Friday, Jul. 21, 2017

  • تابعنا

خطورة الكحة على الحامل

سبتمبر 06, 2016 - -

تعيش المرأة في فترة حملها تسعة أشهر من السعادة والفرحة ، والخوف والترقب أيضآ ، حيث تستعد المرأة الحامل في هذه المرحلة لاستقبال طفلها ، الذي سوف يغير كل حياتها وصيبح هو إهتمامها الأول والأهم ، لكن في هذه المرحلة تقلق السيدة وينتابها الخوف من أي شيء يحدث ويضر بجنينها ويؤثر على حملها ، والمشكلة أن المرأة الحامل خلال فترة حملها تمر بالعديد من التغيرات التي تؤثر عليها ، وهو ما يجعلها تهتم ائمآ بالإطمئنان على أن هذه التغيرات لا تؤثر على صحة الجنين ولا تصيبه بأي ضرر ، حتى تمر شهور الحمل بسلام .

الكحة عند المرأة الحامل : تتعرض المرأة الحامل في هذه المرحلة الهامة للإصابة بالسعال مرات عديدة طوال شهور الحمل وليس مرة واحدة ، بالإضافة غلى الإصابة بنزلات البرد الشديدة ، وبالتالي ينتاب المرأة خوفآ كبيرآ من أن تؤثر هذه الكحة على الجنين ، أو أن تؤثر على الحمل وتصيب المرأة بالإجهاض ، خاصة وأن الكحة التي تصيب المرأة الحامل غالبآ ما تكون شديدة ، وإما أن تأتي الكحة وحدها فقط ، أو أن تكون مصاحبة لنزلة برد شديدة ، وهنا الخوف يكون أكبر على الجنين .

لماذا تصاب المرأة الحامل : لمعرفة سبب تعرض الكثير من السيدات الحوامل للإصابة بالكحة في فترة الحمل ، فيجب العلم بأن عند حدوث حمل يبدأ الجهاز المناعي بالضعف تدريجيآ ، حتى يصل إلى مستوى معين ، وهذا الضعف الذي يصيب المناعة يكون تلقائيآ بمجرد حدوث الحمل ، وذلك حتى لا يرفض جسم الأم الجنين الموجود بداخله فيحدث الإجهاض ، ونتيجة ضعف المناعة تصبح السيدة الحامل معرضة للإصابة بنزلات البرد والكحة ، وذلك خاصة في الشهور الاولى من الحمل ، حيث يكون الجهاز المناعي في أضعف حالاته في بداية الحمل ، ومع إقتراب موعد الولادة يقوى الجهاز المناعي مرة أخرى تدريجيآ ، لذلك تعد نوبات الكحة ونزلات البرد في بداية الحمل أمرآ طبيعيآ جدآ لا خوف منه ، وقد تتكرر هذه النزلات مرة أو مرتين طوال شهور الحمل .

هل الكحة تشكل خطرآ على الحمل : على الرغم من أن تعرض المرأة الحامل للكحة في بداية الحمل أمرآ طبيعيآ ، إلا أن خطر الكحة مازال يشكل خوفآ كبيرآ لدى الكثير من السيدات ، حيث أن الكحة كما ذكرنا تكون شديدة وهو ما يجعل السيدة تخاف من تعرضها للإجهاض نتيجة النوبات الشديدة من الكحة ، لكن هذا الأمر لا يدعو إلى القلق ، حيث أن الكحة الشديدة لا تسبب ضررآ خطيرآ على الحمل إلا عندما تستمر لفترة طويلة دون علاج ، إما إن بدأت الكحة شديدة وتم إتباع العلاج وبدأت تهدأ فهذه الحالة لا تعد خطيرة على الإطلاق ، خاصة مع المتابعة المستمرة لدى طبيب متخصص ، حيث يساعد الطبيب الأم على السيطرة على الكحة وتجنبها حتى لا يضار الجنين .

والكحة تعتبر خطيرة فقط في حال كانت مصحوبة بإنقباضات شديدة في الرحم أو شد وألم في الحوض ، ففي هذه الحالة يجب أن تسرع المرأة وتخبر طبيبها على الفور .

هل تناول أدوية علاج الكحة آمن أثناء الحمل : تقع بعض السيدات الحوامل في خطأ خطير ، فعند شعور المرأة بالكحة تسارع إلى تناول أحد ادوية الكحة القوية للسيطرة عليها وحماية حملها ، لكن هذا الأمر خاطيء تمامآ ، حيث أن في شهور الحمل الأولى يكون من الممنوع تمامآ ان تتناول الأم الحامل أي أدوية أو علاجات طبية ، حيث أن هذه الأدوية تسبب ضررآ على الجنين ، وأهم الأدوية الممنوعة هي أدوية علاج الكحة ونزلات البرد ، لذلك فاستشارة الطبيب حول كيفية علاج الكحة أمرآ غاية في الأهمية .

كيفية علاج الكحة أثناء الحمل : صحيح أن أدوية علاج الكحة ممنوعة بالنسبة للمراة الحامل إلا أنه يمكن علاج الكحة من خلال عددآ من الطرق الطبيعية .

1 – الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة ، حيث أن هذه الأطعمة غنية بالكثير من الفيتامينات المفيدة ، التي تعزز من قدرة الجهاز المناعي على مواجهة الكحة ونزلات البرد ، ويجب أن تركز المرأة على تناول البرتقال والجوافة ، لأنهما غنيان بفيتامين سي المعروف بالنسبة لنوبات السعال .

2 – الاسترخاء عند حدوث نوبة كحة ، فنوبة الكحة الشديدة تؤثر على الجنين بالتأكيد ، وعند الاسترخاء والنوم على الظهر يقل وصول تأثير الكحة للجنين ، كما يجب تجنب الشد العصبي والتوتر مع التعرض للكحة .
3 – يمكن تناول العسل والليمون من خلال إضافتهم للماء المغلي ، فالعسل يقاوم نزلات البرد ويقضي على الكحة خصوصآ عند إضافة الليمون إليه .
4 – يمكن أن تقوم المرأة باستشارة طبيبها حول جدوى بعض الأعشاب المضادة للكحة بالنسبة لها ، مثل أوراق الجوافة وغيرها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *