Friday, May. 26, 2017

  • تابعنا
  • محول العملات
  • أوقات الصلاة

الإفرازات الخضراء أثناء فترة الحمل

الإفرازات الخضراء أثناء فترة الحمل
مايو 22, 2016 - -

خلال فترة الحمل، يمر جسد المرأة بالعديد من التغييرات، بما في ذلك الإفرازات المهبلية. وهي تجربة بعد مخيفة ومثيرة ولكن إذا كنت أكثر دراية بها سوف تشهدين نسبة أقل من القلق مع أخذ هذا الأمر في الاعتبار، فمن المهم بالنسبة لك أن تكونين قادرة على التمييز بين التغيرات الطبيعية وغير الطبيعية أثناء الحمل. فإذا كان لديك أي أسئلة في أي وقت ، يجب عليك استدعاء الطبيب.

هل الإفرازات الخضراء أثناء فترة الحمل أمر عادي ؟
باختصار وبشكل مباشر لا، إنها ليست طبيعية. وسوف تكون على الأرجح نوع من التفريغ أثناء الحمل لكن ينبغي أن تكون رقيقة، حليبية وبيضاء اللون مع رائحة خفيفة جدا. يشار إليها باسم ثر أبيض وهي أمر طبيعي تماما،لذلك يجب أن لا تقلقي بشأن ذلك. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من إفرازات خضراء اللون، يجب عليك الاتصال بطبيبك لأنه قد يشير إلى مشكلة مع الحمل أو حالة طبية كامنة.

ما الذي يمكن أن تشير إليه الإفرازات الخضراء ؟

عدوى المسالك البولية  : في كثير من الأحيان تكون الإفرازات الخضراء أثناء الحمل دلالة على وجود التهاب المسالك البولية. فإذا كنت حاملا فأنت أكثر عرضة لهذه الأنواع من العدوى لأنه كلما نمى رحمك بشكل أكبر فإنه يضغط على الحالب. وهذا يسبب تجمع البول في المثانة، وغالبا ما تؤدي إلى عدوى الجهاز البولي أو المثانة البولية. وتشمل أعراضها الإفرازات الخضراء ، الرائحة الكريهة و / أو بحرقان عند التبول.

ما يجب القيام به: إذا كنت تعانين من التهاب المسالك البولية، لا تأكلين حتى تذهبين إلى الطبيب ويتم التعامل معها فوراً وذلك حتى لا تؤثر على الحمل. وغالبا ما يمكنك معالجتها مؤقتاً عن طريق شرب الكثير من الماء لطرد الجراثيم من الجسم.

يجب عليك دائما محاولة لاستخدام الحمام بقدر ما يمكنك حتى لا يبقى البول في المثانة وقتا طويلا. فعندما ترغبين في التبول خذي وقتك وقومي بالإفراج عن جميع البول داخل مثانتك ،  كما أن الجلوس على المرحاض إلى الأمام أثناء التبول يمكن أن يساعد في الضغط على كل جزء.

الأمراض المنقولة جنسيا : السائل الأصفر أو الأخضر أثناء الحمل مع رائحة كريهة قوية قد يشير إلى وجود عدوى لديك قد انتقلت عن طريق الاتصال الجنسي. والعدوى الأكثر شيوعا هي داء المشعرات، وهي غير مريحة جدا أثناء الحمل وأثناء التبول والجماع. وفي كثير من الأحيان يصبح الفرج الخاص بك أحمر اللون وتميلين إلى الحكة الدائمة. وحتى لو لم يكن لديك جميع الأعراض وفقط الإفراز الأخضر، يجب مراجعة الطبيب حتى يتم استبعاد بعض الأمراض، فهناك احتمال أنيكون لديك فقط عدوى الخميرة، وهو أمر شائع جدا خلال فترة الحمل.
تعرف على : الأمراض المنقولة جنسياً

ماذا تفعلين : لا يهم الحالة أو العراض المكتملة ولكن يجب عليك مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن ؛ حيث يمكن أن تؤثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي سلباً على الحمل وتؤذي الطفل الذي لم يولد بعد. فبعض من هذه الأمراض يمكن أن يؤدي إلى عدوى الرحم أو التسبب في الولادة المبكرة. وفي بعض الأحيان يمكن للعدوى أن تسبب تشوهات خلقية وقد تؤدي إلى الموت. الطبيب فقط يمكن أن يعاملك بشكل صحيح، لذلك لا تحاولي تقرير المصير وتشخيص المرض الخاص بك ومحاولة العلاج مع أكثر من الأدوية المضادة من نفسك .

السائل الأمنيوسيفي بعض الأحيان،  تشهد بعض النساء تسرب السائل الذي يحيط بالجنين قبل أن تذهب إلى الولادة، في حين أن السائل يجب أن يكون واضحاً وشفافا إلا أنه أحيانا يميل لونه إلى الأصفر أو الأخضر والبني أو الوردي المشوب ، وعند تسرب السائل يكون التسرب مستمر. ومن أجل التحقق يمكنك الاستلقاء على وسادة لمدة نصف ساعة فإذا كنت تعانين من التدفق عند الوقوف قد يكون تسرب للسائل الأمنيوسي ناتج من تمزق الأغشية.

ما يجب القيام به: في هذه الحالة، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور؛ فلا يجب أن يتسرب السائل الذي يحيط بالجنين حتى تذهبين إلى الولادة.

ما يجب فعله عند ملاحظة وجود الإفرازات الخضراء أثناء الحمل
– إذا ثبت أن الإفراز الأخضر أثناء الحمل ليس ناجماً عن عدوى أو تسرب السائل الأمنيوسي، وكنت حقا لا تستطيعين أن تفعلي شيئا لوقف ذلك، يمكنك استخدام حفاظات صحية رقيقة أو بطانات اللباس الداخلي لجعل الأمور أكثر راحة. ومع ذلك تجنبي استخدام السدادات القطنية لامتصاص الإفرازات ، حيث يجب عدم استخدام سدادات قطنية أثناء الحمل.

– الاستمرار في ممارسة العناية الصحية الملائمة، حيث يمكنك المسح من الأمام إلى الخلف، والحفاظ على منطقة المهبل نظيفة وارتداء الملابس الداخلية القطنية. ولا يجب عليك  استخدام الحفاظات الصحية ذات الرائحة الشهرية والصابون وورق التواليت أو الغسول المهبلي.، كما يجب أن تتجنبي ارتداء الجوارب الضيقة أو السراويل الضيقة واستخدام  فقاعات الاستحمام.

مناسبات أخرى لاستدعاء الطبيب
وبصرف النظر عن الإفرازات الخضراء أثناء الحمل، فهناك مناسبات أخرى تحتاج إلى علاج طبي. فإذا كان لديك أي من هذه الأعراض اتصلي بطبيبك أو الممرضة على الفور:

– إذا كنت تعانين من الإفرازات البيضاء الكثيفة والتفريغ ذا الرائحة والتي تسبب الألم مع الجماع أو التبول، وحرق أو حكة الفرج والتورم ، فقد يكون لديك عدوى الخميرة. وهنا سوف يقوم طبيبك بتشخيص المسألة وتحديد المسار الصحيح للعلاج.

– إذا لاحظت تغييرا في نوع من الإفرازات لديك أو زيادة في كمية الإفرازات لديك يجب عليك استدعاء الطبيب ، وتشمل التغييرات أن يصبح التفريغ أو الإفراز دموياً، أو يصبح المخاط مائياً. وإذا لم تكونين قد بلغت 37 أسبوعا على الحمل بعد قد يكون هذا مؤشرا لولادة المبكرة.

– إذا التصريف الخاص بك (الإفرازات) هو أبيض أو رمادي، ولها رائحة مريبة وقوية بعد الجماع، يجب عليك الاتصال بطبيبك، فقد يكون هذا مؤشرا أن لديك التهاب يسمى التهاب المهبل الجرثومي والذي يجب أن يتم التعامل معه بأدوية معينة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *