كارثة ميونخ ” سقوط طائرة مانشستر يونايتد

وقعت كارثة ميونخ الجوية في 6 فبراير 1958 عندما تحطمت رحلة الخطوط الجوية البريطانية الأوروبية رقم 609 في المحاولة الثالثة للاقلاع من المدرج المغطاة في مطار ميونيخ ريم ، ألمانيا الغربية . كارثة ميونخ الجويةعلى متن الطائرة كان فريق كرة القدم مانشستر يونايتد ، جنبا إلى جنب مع المؤيدين والصحفيين . فريق كرة القدم مانشستر يونايتدكان على متن الطائرة ، نحو 44 قد لقوا حتفهم في موقع الحادث . وتم نقل عدد من الجرحى إلى مستشفى إيزار في ميونيخ ، مما أسفر عن وفاة 23 حالة مع نجاة نحو 21 حالة من الناجين .

فريق كرة القدم كان عائدا من مباراة كأس اوروبا في بلغراد ، يوغسلافيا (صربيا الآن) ، ضد النجم الاحمر بلغراد . توقفت رحلة التزود بالوقود في ميونيخ بدون توقف من بلغراد الى مانشستر . بعد التزود بالوقود ، قام الطيارين جيمس ثين وكينيث رايمنت بالإقلاع مرتين بسبب زيادة ارتفاع صوت المحرك الأيسر . وخوفا من أن تحصل مضاعفات ، إلا أن الكابتن ثين مبيت في ميونيخ رفض محاولة الإقلاع الثالثة . بحلول ذلك الوقت ، كانت الثلوج تتساقط ، مما تسبب في تكوين طبقة من الطين لتشكيل نهاية المدرج . بعد أن ضربت الطائرات للطين المتواجد في الأرض ، مما تسبب في حدوث المحروث من خلال السياج بعد نهاية المدرج ، وأدى إلى تمزق الجناح وتوقف الطائرة بعد الوصول إلى المنزل . خوفا من إنفجار الطائرة ، بدأ الثين في اخلاء الركاب في حين ساعد حارس مرمى مانشستر يونايتد هاري جريج بسحب الناجين من حطام الطائرة .

جاء التحقيق من قبل سلطات المطار بألمانيا الغربية في للوم الثين . إلا أنه تبين فيما بعد أن الحادث ، قد كان ناجم عن الطين المتواجد على المدرج ، والذي أدى إلى تباطأ الطائرة من وقت الاقلاع . تمت تبرئة الثين في عام 1968 ، أي بعد عشر سنوات من الحادثة .

كارثة ميونخ ” سقوط طائرة مانشستر يونايتد
كان مانشستر يونايتد يلعب في مباراة كأس اوروبا ضد النجم الاحمر بلغراد . وقد تعيين الفريق واخرين كانوا على متنها قبالة المنزل على متن طائرة الخطوط الجوية الأوروبية البريطانية مستأجرة في اليوم التالي من يوم 6 فبراير 1958 .

تحطمت الطائرة في طريقها للعودة من المباراة ضد بنفيكا في لشبونة في تل سوبرجا خلال نهجها في مطار تورينو – الطائرة التي تنقل تورينو – والذين كانوا هم عمالقة كرة القدم الإيطالية في ذلك الوقت . كان على متنها نحو 44 ، مما أودى بحياة نحو 23 بما في ذلك الفريق المكون من 18 كأفضل فريق في تاريخ النادي .

هذه المأساة قد هزت كرة القدم الإنجليزية ، في الحادث الذي أودى بحياة ثمانية لاعبين من مانشستر يونايتد بين 23 شخصا قتلوا عندما تحطمت رحلة الخطوط الجوية البريطانية الأوروبية رقم 609 في المحاولة الثالثة للاقلاع من مدرج المغطاة بالطين في مطار ميونيخ ، ألمانيا الغربية .

الرحلة أودت بحياة فريق مانشستر يونايتد ، الملقب ب “فاتنة باسبي” ، وذلك في وطن مباراة كأس اوروبا في بلغراد ، يوغسلافيا (صربيا الآن) . وقتل حينذاك مجموعة من عظماء الإتحاد ، بما في ذلك دنكان إدواردز ، تومي تايلور وروجر بيرن ، وذلك في أعقاب هذه الكارثة .

وشمل الناجين على 21 منهم السير بوبي تشارلتون ، والذي كان رقم ال20 في ذلك الوقت وذهب ليصبح واحداً من أفضل لاعبي انجلترا – للفوز بكأس العالم 1966 .

كارثة ميونخ الجوية
كانت الهواء الكوارث ميونيخ في يوم 6 فبراير من عام 1958 ، راح ضحيتها ثمانية من لاعبين مانشستر يونايتد وثلاثة من موظفين ترافورد القدامى . ولقي نحو ثمانية من صحفيي الرياضة ، بما في ذلك رجل أخبار مانشستر المسائية “توم جاكسون” . قتل في المأساة نحو ثلاثة وعشرون شخصا خلال هذه الرحلة .Survivor Sir Bobby Charlton Munich Air Crash

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *