Friday, May. 26, 2017

  • تابعنا
  • محول العملات
  • أوقات الصلاة

قصة الأسد ليو

قصة الأسد ليو
فبراير 13, 2017 - -

الأسد ليو هو العلامة الشهيرة (الإسم التجاري) لأفلام هوليوود مترو غولدوين ماير ، حيث ظهر هذا الشعار الشهير في أفلام هوليوود ، والذي تم إنشاؤه من قبل المدير الفني لاستوديوهات لهذه الشركة الأمريكية للإعلام وهو باراماونت ليونيل . منذ عام 1916 ، وقد استخدم الشعار التجاري للأسد في منطقة الوسط . ومنذ عام 1917 ، وذلك مع تأسيس الشركة ، فقد قررت الشركة إلى استخدام طريقة فريدة من نوعها لوجهتها في بداية الأفلام وذلك للعلامة التجارية ، واتجه حينذاك كلا من المخرج والمنتج السينمائي ألفريد هتشكوك (كان منذ أواخر القرن التاسع عشر وحتى ثمانينات القرن العشرين بإعتباره واحدة من أهم مخرجي أفلام الرعب) ، فقد أخرج مقدمة شركة “مترو جولدن ماير” التي كان بطلها “الأسد” وهو يقوم بالزئير ، بينما لم تعتمد الشركة على هذا الأسد على مدار مسيرتها الإعلامية ، بينما كانوا معتمدين على سبعة أسود ، كلهم ظهروا للعلن بإسم “ليو” بإعتبارها العلامة التجارية الخاصة بالشركة .

أسماء أسود العلامة التجارية الشهيرة للأسود السبعة – بدأت فكرة استخدام الشعار التجاري لأسد منذ عام 1924 ، واستمرت تلك الفكرة على مدى العقود التالية من خلال إستخدام سبعة أسود مختلفة والمستخدمة للشعار MGM ، وهم من ظهروا كعلامة شهيرة . إلا أن “الأسد ليو ” هو أسد العلامة التجارية الأكثر شهرة ، وهو الأسد الحالي ، في الاستخدام منذ عام 1957 ، وكان اسمه في الواقع “ليو” . وأسماء أسود العلامة التجارية الشهيرة للأسود السبعة هم سلات (بالإنجليزية: Slat) وهو الأسد العلام التجارية الذي استمر حتى عام 1928 ، والأسد جاكي (بالإنجليزية: Jackie) ، والأسد تيلي (بالإنجليزية: Telly) ، والأسد كوفي (بالإنجليزية: Coffee) ، والأسد تانير (بالإنجليزية: Tanner) ، والأسد جورج (بالإنجليزية: George) ، وفي ختام سلسة الأسود للأسد الشهير الذي اشتهر بإسم “ليو” (بالإنجليزية: leo) وهو الأسد الذي انضم للسلسلة في عام 1957 وبقي صوته حتى يومنا هذا .

أسود سلسلة هوليود للعلامة التجارية ، وهم الأسد سلات (بالإنجليزية: Slat) ، والأسد جاكي (بالإنجليزية: Jackie) ، والأسد تيلي (بالإنجليزية: Telly) ، والأسد كوفي (بالإنجليزية: Coffee) ، والأسد تانير (بالإنجليزية: Tanner) ، والأسد جورج (بالإنجليزية: George) ، وفي ختام الأسد ليو (بالإنجليزية: Leo) . فقد ظهروا هؤلاء الأسود كعلامة تجارية شهيرة في أكثر الأفلام من براندو ، دي نيرو ، دي كابريو ، جنبا إلى جنب ايستوود ونيكلسون .هذه من الروائع الأسود السبعة التي صورت نفس الحرف لمدة قرن تقريبا ، وكانوا ملوك عصر الأفلام الصامتة ، حيث لعبوا دورا رائدا في تطوير التكنولوجيا في السينما في جميع أنحاء العالم في القرن ال20 ، والتي كانت تنجز كل هذا دون الشهرة ، أو الثروة .

قصة الأسود ليو Leo – وبطبيعة الحال ، كانت سلسلة أسود هوليود ” MGM ” هم شعار أفلام مترو غولدوين وذلك مع بداية إنتاج استوديوهات الأفلام التي نشأت من قبل هوارد ديتز للعلامة التجارية الكلاسيكية في عام 1916 ولصور شركة جولدن المستمده من فكرة جامعته ، جامعة كولومبيا ، التي كانت تلقب بفريق الليونز لألعاب القوى ، وقد شرفته منذ عرض آلاف الأفلام من ساحر أوز لعام “1939 ” وبن هور في عام ” 1959 ” والتي تعد كأحدث أفلام جيمس بوند ، الشبح ، بالإضافة إلى أفلام روكي العرضية . وقد تم اختيار الأسد من بعد ظهور الأسد بولي في السيرك في عام ” 1917 ” تحت شعار “آرس” ، والذي أعلن علي سبيل الهبة لإسم وارتيس عن “الفن لأجل الفن” .

ومع التطوير الكبير في تكنولوجيا الصوت ، بدأت صناعة السينما في منتصف العشرينات بإعتبارها إشارة إلى نهاية عصر الصمت للسينما الكبير في غضون عشر سنوات ، ولكن نظرا للتكاليف المتفشية من هذا الابتكار ، فقد بدأت MGM في استخدام الأسد ليو كرمز أساسي مع إضافة صوتاً له . وتم تكليف المصور الفني للصوت إلى قيام جاكي بتجديد شعار الفيلم . ولقت جاكي نجاحا كبيرا ، سواء في دور “ليو” أو بشكل فردي ، وقامت جاكي بطرح عدد من الأفلام الشهيرة مثل فيلم “طرزان” . وكان الأسد ليو MGM ، هو الأسد الأكثر شهرة في عدد من أفلام الرسوم المتحركة للأطفال – وأشهرها لأفلام القط والفأر الشهيرة “توم وجيري” .

مقالات متنوعة

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *