طريقة تقوية ضغط الماء بدون مضخة

كتابة: Yasmin آخر تحديث: 12 فبراير 2021 , 21:53

حل مشكلة ضعف ضغط الماء

لكي يتمكن الشخص من بدء أو إنهاء يوم طويل فإنه يحتاج إلى الحصول على حمام دافئ ولكن حدوث ذلك مع دش ضعيف أمر غير مرضٍ على الإطلاق، وعلى الرغم من هذا فإنه حينما يتم ترتيب ما قد يكون موجود من تلفيات في جميع أنحاء المنزل الأخرى كأولويات أعلى، في بعض الأوقات يتم التعايش والتأقلم مع ضغط الماء الضعيف، ولكن ونظراً لأن ضعف المياه قد يرجع إلى العديد من الأسباب فإن هناك أيضاً مجموعة من الحلول المختلفة يمكن من خلال تجربة بعضها الوصول إلى حل جذري لذلك الضعف والحصول على مياه قوية قبل الحاجة لاستخدام دينمو الماء، بدءًا من الحلول السريعة التي يمكن القيام بها دون الحاجة للاستعانة بأحد المختصين. [1]

التواصل مع الجيران

أول الأشياء والخطوات التي يمكن البدء باتخاذها هو الاتصال بالجيران لمعرفة ما إذا كانوا يواجهون مشكلة مماثلة وإذا كان الأمر هكذا، فقد تكون المشكلة مع نظام الماء في البلدية بالمدينة، وهو ما يوف يكون له تأثير وثيق الصلة مع أنابيب الماء والمواسير في المنزل، حيث تخضع تلك الأنظمة للتسريبات والسدادات والتآكل والتراكم.

اختبار الضغط

قبل الاتصال بالمزود المحلي، من الممكن أن يتم اختبار ضغط المياه بالمدينة من قبل الشخص نفسه الذي يعاني من تلك المشكلة في منزله باستخدام مقياس اختبار مع وصلة خرطوم ، حيث إن كل المطلوب في تلك الحالة هو تثبيت الجهاز في صنبور الخرطوم ومن ثم تشغيل الصنبور، وينبغي أن يتم التأكد أولاً من إيقاف تشغيل باقي صنابير المنزل وأي أجهزة تعتمد في تشغيلها على المياه، على سبيل المثال (غسالة الملابس وغسالة الأطباق)، ووفقًا لما ذكره الخبراء ، فإن ما يتراوح بين 45 أو 50 رطلاً لكل بوصة مربعة بالجانب المنخفض، و 60 قراءة جيدة، و 80 أو أعلى عالية جدًا، وعقب بعد استبعاد أو التأكد من أن مشكلة ضغط الماء على مستوى المدينة أو اختبار ضعف الماء النازل من الخزان، يمكن وفقاً لذلك تحديد الخطوات التي يجب اتخاذها للإصلاح فيما بعد.

مسح رأس الصنابير

مع مرور الوقت قد يحدث أن تتراكم رواسب معدنية بأنابيب المياه في المنزل، وفي الحالات القصوى لتلك الحالة قد يتناقص قطر الأنابيب إلا أن يتم انسدادها، وهو ما يحول دون تدفق الماء بحرية عبرها، إذ لا يتبقى من الماء الذي ينزل عبر الصنبور أو الدش في حالة تنقيط ضعيف، في حين أن الحالات القصوى قد تتطلب لعلاجها استبدال أقسام الأنابيب، كما يمكن على الأقل الاعتناء بالسدادات حين نقاط خروج النظام من خلال إذابة أي معادن قد يتسبب في إزالة الترسبات داخل تركيبات الصنابير أو رؤوس الدش.
وهنا لا يكون هناك حاجة سوى لوضع كيس مفتوح له سحاب على رأس الدش أو الصنبور مليء بالخل، ثم يتم ربطه في مكانه بواسطة بعض الخيط ومن ثم تركه طوال الليل لينقع، ثم يتم شطف التركيبات التي قد تم تنظيفها في صباح اليوم التالي، وأخيراً يُعاد تركيب ما قد تم إزالته من قطع، وإذا لم تنجح تلك التجربة يُرجح أن يكون هناك تعتقد انسدادًا معدنيًا أكثر شدة داخل الأنابيب، وهنا يلزم الاستعانة بسباك من أجل تقييم المشكلة وإصلاحها.

فتح صمام المياه

الحل التالي يتطلب أكثر من دقائق معدودة من أجل إجراء العمل الاستقصائي، حيث يحتوي كل منزل على صمام مياه رئيسي، يقع غالباً بالقرب من العداد، والذي يتحكم بتدفق المياه إلى أنابيب المنزل، لذا ينبغي أن يتم البحث عن الصمام والتحقق لمعرفة ما إذا كان مفتوحًا بشكل تام.

في بعض الأوقات يتم تشغيل الصمام أثناء عمليات الإصلاح والصيانة الروتينية عن طريق الخطأ دون علم صاحب المنزل، وفي مثال على ذلك يُذكر حالة تزامن انخفاض الضغط مع عمل تم القيام به مؤخرًا في المنزل، إذ ربما يكون المقاول أو السباك قد أوقف مصدر المياه الرئيسي وفي نهاية المهمة قان بإعادة فتح الصمام جزئيًا فقط، وسوف تكون النتيجة هي تقييد التدفق وانخفاض ضغط الماء، ويكون من السهل ضبط الصمام ويكون استدعاء السباك أمر غير ضروري.

طرق تقوية ضغط الماء

استبدال المنظم

تحتوي الكثير من المنازل التي تعتمد على المياه العامة على منظم، والذي إما يقع عند العداد أو من موضع دخول خط الخدمة إلى المنزل، بما يضمن عدم اندفاع المياه خلال الأنابيب، وحينما يفسد المنظم، ينخفض الضغط بشكل تدريجي، مما يترتب عليه فقدان السرعة التي تؤثر على بعض التركيبات أو جميعها في المنزل، ولحل تلك المشكلة يجب أن يتم إعادة تعيين ذلك الجزء أو استبداله، بل إن الأفضل في تلك الحالة أن يتم استئجار سباك من أجل القيام بذلك العمل بنفسه.

البحث عن التسريبات

قد تؤدي الأنابيب التالفة أو المتشققة إلى تسرب المياه أو وجود الهواء في مواسير الماء الذي يسحب الماء خلال انتقاله داخل الأنابيب، مما يجعل الصنبور لا ينتج سوى بضع قطرات من المياه، ولتحديد ما إذا كان الأنبوب الرئيسي به أي ضرر أو تلف، ينبغي أن يتم التأكد من إغلاق كافة الحنفيات بالداخل أو الخارج، ثم القيام بإغلاق صمام المياه بالمنزل، ومن ثم القيام  بكتابة الرقم الذي يظهر على عداد المياه، ثم العودة عقب مرور ساعتين وأخذ قراءة العداد مرة أخرى، إذ تكون القراءة المتزايدة هي العالمة الدالة على وجود تسرب كما إنها تعد بمثابة علامة على أنه قد حان الوقت للاستعانة بالسباك.
الأنابيب الفولاذية المجلفنة معرضة بشكل كبير إلى التآكل بمرور الوقت، لذلك إذا ما تتطلب الأمر تغير الأنابيب فمن الأفضل أن يتم اختيار أنابيب نحاسية أو بلاستيكية فائقة الجودة، مع أهمية العلم أن استبدال الأنابيب يتطلب مهارات سباك محترف وعلى الرغم من أن الأمر قد يكون مكلف بعض الشيء، إلا أن استبدال الأنابيب سوف يؤدي إلى أكثر من تحسين تجربة تدفق المياه، إلى جانب زيادة الضغط والحد من فرص التسرب في المستقبل، فإن استبدال السباكة القديمة بأخرى جديدة يمكن أن يقلل من مخاطر تآكل مياه الشرب، مما يترتب عليه تحسين جودة المياه.

تركيب مضخة تعزيز ضغط الماء

قد يتضح أن مصدر تلك المشكلة لا يأتي من المنزل ولكنها مشكلة عامة في المنزل أو في المنطقة، وهو أمر ليس غريب إذ تعد كل من النسافة والجاذبية عاملان رئيسيان يؤثران بالسلب على ضغط المياه، وعقب البحث والتدقيق في جميع الأمور التي قد تسبب مشكلات في ضخ المياه السابق ذكرها ولكي تتم زيادة معدل تدفق المياه التي تصل إلى المنزل قد يصبح من الضروري هنا أن يوضع في الاعتبار أهمية تركيب مضخة تقوية الماء والمعززة لضغط الماء.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق