Thursday, Jun. 29, 2017

  • تابعنا

اجهزة قياس ورصد الزلازل

اجهزة قياس ورصد الزلازل
مارس 01, 2016 - -

مقياس رصد الزلازل عبارة عن جهاز بعمل على رصد الموجات الزلزالية عند حركة الكتلة اثناء الزلزال يقوم المؤشر برسم خط مماثل لزجزاج يمثل تلك الخط حركة الأرض ، يستخدم الجيولوجين و علماء الزلازل اليوم نموذجين اساسيين لقياس و رصد الزلازل الأول يقيس الحركات الافقية للأرض عند الاهتزاز هو جهاز السيسموجرافيك و الجهاز الثاني من أجل قياس الاهتزازات الرأسية و يعمل كلًا الجهازين تحت مبدأ القصور الذاتي ، خلال الزلازل الموجات الزلزالية تجعل اطار الجهاز يتموج أو يهتز على شكل موجة الزلازل المؤثرة ، بشكل عام يحول الجهاز الهزات الأرضية إلى عدد من الإشارات الكهربائية التي تسجل في طرف الحاسب .

اول جهاز لرصد الزلازل بالعالم

تاريخ اجهزة قياس الزلازل : اول من قام بعمل اداة لرصد حركة الأرض هو العلماء و الفيلسوف الصيني تشانج هينج و ذلك سنة 132 ميلادية لتحديد  اتجاه الحركة الزلزالية حيث اعتمد الجهاز على مبدأ سقوط الكرة الموضوعة في فم ضفدع مثبت و يحدد اتجاه الحركة استنادًا لمكان سقوط الكرة من فم الضفدع ،وضع أول  وصف علمي لأسباب حدوث الزلازل هو العالم المسلم ابن سينا في القرن الرابع الهجري حركة تعرض جزء من الأرض بسبب ما تحته من الضغط اما تحته جسم دخاني أو جسم مائي سائل او جسم هوائي أو جسم ناري قوي بفعل الريح يحدث الضغط على القشرة الارضية بعد ذلك قام السيوطي عام 911 ميلادية بالحدث عن الصخور و الوزن و وصف درجات الزلازل .

بعد ذلك قام عالم الجيولوجيا جوف ميلي في الفترة ما بين عامي (1855-1913 ) باختراع اول جهاز لتسجيل و رصد الزلازل، كانت أول محاولة أروبية ، كان الجهاز مهمته الاساسية هو التفريق بين الموجات الزلزالية الثانوية و الأولية بعد ذلك تطورت الاختراعات إلى اختراع جهاز السيسموغراف الذي كانت مهمته تسجيل جميع انواع الموجات و الزلازل و مدى و اتجاه الموجة يسجل ذلك على ورق يلف حول اسطوانة على شكل خط متموج تختلف شدة التموج على حسب شدة الزلازل ، بعد ذلك قام العالم بابتكار جهاز الأكسيلرومتر ليسجل اي تسارع في القشرة الأرضية و يعمل على تسجيل فترة الهزة و يستعين بعمل هندسة الزلازل و الهندسة المعمارية المضادة للزلازل .

بحلول عام 1900 قام فيشرت بتطوير الراسم الزلزالي الأفقي للحركة بعد ذلك قام مينكا بتطوير جهاز مماثل اعتمدت الأجهزة على السوائل اللزجة ، حدثت النقلة النوعية عام 1910 عندما قام الروسي غاليتسين بعمل جهاز الرصد الكهرطيسي ذات الأبعاد الصغيرة و الوزن القليل الذي يقوم بإرسال اشارات كهربائية لتصوير و تسجيل الإشارات الزلزالية التي يتم تحليلها و معالجتها في عام 1922 صمم اندرسن جهاز يعتمد على مبدأ الفتل الأفقي إلى ان قام العالم الأمريكي تشارلز ريختر بابتكار جهاز الرصد الزلزالي استنادًا إلى المقياس الحسابي و القيم المحسوبة من الأنواع الاخرى للأجهزة حدد المقياس من 1 إلى 9 لقياس شدة الزلازل .

مقياس ريختر لقياس الزلازل

مقياس ريختر  : عبارة عن مقياس عددي يستخدم لوصف قوة الزلازل اقل من 2 زلازل دقيقة لا يحس بيه إلا الحيوانات من 2 إلي 2.9 ترصده الاجهزة و لا يشعر بيه البشر من 3 إلى 3.9 يشعر بيه البشر بشكل طفيف من 4 إلي 4.9 يشعر البشر بهزة و تحرك الاشياء و لا يسبب ضرر من 5 إلى 5.9 زلزال معتدل من 6 إلى 9 زلزال قوية أما 10 زلازل خارق ، يعتبر مقياس ريختر من أكثر الأدوات المستخدمة حول العالم لقياس الزلازل .

تستخدم اليوم أنواع مختلفة من مرسمات قياس الزلازل لقياس الموجات الزلزالية الطويلة و القصيرة حسب الميل فطراز بريس يسجل الموجات الطويلة التي لا تقل عن 500 ميل يوجد ايضًا 1000 محطة لرصد الزلازل في جميع انحاء العالم و ايضًا يوجد 5 مرسمات على سطح القمر وضعها عالم الفلك و رواد الفضاء لتسجيل الهزات القمرية عن اصطدام الشهب ..

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

(2) Readers Comments

  1. قناة الماهرة
    20/04/2016 at 7:36 م

    شو هو

  2. قمر فلسطين
    22/07/2016 at 11:34 ص

    كيفك يا فتاة القاهرة تعرفي جهاز يستخدم للرصد مكونه من 5 حروف؟

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *