كيف تقاس المسافات بين النجوم والمجرات في الفضاء

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 14 فبراير 2021 , 09:05

ما الوحدة المستخدمة لقياس المسافات بين النجوم والمجرات في الفضاء

استطاع علماء الفلك أن يقوموا بتطوير عدة تقنيات لقياس المسافات بين النجوم والأرض والمجرات ، وقد يكون المنظار هو الوحدة المستخدمة الأكثر انتشارًا ، حيث يقوم بتقريب أي كائنات موجودة في الفضاء ، ويستخدمون أيضًا فئة من المتغيرات تدعى قيفايد وهذه المتغيرات تنبض للداخل والخارج ،  وهذا النبض مرتبط ارتباط وثيق بالسطوع الحقيقي ،  وهنا يكشف عن المسافة في الفضاء بين المجرات القريبة .

أما بالنسبة للمجرات البعيدة فقد يعتمد علماء الفلك على ما تسمى بـ “النجوم المتفجرة” والتي قد تكون معروفة أيضًا باسم المستعرات الأعظمية والمتغير قيفايد الذي تحدثنا عنه يمكنه حساب المسافة مع هذه المجرات أيضًا مع مراعاة اختلاف المناظر ،  ولكن قد يكون من الصعب التعرف على سطوع هذه المستعمرات الحقيقي ، وفي عشرينات القرن الماضي ،  تم اكتشاف الفرسخ الفلكي ، والذي يتم استخدامه المسافة بين النجوم والمجرات . [1]

كيف تقاس المسافات في الفضاء

هل تعلم عن الفضاء حقًا ؟ حيث أنه منذ أقل من 500 عام مضت ، كان يعتقد الكثيرون أن الأرض هي مركز النظام الشمسي ، ولكن بعد مجيء يوهانس كيبلر سنة 1571 الكثير من الأشياء اختلفت ، حيث أنه بدء في أن يكون فكرة عن الكواكب ،  وقال إنها تدور حول الشمس ، كما أنه شرح حركات الكواكب ،  وأنها تأخذ شكل بيضاوي ووصفها بدقة .

واكتشافات يوهانس كيبلر كانت مهمة للغاية ،  حيث أنه أوضح فوائد استكشاف الفضاء فاستطاع معرفة مدى قرب كل هذه الكواكب من الشمس ،  ولكنه لم يستطع معرفة المسافات الفعلية ،  ولكنه عرف أن كوكب المريخ أقرب من كوكب زحل ، ومن بعده استخدم علماء الفلك اكتشافاته هذه لكي يحددوا المسافة من كوكب الأرض للشمس أو لأي كوكب أخر .

وجاء من بعده عالم الفلك العظيم جيان دومينيكو كاسيني والذي استطاع أن يحصل على مقياس جيد بالنسبة للمسافة من الأرض لكوكب آخر ،  واستخدم لأول مرة المنظار ،  واستطاع أن يقيس به المسافة إلى كوكب المريخ ، ومن المعروف عن المنظار أنه يمكنه قياس المسافات الكبيرة للكواكب .

وعلى الرغم من أن عالم الفلك كاسيني لم يحصل على كل الإجابات الصحيحة ،  إلا أنه استطاع ان يكون قريبًا من الحسابات الصحيحة ، وقال ان الشمس تبُعد حوالي 93 مليون ميل عن الأرض ،  كما أنه أوضح أن كوكب زحل هو أبعد كوكب كان معروف وهو على قيد الحياة ،  وأنه يبُعد عن الأرض حوالي 900 مليون ميل ، واستطاع هذا العالم أن يوضح كم أن النظام الشمسي كبير للغاية . [2]

كيف قاموا بقياس مسافات الكواكب والنجوم في العصور القديمة

قد بدأ الأمر مع الإغريق القدماء الذين اهتموا بالكثير من الأشياء ومن ضمنها علم الفلك ، ولم يكن هناك أي آلة تساعدهم على ذلك ولكن بدلًا من ذلك استخدموا الملاحظة بالعين المجردة ، ومن ضمن هؤلاء كان إراتوستينس الذي استطاع أن يقيس حجم كوكب الأرض بدقة جيدة ، ومن بعده استطاع هيبارخوس ، أريستارخوس أن يقيسوا المسافة من الأرض إلى القمر أو الشمس ، وقد كان هناك معلومات مخيفه عن الفضاء ومنها أن الأرض لم تتحرك نهائيًا .

ومع التنقل عن طريق البحر حول العالم كان من الطبيعي أن يفكر الكثيرون في النظام الشمسي وهذا بدوره أدى إلى القيام بحسابات دقيقة أكثر ، وكان من هؤلاء الأشخاص الذين استطاعوا أن يقيسوا المسافات كان الكابتن كوك الذي قام بالعديد من الرحلات لهذا الغرض ، ولقد تم ذكر فوائد النجوم في القران حيث أنها تقوم بهداية الأشخاص في طريقهم ولها العديد من الفوائد الأخرى . [3]

ما هي أكبر النجوم

قد يتساءل الكثيرون لماذا خلق الله النجوم ، في الواقع هناك حكمة من الله لخلق النجوم ، وقد تُعرف أكبر النجوم بـ “العمالقة الحمراء” ، وهذه النجوم العملاقة قد تكون أكبر بحوالي 400 مرة من الشمس ، ويعتقد علماء الفلك أن هناك حوالي 200 مليار نجم في مجرة درب التبانة .

بالإضافة إلى ذلك يحاول الكثيرون توفير معلومات مبسطة عن الفضاء للأطفال حتى يكون من السهل عليهم معرفة الكثير من المعلومات عن النجوم وبلايين من المجرات الأخرى أيضًا، وقد يكون العدد الإجمالي للنجوم في الفضاء عددًا ضخمًا لذا لا يمكن رؤيتها كلها بالطبع.

وهناك الوميض الذي يكون من العوامل التي توضح فوائد النجوم ، وقد يتكون هذا الوميض عن طريق حدوث حركات في الغلاف الجوي للأرض ،  ويمكن رؤيته عدة مرات بواسطة التلسكوب ، حيث أن التلسكوب يمكن رؤية النجوم حتى تحت تأثير أي حركات ضبابية . [4]

عند التحدث عن اسماء النجوم في السماء فمعظم النجوم لها أسماء علمية، وبعضها لهم أسماء أيضًا شائعة اشتهرت بها على مر السنين، وهذه قائمة بأسماء أشهر النجوم الموجودة في السماء ومنها:

  • سيريوس
  • كانوب
  • أركتوروس
  • ألفا سنتوري أ
  • فيجا
  • ريجل
  • بروسيون
  • أخرنار
  • منكب الجوزاء
  • هادار (أجينا)
  • كابيلا أ
  • نسر
  • الديبران
  • كابيلا ب
  • سبيكا
  • قلب العقرب
  • بولوكس
  • فم الحوت
  • دينب
  • الميموزا [5]

كم تبعد الأرض عن الشمس

من المعروف أن الشمس تقع في قلب النظام الشمسي ،  وجميع الأجسام كالكواكب ،  والمذنبات تدور في هذا النظام الشمسي ،  ولكن يكون موجود من حوله مسافات تختلف من كوكب لأخر ، ونجد أن كوكب عطارد هو يعتبر من الكواكب الأقرب للشمس .

أما عن كوكب الأرض فهي تدور حول الشمس 100000 مرة أي تصل لمتوسط ​​92955807 ميلاً (149.597.870 كم) ، والمسافة الواقعة من كوكب الأرض إلى الشمس تسمى بـ “الوحدة الفلكية” ،  وهذه الوحدة قد تستخدم لقياس المسافات في النظام الشمسي .

وفي البدايات قد تم حساب المسافة بين الأرض والشمس بطرق بدائية للغاية ،  حيث أن العلماء في حوالي 250 قبل الميلاد استخدموا أطوار القمر لكي يقيسوا الأحجام ،  والمسافات التي تبعد الشمس والقمر عن الأرض ، ومع الكثير من الدراسات تم تحديد أن الشمس تبعد عن كوكب الأرض حوالي 19 ضعف بُعدها عن القمر ، وتم إثبات أن الشمس أكبر بحوالي 400 مرة من القمر . [6]

المسافة بين المجرات

عند تعريف المسافة بين المجرات فنحن نتحدث عن المساحات الفارغة الشاسعة التي توجد بين المجرات ، وهذه المساحات قد تُقاس بملايين السنين الضوئية بين المجرات ، وقد يكون مساحة الفضاء بين المجرات هذه هي مساحات فراغ مطلقة مع بعض من الحطام ،  والغبار بجانب البلازما المخلخلة التي تقوم ببناء بنية كونية ،  والتي تسمى الوسط المجري . [7]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: