Friday, Jul. 28, 2017

  • تابعنا

هل تعرضت شركة STC لفيروس الفدية ؟

تعرضت الكثير من أجهزة الكمبيوتر لاختراقات خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب انتشار فيروس الفدية الذي قد أثار ضجة في كل دول العالم، حيث تعرضت مؤسسات خدمية ومستشفيات ومصانع وبنوك لهجمات هذا الفيروس الخطير في أكثر من 100 دولة، كما ضربت هذه الهجمات جامعات بالصين ووزارة الداخلية الروسية ومستشفيات ببريطانيا، وهو ما جعل كافة المؤسسات في العالم كله في حالة تأهب واستعداد لمنع هذا الفيروس من أداء مهمته التي انشئ من أجلها، وقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا بالأخبار المتعلقة حول فيروس الفدية، والتي من بينها تعرض شركة الاتصالات السعودية STC لهجوم الكتروني من فيروس الفدية، فما حقيقة تعرض شركة STC لفيروس الفدية؟ هذا ما سوف نورده في هذا المقال.

شركة STC تتعرض لفيروس الفدية
تداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور من شركة الاتصالات السعودية STC أثناء اختراق فيروس الفدية والذي ظهر منذ عدة أيام لأنظمة الشركة، حيث أظهرت هذه الرسائل الاختراق على شاشات أجهزة الموظفين، وهو ما أثار الجدل بين النشطاء محاولين معرفة أي أخبار عن الفيروس وكيفية التعامل معه.

وقد ردت شركة STC في بيان رسمي لها ونفت تعرض أنظمتها لأي محاولات اختراق من الفيروس لها، وقالت أن شبكاتها وأنظمتها لم تتأثر بفعل محاولات اختراق الفيروس لها، وأن تطبيق MySTC لم يتأثر بالفعل من الفيروس بعكس ما تردد حول هذا الشأن، كما أوضحت الشركة أيضا أن ما تناقلته وسائل الإعلام بهذا الشأن لا يخص الشركة ولكن يخص بعض الأجهزة الشخصية التي يتم التعامل معها من قبل الفرق الفنية المختصة.

وماذا عن البنوك في المملكة ؟
طمأن رئيس لجنة التوعية المصرفية في البنوك السعودية طلعت حافظ أن البنوك لم تتأثر بهذا الهجوم لفيروس الفدية، خاصة وأن العطلة الأسبوعية قد جنبت الجهات الحكومية خسائر فادحة كانت من الممكن أن تحدث، وقال أن البنوك تستخدم أفضل وأحدث وسائل الحماية من أي هجمات إلكترونية، وأن الاحتياطات التي تتخذها البنوك يتم التأكد منها بشكل مستمر لضمان عدم وجود أي ثغرات من الممكن الدخول عن طريقها إلى الأنظمة وحسابات العملاء، كما ذكر مركز الأمن الالكتروني أنه تبين تواصل العديد من الشبكات في المملكة مع نطاقات مشبوهة ذات علاقة بهذا الهجوم، وأضاف أيضا أنه من خلال التحقيقات أفاد تأكد المركز إصابة عدد من الجهات سواء في القطاع الحكومي أو الخاص في هذا الهجوم والذي نتج عنه أضرار محدودة بالمقارنة بالأضرار العالمية.

فمن بعد تعرض عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم لهذا الهجوم تأهبت الدول العربية تحسبا لأي هجمات الكترونية من هذا القبيل، سواء في المملكة أو باقي الدول العربية، وقد أصدر مركز الأمن الالكتروني السعودي يوم الجمعة الماضية تحذيرا من هجوم فيروس الفدية الذي يصيب الأجهزة العاملة بنظام ويندوز، لأخذ الاحتياطات اللازمة من التعرض لهذا الفيروس سواء أجهزة شخصية أو مؤسسية.

فيروس الفدية
فيروس الفدية هو نوع من الفيروسات التي تصيب الأجهزة التي تعمل بنظام الويندوز، والذي يمنع المستخدم من الوصول إلى نظام التشغيل ويشفر جميع البيانات المخزنة على جهاز الكمبيوتر، ويبدأ هذا الهجوم بوصول رسالة أو رابط من شخص مجهول يطلب تحميل الملف على أنه ملف مهم وعند تحميل الملف تبدأ عملية تشفير البيانات والتي يصبح بعدها صاحب الجهاز غير قادر على الوصول إليه، كما يقوم بإغلاق الملفات الخاصة بالمستخدمين ويرغمهم على دفع مبلغ من المال يتراوح بين 300 إلى 600 دولار على هيئة بيتكوينز مقابل إعادة فتحها من جديد، ويطلب منهم دفع الفدية في غضون ثلاثة أيام وإلا فسيضاعف المبلغ، وبعد سبعة أيام سيتم حذف الملفات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ياسمين محمود

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *