تعريف الرعي الجائر بالأمثلة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 21 فبراير 2021 , 09:28

تعريف الرعي الجائر بالأمثلة

يعتبر الرعي الجائر من الأخطار البيئية الكبيرة ، حيث تتغذى الحياة البرية ، أو الماشية بشكل مفرط على المراعي ، ويعتبر أيضًا ممارسة رعي الماشية على الغطاء النباتي قبل أن تتعافى من حالة الرعي السابقة ، وهو يعرف أيضًا بالرعي المكثف .

بخلاف ذلك قد يحدث الرعي الجائر عندما تتم إزالة الغطاء النباتي ، أو المراعي بشكل متكرر من الأرض ولا يمنح الوقت الكافي لمواصلة النمو .

كما أن الرعي المكثف يؤدي إلى تدهور بقايا النبات ويساهم أيضًا في العديد من النتائج السلبية لكل من الحيوانات والأرض ، وبالتالي يعتبر الرعي الجائر يمثل تحدي بيئي خطير في الحفاظ على التوازن الطبيعي للماشية في أراضي الرعي ، وذلك قد يقلل من إنتاجية الأرض ، وفائدتها ، وتنوعها البيولوجي . [1]

أسباب الرعي الجائر

هناك العديد من أسباب الرعي الجائر والتي تتضمن الآتي :

 عدم وجود إدارة سليمة لـ الحيوانات أو الحياة البرية

يُعد الافتقار إلى إدارة مناسبة وسليمة من أجل تغذية الحيوانات والحياة البرية في المراعي المتاحة هو السبب الرئيسي للرعي الجائر ، حيث ينشأ الرعي الجائر نتيجة وجود العديد ، من الحيوانات التي ترعى على قطعة من الأرض دون التحكم المناسب في نشاط الرعي للحيوانات .

يعتبر الفشل في تدوير الحيوانات للانسجام مع نمو المراعي ، هو ما يتسبب في تشكيل الرعي الجائر ، حيث أنه على سبيل المثال بدون الإدارة السليمة لـ عادات تغذية الحيوان فإنها تميل إلى أن تتغذى على النباتات والبذور الصغيرة ، وذلك يقلل قدرتها على النمو .

 الظروف الاجتماعية والاقتصادية للمزارع

ينتمي المزارعون الذين يتعاملون مع الماشية والذين ينتمون إلى مهنة الرعي بشكل عام إلى خلفية اجتماعية واقتصادية أضعف ، وذلك يعني أنهم غير قادرين على دعم مواشيهم بالكمية المناسبة من العلف .

 الجفاف أو الانخفاض في سقوط الأمطار

قد يؤدي الجفاف ، أو انخفاض هطول الأمطار في أي مكان بشكل تلقائي إلى تأثر نمو النباتات والغطاء النباتي بشكل كبير وبقائها على قيد الحياة ، والنتيجة المباشرة لذلك هي توقف النمو ، وتجفيف النباتات ، أو الغطاء النباتي .

 الاستخدام غير السليم للأرض

يحدد استخدام الأراضي بشكل كبير الحالة الإنتاجية للأرض وخصوبة التربة ، حيث أن الاستخدام غير السليم للأراضي والذي هو يشمل أنشطة قطع الأشجار ، وتقنيات القطع ، والحرق ، والتعدين ، والزحف العمراني كل ذلك يقلل من إجمالي مساحة الأراضي المتاحة للمراعي .

   الإفراط في التخزين

يدل الإفراط في التخزين على حالة يتم فيها تخزين قطعة من الأرض بشكل مكثف بمزيد من الحيوانات التي يمكن للموقع دعمها لـ موسم الرعي ، وفي معظم الحالات تكون الحيوانات أكثر من متوسط الأرض المتاحة للرعي ، مما يؤدي إلى الإزالة المتكررة للغطاء النباتي بدون إعطاء وقت كاف لإعادة نمو كتلة المرعى . [1]

لماذا يحدث الرعي الجائر

يحدث الرعي الجائر عندما يقوم منتجو الثروة الحيوانية أكثر فأكثر بتنفيذ استراتيجيات الرعي بالتناوب ، ومع ذلك تعتبر هذه الحقيقة ، حيث أن العديد من هؤلاء المنتجين يرتبكون نفس الخطأ أكثر من مرة ، وذلك من خلال رعي مراعيهم لفترة قصيرة للغاية ، وإعادة الحيوانات إلى المراعي بسرعة كبيرة .

وتعتبر من المفاهيم الخاطئة المنتشرة هي أن الرعي الجائر هو وضع الكثير من الحيوانات على الأرض ، وعلى الرغم من ذلك فنجد أن الحقيقة ، هي أنه من الممكن الإفراط في الرعي بنوع واحد فقط من الحيوانات .

ومن الجدير بالذكر أن المزيد من الحيوانات سوف تسرع بالتأكيد من عملية الرعي الجائر ، حيث أن الرعي الجائر لا يتعلق بعدد الحيوانات التي ترعى وأكثر عن كيفية إدارة هذه الحيوانات بشكل سليم .

تعتبر إدارة الرعي شكل من أشكال الفن ، حيث لم يعد هذا هو الحال وذلك لأن الحدس ليس له علاقة بتحديد معدل التخزين المناسب بصرف النظر عن مدى حرص منتجي الثروة الحيوانية ، فإن من المحتمل أن كل منتج يفرط في رعي الحقل في مرحلة ما .

وعلى الرغم من ذلك إذا تم تكرار ذلك الخطأ بشكل متكرر يمكن أن تستمر العواقب السلبية لفترة طويلة . [2]

النتائج السلبية للرعي الجائر

  •  يحد فقدان الأوراق بشكل كبير من قدرة النباتات على أن تتعافى ، وتعيد النمو مرة أخرى .
  •  تتضاءل قدرة النباتات على إعادة نمو الحراثة الجديدة على المدى الطويل .
  • تبدأ الحشائش في التكاثر ويتم إدخال أنواع أخرى من الأعشاب الضارة .
  • إعادة نمو النبات معرضة للخطر ، حيث لن يكون للنباتات كتلة جذر أقل فحسب بل سوف تكون أقل عمق ، كما سيكون من الصعب على النباتات امتصاص الماء والمواد المغذية .
  • ينتج المزيد من الجريان السطحي ، وتآكل التربة ، والتبخر ، ويصبح تسرب المياه أقل .
  • تعاني الحيوانات لأنها تأكل طعام أقل .

يعتبر الرعي الجائر شائع بشكل خاص خلال الطقس الجاف ، أو عندما تكون القدرة الاستيعابية عالية بشكل خاص ، وغالبًا يفشل المنتجون في إدراك أنهم قد فرطوا في الرعي حتى يحدث الضرر . [3]

كيفية منع الرعي الجائر

يعتبر الرعي من المهن المهمة على مستوى العالم ، حيث نجد أن مهنة الرعي واهميتها في سلطنة عمان من الأمور المهمة التي تهتم بها الدولة ، لذلك يجب العمل على منع الرعي الجائر بها وعلى وجه العموم في كل البلدان أيضًا ، لذلك يجب اتباع الخطوات التالية :

  • يمكن استكمال علف المراعي بأعلاف الماشية المخزنة ، وسحب الماشية من المراعي .
  • يمكن زراعة نسبة من فدادين المراعي لأنواع المواسم الدافئة ، أو الباردة بينما تتعافى الأنواع المعمرة .
  • قد يؤدي الرعي الجائر إلى انخفاض نسبة الغطاء النباتي في المراعي ، وزيادة احتمالية التعرية وفقدان المغذيات من الجريان السطحي . [3]
  • يجب تقليل كثافة التخزين ولكن قد يكون ذلك غير ممكن في المراعي ، حيث يتم استخدام الكثير من التضحية حتى إعادة نمو علف المرعى .
  • يمكن أن تساعد ممارسات الإدارة الأخرى والتي هي ، مثل التسميد الحفاظ على خصوبة التربة المثلى في زيادة إنتاج المراعي ، والمساعدة في الحماية من الرعي الجائر .
  • يمكن للمراعي المريحة أن تساعد في منع الرعي الجائر ، حيث أن الراحة وحدها لا تعتبر كافية لمساعدة المراعي على التعافي من الرعي الجائر المزمن .
  • استعادة إنتاج المراعي بعد الراحة الشتوية في أنظمة الرعي المستمرة مقابل أنظمة الرعي الدورانية .
  • الحد من الإفراط في الرعي للإشراف البيئي الجيد ، كما أنه يساعد على الحفاظ على مستويات أعلى من إنتاج المراعي ، ويطيل عمر المراعي . [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق