فوائد تعلم القاعدة النورانية

كتابة: Eshoo Yihya آخر تحديث: 12 فبراير 2021 , 15:16

القاعدة النورانية

عندما نتسأل ما هي القاعدة النورانية فنعرف أنها هي الخطوة الأولى في تعلم القرآن الكريم، وحفظه بأحكام التجويد والنطق الصحيح،  ويعتبر تعلم قرائه القرآن الكريم وحفظه بالطريقة النورانية تقليداً راسخاً ومشهوراً في جميع الدول التى تتحدث اللغة العربية، وايضاً الدول التي لاتتحدث العربية وبيها مسلمين يريدون حفظ القرآن الكريم.

ويعتمد حفظ القرآن الكريم بالتجويد علي الطريقة النورانية، فهي تفيد فى تعلم المد، الشد، الضم، الكسر، الفتح، وجميع الحركات بطريقة سلسة ومريحة في دراستها، للأطفال وخاصةً الكبار، وهي ايضاً طريقة كاملة يتعلمها الكبار الذين لا ينطقون العربية لتساعدهم فى التحدث اللغة العربية بطلاقة، تساعد كثيراً فى تنمية عقل الطفل بشكل صحيح و تطور مخارج الحروف لديهم والنطق الصحيح، وتفتيح عقلهم فهي تعطي الطفل في بدايتها مرحلة عمرية اكبر منه.

فوائد القاعدة النورانية

نشاءت القاعدة النورانية أولاً في بلدان الاعجام الإسلامية، وتحديداً في شبه القارة الهندية، ولازلت تدرس على أيدى مشايخ وقراء معروفين في هذه البلدان، لأنها واحدة من إحدي القرأت العشر للقرآن الكريم ومن فوائد القاعد النورارانية:

  • القاعدة النورانية هي الوسيلة لإكتساب مهارة السمع، والنطق، والقراءة، و الكتابة؛ لمن يرغب في تعلُّم لغة القرآن الكريم بأحكام التجويد وكيفية تلاوته القرآن الكريم.
  • القاعدة النورانية مهمة جداً للمسلمين الأعاجم في البلدان الغير عربية، ولكن لاينصح بها لتعليم الطلاب ذوي صعوبات التعلم النمائية وبطء التعلم والإعاقة العقلية البسيطة، فهي طريقة تختص بالتجويد و الترتيل للقرآن الكريم عن طريق تعلم الشديد والمدود، وهي ايضاً منهج مختص لتعليم نطق حروف اللغة العربية.
  • تساعد في  تعليم الأطفال من سن 5 سنوات إلى 7 سنوات بوقت أسرع وتحبب الأ طفال في القرأءة، وهي تنقل الطالب لثلاث سنوات تقريباً إلى الامام، فمثلاً الطفل الذي عمره خمس سنوات فى القراءة مثل الطالب الذى عمره ثماني سنوا.
  • تفيد الكبار فى قدرتهم على ختم القرآن الكريم في وقت سريع خلال ستة اشهر تقريباً حتى أنها تعلم الغير ناطقين اللغة العربية بشكل صحيح دون الحاجة للتهجي.[1]

لما سميت القاعدة النورانية بهذا الاسم

سميته بهذا الاسم نسبة إلى (الشيخ محمد نور محمد حقاني)، وقد كان متخصص فى علوم الحديث،  ولد عام 1272م وتوفي عام 1343م، وضع القواعد الخاصة لدراستها وايضاً طريق تدريسها، ولقد ألف فيها عددٍ من الكتب شرح فيها، الطريقة لتعلم اللغة النورانية ولاقت قبولاً كبير عند المُسلمين، مما أدي إلى زيادة الإقبال عليها فى المدارس الإسلامية و حلقات القرآن الكريم.

وانتشرت فى الفترة الأخيرة في معطم البلدان الإسلامية وبشكل كبير جداً في المملكة العربية السعودية، ولها ايضاً اسم اخر وهو (القاعدة النورانية الفتحية والمطورة)، ويعود اسم المطورة، نسبة الى الشيخ (محمد أسامة القاري)، فهو عمل علي ترتيبها، وتحسينها، وقام ببعض التعديلات فى المتن لزيادة الضبط والإتقان والتطوير منها، القاعدة النورانية الفتحية المطورة، فقد عمل علي تطوريها وقام بجمعها في عشرين درس، منسقة ومرتبة لتسهل علي طلاب البلاد الغير عربية تعلمها.

شرح دروس تعليم القاعدة النورانية 

يتم تدريس الطريقة النورانية للكبار الذين يتعلمون لأول مرة قراءة القرآن الكريم، وايضاً لتأهيلهم ليكونو معلمين للقاعدة، ومن الأفضل أن تكون لهم خلفية فى التجويد لاتقل عن مستويان، أما عن الأشخاص الذين يريدون حفظ القرآن الكريم بالتجويد والترتيل فتكون أفضل الطرق لتعليمهم أهم القواعد و الأساسيات لترتيل القرآن الكريم.

من فوائد تدريسها للكبار، إحداث نقلة نوعية في القراءة لدى الكبار، تعليمهم مهارة النطق الصحيح والقراءة الصحيحة والنطق للحروف والكلمات وجمل اللغة العربية للذين يتحدثون بالعربية ولغير الناطقين باللغة العربية والأميين، تعلم تجويد القرآن الكريم بالتلقي في فترة قصيرة دون تعلم أحكام التجويد، وتعليم الأطفال يبداء في سن خمسة سنوات ويكون سهلاً ويسيراً جدا عليهم أكثر من الكبار، وتقوم بترسيخ جميع أحكام التجويد بالتلقي، والدرس الأول لهم هو من أهم الدروس لأنهم يتعرفون لأول مرة عن حروف الهجاء وكيفية نطقها بشكل صحيح وهذا يساعد فى النطق بشكل صحيح. الإيقاع ايضاً فى طريقة نطق الكلمات مهم جداً، فهذا يساعد بشكل كبير على تركيز الطفل ويستطيع التميز بين كل حرف والآخر.

مراحل تعليم الطفل في القاعدة النورانية

 يتم الدراسة بالقاعدة النورانية على عشرة دروس وهم:

  • الدرس الأول (حروف الهجائية المفردة)

هو اساس القاعدة النورانية، يقوم المعلم بالإلقاء الحروف بشكل مبسط وطريقة النطق الصحيحة، عن طريق نطقها أكثر من مره بتنظيم إيقاعي حتي يترسخ في عقولهم، ولا ننقل للحرف التالي حتي يتقن الطالب الحرف الأول، يتم حفظ كل درس بأسمة وقد يأخذ الطالب 4 اشهر أو اكثر حسب استيعاب الطالب فلابد من تعليم الطالب الدرس هذا بشكل صحيح والتاكد من من إتقانة وحفظه كما يقرئها المعلم تماماً.

  • الدرس الثاني (الحروف المركبة)

وهي احرف متشاية، فليس لها معني ثابت او مفهوم  او موضح، وهي تؤخذ فقط بالتلقي من المعلم، في هذا الدرس تطبق فيه أحكام التجويد والمدود، تلك الأحرف المركبة مثل، لح ، لا ، با ، إلي غيرها من الأحرف.

  • الدرس الثالث (الأحرف المقطعة)

يقوم المعلم بتدريب الطالب على الحروف المقطعة، والتركيز علي نطقها بشكل صحيح، حتى لا يقوموا بنطقها على أنها كلمات، ومن الحروف المقطعة مثل، يس ، الر، آلم ، وغيرها.

  • الدرس الرابع (الحروف المتحركة)

وفي هذا الدرس يتعلم الطفل ثلاث حركات وهما الفتح و الضم والكسر، وهي التي تشكل الحروف بها، ويبدأ الطالب في معرفة الفرق بين الكلمات المضمومة والمكسورة والفتح ، ويقوم المعلم بإعطائهم لهم والتركيز عليها، وهنا يأتي دور الكتابة مع النطق، مثل بَ ، بِ ، بُ .

  • الدرس الخامس (الحروف المنونة)

ينطق المعلم الحروف المنونة ويلقنها للطلاب، وتكون النون ساكنة وتأتي في أخر الاسم وتنطق لفظاً، مثل ، ظاً ، ظاٍ ، ظاُُ .

  • الدرس السادس (نطق التنوين والحركات معاً)

هنا يبداء المعلم تعليم الطلاب كيفية نطق التنوين والحركات معاً، وهذا يكون عن طريق تدريبهم وإعطاء أمثلة لهم، مثل ، أحدً ، إحدٍ ويجب ان يكون هناك تدريب عن طريق الكتابة والتلقي بشكل كبير علي هذا الدرس .

  • الدرس السابع (الحروف الطويلة)

وهو تعليم الطالب على الواو الصغيرة والألف الصغيرة و الياء الصغيرة ، ويقوم  المعلم بتدريبهم جيداً عليها قبل البدء في الدرس الثامن لانها من أهم الدروس التي يجب التركيز عليها.

  • الدرس الثامن (حروف المدو اللين )

وهذا من الدورس الأكثر سهولة وتيسيرا ً، فيتعلم الطالب بها احرف المد واللين فقط وهما من اسهل الأحرف مثل ، صا ، حا ، با.

  • الدرس التاسع: أحرف المد

وهو تعليم الطالب أحرف المد بأنواعها وهما ثلاثة، اللين، المد والتنوين ايضاً يكون معهم، يكون التدريب هنا بالكتابة وليس بالتلقي فقط .

  • الدرس العاشر ( السكون )

يقوم المعلم بتدريبهم و إلقاء النطق الصحيح للسكون، وتدريبهم بالتلقي لأن بعض الجمل يأتي بها السكون ينطق ولا يكتب  عليهم مثل ، أْ ، طْ ، ثْ .[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق