Friday, May. 26, 2017

  • تابعنا
  • محول العملات
  • أوقات الصلاة

التهاب الحلق أثناء الحمل

التهاب الحلق أثناء الحمل
أبريل 28, 2016 - -

الحمل في حد ذاته يمكن أن يكون رحلة صعبة، ولكن التهاب الحلق في ذلك الوقت ممكن أن يجعل الحمل أصعب ويكون التعامل معه شئ عسير أيضاً، ومع ذلك فمن المهم لكل سيدة حامل أن تتجنب الأدوية أثناء فترة الحمل، ولكن إذا أصبحت العدوى شديدة فليس لديك خيار آخر. وحتى ذلك الحين تأكدي من أن الدواء الذي تأخذينه هو آمن على الجنين أثناء الحمل. فإذا كان لديك التهاب معتدل في الحلق بعد ذلك يمكنك محاولة بعض العلاجات المنزلية للتخلص من هذه المشكلة. وإذا كان لا يزال قائما ، إذهبي لزيارة الطبيب والحصول على فحص لحلقك وعلاج مناسب وجرعة مناسبة حتى لا تؤذ الجنين .

كيفية علاج التهاب الحلق أثناء الحمل : تبين الدراسات الحديثة أن هناك العديد من الأسباب المحتملة التي يمكن أن تسبب التهاب في الحلق أثناء الحمل. وبعض الأسباب الأكثر شيوعاً تشمل الالتهابات البكتيرية أو الفطرية، والحساسية، والملوثات في الهواء، وارتداد الحمض أو حتى الحساسية الكيميائية. معظم الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب الحلق ضارة جداً للطفل حتى الأطباء ينصحون بعدم تناول الأدوية حتى إذا كان التهاب الحلق مثير للحك نوعا ما، ومحبط للأم الحامل. ونحن نقدم لك في هذا المقال بعض أنواع  العلاجات المنزلية التي يمكن أن توفر الإغاثة ، كما يلي :

  1. 1. المياه المالحة الدافئة للغرغرة

لمنع حدوث التهاب في الحلق من التفاقم وزيادة المشكلة، فمن الأفضل أن تبقين بعيدة عن المشروبات الباردة أو حتى شرب الماء البارد. وأفضل طريقة لتهدئة الحلق عن طريق استخدام الماء المالح الدافئ لمدة من الوقت والقيام بالغرغرة به. وذلك بإضافة ملعقة صغيرة من الملح إلى الماء الدافئ والغرغرة مرة واحدة على الأقل كل ساعة فهذا الأمر يساعدك في الحصول على بعض الراحة. وهناك علاج منزلي آخر باستخدام الكركم في الماء الدافئ فهو يساعد على تخفيف التهاب الحلق.

  1. المرطب لمساعدتك على التنفس بشكل صحيح

واحدة من أفضل العلاجات لانسداد الأنف أثناء التهاب الحلق هو استخدام المرطب ، حيث يساعد المرطب على خلق طريق بين التورم الذي حدث وفت ممرات الهواء ، فإذا كان لديك سعال جاف يمكنك استخدام الرذاذ البارد من أجل التخفيف من حدة البحة في صوتك أيضاً. ومع ذلك، لا تتركينه لفترة طويلة جدا لأنه سوف يجعل الغرفة رطبة وباردة. وفي حال لم يكن لديك المرطب في متناول يديك يمكنك ببساطة أن تغلي بعض الماء لبضع ساعات أو حتى استخدام وعاء من المياه الضحلة التي تقوم بجعل الهواء رطباً.

  1. تناولي فيتامينات ما قبل الولادة

تذكري أن تأخذين الفيتامينات قبل الولادة فهي سوف تجعل الجهاز المناعي أقوى وسوف تساعدك على محاربة الجراثيم. فيتامين C والزنك هي الأفضل لهذا الغرض ، كما يجب عليك تناول الطعام الصحي بحيث يمكنك بطبيعة الحال الحصول على الفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها لمحاربة أي فيروس. ويمكنك الحصول على الجرعة اليومية من فيتامين C من الحمضيات والبطيخ والفراولة والمانجو والكيوي. كذلك أكل الخضروات الغنية بفيتامين C مثل البروكلي والملفوف والفلفل والسبانخ والكثير من الخضروات وغيرها. هناك الكثير من المواد الغذائية الغنية بالزنك مثل لحم البقر والبيض والشوفان واللبن، والمحار، وتركيا، ولحم البقر.

  1. شرب الشاي والعسل والليمون

شرب الشاي الاخضر أو ​​الشاي العادي مع بضع قطرات من الليمون وملعقة صغيرة من العسل.فقد وجد الأطباء والباحثون أن الليمون عنصر فعّال جداً لأنه يساعدك على تفتيت المخاط الذي يتسبب في تكوين البلغم في الحلق. كذلك العسل ذو قيمة غذائية كبيرة جدا، كما أنه يساعد على تخفيف التهاب الحلق والحكة المصاحبة له وتهدئته والحد من السعال. وتُعد تلك المكونات معا مصدراً كبيراً للراحة مؤقتة، فإذا شربت بضع مرات في اليوم سوف تجدين أن الألم قد اختفى بعيدا في نهاية المطاف.

  1. شرب المزيد من السوائل

إذا كنت تظنين أن التهاب الحلق قد يحتاج إلى عدم شرب المزيد من السوائل  ، فهذا تفكير خاطئ ، فأنت يجب عليك شرب الكثير والكثير من السوائل فهذا سوف يساعدك على تكوين طبقة رقيقة من المخاط وإزالة أي سموم مخاطية موجودة في الجسم عن طريق السوائل الإضافية التي تقوم بإزالتها من الجسم وذلك لتحل محلها.

  1. استخدام حلوى السعال

باستخدام حلوى السعال يمكنك زيادة اللعاب في الفم وتنظيف الحلق.

  1. الأدوية الآمنة لالتهاب الحلق

هناك العديد من الأمور التي تكون فيها العلاجات المنزلية غير فعالة كثيراً في العلاج مثل علاج التهاب الحلق. وفي مثل هذه المناسبات يكون من الأفضل استخدام الأدوية التي ينصح الطبيب بأنها آمنة لحالات الحمل.وبعض الأدوية التي تعتبر آمنة تشمل تايلينول (أسيتامينوفين) لقطرات الأنف أو رذاذ البرد والانفلونزا.

متى يمكن استدعاء الطبيب عند التهاب الحلق أثناء الحمل
عادة ما يحدث التهاب الحلق (المجموعة الأولى البكتيريا العقدية تسبب ذلك) في الأطفال الصغار، لكنها يمكن أن يحدث في البالغين كذلك. هذه الفئة من الالتهاب في الحلق يمكن أن تسبب الحمى والغدد الدرقية المنتفخة والثآليل البيضاء الصغيرة حتى على اللوزتين. ويمكن معالجته عن طريق استخدام المضادات الحيوية لقتل العدوى. فإذا كنت تعتقدين أن لديك عدوى بكتيريا الحلق، قومي باستشارة الطبيب. أيضا إذا استمرت الأعراض بعد بضعة أيام أو واجهت مشكلة في التنفس، يجب أن تذهبي للطبيب فوراً حتى لا تصابين بالتهاب في الصدر أيضا.

التحدث مع طبيبك حول أي مخاوف قد تكون الخيار الأفضل دائما للحصول على رأي الطبيب المختص .وفي حال كنت قد بدأتِ في الشعور بالدوار أو تعانين من صعوبات في التنفس واحتقان أو ألم في الصدر، وارتفاع درجة الحرارة المستمر، والتقيؤ، وانخفاض أي حركة للطفل، يجب استشارة الطبيب فورا. وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن الانفلونزا في النساء الحوامل يمكن علاجها فورا مع الأدوية المضادة للفيروسات غير الضارة للطفل الذي لم يولد بعد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *