هل العقرب يعيش في الماء

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 21 فبراير 2021 , 02:56

ما هو العقرب

العقرب إحدى شعب اللافقاريات من قسم مفصليات الأرجل، العقارب فئة  Arachnid  وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالعناكب والعث والقراد تسكن العقارب بكل عام في الصحراء، كما تعد العقارب من فصيلة العناكب وغالباً تعيش في المناطق الاستوائية الحارة مع أن بعض الأنواع منها أيضاً تعيش في جنوب أوربا، كما تتعدد أنواع العقارب بحيث يصل عدد أنواعها إلى تسعة عشر نوعاً لكن أشهرها العقرب الأسود والعقرب الشيطان والعقرب النحيل كما يوجد أنواع العقارب تعيش  في الماء وعلى اليابسة وتعد من الحيوانات القابلة للتكيف حيث إنها موجودة منذ مئات الملايين من السنين، فلا يصدر عنها أي أذى إن لم تكن على قيد الحياة.[5]

أنواع العقارب

تتعدد  انواع العقارب فيوجد أكثر من تسعة عشر نوعاً لكن أشهرها ما يلي:[4]

  • العقرب النباح: أحد أكثر العقارب السامة في العالم فيمثل عقرب النباح تهديداً كبيراً على حياة الإنسان.
  • العقرب الصحراوي: إن العقرب الصحراوي أخطر مما هو عليه فهذا العقرب ليس خطر كما يبدو وأقل خطر من العقرب الإمبراطور، تأكل أنثى العقرب الصحراوية رفيقتها بعد التزاوج فيبان تأثير سم العقرب في الإنسان.
  • العقرب الإمبراطور: على الرغم من أن الكثير من الناس يخافون منها بسبب لونها الداكن وحجمها الكبير، إلا أن عقارب الإمبراطور لا تشكل تهديد على البشر.

هل ممكن للعقرب أن يعيش في الماء

إن العقرب من الحيوانات التي تستطيع أن تعيش بدون أكل أو شرب لمدة سنة وبدون تنفس لمدة واحد وعشرون يوماً لكن العقارب الحقيقية لا تستطيع العيش في الماء، بل يوجد أحد أنواع العقارب التي تعيش بالماء وهي عقارب مزيفة وليست حقيقية وهو عقرب الماء.

ما هو عقرب الماء

هناك حوالي 150 نوع من أنواع اللافقاريات المائية من عائلة نيبيداي (رتبة نصف الأجنحة)، يشبه العقرب المائي عقرب الأرض من نواحٍ معينة، فهو يمتلك أرجل أمامية، تتكيف مع الاستيلاء على الفريسة وبنية طويلة ورفيعة الشكل في نهايتها الخلفية “الذيل” يتكون الذيل من أنبوبين تنفسيين متصلان مع بعضهما البعض بحيث يمتد الذيل فوق سطح الماء، مما يتيح للحيوان امتصاص الأكسجين من الهواء.

لدغة العقرب المائي مؤلمة ولكنها أقل ضرر للإنسان من لدغة العقرب الذي يوجد على اليابسة، عقرب الماء  من العقارب ذات اللون البني المسود ويبلغ طولها حوالي 25 إلى 52 ملم (1 إلى 2 بوصة)، تختلف الأشكال التي يأتي عليها العقرب المائي المختلفة، يمتلك جنس نيبي جسم بيضاوي مستطيل قليلاً أما الأجناس الأخرى تميل إلى أن تكون أطول وأكثر أسطوانية، العقارب المائية تسبح عن طريق أرجلها الأمامية تجذف فيها للأعلى وللأسفل وركل الأزواج الوسطى والخلفية، تستخدم المجموعتان الأخيرتان من الأرجل أيضاً للزحف، تتنوع العقارب المائية بين مخلوقات الأجنحة: مثل حشرة الدانتيل وحشرة النواة وحشرة الخفافيش وبق النتن وحشرة النمل الأبيض وسباح خلفي وبق الفراش وعقرب الماء ومتزلج الماء وحشرة الضفدع وحشرة النبات.

توجد عقارب الماء في جميع أنحاء العالم، وتعيش بشكل أساسي على طول الحواف السفلية للخنادق وفي البرك الموحلة، حيث تختبئ بين الأوراق الميتة والمغطاة بالمياه وغيرها من حطام النباتات لكي تقوم بنصب كمين للفريسة، نادراً ما يتحركون في المياه المفتوحة لأنهم سباحون فقراء فليس لديهم زعانف، يضع كبار العقارب المائية بيوضهم في شقوق الصخور وعلى سوق النباتات المائية.[3]

هل عقرب الماء سام

العقارب المائية تلدغ كما تلدغ عقارب اليابسة وربما سميت بهذا الاسم لأنها تلدغ كما تلدغ العقارب، لكن لدغة العقرب المائي مؤلمة ولكنها أقل ضررًا للإنسان من لدغة العقرب اليابسة، يشبه العقرب المائي عقرب الأرض من نواحٍ معينة: فهو يحتوي على منجل مثل الأرجل الأمامية التي تساعدها في التكيف للاستيلاء على الفريسة وبنية طويلة ورفيعة الشكل في نهايتها الخلفية “الذيل” يستخدمها العقرب من أجل المهاجمة في حال أحست بالخوف، المكون من أنبوبين تنفسيين متصلان يمتد فوق سطح الماء من أجل التنفس، مما يتيح للحيوان امتصاص الهواء.

كما إن العقارب المائية قادرة على السباحة عن طريق تحريك أرجلها الأمامية لأعلى ولأسفل وركل الأزواج الوسطى والخلفية، تستخدم المجموعتان الأخيرتان من الأرجل للزحف كما توجد عقارب الماء في جميع أنحاء العالم وتعيش بشكل أساسي على طول الحواف في البرك الموحلة، حيث تختبئ بين الأوراق الميتة والمغطاة بالمياه وغيرها من حطام النباتات لنصب كمين للفريسة ما يتحركون في المياه المفتوحة لأنهم سباحون فقراء الكبار يضعون بيضهم في شقوق الحطام وعلى سيقان النباتات المائية.[3]

هل عقرب الماء حقيقياً

لا يعد عقرب الماء من العقارب الحقيقية فعقرب اليابسة هو العقرب الحقيقي، لكنه بالتأكيد يشبه العقرب الحقيقي كما هو من مفصليات الأرجل المائية وهو حيوان مفترس يعيش تحت الماء، يستخدم العقرب المائي أرجله الأمامية الشبيهة بالكماشة للقبض على فريسته يعمل ذيله في الواقع كنوع من “الغطس” بدلاً من واللدغ عند الإحساس بالخطر، لذا يمكنه التنفس في الماء بل يستخدم الذيل المكون من أنبوبين تنفسيين متصلان مع بعضهما البعض بحيث يمتد الذيل فوق سطح الماء لتساعده على التنفس.

كما إن المفترس المائي هذا يختبئ بين الأوراق الميتة حيث ينتظر نصب كمين لفريسته (مثل الضفادع الصغيرة والأسماك الصغيرة) فيلتقط الفريسة بسيقانه التي تشبه الكماشة، من المعروف أيضاً أنه يلدغ لكن لدغته ليست مؤلمة جداً للبشر، تعيش في برك المياه الراكدة والبحيرات وهي شائعة حول الحواف الضحلة لبرك الحدائق أو في المستنقعات الموحلة، كما إنه لا يعد من العقارب الحقيقية وهو مت الحيوانات السباحة الفقيرة ويفضل أن يتحرك عن طريق المشي تتزاوج هذه الحيوانات في فصل الربيع وتضع إناث العقارب بيضها ليلاً بين الطحالب أو النباتات تحت سطح الماء مباشرة أو بين شقوق الصخور تفقس اليرقات وتتقدم إلى مرحلة البلوغ من خلال سلسلة من الانسلاخ المعروفة باسم “التحول غير الكامل” العقرب المائي بني داكن مع أرجل أمامية كبيرة تشبه الكماشة، وجسم مسطح على شكل أوراق الشجر و “ذيل” طويل مما يمنحه مظهراً يحمل اسم العقرب.[2]

أنواع عقارب الماء

تنتمي عقارب الماء إلى عائلة من الحشرات المائية المفترسة وهناك الكثير من أنواع الحشرات المائية لكن من أشهرها:[1]

راناترا :هي حشرة رقيقة جسدياً وأكثر شيوعاً بين عقارب الماء أعضاؤها من الدهون الجسم وتبدو إلى حد كبير مثل علة المياه العملاق، يبدو شكلها مخيف للغاية  نظراً للتشابه السطحي الخارجي للعائلة مع العقرب الحقيقي، يُقال إن أعضاء جنس راناترا سهل الانقياد وآمنون بشكل تام في التعامل، على عكس حشرة الماء العملاقة التي من الممكن أن تسبب لدغة مؤلمة للغاية.

راناترا نوع من أنواع عقارب الماء أحياناً اسم حشرات الإبرة أو حشرات العصا المائية وذلك بسبب نحافتها وامتلاكها ذيل إبري، لا تستخدم هذه الحشرة ذيلها الطويل للوخز بل للتنفس غالباً ما تجد العقارب المائية في المياه الراكدة من دون حراك كما توجد في الربك والمستنقعات الموحلة، تتحرك هذه الحيوانات ببطء شديد في الأنهار والجداول تتشبث بالأغصان أو نباتات البركة، تنتظر الحشرات هذه نصب كمين لفريستها فتتغذى بشكل أساسي على اللافقاريات الأخرى مثل  (الحشرات والعناكب والديدان) ولكنها في بعض الأحيان تنجح في التقاط الأسماك الصغيرة أو الشراغيف وتأكلها، ترسب هذه الحشرات بيضها فوق خط الماء أو في شقوق الصخور في نباتات مختلفة خلال فصل الربيع، تستغرق البيوض لتفقص من أسبوعين إلى أربعة أسابيع تستغرق الحوريات الناتجة حوالي شهرين لتكبر،  يبلغ طول الراناترا بالكامل حوالي 2 بوصة، من طرف أنبوب التنفس الذي يشبه الذيل، وصولاً إلى رؤوسهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق