Thursday, Aug. 28, 2014

اعراض و اسباب حساسية الصدر عند الاطفال ..( ربو الاطفال )

كتب بواسطة:

|

09/03/2013

|

كتب في:

اعراض و اسباب حساسية الصدر عند الاطفال ..( ربو الاطفال )

اعراض و اسباب حساسية الصدر عند الاطفال

صورة طفل يستعمل بخاخ الربو

الربو الشعبي أو حساسية الصدر هو نوبات من التضيق والتهيج في القصبات مترافقة مع حدثية التهابية مناعية مما يؤدي إلى شعور الطفل بضيق النفس والسعال وأحيانا مصحوب بصفير في الصدر وزيادة المفرزات القصبية. معظم حالات ربو الأطفال تشاهد في السنوات الأولى من العمر ويسمى بـ”الربو الكاذب” لأنه نادراً ما يستمر الربو مع الطفل عندما يكبر لأن الطفل كلما نما ينمو معه القفص الصدري وتنمو الشعب الهوائية فيتغلب إلى حد كبير على هذه الحساسية ولذلك فإن معظم الأطفال تخف الحساسية لديهم عند سن البلوغ إذ يتحسنون تدريجياً مع اتساع وزيادة نمو الشعب الهوائية لديهم. إلا أن عنصر الاستعداد يظل موجوداً رغم اختفاء الأعراض، لذا ننصح مريض الربو الشعبي أو حساسية الصدر بالابتعاد عن الأشياء التي تهيج هذا الاستعداد الذي يظل كامناً حتى يأتي ما يهيجه

مهيجات الربو او حساسية الصدر هي :

- اجتناب التعرض للروائح النفاذة.
- الابتعاد كلياً عن التدخين والمدخنين.
- الحرص على عدم التعرض للتيارات الهوائية.
- التغيير المفاجئ في درجة الحرارة عامل مهم في تهيج حساسية الصدر.
- عدم التعرض للالتهابات الشعبية الفيروسية. – الابتعاد عن مصادر التلوث الهوائي.
- الامتناع كلياً عن ممارسة الأعمال التي تهيج الشعب الهوائية.
- ننصح الأم التي لديها ابن يعاني من حساسية الصدر أن توقظه قبل موعد خروجه من البيت إلى المدرسة
بوقت كافٍ وأن تفتح الشباك في غرفته تمهيداً للخروج، فلا يخرج من تحت البطانية أو اللحاف إلى الشارع فوراً خصوصاً أننا في فصل الشتاء.
- أن يكون الغطاء الملاصق لجسمه غطاءً قطنياً لأن غيره يمكن أن يثير حساسية لديه.

ماهي حساسية الصدر ( ربوم الأطفال ) . ؟

هي ضيق واعتراض واختناق مؤقت يصيب المجاري التنفسية الكبيرة والصغيرة نتيجة فرط التحسس للمؤثرات العضوية والغير عضوية , ويمكن الإضافة انه التهاب مزمن موجود في مجرى التنفس مما يؤدي إثارة بعض الخلايا وتجمعها وهذه الخلايا مثل ( الخلايا الأم ,وخلايا الدم البيضاء , خلايا المناعة ).

اعراض حساسية الاطفال لدى الاطفال :

- صعوبة في التنفس .
- كحة.
- صفير بالصدر أثناء التنفس
- زيادة معدل التنفس
- ألم بالصدر
- سعال حاد بعد الضحك او التعرض لتيار بارد .

الأشخاص المصابون يحدث لهم نوبات متكررة من :

- الصفير الصدري .
-عدم القدرة على التنفس .
-ضيق وكمد بالصدر مع كحة أثناء الليل أو أول الفجر .

الحساسية الصدرية بالمملكة السعودية

هناك عدة عوامل أدت إلي زيادة أعداد المرضى المصابين بالحساسية الصدرية بالمملكة من بينها :

- التلوث البيئي .
- تغير نمط وأسلوب الحياة .
- استخدام الأسمدة والري الصناعيين للنباتات والخضراوات .
وعلى سبيل المثال إن مستوى انتشار الإصابة بتحسس الصدر بالنسبة لأطفال مدارس الرياض بلغ حوالي 10% مع العلم بأن المعدل بالمملكة يتراوح من 4% إلى 23% .

 

اسباب  انتشار الإصابة بالمرض في المملكة

ان الارتفاع السريع والمطرد في معدل انتشار الإصابة بالمرض يعود إلى تغيرات بيئية وتغيرات اجتماعية .
زيادة التعرض لمسببات التحسس داخل البيت وخارجه وأثناء العمل يعد من أهم الأسباب التي تدلنا عن مدى الزيادة في حدة انتشار المرض .
أما بالنسبة للتغيرات الاجتماعية والمعرفية للمرضى فقد لوحظ أن بعض المرضى يتعودون على خلفية طبية غير سليمة مما يتداخل مع كيفية التعامل مع المرض , ومن هذه المعتقدات الخاطئة بأن حساسية الصدر تحدث نتيجة عدوى لأنها تصيب عدة أفراد في العائلة الواحدة وهذا اعتقاد غير صحيح .

 

الوقاية من الحساسية الصدرية :

لتجنب العوامل المسببة للحساسية الصدرية يجب أن نتبع الآتي :

1. تجنب التدخين نهائيا ( السلبي والإيجابي ) .
2. تجنب التعرض لدخان الأخشاب , زيوت الطهي , الروائح والعطور القوية , البخور وكذلك المواد الطيارة المستخدمة في أعمال النظافة المنزلية .
3. تجنب التعرض للغازات والايروسولات الغازية مثل ثاني أكسيد النيتروجين والايروسولات الحمضية
4. تجنب الأتربة والعث المنزلي خصوصا في الأماكن ذات الرطوبة المرتفعة مثل جدة والدمام , وتعتبر العثة والأتربة من اكثر الأشياء المسببة للحساسية الصدرية لهذا: .
5. يجب العناية بأكياس المخدات والمراتب
6. غسل أكياس المخدات والمراتب مرة أسبوعيا على الأقل .
7 .العناية المنزلية بالسجاد و الأرضيات ورفعها وتنظيفها من وقت لأخر .
8. تجنب لعب الأطفال المحشوة بالقطن وغيره .
9. تجنب الحيوانات المنزلية .
10. يجب التحكم والقضاء على البعوض والحشرات

دراسات و ابحاث و معلومات عن حساسية الصدر لدى الاطفال

حساسية الصدر مرض مزمن و30% من الأطفال يشفون منه بشكل نهائى
الحساسية مرض مزمن و30% من الأطفال الذين يصابون بالحساسية تم شفاؤهم، و30 % تختفى لفترات وترتد فى منتصف العمر، وباقى النسبة تظل مدى الحياة كمرض مزمن، ويتم العلاج باستعمال البخاخات، والتى تشمل موسعات الشعب قصيرة المدى وطويلة المدى ومشتقات الكورتيزون الموضعى بالبخاخة وبعض الأدوية والأقراص المضادة للحساسية.

دراسة .. مواليد القيصرية اكثر عرضة للإصابة بحساسية الصدر
كشفت دراسة حديثة أن مواليد العمليات القيصرية أكثر عرضة للإصابة بأمراض حساسية الصدر والسمنة والسكري بالمقارنة بأقرانهم من أطفال الولادات الطبيعية.
وأوضحت الدراسة التي أجراها عدد من العلماء بمركز الأبحاث التابع لجامعة “ألبرت” الكندية ، وشملت نحو ألف مولود تنوعت ولادتهم بين القيصرية والطبيعية ، أن بعض البكتريا المعوية تكون نشطة أكثر لدى هؤلاء الاطفال المولودين بعمليت جراحية ، والذين يفتقدون أيضا – في كثير من الأحيان – لبعض أنواع البكتريا الوقائية ، كتلك البكتريا التي تدعم الجهاز المناعي في حماية الجسم البشري من الأمراض ، ما يجعله أكثر عرضة للإصابة بأخطرها .. على المدى القصير.
وانتهت الدراسة – التي نشرتها المجلة الطبية الكندية – أنه لا يمكن إغفال دور العمليات القيصرية في إنقاذ حياة الكثير من الأمهات وأطفالهن ، مؤكدة على أنه لا سبيل لتجنب المخاطر الواقعة على هؤلاء الأطفال من جراء تلك الولادات سوى بالرضاعة الطبيعية التي من شأنها أن تمنح الطفل العناصر الغذائية اللازمة لدعم الجهاز المناعي ومن ثم ممارسة حياة اكثر صحة.

تناول فيتامين “د” خلال الحمل يقلل من أعراض حساسية الصدر عند الأطفال
افترض الباحثون لسنوات أن تناول فيتامين دال خلال الحمل قد يكون له آثار إيجابية على المواليد. ومن هذه الآثار حماية المولود من أعراض تحسس الصدر. وقد بحثت دراستان نشرتا حديثا هذه الفرضية علميا للتحقق من صحتها ونشرت الدراستان في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية. وتابعت الدراستان عددا كبيرا من الحوامل وقام الباحثون بتحديد مكونات الغذاء للحوامل باستخدام معايير علمية. وتابعت إحدى الدراسات الأطفال حتى سن الثالثة والأخرى حتى سن الخامسة. وقد أظهر البحثان أن أطفال الأمهات اللاتي تناولن طعاما يحتوي على كميات أكبر من فيتامين دال كانت أعراض الصفير أقل بكثير من أطفال الأمهات اللاتي إحتوى طعامهن على كميات أقل من فيتامين دال. كما أظهر أحد البحثين أن استجابة الأطفال لموسعات الشعب كان أفضل بكثير عند الأطفال الذين تناولت أمهاتهم أطعمة تحوي كميات أكبر من فيتامين دال. وقد استنتج الباحثون أن تناول الأمهات لكميات أكبر من فيتامين دال خلال الحمل يقلل من أعراض التحسس وبالذات الصفير

تعرض الأطفال لمادة ” بيسفينول ” تصيبهم بحساسية الصدر
كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون من مركز كولومبيا للصحة البيئية المتعلقة بالأطفال، معلومات جديدة وخطيرة بشأن إحدى المواد الكيمائية الشائعة وتأثيراتها الضارة على الأطفال.
وأشار الباحثون إلى أن الأطفال الصغار الذين يتعرضون للمادة الكيميائية بيسفينول “bisphenol A”، والتى تستخدم فى تصنيع المواد البلاستيكية والأغلفة البلاستيكية المبطنة لأوعية الأطعمة ترفع فرص إصابتهم بمرض الربو أو حساسية الصدر.
جاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Journal of Allergy and Clinical Immunology”، على الموقع الإلكترونى للدورية

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

مقالات ذات صلة

اتوموكسيتين Atomoxetine .. ستراتيرا ، لعلاج فرط النشاط الحركي ادينوسين Adenosine .. ايدنوكور ، لعلاج سرعة ضربات القلب فوائد ورق الزيتون ل-اسبارجيناز L-Asparaginase .. السبار دراسة جديدة تكشف اسباب مرض التوحد فوائد قشر الليمون

معلومات الكاتب

Abu Marwan

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

(4) Readers Comments

  1. نزهة
    23/07/2013 at 2:28 ص

    لكل من أراد للعلم باب فتح الله له ألف باب وجازاك الله خيرا ونفع الله بك الأمة فكل ما قرأته أجهله وأنا بأمس الحاجة اليه شكرا

  2. ام عمار
    30/12/2013 at 6:34 م

    بنتي من عمرهة 6اشر تحسس بصدرهة وكل شهر هي يلتهب صدرهة وهسة هي اكو خرخشة بصدرهة حت لونهة اصفر وماتسمن

  3. ام اسلام
    06/05/2014 at 1:20 م

    جزاكم الله خيرا

  4. ام احمد
    21/07/2014 at 9:02 م

    شكرا علي المعلومات القيمه..ابني الان تعبان جدا من الحساسيه كحه مستمره لا تتوقف..ا رج

أكتب تعليق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *