ما سبب تسمية الرياح المحلية بهذا الاسم

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 17 فبراير 2021 , 16:24

تعريف الرياح المحلية

تعرف الرياح المحلية ، بأنها الرياح التي تهب بين مناطق الضغط لتغطي منطقة ضيقة ، وتتميز الرياح المحلية بالسرعة الخفيفة التي تشبه في خفتها سرعة النسيم ، بالإضافة إلى ذلك ، فأنها تغير من اتجاها بين كل وقت وآخر ، وذلك على عكس الرياح العامة التي تهب في مناطقة شاسعة ، وتهب في اتجاه واحد وتتميز بالسرعة العالية كذلك ، ويتم قياس سرعة الرياح من خلال الانيمومتر .

ومن أهم الأمثلة على الرياح المحلية ما يأتي :

  • رياح المسترال الباردة ، وهي رياح باردة للغاية تهب في أثناء فصل الشتاء على أجزاء من المنطقة الغربية في قارة أوروبا.
  • رياح السموم ، وهي رياح تهب في أثناء فصل الصيف ، وتأتي من الجهة الجنوبية من شبه الجزيرة العربية إلى جنوب شبه الجزيرة العربية .
  • رياح الخماسين ، وهي رياح من النوع الحار والجاف ، وتهب تلك الرياح على دولة مصر ، والجهة الجنوبية من دولة فلسطين .

سبب تسمية الرياح المحلية بهذا الاسم

سميت الرياح المحلية بهذا الاسم ، نتيجة أن تأثيرها الذي لا يظهر إلا في مناطق ، وأجزاء معينة على مستوى العالم ، علاوة على ذلك فإن الرياح المحلية تهب في أوقات غير منظمة ، ومتقطعة أيضًا ، كما أن هبوب ذلك النوع من الرياح لا يستمر سوى بضعة أيام ، وكانوا يستخدمون جهاز قياس سرعة الرياح لتحديد مدى سرعتها .[1]

أنواع الرياح المحلية

توجد العديد من أنواع الرياح المحلية ، حيث تنقسم الرياح المحلية إلى الأنواع التالية :

الرياح المحلية لحوض البحر الأبيض المتوسط : وهي  رياح تنقسم إلى نوعين ، رياح حارة تتميز بارتفاع درجة حرارتها ، وتتسبب في ارتفاع درجة حرارة المنطقة التي تهب عليه ، ورياح باردة تساهم في تكوين الصقيع ، والثلوج في أثناء فصل الشتاء .

نسيم الجبل والوادي : والذي يتواجد في مناطق وجود الجبال بعد غروب الشمس ، حيث يبرد الهواء على أعلى قمم الجبال ، وذلك نتيجة أنه يفقد الطاقة بالإشعاع ، بعد ذلك ينحدر من على أعلى قمم الجبال ، نتيجة زيادة درجة كثافته ، وبالتالي يتكدس الهواء البارد ، أو ما يعرف بنسيم الجبل في الوادي ، مما يؤدي إلى تكون طبقة من الهواء البارد .

علاوة على ذلك فإنه في معظم الأحيان يبدأ الهواء في التكاثف ، ثم يشكل ضباب، ويبدأ هذا الضباب بالتلاشي بعد شروق الشمس ، حيث يبدأ هبوب نسيم الجبل الساعة 12 ليلًا ، ويزداد قبل شروق الشمس ، ويبدأ في التلاشي بعد شرق الشمس .

أما بعد شروق الشمس تزداد درجة حرارة الهواء في الوادي ، وبالتالي تقل كثافته ويرتفع إلى الأعلى ، وبالتالي يشعر من يقف على الجبل بهبوب نسيم دافئ يأتي من الأسفل ، وهذا ما يسمى بنسيم الوادي ، والذي يبدأ في الهبوب عادة في الساعة العاشرة في الصباح ، وتزداد حدته بعد الظهيرة ، ويبدأ في التلاشي قبل غروب الشمس .

نسيم البر والبحر : وهي الرياح اليومية التي تهب على المناطق الساحلية ، وتتواجد نتيجة اختلاف درجة الحرارة والتسخين بين الماء واليابسة ، والذي ينتج عنه اختلاف الضغط بينهما ، إضافة إلى ذلك فإن تلك الرياح يكون تأثيرها أكبر في البحار الواسعة المفتوحة من البحار المغلقة ، أو الضيقة ، علاوة على ذلك فإن رياح نسيم البر ، والبحر تساهم في حركة المراكب الشراعية في الماء .

كما يتكون النسيم في أثناء فترة النهاؤ في المناطق الساحلية ، والتي تسخن فيها اليابسة بشكل أسرع من الماء ، وبالتالي ينتج عنها ضغط خفيف يتواجد فوق اليابسة ، وضغط مرتفع فوق الماء ، مما يؤدي إلى تحرك الهواء من الضغط المرتفع عند البحر إلى الضغط المنخفض على اليابسة ، وهذا ما يطلق عليه نسيم البحر .

أما نسيم البحر هو تحرك الهواء الخفيف ، من اليابسة إلى البحر نتيجة انخفاض درجة حرارة اليابسة بشكل أسر من الماء ، والذي يعمل بدوره على تكوين ضغط مرتفع فوق اليابسة ، وضغط منخفض فوق الماء .[2]

الفرق بين الرياح المحلية والرياح العالمية

تعد الرياح العالمية هي إحدى الظواهر الغريبة التي تتواجد في عدة مناطق مختلفة عن طريق اختلاف الضغط الجوي للأرض ، حيث تتكون نتيجة دوران الأرض ، واختلاف ، وتباين درجة الحرارة ، وخاصة بين منطقة خط الاستواء ، والمناطق القطبية ، أما الرياح المحلية ، هي إحدى أنواع الرياح التي تتواجد بشكل طبيعي نتيجة التغير في ضغط الجوي ، والتغير في درجات الحرارة المحلية في منطقة معينة ، أو دولة معينة ، وقد يتغير اتجاه الرياح نتيجة تغير ظروف المناخ اليومي ، أو تبعًا لتكوين اليابسة كالوديان ، أو الجبال ، أو تبعًا لسرعة ، وقوة الرياح .

أنواع الرياح باختصار

كما تختلف اسماء الرياح تختلف أيضا أنواعها حيث يوجد أكثر من نوع من أنواع الرياح حيث تنقسم الرياح إلى أربع أنواع ، وهم :

  • الرياح الدائمة : هي الرياح التي تهب بشكل مستمر على مدار العام ، ومنها الرياح التجارية ، والرياح القطبية ، والرياح العكسية .
  • الرياح العكسية : وهي رياح تهب فوق الجهة الجنوبية ، والجهة الشمالية من الكرة الأرضية ، وخاصة في مناطق الضغط العالي ، فوق المنطقة المدارية إلى الدائرة القطبية والدائرة الشمالية .
  • الرياح الموسمية : وهي الرياح التي تهب في مواسم محدد ، ويتميز ذلك النوع من الرياح بأنها تغير اتجاهها أثناء فصل الصيف ، وتتواجد في مناطق المدارين ، ويوجد منها نوعان ، الرياح الموسمية الصيفية ، والرياح الموسمية الشتوية .
  • الرياح التجارية : وهي من أكثر أنواع الرياح المستمرة ، أو الدائمة من حيث الهبوب ، والتي تستقل بشكل كبير في فترة وجودها ، فضلًا عن ذلك  فإن الرياح التجارية تهب على مناطق الضغط العالي فوق المداري ، وتزداد سرعة الرياح في أثناء فصل الصيف ، وخاصة فوق مناطق المحيطات ، علاوة على ذلك فإن ذلك النوع من الرياح يتأثر بقوة الانحراف .
  • الرياح القطبية : وهي الرياح التي تهب من المناطق ذات الضغط العالي القطبي إلى المناطق ذات الضغط الأقل قرب الدائرة القطبية الجنوبية ، والدائرة القطبية الشمالية .
  • الرياح المحلية : وهي الرياح التي تتشكل نتيجة اختلاف الضغط الجوي في مساحة صغيرة ، ومدة زمنية قصيرة ، وتتأثر الرياح المحلية بمجموعة من العوامل ، مثل التضاريس ، وتهب على فترات متقطعة وتتعدد فوائد الرياح مهما كان نوعها .[3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق