من هو الحمود ؟ ولماذا ناسا تسمي الكوكب الجديد باسمه ؟

- -

تزخر المملكة العربية السعودية بطاقات شابة تمتلك عقول مبدعة بالرغم من صغر سنهم إلا ن لديهم إنجازات عظيمة تمكنوا من خلالها الوصول إلى العالمية والمنافسة جنبا إلى جنب مع كبار العلماء في شتى المجالات ، فرفعوا اسم المملكة عاليا ، ولا شك أن جهود الدولة بتوفير كافة سبل الرفعة بالعلم من خلال تقديم برامج للابتعاث الخارجي للطلبة الموهوبين ساهمت في خلق جيل من الشباب الواعي والمثقف ، يستفيد مما تمنحه الدولة له من ميزات ليحقق من خلالها أهدافه وطموحاته ، وهذا بالفعل ما لمسناه من شباب المملكة من المبتعثين بالخارج الذين لم يخيبوا آمال أوطانهم بهم ولا أسرهم ، حيث قدموا لوطنهم أسمى معاني الرفعة العلمية والعملية ، ودخلوا في مجالات جديدة قلما نجد فيها مسلمون أو عرب ، فلم نعد نتعجب بوصول شباب سعودي إلى عالم الفضاء ، أو اشتراكهم في اختراعات واكتشافات جديدة في مختلف المجالات التي يصعب على العديد الوصول إليها واكتشاف أسرارها ، ولكن .. يكفينا فخرا أن يكون شبابنا من بين هؤلاء العلماء المخترعين … وفي مقالنا لليوم سنسلط الضوء على إنجاز عظيم لمبتعث سعودي شاب ، أحدث ثورة في عالم النباتات الحيوية نتيجة لأبحاث علمية قدمها في هذا المجال، وقد أعلنت وكالة ناسا عن تسمية كوكب جديد باسمه .. إنه الطالب ” عبدالجبار عبدالرزاق الحمود ” فمن هو ؟ وما هي أبحاثه العلمية ؟ ولماذا وقع عليه الاختيار من قبل ناسا لتسمية الكوكب الجديد باسمه ؟ .. التفاصيل أدناه .الطالب عبدالجبار الحمودمن هو عبدالجبار عبدالرزاق الحمود ؟
عبدالجبار عبدالرزاق الحمود ، طالب مبتعث سعودي ، يدرس السنة التحضيرية في جامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية ولديه طموح في الحصول على شهادة البكالوريوس والماجستير في الهندسة الحيوية من إحدى أهم الجامعات الأمريكية .

عبدالجبار الحمود ، هو الأخ الأصغر من بين خمسة أخوة ، نشأ في بيئة متماسكة ومحبة للعلم والمعرفة ، فوالده كان يعمل مهندسا استشاريا في شركة أرامكو السعودية وتقاعد عن العمل في العام الماضي 2015 ، ووالدته السيدة ساهرة الخنيزي كانت تعمل مدرسة تغذية وأسس أسرية وتقاعدت في عام 2015 ، وأخته الكبرى حاصلة على شهادة البكالوريوس للعلوم وهندسة الحاسب من الولايات المتحدة ، وأخوه محمد حاصل على الهندسة الكهربائية من الولايات المتحدة أيضا ، وكلك هو الحال لأخته الثالثة لجين التي تحمل شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات ، أما مصطفى بصدد الانتهاء من دراسة الطب من جامعة الدمام ، وقد كانت عائلته دائمة السفر في فترة الإجازة ، و كان والداه ينتهزان الفرصة لإثراء أبنائهم بالعلم والمعرفة من خلال البرامج المتنوعة التي يشتركون بها لتنمي مواهبهم . وبالإضافة إلى هذا فقد صقل عبدالجبار شغفه العلمي من خلال الصحف الإلكترونية العلمية والبحوث العالمية التي تنمي إدراكه عندما كان في المرحلة الابتدائية ، حتى أنه كان يقوم بتبسيط المعلومات الدراسية لزملائه في الفصل ، فقد كان عبدالجبار مثالا للطالب الملتزم الذي لم يتخلف عن حضوره للحصص اليومية ، كما كان يتطوع في الجمعيات الخيرية ليقدم أبحاثه العلمية للطلبة الصغار .

إنجازاته العلمية :
شارك عبدالجبار الحمود في العديد من المسابقات العلمية أثناء دراسته في المرحلة المتوسطة والثانوية في السعودية ، حيث حصل على ميدالية ودرع وجوائز رسمية أخرى في مجال الروبوت ، كما وصل للمرحلة النهائية في المشاركة بمسابقة بحث نظام الحماية من الحرائق على مستوى المنطقة الشرقية ، وحصل على المركز السادس على المستوى المحلي والثالث عربيا لمشاركته في برنامج ايسك الذي أقيم في قطر .Saudi scholarship " Abdul Jabbar Al Hamoudتكريم نوبل :
حصل عبدالجبار الحمود على المركز الأول على جميع منافسيه من دول العالم في مسابقة انتل ايسف العالمية نظير بحثه العلمي في مجال علوم النبات ، فنال فرصة المشاركة بحفل جوائز مركز نوبل للعلوم والأبحاث لمدة عشرة أيام وقد تم تكريمه في الحفل الذي وقع في السويد وحضره كبار العلماء والباحثين ممن نالوا جوائز نوب العالمية من ضمنهم الدكتور الايرلندي وليام كامبل والياباني تاكااكي وانفس ديتون وساتوشي اومورا وبول مودريش ، وقد استمع كل هؤلاء العلماء إلى البحث الذي قدمه عبدالجبار الحمود والذي كان بعنوان ” استخدام فيروس TRV عن طريق تحرير الجينوم باستخدام نظام CRISPR/Cas9 ” وقد عرض الحمود نتيجة بحثه حيث تمكن من التخلص من الفيروس عن طريق حقن النبات بفيروس مضاد لتصبح النبتة خالية من الفيروسات الضارة وإمكانية زراعة نباتات مثمرة في بيئة غير بيئتها مثل صحراء السعودية ، وقد ثبتت هذه التجربة في مختبرات كاوست .

وقد أثنى على بحثه هذا كبار العلماء من الحضور حيث اعتبروه بحثا مثاليا وثورة في عالم جينات النبات ، وتم تكريمه ومنحه جائزة مقدارها 8000 دولار أمريكي من قبل المركز .

ناسا تطلق كوكب جديد باسم ” الحمود ” :
لم تمر الثورة العلمية التي قدمها الحمود في مجال علم النباتات الحيوية مرور الكرام ، بل لاقت استحسانا وإقبالا كبيرا يفوق التصورات ، فقد حصل على تكريم فريد من نوعه من قبل وكالة ناسا ، حيث قامت بتسمية الكوكب الجديد الذي تم اكتشافه من قبل فريق البحث لديها في مختبرات لينكون بولاية نيو مكسيكو الأمريكية ، باسم ” الحمود ” نسبة إلى عبدالجبار الحمود ، وذلك لما حققه من نجاح في أبحاثه العلمية ، ووصوله إلى المرتبة الأولى في برنامج انتل ايسف العالمي نظير الثورة العلمية الجديدة التي قدمها في بحثه في مجال علم النبات الحيوي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نادية راضي

نادية راضي

(4) Readers Comments

  1. بوعيسى
    2016-09-25 at 15:34

    هنائا لنا كاعرب وللسعودية بوجه خاصه ابنها البار عبدالجبار والذي استثمر طاقاته الشبابية بالدراسة والبحوث والمثابرة لتحقيق انجازات تنثل طموح وحلم العرب بان نرفع انجازاتهم بالافاق وتكون لبنة لطموح البشر لاكتشاف خفايا العلم فنهنائا لنا جميعا في عبد الجبار والذي سيكون بدايتا لاطلاق المواهب العربية في شق طريق العلم

    • ااا
      2016-11-03 at 13:26

      صح يا شااااااطر

  2. lxmb
    2016-09-27 at 19:48

    ماشاءالله عليه هذا اللي جد اقول عليه افتخر اني سعودية

  3. الحمودى
    2018-03-16 at 11:43

    بسم الله جزاهم الله خير ال الحمود الذين اتقنو تربية ابنائهم حتى صارو مثل يحتذى به وارجو من الله العلى القدير ان يحفظ هذا الحمودى من عبث العابثين وشر الحاسدين ولربما مقترحى ان يتمكن عبد الجبار بالانظمام الى مؤسسة ناسة من الان حتى يكون له شان للبشرية وحفضا من شرور من لا هم لهم الا عداوة البشر. جزاكم الله خيرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *