أكثر مناطق العالم أمطار

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 11 فبراير 2021 , 10:27

ما هي ظاهرة المطر

يعتبر المطر جزء مهم للغاية من دورة المياه ، حيث أن المطر يمد كوكب الأرض بالمياه التي تحافظ على الحياة ، وكما نعلم أن دورة الماء تبدأ عند تبخر الماء وهذه العملية تسببها حرارة الشمس ويتغير الماء من سائل إلى غاز .

وبعد التبخر تأتي عملية التكثيف حيث يستمر بخار الماء في الارتفاع فوق الهواء الجاف ، وبخار الماء يتكثف ويتحول مرة أخرى من الغاز إلى سائل ، وهنا تبدأ تتكون قطرات مياه صغيرة ، وتلتصق ببعضها على هيئة جزيئات صغيرة في الغلاف الجوي ، وبعدها يحدث هطول أمطار . [1]

أسباب نزول المطر

تتكون السحب من قطرات الماء حيث هي من تتسبب في هطول الأمطار عندما تصبح ثقيلة للغاية ، وفي الطبيعي قد تتكون الغيوم المتسببة لذلك من الماء ، أو الجليد الذين يتبخرون من سطح الأرض ، أو عندما تنتج النباتات الماء والأكسجين أثناء عملية التمثيل الضوئي .

وفي السحب قد يكون هناك المزيد من الماء المتكثف على قطرات الماء الأخرى ، وتصبح أثقل وتسقط على هيئة مطر أيضًا ، وعندما يكون الهواء داخل السحابة أقل من نقطة التجمد (32 درجة فهرنهايت أو 0 درجة مئوية) ، قد تتشكل بلورات جليدية ؛ ويتساقط بدل المطر ثلوج .

وقد تكون الغيوم والسحب هي العنصر الأساسي في دورة المياه ، حيث أنها هي التي تنقل الماء من مكان إلى مكان آخر على الأرض ، كما أنها هي من تتحكم في مقدار طاقة الشمس لذا قد تكون هامة في تغيير درجة حرارة الهواء وسطح الأرض . [2]

أكثر مناطق العالم أمطار

اختلفت أنماط هطول الأمطار من مكان لأخر في العالم ، وهذه الأنماط قد اعتمدت على عدة عوامل منها درجات الحرارة والتضاريس وخطوط العرض والمسطحات المائية ، ومن أكثر مناطق العالم أمطار :

  • ماوسينرام، الهند

تقع ماوسينرام في ولاية ميغالايا في الهند ، وتعتبر من أكثر المناطق هطولًا للأمطار حيث يبلغ معدل هطول الأمطار السنوي إلى 11871 ملم ويرجع السبب في التضاريس الجبلية ورياحها الموسمية التي تلتقي فوق ماوسينرام ، فيوجد الكثير من السحب الحاملة للبخار التي تسقط على هيئة أمطار غزيرة .

  • شيرا بونجي، الهند

تقع شيرا بونجي على بعد 15 كيلومترًا فقط من ماوسينرام وتعتبر ثاني أكثر المناطق التي يهطل فيها أمطار في العالم، حيث تستقبل 11777 ملم سنويا من الأمطار ، والسبب في ذلك أنها قد تقع على ارتفاع 4500 قدم فوق مستوى سطح البحر ، وتصطدم مع الرياح الموسمية التي تكون آتية من خليج البنغال .

  • توتو نيندو، كولومبيا

توتو نيندو هي بلدية في كولومبيا في أمريكا الجنوبية ، وهذه المنطقة يحدث بها هطول أمطار شديد ، والسبب قد يكون تشكل الأمطار والسحب بدون توقف ، وفصل الخريف هو من أكثر الفصول رطوبة في منطقة توتو نيندو ، وهذه المنطقة تتعرض لهطول الأمطار حوالي 20 يوم في الشهر وتبقى السماء بها الكثير من الغيوم طوال اليوم .

  • نهر كروب، نيوزيلندا

نهر كروب هو نهر يتدفق لمسافة 9 كيلومترات في نيوزيلندا ويصب في نهر ويتكومب وهذه المنطقة تسجل 1049 ملم من الأمطار ، مما يجعلها خامس منطقة ممطرة في العالم . [3]

أقل مناطق العالم أمطار

  • منطقة الوديان الجافة

قد تكون من أقل مناطق العالم أمطار هي القارة القطبية الجنوبية تحديدًا منطقة “الوديان الجافة” كما أنها أكثرها جفافًا ولم تشهد أي أمطار تقريبًا من مليوني عام ، ويرجع هذا إلى وجود رياح الجبال شديدة الرطوبة .

وعند التحدث عن هذه المنطقة ن يجب أن نذكر أيضًا بحيرة بوني المالحة ، والتي تقع كذلك في منطقة الوديان الجافة ن والتي هي مغطاة بشكل كامل ودائم بالجليد، وبحيرة فاندا أيضًا الموجودة في نفس المنطقة والتي تعتبر أكثر ملوحة بثلاث مرات من المحيط .

  • صحراء أتاكاما

يعتبر من الأماكن الأكثر جفافاً في العالم حيث أن هذه المنطقة تفتقر لوجود أي أنهار تقوم بتغذيتها بالمياه، وأيضًا لم تتلقى أي أمطار منذ سنوات عديدة. [4]

  • الصحاري الأفريقية

نتحدث هنا عن الصحراء الكبرى الموجودة في شمال إفريقيا ، والتي تعتبر أكبر صحراء في العالم، وبلغت درجة الحرارة في هذه الصحراء حتى 58 درجة مئوية (136.4 درجة فهرنهايت) وهي موجودة في ليبيا، ومتوسط هطول الأمطار بها قليل للغاية ، مما يجعلها جافة للغاية ، ويصل متوسط هطول الأمطار بها حوالي 10 سم (4 بوصات) سنويًا وفي بعض الأحيان لا ترى أي أمطار .

  • صحراء ناميب

هي صحراء أفريقية أخرى ، وهي من الصحاري الجافة للغاية أيضًا ، وتقع هذه الصحراء على طول ساحل غرب ناميبيا ، ويصل معدل هطول الأمطار فيها من 5 ملم (0.19 بوصة) في الغرب إلى حوالي 85 ملم (3.3 بوصة) في الشرق وقد نلاحظ بها ضباب وهو شائع هناك . [5]

خريطة توزيع الأمطار في العالم

عند التحدث عن خريطة توزيع الأمطار في العالم فيجب علينا أولا أن نعلم أن الأمطار تعتبر هي المصدر الرئيسي للماء العذب الذي يتغذى عليه كل من الحيوانات ، والنباتات ، لذا يعتبر هطول الأمطار من الأمور الأساسية والضرورية للتوازن من حولنا .

وقد تُظهر خرائط توزيع الأمطار في العالم إجمالي معدل هطول الأمطار ، وقياسها بالمليمترات ، ويساعد على ذلك وجود الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا والتي تعمل على قياس هطول الأمطار ، وفي خريطة توزيع الأمطار يتم تمثيل الأمطار الغزيرة باللون الأزرق الداكن ، وهطول الأمطار الصغيرة باللون الأبيض .

وقد يكون التغير الموسمي نمط من الأنماط الأكثر وضوحًا في هذا النوع من الخرائط ، وفي العموم هناك هطول أمطار غزير في شمال وجنوب خط الاستواء، وحوالي ثلثي الأمطار في العالم تسقط على طول خط الاستواء وتكون قريبة منه ، لذلك قد تكون البلدان القريبة من خط الاستواء من البلاد التي تشهد هطول أمطار شبه يومي لمدة كبيرة وبعدها تعاني من فترة من الجفاف . [6]

حقائق عن المطر

  • تتشكل قطرات المطر في السحب عندما تنخفض درجات الحرارة ويبدأ أن يتبرد ويتكثف بخار الماء .
  • عند تكون هذه القطرات تتجمع حول جزيئات في الهواء ، وتتشكل على هيئة قبة .
  • بوصة واحدة من المطر الذي يسقط على فدان واحد يساوي حوالي 27000 جالون من الماء.
  • المكان الذي يستقبل معظم الأمطار السنوية في المتوسط ​​هو قرية في الهند تسمى ماوسينرام ، والتي تتلقى حوالي 467 بوصة كل عام . [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق