Sunday, Oct. 26, 2014

اعراض وعلاج عسر الطمث

كتب بواسطة:

|

21/09/2013

|

كتب في:

اعراض وعلاج عسر الطمث

الالم الذي يستمر في فترة الحيض او في فترة نزول الحيض عند غالبية النساء هو الم في اسفل البطن في اول ايام الحيض ولكن مايسمى عسر الهضم او المرض الغير طبيعي هو حدوث الم في الفخذين والظهر واسفل المعدة قبل وبعد واثناء فترة الحيض وهو مايسمى بعسر الطمث ويجدر الاشارة الى ان غالبية النساء تعاني من هذا الامر

اعراض عسر الطمث :
الصُّداع.
الغَثيان.
التَّعب.
الميل إلى الغَشي أو الشُّعور بالإغماء.
الدوخة.
الإسهال.

اسباب عسر الطمث :
التبويض:
كل دورة شهرية يحدث معها تبويض يجب ان تاتي مصحوبة بالالم عند نزول الدم
والسبب المباشر في الألم هو تكون مادة البروستاجلاندين prostagalndin التي تساعد على انقباض
الرحم لتسهيل خروج الدم: ممايسبب الألم
هذا الألم معتاد عند الفتيات بعد عام او اثنين من البلوغ  ويبدأ من ليلة نزول الدورة الشهرية
ويستمر اول وثاني يوم ثم يقل تدريجياً مع الوقت
يختفي هذا الألم او يقل بشكل ملحوظ بعد اول ولادة
العلاج: المسكنات البسيطة المضادة للبروستاجلاندين مثل البروفين والكيتوبروفين

- بطانة الرحم المهاجرة endometriosis :
وهو مرض يحدث فيه ان توجد اجزاء من بطانة الرحم في اماكن اخرى خارج الرحم
مثل المبيض او جدار البطن
يكون الالم هنا شديدا ويستمر من اول يوم في نزول الدورة الشهرية وحتى انتهائها ولا تختلف طبيعته
بين المتزوجة وغير المتزوجة
العلاج: تشخيص الحالة هو نصف طريق العلاج..والنصف الثاني هو بتناول ادوية لتقليل الالم
او ازالة اجزاء البطانة المهاجرة بالكي او الجراحة

- التهاب الحوض الحاد والمزمن : ويكون الألم على شكل مغص مستمر من بداية نزول الدورة
وحتى انتهائها
العلاج: بعلاج الإلتهابات وتناول المسكن خلال الدورة

 لوفة الرحم : او ورم الرحم الليفي الحميد uterine febroid :
ليس بالشئ الخطير ويوجد عند 30% من النساء..وقد تظهر اعراضه على شكل دورة غزيرة والم
عند نزولها
العلاج: المسكنات ولا تحتاجي الى ازالة جراحية الا اذا كان يعوق الحمل

الحمل خارج الرحم في الانابيب الرحمية: حيث تنفجر الانبوبة ويصاحب ذلك نزول دم والم شديد
وقد تعتقد السيدة انها دورتها الشهرية ولكن الاعراض تختلف
في ان الألم يكون شديداً
وفي جانب واحد هو الجانب الذي انفجرت فيه النبوبة الرحمية
العلاج: الجراحة العاجلة لإصلاح الأنبوبة وايقاف النزيف

التهابات الرحم والمبيضين وحالات نادرة من سرطان الرحم
سقوط الرحم او جداار الرحم: ويحدث مع السيدات كبيرات السن
او اللاتي انجبن عدد كبير من الاطفال
او السيدات متعسرات الولادة بشكل متكرر

تخفيف الآم عسر الطمث :

التقليل من تناول الأطعمة المالحة أو الحلوة.
التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين كالقهوة وكذلك تقليل تناول الشوكولاته.
ممارسة الرياضة البدنية كالمشي أو الهرولة أو السباحة لتنشيط الدورة الدموية وتقليل فرصة تضييقت الأوعية الدموية أو ترسب الصفائح الدموية.
البعد عن أسباب التوتر النفسي والتقليل من إرهاق العمل الوظيفي.

ولتخفيف التعب وأعراض تقلصات الرحم أثناء الحيض نفسه فعلى المرأة اتباع الآتي:
البقاء في اجواء دافئة والبعد عن الغرف أو الأجواء شديدة البرودة.
وضع وسادة التدفئة على البطن أو وضع زجاجة من الماء الدافئ عليه.
أخذ حمام ماء دافئ.
تناول المشروبات والأطعمة الدافئة.
رفع الساقين قليلاً أثناء النوم.
النوم على أحد الجانبين مع ثني الركبتين أي كوضع الجنين.
تناول وجبات خفيفة الكمية ومتعددة أثناء اليوم.
ممارسة جلسات الهدوء والتأمل والتنفس ببطء وهدوء.
البعد عن أسباب التوتر النفسي والمشاجرات العائلية.
الامتناع عن التدخين أو المشروبات الكحولية.

ماهي مدة الم عسر الطمث ؟
اذا كان الطمث في بداية عمر الفتاة فقد تشعر بكثير من الالم قبله بعدة ايام وبعدة واما ان كانت متقدمة في العمر او لديها اطفال فستشعر بالام قليلة قبل بدء مدة الحيض

علاج عسر الطمث :
تُعالجَم معظمُ حالات ألم الدَّورة الشَّهريَّة في المنـزل، باستعمال المسكِّنات العادية مثل الباراستامول Paracetamol أو مُضادَّات الالتهاب غير الستيرويديَّة Non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) أو الأسبرين (لا يُعطى الأسبرين لمن هنَّ دون 16 سنة من العمر). وقد يصف الطَّبيب حبوب منع الحمل الفمويَّة المشتركَة Combined oral contraceptive pill لتَخفيف الألم، لأنَّها تعمل على تَرقيق البطانة الرَّحميَّة وتقليل إطلاق البروستاغلاندينات.

دراسات حول عسر الطمث :
فيتامين د يخفف من عسر الطمث
أشارت دراسة ايطالية حديثة إلى أن أخذ جرعة واحدة كبيرة من فيتامين (د) يمكن أن يساعد المرأة على التخفيف من الام الدورة الشهرية و يعطيها المزيد من الشعور بالراحة و بدون تناول مسكنات الألم. في هذه الدراسة تم مقارنة استخدام جرعة فيتامين (د) مع استخدام حبوب الدواء الوهمية (تلك التي لا تحتوي على أي مواد فعالة) لدى 40 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 إلى 40 عاما، كن جميعهن يعانين من الام الدورة الشهرية، التي تعرف باسم عسر الطمث أيضا، و هي الحالة التي تصيب حوالي نصف النساء اللواتي يحضن، و التي يمكن أن تكون اعراضها بالاضافة للألم: الغثيان و القيء و الاسهال و مشاكل في النوم.
وفقا لهذه الدراسة، فقد تم ملاحظة انخفاض كبير في معدل الشعور بالألم لدى المجموعة التي تم اعطائها فيتامين (د) مقارنة مع المجموعة الثانية خلال مدة الدراسة التي استمرت شهرين. و كانت الجرعة المستخدمة عالية جدا، حيث بلغت 300،000 وحدة دولية (IU) من فيتامين (د). إن أعلى جرعة يومية مقبولة من فيتامين (د) وفقا للمعهد الأمريكي للطب تبلغ 4000 وحدة دولية يوميا، الأمر الذي ينتج عنه استهلاك جرعة تبلغ 240000 وحدة دولية من فيتامين (د) عند أخذ هذه الجرعة بشكل يومي لمدة شهرين.

اسباب اختيار فيتامين د لتخفيف الام الدورة الشهرية
ان الإنتاج الزائد عن الحد من المواد الشبيهة بالهرمونات التي تسمى البروستاجلاندينات (Postaglandins) يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالألم أثناء الدورة الشهرية. و من المعروف عن فيتامين (د) أنه يعمل على التقليل من إنتاج هذه المواد.
لقد تم توزيع النساء عشوائيا على مجموعتي الدراسة (مجموعة فيتامين (د) و مجموعة الدواء الوهمي)، و بدأت كل واحدة من هؤلاء النساء بأخذ الدواء الخاص بها قبل خمسة أيام من موعد الدورة الشهرية الخاص بها.
لمدة شهرين، تم تتبع شعور النساء الخاضعات للدراسة بألم الحيض. كما تم تتبع ما إذا تناولت أي منهن أي من مسكنات الألم التي تباع بدون وصفة طبية، مثل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرودية (NSAIDs).
لقد وجدت الدراسة أن النساء اللاتي تناولن فيتامين (د) شعرن بألم أقل خلال فترة الدراسة، كما أن أي منهن لم تقم بتناول أي من الأدوية المسكنة للألم و المضادة للالتهاب خلال فترة الشهرين.
وفي مقابل ذلك، قالت حوالي 40% من النساء اللاتي تناولن الدواء الوهمي أنهن أخذن الأدوية المسكنة للألم و المضادة للالتهاب على الأقل مرة واحدة خلال مدة الدراسة.
في العادة يتم وصف الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرودية (NSAID) من أجل علاج و تخفيف الألم خلال الدورة الشهرية. إلا أن استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل يمكن أن يحمل في طياته مخاطر صحية معينة مثل مشاكل في الجهاز الهضمي.

حبوب منع الحمل تخفف الآم عسر الهضم
قال باحثون سويديون إن المزيد من الأدلة تشير إلى أن استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يخفف آلام الدورة الشهرية
وسبق أن كشفت الدراسات والتجارب الشخصية أن حبوب منع الحمل تساعد النساء اللواتي يختبرن آلام وتشنجات أثناء الدورة الشهرية، ولكن مسحاً أجري عام 2009 لجميع الأبحاث حول هذا الموضوع خلص إلى أن هناك أدلة محدودة تقود إلى هذه النتيجة.
ولكن نتائج دراسة سويدية أجريت على مدى 30 عاماً أظهرت أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل تختبرن ألماً أقل خلال الدورة الشهرية، من النساء اللواتي لا تستخدمنه.
وبيّنت الدراسة بحسب مجلة “التناسل البشري” الأميركية أن الحبوب تخفف التقلّصات والإنتفاخ والألم المصاحب للدورة الشهرية.
وأشار الباحثون السويديون إلى أن النساء الأصغر سناً تعانين أكثر من النساء الأكبر سناً من آلام الدورة الشهرية.
وقالت الدكتورة إنجيلا ليند من معهد الطب العيادي في جامعة (غوتنبرغ) إن الدراسة أظهرت أن استخدام الحبوب المانعة للحمل بشكل عام هي عامل مساعد للتخفيف آلام الدورة الشهرية ولتقليص النزيف مع الأخذ بالإعتبار عامل يتعلّق، بالسن باعتبار أن النساء الأكبر سناً تستخدمن موانع الحمل أكثر من الفتيات.
ويشير خبراء إلى أن الآلام المصاحبة للدورة الشهرية تؤدي إلى خسارة 600 مليون ساعة عمل وملياري دولار سنوياً في الولايات المتحدة، بسبب خسارة الإنتاجية.

 

شارك المقال في صفحاتك

مقالات ذات صلة

معلومات هامة عن مرض السيلولايت فلوكسيتين Fluoxetine .. بروزاك هل يؤدي نقص فيتامين د الى زيادة الوزن زيت الخردل للشعر تروسبيوم Trospium .. سباسموليت الامساك اثناء الحمل

معلومات الكاتب

ريم قدري

الشجرة المثمرة دائما يقذفها الناس بالحجارة لذلك فانا لا ابه بما يقول الحاقدون عني

أكتب تعليق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *