Monday, Sep. 22, 2014

اعراض و علاج إصابة الرباط الصليبي الأمامي

كتب بواسطة:

|

23/07/2013

|

كتب في:

اعراض و علاج إصابة الرباط الصليبي الأمامي

ما هو إصابة الرباط الصليبي الأمامي :
والإصابة بالرباط الصليبي الأمامي في اربطه الركبة ، أن ينضم إلى عظم الساق العليا مع انخفاض عظم الساق. فلاعبي الكره دائم الحفاظ على الركبة ،
وتتراوح الإصابات بين معتدلة مثل تمزق صغير ، وحادة عندما يتمزق الرباط تماما أو الرباط جزء عظم منفصل عن بقية العظام
المصاب من دون علاج أقل قدرة على التحكم في حركة الركبة، وأكثر العظام عرضة للضغط ضد بعضها البعض فحركة العظم تودي إلى تلف الأنسجة الذي يغطي نهايات العظام، هذا الضرر يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام .

اسباب إصابة الرباط الصليبي الأمامي :
–  اثناء عمليه الجري او القفز
– بسبب إلتواء الركبة ووجود قوة هائلة ( مثل وزن الجسم )لا يتمكن الرباط من مقاومتها مما يؤدي الى قطعه
– اما الرباط الصليبي الخلفي فان اصابته قليله وتكاد تكون نادرة ولاتأتي إلا عن
طريق ضربة مباشرة بقدم لاعب او باي جسم للجزء الخلفي من الركبة

اعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي :
– شعور أو سماع موسيقى البوب في الركبة في وقت الإصابة.
– ألم في الخارج والخلفي من الركبة.
– تورم الركبة في غضون الساعات القليلة الأولى من الإصابة.
– نزيف داخل مفصل الركبة.
– تورم فجأة وعادة ما يكون علامة على وجود إصابة خطيرة في الركبة.
– حركة الركبة محدودة بسبب الألم أو التورم أو كليهما.
– شعور غير مستقر بالركبة ، التواء، أو إعطاب.
– الألم، وعدم القدرة علي المشي.

علاج إصابة الرباط الصليبي الأمامي :
* العلاج الطبيعي لتهيئة المصاب للعملية الجراحيه عن طريق الخطوات التاليه :

– تخفيف الالم وتخفيف الورم في الركبة باستخدام اكياس الثلج لمده 20 دقيقه 3 مرات في اليوم وايضا باستخدام تمرين الانقباض الثابت و هو تمرين يستهدف تقويه عضلة الفخذ الاماميه دون تحريك الركبة ويستخدم لتخفيف الورم في الركبة او في الحفاظ على الحركه من الضعف داخل الجبس
– تقييم مدى حركة مفصل % الركبة ( ايجابيا ام سلبيا ) ومحاوله اعاده المدى الطبيعي في حالة نقصانه
– تدريب المصاب على استخدام العكاز حتى يتمكن المريض من استخدامه بوقت اسرع بعكس لو تم التدريب بعد العمليه

* التدخل الجراحي:
– هدف الجراحة هو ترقيع أو تعويض الرباط باستخدام جزء من وتر الصابونة أو وتر عضلة الفخذ الاماميه او من احدى عضلات الفخذ الخلفية
– فترة التاهيل بعد إجراء الجراحة :
وتعتبر هي الأهم لأنها هي التي ستؤدي الى عودة الحركة الطبيعية للركبة مثل قبل إجراء الجراحة و 0D تختلف بإختلاف الهدف المطلوب من الركبة بعد إجراء الجراحة فإذا كان الهدف عودة الحركة الطبيعية للركبة لأداء الوظائف الطبيعية الحياتية فستكون فترة التأهيل قصيرة و مختصرة و لكن إذا كان الهدف من الركبة إعادة و أستعادة حركاتها الرياضية التي كانت تؤديها قبل الإصابة فغالبا ماتستمر
– فترة التأهيل لمدة تتراوح بين 20 – 30 أسبوع حسب إستجابة الركبة و العضلات المحيطة بها للتأهيل و العلاج الطبيعي

دراسات وابحاث عن إصابة الرباط الصليبي الأمامي :
- أظهرت دراسة حديثة تم نشرها في الولايات المتحدة الأمريكية بأن إهمال علاج إصابات الرباط الصليبي الأمامي (Anterior cruciate ligament) والرباط الصليبي الخلفي (posterior cruciate ligament) والغضروف الهلالي (Meniscus tear) لدى المرضى الشباب قد يؤدي إلى زيادة احتمال حدوث خشونة الركبة المبكرة Early osteoarthritis)) لدى هؤلاء المرضى. وقد تم نشر هذه الدراسة التي تم إجراؤها على بضعة آلاف من المرضى في مجلة الأشعة الأمريكية وكان ملخص الدراسة أن اهمال علاج هذه الإصابات أدى إلى سرعة ظهور خشونة الركبة لدى هذه الفئة من المرضى. والمعروف أن إصابات الرباط الصليبي الأمامي والخلفي وإصابات الغضروف الهلالي تحدث نتيجة التواء الركبة أو الساق أو الإصابات المباشرة عند السقوط والحوادث المرورية وأكثر من ذلك عند ممارسة الرياضة. ويمكن علاج هذه الإصابات بالطرق التحفظية أوبالتدخل الجراحي حسب شدة الإصابة ونوعها.

- أشارت الدراسة إلى أن جلوس اللاعب على الكرسي وأمام شاشة الكمبيوتر يضعف فخذ اللاعب ويعطل حركة الركبة وهذه احد أسبابالرباطالصليبي الذي انتشر بكثرة خلال الأعوام الأربعة الماضية.
ونصح الاتحاد الدولي لطب الرياضي اللاعبين بعدم الجلوس كثيرا على الشبكة العنكبوتية والاكتفاء بساعة واحدة شرط أن تكون بعد التدريبات بأربع ساعات على الأقل بهدف إراحة الجسم.

- قالت دراسة إن معظم الأشخاص الذين يعانون من إصابة شائعة في الرباط الصليبي للركبة يتحسنون عن طريق العلاج الطبيعي المكثف بنفس قدر تحسنهم إذا ما خضعوا للجراحة.
وقال باحثون إن التركيز على إعادة التأهيل أولا قد يغني عن الحاجة لأكثر من نصف العمليات الجراحية التي تتم لإصلاح تمزق في الرباط الصليبي الأمامي الذي يقع خلف عظمة رأس الركبة ويربط عظمة الفخذ بعظمة الساق.
وتعد هذه التمزقات أكثر أنواع الإصابات شيوعا في رباط الركبة والتي عادة ما تصيب الرياضيين.
وتجري نحو 200 ألف عملية في الولايات المتحدة لإصلاح هذا التمزق سنويا بكلفة تقدر بمليارات الدولارات.

شارك المقال في صفحاتك

مقالات ذات صلة

اباكافير Abacavir .. زياجين ، لعلاج مرض الايدز كالسيبوترين Calcipotriene .. دوفونيكس ، لعلاج الصدفية فوائد ورق السدر تطعيمات الاطفال بالكويت دليل السعرات الحرارية في منتجات الألبان كل ما تود معرفته عن جراحة البواسير

معلومات الكاتب

شيماء علي

رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا صدق الله العظيم وبلغ رسوله الكريم ونحن علي ذلك من الشاهدين

(5) Readers Comments

  1. اشرف حنفى
    06/02/2014 at 9:31 م

    هذا التعليق نقلا عن صفحة عيادة العظام للدكتور خالد عمارة استاذ جراحة العظام وتشوهات عظام الاطفال قطع الرباط الصليبي في الشباب و المراهقين يحتاج الى جراحه لإعاده بناء هذا الرباط الهام لأنه مسؤول عن إستقرار مفصل الركبه و منع الاحتكاك الغير طبيعي للغضاريف الذي قد يؤدي الى خشونه مبكره للمفصل في حاله إهمال علاج هذا الرباط .. و هناك شبه إجماع من أغلب الابحاث على ضروره علاجه جراحيا بالمنظار لمن هم أقل من سن 35 سنه .. أما من هم أكبر من سن 35 .. فهناك آراء مختلفه .. إما العالج التحفظي بالعلاج الطبيعي المستمر ..و العلاج الجراحي .. لكن الادويه ليس لها دور في هذه الحالات مطلقا ... و هناك طرق متعدده لعلاج الرباط الصليبي بالمنظار .. منها زرع رباط من العضله الخلفيه .. أو زرع رباط من وتر العضله الرباعيه ... و قوه الرباط القادم من وتر العضله الرباعيه أقوى .. و لذلك هناك أبحاث تفضله من حيث القوه .. لكنه يتسبب في بعض الالم في الركبه من الامام لمده سنه بعد الجراحه ... و هذا بحث يتناول هذا الموضوع الهام ....

  2. دارين
    30/04/2014 at 9:22 م

    نشر "اليوم السابع" أمس خبراً مهماً بخصوص توصل أحد الجراحين البريطانيين إلى وسيلة علاجية مبتكرة لإصلاح إصابات الركبة الناجمة عن حدوث قطع فى الرباط الخارجى الأمامى "ALL" المكتشف حديثاً، وأشار أن الطريقة الجديدة تتضمن إجراء عمليتين معاً فى نفس الوقت، حيث يتم إصلاح الرباط الصليبى الأمامى أولاً ثم إصلاح القطع بالرباط الخارجى الأمامى، وخاصة أن جراحى الركبة يعتقدون حالياً أن 95% من إصابات أو قطع الرباط الصليبى الأمامى تكون مصحوبة فى الوقت نفسه بحدوث تلف أو قطع فى الرباط الخارجى الأمامى. يعلق الدكتور خالد عمارة، أستاذ جراحة العظام بكلية الطب – جامعة عين شمس، على هذه النتائج والعملية المبتكرة، قائلا، فى بادئ الأمر يجب أن يحافظ الإنسان على استقرار مفصل الركبة لمنع حدوث خشونة أو آلام به، ويتوقف ذلك على العديد من العوامل، أبرزها أن يكون سطح المفصل والعظام بدون أى تعرجات أو اعوجاج، وأن تكون قوة العضلات طبيعية والأربطة سليمة، وتتسم فى الوقت نفسه بالقوة الكافية للحفاظ على استقرار الركبة. وأضاف "عمارة" أن هناك العديد من الأربطة المهمة مثل الرباط الصليبى الأمامى والخلفى والرباط الداخلى والخارجى، بالإضافة إلى الرباط الخارجى الأمامى الذى تم اكتشافه مؤخراً واتضحت أهميته للركبة، لافتاً أنه تم التوصل مؤخراً إلى العديد من الطرق الجراحية لإصلاح هذا الرباط وذلك مع الالتزام بقوة شد الرباط والحفاظ على معامل الليونة. وأكد "عمارة"، معلقاً على الجراحة نفسها، أنها تعتمد على تحديد المكان الصحيح لزرع رقعة مأخوذة من أوتار فخذ المريض، حيث يتم تركيبها لتعويض وتقوية الرباط المقطوع، لافتاً إلى أن درجة الشد يتم ضبطها أثناء الجراحة كى يقوم الرباط الجديد بنفس الوظيفة الطبيعية للرباط المقطوع ويستقر المفصل، لافتاً إلى أنه عادة يلتئم خلال فترة تتراوح بين 3 إلى 4 أشهر، ويمكن للمريض أن يمشى فى نفس يوم الجراحة، ولكنه يعود إلى كامل قوته العضلية ولياقته البدنية خلال 3 أشهر إضافية. واختتم عمارة تعليقه على الجراحة الجديدة، مشيراً إلى أن الجسم يقوم بتكوين أوتار جديدة بدل الأوتار التى يتم الاستعانة بها لترقيع الرباط الخارجى الأمامى خلال 6 أشهر، الأمر الذى لا يؤثر على وظائف الجسم بالسلب إطلاقاً، ولكنه أشار فى الوقت نفسه أن المريض يجب أن يخضع لممارسة التمارين والعلاج الطبيعى والتأهيل بعد العملية كى يكتمل نجاح الجراحة ويعود المريض إلى حالته الطبيعية. جدير بالذكر أنه توصل مؤخراً فريق من الباحثين البلجيكيين إلى سبق طبى رائع أحدث ضجة كبيرة على الصعيد العالمى، وذلك باكتشاف أحد الأربطة الجديدة داخل ركبة الإنسان، التى تم التعرف عليها للمرة الأولى، أطلقوا عليه اسم الرباط الخارجى الأمامى "anterolateral ligament"، ويرمز له "ALL" وذلك حسبما نُشر بالمجلة العلمية "Journal of Anatomy"، وهو ما يعد أمرا مثيرا للغاية وكان بمثابة المفاجأة بالنسبة للكثير من العاملين بالمجال الطبى؛ نظراً لأنها من المعلومات التشريحية للركبة، والتى كانت يفترض أن تكون معروفة بالنسبة لهم منذ عقود، وخاصة مع التقدم التكنولوجى الهائل الذى وصلنا له.

  3. عبد القادر
    06/07/2014 at 9:54 ص

    كيف تتم عملية تأهيل وإعادة تأهيل الركبة بعد العملية

  4. nass
    09/07/2014 at 9:37 ص

    احس بالم في جنب الركبة من كثرة الجلوس متربع ولما اجي اوقف عليها فجاءة ياليت تفيدوني ... ؟!!

  5. محمد
    14/08/2014 at 6:21 م

    طيب ينفع ارجع لحالتى الطبيعيه من غير جراحه

أكتب تعليق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *