كيف أكون مميزة في كل شي

كتابة: Yasmin آخر تحديث: 19 فبراير 2021 , 20:23

كيف أكون مميزة ومحبوبة

كيف أكون سيدة جميلة أو كيف اكون فتاة محبوبة هو أمر لا يدركه أو يتعلمه الكثير من الفتيات حتى يصبحن جميلات ومميزات، وقد أصبح العالم في الآونة الأخيرة مليء بالنساء البالغات اللاتي لم يعُد يعرفن ماذا يعني أن تكون امرأة أو أنثى مميزة، أو كيف تكون سيدة جميلة وأنثوية، وقد بات السلوك المهذب والأنثوي أكثر ندرة، لذا، وجب الحديث حول ما يعد من الممارسات الأساسية للغاية التي يجب على الفتيات اتباعها والتمسك بها، يمكن لكل من رغبت أن تطبقها في حياتها حتى تصبح أنثى جميلة ومميزة حقًا، والكثير من تلك مجرد أخلاق أساسية وآداب سلوك جيدة، لكن الأمر يستحق التذكير بها جميعًا. [1]

الابتسامة الدائمة

يبدو أن الكثير من الشابات لا يعرفن كيف يبتسمن الابتسامة الجميلة المميزة حتى وقت كبير من حياتهم، في حين أن رسم الابتسامة على الوجه طريقة مجانية ومثالية من أجل تحسين مظهرها الخارجي، إذ أن الابتسامة إذا كانت حقيقية (ليست مزيفة) سوف تجعل الفتاة تبدو جميلاً، كما تعد الجواب الأول حول سؤال كيف تكون راقيا في تعاملك مع الناس.

الحفاظ على الأناقة والنظافة

لا خلاف على أهمية تلك النقطة على وجه التحديد حيث إن النظافة الشخصية والمناسبة أمر مهم جدًا، ولن يساعد فقط على تحسين المظهر والشكل وجعلهم أفضل فقط، بل سوف يساعد كذلك في الشعور بالتحسن، إذ أن الاستحمام بشكل يومي واستخدام مزيل العرق والحرص على تنظيف الأسنان وتقليم الشعر حين الضرورة، وارتداء ملابس أنيقة ونظيفة جميعها جزء من كون الأنثى مميزة وجميلة.

الرائحة الجميلة

تم من قبل ذكر أهمية الاستحمام اليومي واستخدام مزيل العرق، ولكن يوجد العديد من الطرق الأخرى (البسيطة) من أجل الحصول على رائحة جميلة، مثل استخدام الشامبو المعطر وغسول الجسم المعطر والعطور والزيوت الأساسية جميعها طرق رائعة لإضافة بعض الرائحة المميزة إلى الشخصية، إذ أن الرائحة المميزة للشخصية تجعل تلك الشخصية لا يمكن نسيانها أبداً.

اللباس المناسب

تعلم أسلوب ارتداء الملابس التي تتناسب مع مختلف المناسبات، هو أمر ينبغي على الجميع على الجميع الحرص عليه حيث إن اللباس الخاص بالأفراح والمناسبات يختلف عن ذلك الذي يمكن ارتدائه في الجنازات وحضور أوقات العزاء وفي حالة تم اختيار ذلك لذاك تصبح تلك مشكلة كبيرة وخطأ يؤخذ على من تقترفه، في حين أن معرفة اختيار الملابس المناسبة هي مهارة تضفي على الشخصة ميزة كبيرة.

تبدو وكأنها أنثى

مع العصر التكنولوجي الذي أصبح يعرف بعصر السرعة بات الكثير من الإناث يميلون لاختيار الملابس المريحة الكاجوال العملية والتي تتناسب إلى حد كبير في الذهاب إلى العمل أو النوادي وغيرها، ولكن الأمر قد أخذ أكثر من المفترض أن يكون عليه إذا أصبحت الملابس الذكورية هي السائدة وبدأت الفساتين والتنانير تختفي رويداً رويداً، لذا على الأنثى أن تحتفظ بأنوثتها وهي السمة المميزة لها عن الرجل، ففي كل فرصة يتسنى لها ارتداء فستان كلاسيكي جميل مع اختيار قصة شعر رقيقة عليها ألا تتردد في ذلك أبداً.

الحفاظ على المكياج طبيعيًا

الكثير من المكياج لا يبدو جميلًا على أي أنثى إلا لمن كانت فنانة ماهرة في المكياج تعرف كيف تجعله يبدو طبيعياً عليها،  حيث يفضل أن يتم استخدام يد خفيفة حينما يتعلق الأمر بالماكياج، والتعرف على طريقة تطبيقه بشكل طبيعي ومتحفظ.

كيف اصبح الافضل في كل شي

قول من فضلك وشكرا

سوف تكون الأخلاق دوماً جانبًا حيويًا من الجمال، فلا يمكن للفتاة أن تكون جميلة دون أن تتحلى بالأخلاق الحميدة، وبعض الأشياء البسيطة مثل قول “شكرًا لك”، أو “من فضلك” تعد من أهم أساسيات آداب المعاملة مع الآخرين، حيث ينبغي أن يشعر الناس بالتقدير، مثل أن يمنح شخص الفتاة هدية، أو العزيمة على بتناول وجبة، أو القيام بإيماءة لطيفة، ومن أفضل طرق التعبير عن الامتنان إرسال رسالة شكر له عبر البريد، حيث إنه  من الأمور المميزة دائمًا تلقي شيء ما بالبريد، لأن أغلب الأشخاص يلجئون إلى إرسال رسالة نصية أو إرسال رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد  أصبحت ملاحظات الشكر المكتوبة بخط اليد فنًا ضائعًا علينا تجنب حدوثه، بالإضافة إلى تعلم الكتابة وإرسال ملاحظات الشكر للآخرين.

اجعل الآخرين يشعرون بالتميز

سوف يتم تذكر الأنثى التي تجعل الآخرين يشعرون بالتقدير وبالحب التي تعلم أن تكون لطيفة وأن تكون ودودة وأن تظهر للآخرين أنهم محبوبون ومميزون، التي تمنح الآخرين مجاملة صادقة، تبتسم من يبدون حزينين، تعانق من صديقاتها من يحتاج لذلك، تلك التي لا تنسى الناس أبدًا كيف تجعلهم يشعرون بالسعادة، وكيف يمكنها جعل شخص ما يشعر بأنه مميز اليوم.

تذكر الأسماء

من أفضل الطرق لجعل شخص ما يشعر بالتميز هو تذكر اسمه ومناداته به، إذ يعد ذلك أمر يمكن تعلم القيام به، ويمكن كذلك التحسن به، وحينما تتعرف على اسم شخص ما، عليها محاولة اختيار شيء فريد عنه لإرفاقه باسمه. مثل: نبيلة لديها شعر أشقر جميل، ونجلاء لديها عيون لامعة زرقاء، ولمياء عازفة كمان ممتازة، سوف يساعد تعلم إرفاق اسم شخص بشيء عن شخصيته أو مظهره على تذكر اسمه وتذكر شيئًا فريدًا عنه يمكن استخدامه لاحقًا. [1]

مراعاة الآخرين

يتصل ذلك مباشرة بالأخلاق الحميدة وجعل الأسخاص يشعرون بالخصوصية، في حين أن مراعاة مشاعر الآخرين هو مبدأ قديم يستحق التذكر والتطبيق، والعكس صحيح  كذلك، فإذا أحب شخص ما شيئًا عليه فعله مثل تقديم الزهور للصديقة في عيد مولدها أو وقت حزنها، وعناق السيدة المسنة أو الضيفة حين استقبالها والحرص على مراعاة مشاعر الآخرين في الاعتبار الأول للشخص. [1]

إظهار الإحترام

مع الأسف لا يعرف الكثير من الشابات كيف يحترمون من هم أكبر منهم سناً أو مقاماً ومن الضروري تعلم احترام الآخرين سواء مع الوالدين أو المدرس أو الأجداد أو غيرهم من البالغين، مع تذكر  قول “السيد” و “السيدة” بدلاً من مناداة شخص بالغ باسمه الأول إلا في حالة أن يطلب منك استخدام اسمه الأول بنفسه)، مثل قول “نعم سيدي” و “نعم سيدتي”، وعلى الآباء تعليم ذلك للأطفال منذ الصغر إذ يا لها من طريقة رائعة لتعليم الأطفال أن يحترموا من هم أكبر منهم سناً، ولا ينبغي تجاهل أو نسيان إظهار الاحترام فهي أيضًا علامة أخرى للأنثى المميزة والجميلة حقًا. [1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق