اشهر ” بطولات الزمالك ” القارية والمحلية

كتابة: Yasmin najib آخر تحديث: 09 فبراير 2021 , 03:40

اشهر ” بطولات الزمالك ” القارية

يعتبر إيمانويل أمونيكي الحالي هو أحدث أجنبي يساهم في أحد العصور الذهبية للنادي ، أوائل التسعينيات، كشفت قيادة النادي عن النجم النيجيري خلال الفترة التي قضاها مع فريق النسور الأولمبية في دورة الألعاب الإفريقية التي استضافتها مصر عام 1991، و ساعد الزمالك في الفوز بلقب الدوري مرتين والاحتفاظ بكأس أحمد السكو توري إلى الأبد بعد فوزه بها للمرة الثالثة عام 1993 ، قبل أن ينتقل إلى أوروبا حيث لعب لسبورتينج لشبونة وبرشلونة مثل افضل بطولات الاهلي المصري

بعد رحيل أمونيك ، كان على الفريق البحث عن بطل جديد ، و جاءت إحدى أكثر اللحظات التي لا تنسى في النادي عندما تعاقد مع الأسطورة حسام حسن في عام 2000 من منافسه منذ فترة طويلة الأهلي، إلى جانب شقيقه التوأم إبراهيم قاد حسام النادي إلى سلسلة من الألقاب المحلية والقارية ، مما دفع الجماهير إلى تسميتها عصر توأم حسن ، بعد ذلك ، مر الفريق بجفاف طويل على اللقب تزامن بشكل مؤلم مع الهيمنة الكاملة لمنافسهم الأبدي الأهلي على الساحة الوطنية، الزمالك فاز بكأس وطني واحد فقط في السنوات الخمس الماضية.

حرص الملياردير المصري ورئيس النادي الأسبق ممدوح عباس على تقليد التعاقد مع لاعب أجنبي وانتقل إلى الغاني جونيور أجوجو مقابل أجر قياسي ، لكن مهاجم نوتنغهام فورست السابق فشل في تحقيق توقعات جماهير النادي. في نفس العام ، اختاروا اثنين من اللاعبين الأصغر سنًا من الرتب الدنيا للنادي وساعدوا هؤلاء اللاعبين في الحصول على مركز في منتصف الجدول بعد أن بدا الهبوط وكأنه احتمال حقيقي. الموهوب الأهلي والزمالك السابق حسام حسن أصبح المدرب بعد النتائج المخيبة للآمال للزمالك في عام 2009 ؛ احتلوا المرتبة 13 في الدوري المصري ، وهو مستوى منخفض قياسي ، عندما تم تأسيسه في أواخر عام 2009.

كأس إفريقيا للأندية الأبطال

  • و دخل نادي الزمالك نسخة 1996 من كأس إفريقيا للأندية الأبطال ، و التي تعرف بين جماهير الأندية بـ “فريق الأحلام” المكون من لاعبين مثل خالد غندور ، حازم إمام ، إسماعيل يوسف أو مدحت عبد الهادي.
  • قاتل الفرسان البيض في نصف النهائي ضد الصفاقسي للحصول على تذاكرهم للنهائي بركلات الترجيح.

مباراة العودة الكبرى

  • أمام شوتينج ستارز في مباراة العودة الكبرى في 1984
  • خسر الزمالك 2-1 في رحلته إلى إبادان وسجل ما تبين أنه الهدف الحاسم خارج أرضه بفضل تسديدة متأخرة من طارق مصطفى.
  • هدف واحد هو كل ما فصل الزمالك عن لقب أفريقي رابع.
  • كان كل شيء في مصلحة الزمالك. تقدم بعد نصف ساعة من اللعب عن طريق عبد الهادي ، قبل أن يضاعف أيمن منصور تقدم الفرسان البيض.
  • وحرص الزمالك على اللقب واختبر صفقته بعد تسديدة متأخرة من جونسون أديمولا أرسلت المباراة إلى ركلات الترجيح.
  • في نهاية المسابقة وبإستراتيجية جيدة قرر المصريون استبدال ريجنت حسين السيد بزميله الأصغر نادر السيد قبل ركلات الترجيح.
  • واصل حارس المرمى الشاب صد ركلتي جزاء لتحرير جماهير الروجيبلانكا.

نهائي 1993

  • مثل نهائي 1993 ، أتى هذا التغيير الجريء ثماره وتولى الزمالك العرش الأفريقي للمرة الرابعة في 13 عامًا.
  • سُمح له بدخول كأس السوبر وكأس أفريقيا وآسيا ، واستمر الزمالك في حصد هذين اللقبين الدوليين الجديدين بعد فوزه على التوالي بالمقاولون العرب والعملاق الكوري بوهانج ستيلرز.
  • بعد أربع سنوات ، في قلب عرين ياوندي ، وبعد رحلة وعرة إلى النهائي ، وقف الزمالك على أرضه ليفوز بكأس الكؤوس بفوزه على كانون.
  • أخيرًا ، عادوا لتذوق مجدهم المفضل: الحكم الأفريقي.

عام 2002 سيشهد عودة الزمالك لدوري الأبطال بعد توقف دام أربع سنوات ، حيث أنهى مشواره العبقري بمواجهة أخيرة ضد أفضل جيل في الرجاء البيضاوي، بعد التعادل في مباراة الذهاب على ملعب محمد الخامس ، عادوا إلى استاد القاهرة الدولي والرياح خلفهم بحثًا عن لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة لا مثيل له.

أشعل مهاجم تامر “دونجا” عبد الحميد المنافسة في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول عندما سدد كرة أصابت لاعب الرجاء متجاوزة مصطفى الشديلي ليمنح الزمالك تقدمًا حاسمًا، على الرغم من تحقيقاته ، فشل الرجاء في تسجيل الهدف الفضائي الذي احتاجه ليحقق اللقب ، وفعل الزمالك … إنهاء انتظاره للبطولة الذي دام ست سنوات.

كان انتصارًا كتبوه في كتب التاريخ على أنهم الفريق الأكثر نجاحًا في تاريخ المسابقة ، في ذلك الوقت ، على الرغم من تجاوزهم لمنافسهم الدائم الأهلي في السنوات التالية، بعد الفوز بكأس السوبر ، دخل الزمالك في دوري أبطال أوروبا عام 2003 بين المرشحين ، لكن العملاق التنزاني سيمبا أرسل ركلات الترجيح في الجولة الثانية، لا تزال واحدة من أكبر الاضطرابات في تاريخ البطولة ، حيث قدم حارس المرمى جمعة كاسيجا أداءً ملهمًا سيطارد الفرسان البيض.

من غير المحتمل أن تغرب الشمس على جيل سحري.

  1. 5X بطل CAF دوري الأبطال أفريقيا 2002 ، 95/96 ، 92/93 ، 85/86 ، 83/84
  2. 1X الفائز بكأس الكؤوس الأفريقية 99/00
  3. 4 × بطل CAF كأس السوبر
  4. بطل CAF كأس السوبر 19/20 ، 02/03 ، 96/97 ، 93/94
  5. 1X CAF بطل كأس الكونفدرالية[1]

اشهر ” بطولات الزمالك ” المحلية

حقق النادي الأهلي أربع بطولات محلية تقريبا في عهد محمود الخطيب و ذلك منذ أن تولى محمود رئاسة الأهلي في شهر ديسمبر من عام 2017 ، وهاتان بطولتان للدوري المصري ومثلها بالنسبة لدوري السوبر المحلي ، فيما تفوقت على فشل الفريق في الفوز بأي بطولات أفريقية تحت مظلة بيبو ، خاصة بعد الفشل في نسخة 2018 بعد خسارته أمام الترجي التونسي في المباراة النهائية ، بينما أودع نسخة 2019 بعد الهزيمة المدوية على صن داونز الجنوب أفريقي لخمسة أهداف.

فيما فشل الأهلي في الفوز بكأس مصر مرتين ودوري أبطال إفريقيا مرتين وكأس السوبر المصري مرة واحدة خلال فترة المجلس الحالية، على الرغم من أن الزمالك نجح في إخراج العديد من نجوم الكرة المصرية ، إلا أنه من الجدير بالذكر أن أكثر إنجازات النادي التي لا تنسى تم تنسيقها من قبل لاعبين أجانب، عندما دافعوا بنجاح عن لقب الدوري المصري لأول مرة في عام 1964 ، تم تدريب السودانيين عمر النور وعلي محسن من اليمن من قبل الزمالك ، الذي كان أول أجنبي ينهي لقب هدافي الدوري المصري.

في منتصف الثمانينيات ، قدم الزمالك أجنبيًا آخر إلى كرة القدم المصرية: إيمانويل قوارشي، قاد الغاني العظيم الفريق للنجاح في دوري 1984 إلى جانب اللاعبين المحليين فاروق جعفر وإبراهيم يوسف ، وقادهم أيضًا إلى لقبهم القاري الأول في نفس العام بعد فوزهم على شوتنج ستارز النيجيري في نهائي كأس أحمد سيكو توري ( الآن CAF Liga Champions). كانت هذه بداية سلسلة انتصارات متتالية شهدت فوز النادي بأكثر من ستة ألقاب قارية.

مباريات الديربي

  • اشتهر الديربي على مر السنين بعروضه المليئة بالإثارة وهيجان المعجبين ، والذي تضمن تصميم الرقصات البيروفية الجميلة. لكن منذ عام 2012
  • أقيم هذا الديربي ، كغيره من المصريين ، خلف أبواب مغلقة ، في أعقاب كارثة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 من مشجعي الأهلي في مباراة ضد المصري.
  • وقع هذا الحدث المروع في مصر بعد الربيع العربي ، حيث احتدمت البلاد ضد حسني مبارك ، الرئيس آنذاك ، وألتراس أهلاوي (من الأهلي) وألتراس وايت نايتس (من الزمالك) في ميدان التحرير لمدة 36 عامًا.
  • نهائي CAF دوري الأبطال هو “فعل أو موت” لكلا الناديين ومجموعة من المشجعين ، والتي يمكن بسهولة وصفها بأنها بلد أو بلد أو حتى دين كرة القدم.
  1.  بطل مصر 12 مرة 15/14 ، 04/03 ، 02/03 ، 01/00 ، 92/93 ، 91/92 ، 87/88 ، 83/84 ، 77/78 ، 64/65 ، 63/64 ، 59/60
  2. الفائز بكأس مصر 27 مرة 18/19 ، 17/18 ، 15/16 ، 14/15 ، 13/14 ، 12/13 ، 08/07 ، 02/01 ، 98/99 ، 87/88 ، 78/79 ، 76/77 ، 74/75 ، 61/62 ، 59/60 ، 58/59 ، 57/58 ، 56/57 ، 54/55 ، 51/52 ، 43/44 ، 42/43 ، 40/41 ، 37/38 ، 34 / 35 ، 31/32 ، 1921/22
  3. بطل كأس السوبر المصري 4 مرات
  4. بطل كأس السوبر المصري 19/20 ، 16/17 ، 02/01 ، 01/01 [2]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق