روايات رعب عن الجن

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 12 فبراير 2021 , 04:03

روايات رعب عن الجن والشياطين

كما يوجد افضل الروايات العربية المرعبة حيث روايات رعب عربية مميزة جدا يوجد أيضا رويات اجنبية مميزة ومنها باختصار :

ذهب رجل لصلاة التهجد في المسجد القريب من منزله ، وبينما كان يصلي سمع احد يفتح باب المسجد وجاء أحدهم للصلاة بجانبه ، لم ينتبه للرجل كثيرا وعندما خرج رأى أنه لم يكن هناك سوى زوج واحد من النعال بالخارج وكان له هو ، ركض بسرعة إلى الداخل ورأى أنه لم يكن هناك أحد غيره [1] .

  • القط الأسود 

وفي قصة أخري كان هناك احد الأشخاص وكانت جدته لأمه على فراش الموت ، بدأت قطة تظهر في منزلهم ، وكانت تلك القطة تظهر في المنزل عندما تكون جميع الأبواب والنوافذ مغلقة ، وكانت رائحتها سيئة وفرائها متسخ .

وكانت تختفي كلما قرأ أحد آية من القرآن ، وبعد وفاة الجدة ظلت القطة تظهر في المنزل ، وفي أحد المرات التي ظهرت فيها مرض كل من في المنزل .

  • العروس 

كانت احد السيدات تأخذ قيلولة في فترة ما بعد الظهر وشعرت فجأة بتغيير سريرها كما لو كان شخص ما قد استلقى بجانبها ، التفتت لتنظر إلى ما كان عليه ورأت صورة رجل يرقد بجانبها لم تستطع رؤية وجهه .

استدارت إلى الوراء ولم تستطع التحرك مما دفعها لقراءة بعض آيات القرآن حتى شعرت أنها تستطيع التحرك مرة أخرى .

  • الأم الشبح

وفي أحد القصص أيضا كانت هناك عروس شابة وعريسها في طريقهما إلى المنزل بعد زفافهما ، تعرضت السيارة لحادث وتوفي كلاهما .

وبعد ذلك بدأ المارة وسكان المنطقة يرون العروس وهي تسير على الطريق ، وهو ما جعل الكثير من الناس يعتقد أن روحها ما زالت تبحث عن مساعدة .

رواية كاملة عن الجن

في هذه الروية تبين الاماكن التي يتواجد فيها الجن :

  • طرد الجن

اسمي ارشاد عمري 18 سنة وأنا من جزيرة موريشيوس ، القصة التي سأرويها هي شيء حدث العام الماضي خلال شهر آذار وشهدت الحادثة برمتها  .

في البداية كانت فترة ما بعد الظهيرة حوالي الساعة 5 مساء وكنت أشرب الشاي مع عائلتي في هذا الوقت من اليوم عندما يعود الجميع إلى المنزل كنا نجلس ونتحدث .

وفي هذا اليوم بالذات لم تكن عمتي التي كانت عادة أول من يأتي هنا فقد تأخرت في العودة إلى المنزل ، بعد ساعة عادت إلى المنزل وذهبت إلى غرفتها مباشرة وأغلقت بابها دون التحدث إلينا .

كان غريبا جدا ولكن حان وقت الصلاة وذهبت إلى المسجد ، عندما عدت إلى المنزل أخبرتني والدتي أن عمتي لا تتحدث إلى أي شخص وأن هناك أمر ما بالتأكيد لذلك قررنا الاتصال بعمي .

حيث أنه كان الوحيد الذي يمكنه مساعدتنا في هذه الأمور ، عاد بسرعة إلى المنزل وبمجرد دخوله إلى المنزل ، بدأت عمتي في الصراخ والتحدث ببعض الكلمات بلغة لا يمكننا فهمها .

أصبح من الواضح الآن أنها كانت ممسوسة ، ذهب عمي إلى غرفتها حيث كانت جالسة كان عمي واسمه شزاد على علم بالرقية الشرعية وفي التعامل مع طرد الأرواح الشريرة من خلال تلاوة آيات من القرآن الكريم .

لذلك بدأ في قراءة بعض الآيات وكنت أشاهد المشهد بأكمله ، وفي وقت ما توقف وبدأ يتحدث مع عمتي ، لكن لم تكن عمتي تتحدث ، تغير صوتها إلى صوت رجولي وبدأ في الصراخ بكلمات مثل “دعني وشأني” ، “أنت لا تعرفني” .

حتى أنها كانت تعرف اسم جدي وجدتي، لقد كان مشهدا مخيفا حقا وهي تهمس بأسماء هؤلاء الأشخاص الذين ماتوا منذ فترة طويلة ، وبعد ساعتين طويلتين تمكن عمي من طرد هذه الروح الشريرة من المنزل وعادة عمتي لطبيعتها لكنها لم تتذكر أي شيء .

روايات رعب تتحدث عن الجن

من خلال الرويات تستتطيع معرفة بعض معلومات عن الجن ومن الرويات:

  • المنزل الجديد

اشترينا أنا وصديقي منزلا قديما ، وهو المسؤول عن البناء الجديد ، أما أنا فسوف أقوم بمهمة إزالة ورق الحائط ، حيث أن المالك السابق قام بتغليف كل جدار وسقف[2]  .

أفضل شعور هو الحصول على قشر طويل ، على غرار بشرتك عندما تقشر من حروق الشمس ، وكنت أبحث عن أطول قطعة وأقوم بتمزيقها .

وكنت أجد تحت كل زاوية من الورق في كل غرفة اسم شخص وتاريخ ، وكنت قد قررت البحث في Google عن أحد تلك الأسماء واكتشفت أن الشخص كان في الواقع شخصا مفقودا والتاريخ الذي فقد فيه يطابق التاريخ الموجود أسفل الخلفية .

في اليوم التالي قمت بعمل قائمة بجميع الأسماء والتواريخ ، فمن المؤكد أن كل اسم كان مخصصا لشخص مفقود له تواريخ مطابقة ، أبلغنا الشرطة التي أرسلت فريق مسرح الجريمة بشكل طبيعي .

وقد قاموا بسؤالي عن ورق الخائط الذي قمت بإزالته مسبقا ، لنكتشف فيما بعد أن ما كنت أقوم بإزالته من على الجدران لم يكن ورق حائط .

  •  حشرة ضخمة

تعتبر من افضل روايات رعب في العالم حيث البداية : استيقظ على حشرة ضخمة مثل المخلوقات التي تلوح في الأفق فوق سريره وهو ما جعله يصرخ بشدة ، غادروا الغرفة على عجل وبقي مستيقظًا طوال الليل يرتجف ويتساءل عما إذا كان حلما .

وفي صباح اليوم التالي كان هناك من يدق الباب جمع شجاعته وفتح الباب ليرى أحدهم يضع طبقا مليئا بالفطور المقلي على الأرض ثم تراجع إلى مسافة آمنة ، كانت المخلوقات تتأرجح بحماس .

وكان يحدث هذا كل يوم ولعدة أسابيع في البداية كان يشعر بالقلق من أنهم قد يسممونه ، وذات ليلة استيقظ على طلقات نارية وصراخ، تسابق في الطابق السفلي ليجد لصا مقطوع الرأس تلتهمه الحشرات .

علم حينها أنهم كانوا يحمونه، وفي صباح أحد الأيام لم تسمح له المخلوقات بمغادرة غرفته ، ورغم خوفه الشديد إلا انه كان متأكدا بأنهم لن يؤذوه .

وبعد ساعات انتشر ألم حارق في جميع أنحاء جسده ، شعر وكأن معدته كانت مليئة بالشوك ، وكانت الحشرات تتأرجح أيضا وهي تتدافع وتتألم ، حينها علم أن الحشرات لا تحميه هو بل تحمي صغارها تلك التي تسكن تحت جلده .

قصص مخيفة عن الجن

هذه الروايات تعتبر من الادب القوطي حيث ادب الرعب القوطي مميز جدا في سرد الرويات :

  •  الشبح

عندما كنت أنا وأختي أطفالا عندما كانت تعيش عائلتنا لفترة في مزرعة ، وقد أحببنا استكشاف زواياها وتسلق شجرة التفاح ، لكن الشيء المفضل لدينا هي الأم الشبح ، فقد بدت لطيفة للغاية ومربية. في كل صباح .

كنت أستيقظ أنا وأختي ونجد كوبا لم يكن موجودا في الليلة السابقة ، بل تركته الأم الشبح هناك لأنها تخاف من أن نشعر بالعطش أثناء الليل ، كانت فقط تريد الاعتناء بنا،  وكان من بين المفروشات في المنزل كرسي خشبي قديم >

وعندما نكون منشغلين نشاهد التلفاز أو نلعب لعبة ، كانت الأم الشبح تحرك هذا الكرسي إلى الأمام عبر الغرفة نحونا ، وفي بعض الأحيان تقوم بنقله على طول الطريق إلى وسط الغرفة ، لطالما فكانت الأم الشبح تريد فقط أن تكون بالقرب منا >

وبعد سنوات وبعد فترة طويلة من مغادرتنا ، وجدت مقالا في صحيفة قديمة عن الساكن الأصلي للمزرعة ، وكانت أرملة قامت بقتل طفليها بإعطائهم كوبًا من الحليب المسموم قبل النوم  ثم شنقت نفسها .

وتضمن المقال صورة لغرفة المعيشة في المزرعة ، وجسد امرأة يتدلى من عارضة تحتها كرسي كان ذلك الكرسي الخشبي القديم الموجود بالضبط في وسط الغرفة الالسبب الوحيد الذي علمت به أنني كنت في كهف هو أنني مررت للتو من المدخل .

ارتفع الجدار الصخري ورائي ولا يوجد سقف في الأفق ، كنت أعلم أن هذا هذا ما يتحدث عنه الدين،  وما يخافه الرجال لقد دخلت للتو بوابة الجحيم ، شعرت بوجود الكهف كما لو كان مخلوق حي يتنفس، غمرتني رائحة اللحم الفاسد .

ثم كان هناك صوت جاء من الداخل ومن كل مكان سألته ” مرحبًا ”  ” من أنت ” ، وأنا أحاول أن أحافظ على قوتي ، تلعثمت وسرعان ما فقدت رباطة جأشي أنه الشيطان،  صرخت قائلاً: ” لماذا أنا لقد عشت جيدا بقدر ما أستطيع ” .

عم الصمت على المكان بينما تلاشت كلماتي ، بدا الأمر وكأنه مرت ساعة قبل أن أتي الرد: ” ماذا توقعت ” ، فأجبت: ” لا أعرف لم أصدق شيئا من هذا أبدا ، هل هذا هو سبب وجودي هنا ” .

وتابعت قائلا: ” يقولون إن أعظم خدعة قمت بها كانت مقنعة العالم الذي لا وجود له ” ، فأجابني: ” لا كانت أعظم خدعة قمت بها هي إقناع العالم بوجود بديل ، انه لا يوجد إله؟ ” ، ثم ارتجفت وارتجف الكهف عندما قال: “أنا الله”

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق