما تفعله مادة الفبرونجين وتكدس الصفيحات الدموية ولقدرة البرستاسايكلين في توسيع الأوعية الدموية وتخفيض ضغط الدم الشرياني فإن هذه النتائج تشير بوضوح للامكانية الكامنة في هذا الزيت في الوقاية من وعلاج الخثرات الدموية وخصوصاً في مرضي الذبحات الصدرية ومرضى فرط ضغط الدم الشرياني. أدت معالجة بعض الأصحاء من البشر بزيت السمسم إلى زيادة إفراز مادة الصفراء في الأمعاء وقد كانت هذه الخاصة لقدرة زيت السمسم على تنشيط إفراز مادة كول ستوكاينين ذات القدرة على زيادة تقلصات عضلات المرارة. وتشير هذه الخاصية إلى قدرة زيت السمسم على المساعدة في أيض الأغذية الدهنية وزيادة امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات «أ، ب، هـ» مما يجعله غذاء مناسباً لبعض المرضى الذين يعانون من سوء الهضم بسبب قصور في إفرازات المرارة.

شارك المقال في صفحاتك

مقالات ذات صلة

الحساسية عند الاطفال حديثي الولادة توفرانيل Tofranil لعلاج الاكتئاب وسرعة القذف الاصابة بالاكتئاب مع عدم معرفة ذلك هل الانفلونزا تؤثر على الجنين و الحمل العناية بالشفايف وطرق جعلها صحية ورطبة فوائد فاكهة لانقسات

معلومات الكاتب

ريم قدري

الشجرة المثمرة دائما يقذفها الناس بالحجارة لذلك فانا لا ابه بما يقول الحاقدون عني

أكتب تعليق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *