Sunday, Jun. 25, 2017

  • تابعنا

سيرة طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه

سيرة طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه
أبريل 06, 2016 - -

اليوم موعدنا مع أحد العشرة المبشريين بالجنة و هو الصحابي الجليل طلحة بن عبيد الله والذي كناه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم طلحة الخير وطلحة الجود لكثرة نفقته في سبيل الله … وطلحة من السابقين الاولين في الاسلام …  وشهد طلحة كل الغزوات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ماعدا غزوة بدر… وكان مجاهدا ومقاتلا قويا وعظيما … وتجده دائما في اول الصفوف شجاعا مقداما … و توفي الصحابى الجليل طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه سنه 36 هجريا الموافق 656 ميلاديا … فقد وقع شهيدا كما اخبر الرسول و كان ذلك يوم موقعة الجمل .

اسمه ونسبه وعائلته : اسمه هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر …و أمه هي الصعبة بنت الحضرمي  من بني الصدف  وهي أخت الصحابي الجليل العلاء بن الحضرمي… هو ابن عم القائد الفاتح عبيد الله بن معمر التيمي وطلحة  من عائلة الصحابي الجليل  أبي بكر الصديق رضي الله عنه …زوجاته هن أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنه  وابناؤه منها هم:  يوسف بن طلحة ، و زكريا بن طلحة ، و موسى بن طلحة ،… و تزوج ايضا  حمنة بنت جحش وهي اخت زينب بنت جحش زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم  و ابناؤه منها هم :  محمد السجاد بن طلحة ، و عمران بن طلحة وام اسحاق بنت طلحة … و تزوج ايضا سعدى بنت عوف بن خارجة و ابناؤه منها هم : يحيى بن طلحة بن عبيد الله و عيسى بن طلحة

مولده وشهرته : ولد طلحة بن عبيد الله سنة 26 قبل الهجرة وكان ذلك سنة 598 ميلاديا … وهو قرشي تيمي كناني … وكان من سادة ووجهاء قريش وكان تاجرا وثريا من اغنياء قريش … وكان يطلق عليه اسد قريش لقوته .

اسلامه : كان طلحة بن عبيد الله ذات مرة مسافرا للتجارة لارض بصرى وهناك التقى براهبا واخبره ان الله سيبعث نبيا وهذا النبي سيخرج من مكة وان الانبياء  انبأت عن هذا النبي فكان طلحة في شوق لظهور هذا النبي وبعد ان عاد من تجارته اخذ ينتظر ولما علم ان عمه تبع محمدا صلى الله عليه وسلم قال في نفسه عمي ابو بكر ومحمد يجتمعان على شئ واحد اكيد هو ليس بضلال فانا اعرفهم جيدا ولم ارى منهم ولا كذبة واحدة أفيكذبون على الله … فأسرع طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه  لهم واعلن اسلامه فكان بذلك من السابقين في الاسلام …. وهاجر الى المدينة لما امر الله المسلمين بالهجرة …وشهد طلحة كل الغزوات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ماعدا غزوة بدر لان الرسول وقتها قد بعثه في مهمه اخري مع سعيد بن زيد ليعرفوا اخبار قريش … وكان طلحة بن عبيد الله معروف بالجود والكرم وثروته كلها يخرجها على المسلمين وفي سبيل الله فينميها الله له ويعوضه اضعافا مضاعفة .. وكان مجاهدا ومقاتلا قويا وعظيما … وتجده دائما في اول الصفوف شجاعا مقداما .

كنيته : كنى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحابي الجليل طلحة بن عبيد الله عدة كنى منها : طلحة الخير وكناه ايضا صقر أحد والاثنان في غزوة أحد…  و كناه ايضا طلحة الجود في غزوة خيبر و كناه ايضا طلحة الفياض في غزوة ام العشير .

تبشير الرسول صلى الله عليه وسلم لطلحة بالجنة : بشر الرسول صلى الله عليه وسلم طلحة بن عبيد الله  بالجنة و الادلة كثيرة منها : عن علي بن ابى طالب رضي الله عنه قال يوم الجمل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ” ( طلحة والزبير جاراي في الجنة ) ” وايضا عن جابر قال قال  رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ( من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على رجليه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله ) “

وفاته : توفي الصحابى الجليل طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه سنه 36 هجريا الموافق 656 ميلاديا … فقد وقع شهيدا كما اخبر الرسول وكان ذلك يوم موقعة الجمل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

أم نور

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *