العوامل المؤثرة على إنتاج المعلومات

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 22 فبراير 2021 , 08:35

تعريف المعلومات

العوامل المؤثرة على إنتاج المعلومات كثيرة ، فتعرف المعلومات باللغة الإنجليزية بكلمة Informations ، وهي عبارة عن مجموعة من البيانات التي تمّت دراستُها ثم معالجتها حتى يتمكن الشخص الذي يتعامل معها من توضيح نتائجَ معيّنة حول موضوعٍ ما ، وتعرف المعلومات أيضاً بأنها عبارةٌ عن مفاهيم ومصطلحات تساهم في التعرف على مجال محدد ، وتساعد المعلومات على دراستهِ من قبل مجموعة من الأفراد كالطلاب ، والأستاذة المحاضرين ، والباحثين وغيرهم الكثير ، ويجب على كالشخص معرفة الفرق بين البيانات والمعلومات قبل التعامل مع أيا منهم . [1]

أهمية المعلومات في كل المجالات

للمعلومات أهمية كبرى في العديد من المجالات ، وتتمثل أهميتها فيما يلي من نقاط :

  • المعلومات تعد مصدراً هاما من مصادر اتخاذ القرار ، إذ تساعد جميع الأفراد على اختيار البديل المناسب ، من بين مجموعة من البدائل حول موضوع معين ، أو مشكلة ما للوصول لقرار نهائيّ يَحُلّهَا تماما .
  • تساهم في تطور المهارات العلمية ، مما يساهم في جعل الأشخاص أكثر قدرة على التفاعل ، مع البيئة المحيطة بهم كأماكن العمل ، والمؤسسات التعليمية ، وغيرها .
  • تعتبر المعلومات وسيلةً من وسائل إعداد الأبحاث ، فإن أي بحثٍ يحتاج إلى كمية كافية من المعلومات ، من أجل المساهمة في كتابتهِ بطريقة صحيحة بالاعتماد على مجموعة من المصادر الموثوقة.[2]

العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات

العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات تختلف عن العوامل المؤثرة على إنتاج المعلومات العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات ، هي مجموعة المميزات التي تدلّ على أنّ كل معلومة يتضمنها محتوى البحث ذات قيمة مهمة ، ومفيدة ومؤثرة تأثيراً إيجابياً في نصهِ ، والعوامل المؤثرة في قيمة المعلومات ، هي كالتالي :

  • مصدر المعلومات ، هو المرجع الموثوق الذي يتم الرجوع إليه من أجل الحصول على المعلومات ، وقد يكون اما كتاباً ، أو شخصاً ، أو بحثاً ، أو أيّ مصدر آخر تتيح الحصول على المعلومات بكافة أنواعها ، وأشكالها ، حيث يمنح مصدر المعلومات قيمة مؤثرة لها في حال كان مصدراً صحيحاً وصادقاً ، ومعتمداً على توثيقٍ مناسب ومرتبطٍ بحدثٍ أو تاريخ معين .
  • حداثة المعلومات أي أنه كلما كانت المعلومات التي اعتمد عليها الباحث حديثةً في التاريخ ، أو توقيت الصدور كانتْ هذه المعلومات ذات قيمة مؤثّرة ، فهي تحتاج إلى بحثٍ دقيق للتأكد من صحتها قبل استخدامها ، أو الاعتماد عليها .
  • تكامل المعلومات ، وهو المصطلح الذي يشير إلى ضرورة أن تكون كافّة المعلومات المستخدمة في بحثٍ ، أو دراسة ما متكاملةً معاً وفي حال وجود أي معلومة لا تتناسب مع النص فإنّ ذلك يؤثّر على بنائه تأثيراً سلبياً ، ومن الأمثلة على هذا ربط النتائج التي تمّ الحصول عليها خلال تجربة علميّة على عنصر كيميائي مع المعطيات ، التي تم استخدامها في تطبيق التجربة وفي حال تم إغفال أي معلومة سيؤدي هذا إلى فشل تطبيق التجربة العلميّة . [1]

العوامل المؤثرة على إنتاج المعلومات

العوامل المؤثرة على إنتاج المعلومات هي كالتالي :

  • زيادة درجة التعقيد في الأعمال بسبب نمو الأنشطة ، والمهام وتداخلها معا .
  • سرعة التغيير يتعلق بالموارد الأساسية للإنتاج كالقوى العاملة ، والموارد والآلات ، ورأس المال بجانب العمليات المختلفة ، بحيث أضحي كل ذلك ذا طبيعة ديناميكية غير ثابتة .
  • ازدياد التداخل ، والتفاعل الوظيفي بين الاهتمامات والمهام ، والأنشطة لدى الفرد أو لدى المجموعة سواء كانت شركة ، أو منشأة ، أو مشروع ، وقد أدى هذا إلى النظر إليها كنظام متكامل يتفرع منه نظم فرعية متداخلة ومرتبطة معا .
  • السرعة والدقة في حل كثير من المشاكل التي تواجه الفرد ، أو الجماعة التي أدت إلى استخدام أجهزة الكمبيوتر كأداة مساعدة ، وعنصر أساسي لا يستغني عنه .

وقد أدت العوامل التي ذكرت سابقا إلى ما يلي من نقاط :

  • تطبيق نظم المعلومات ذات التغذية العكسية .
  • تفهم واضح لعملية اتخاذ القرارات ، وبزوغ نظم مساندة القرار .
  • استخدام بحوث العمليات ، وأساليب الإدارة العلمية التي تسمح بالمدخل التجريبي ، والمحاكاة في حل المشاكل ، واتخاذ القرارات المعقدة .

عناصر الأنشطة التي تشمل عليها أي مجموعة وهي كالتالي :

  • تحديد الأهداف .
  • البحث عن فرص لترويج المنتجات ، أو الخدمات ، مما يؤدي للعوائد المخطط لها بما يتفق مع السياسات .
  • اختيار الفرص التي تتفق ، وتتوائم تماما مع السياسات .
  • إعداد وإنشاء النظم التي تتفق كليا مع الفرص المختارة .
  • تشغيل النظم التي أنشئت من قبل .

وبهذا يتضح صعوبة أداء عمل ما دون تحديد الأهداف التي تصبح معايير على مستوى المجموعة ، ويتضح أيضا مجموعة الأفعال ، والتصرفات والحركات التي يتوقع حدوثها من البداية ، ومدى اعتماد كل خطوة في هذه العملية على الخطوات والعناصر السابقة واللاحقة لها . [2]

ما هي النتائج التي تنتج عن عملية إنتاج المعلومات

أن الأساليب التقليدية لتطوير نظام المعلومات قد توفر حلولًا ممتازة تِقْنِيًّا ، وإنه قد تكون هناك سمات خدمة رئيسية يجب معالجتها إذا أرادنا لنظم المعلومات أن يلبي توقعات الباحثين ، ولقد قامت دراسة ما بتطبيق تجربة على 21 عاملاً لمعرفة كيف تؤثر المعلومات بشكل كبير على تصورات الباحثين حول نجاح إنتاج المعلومات ، وفي هذه الدراسة تم تحديد ست سمات أساسية ، وهي كالتالي :

  • الاتجاه والتمسك بفكرة البحث الذي يتم حول معلومات .
  • السهولة التي يمكن بها استخدام المعلومات .
  • الصورة التي تقدمها المعلومات وقدرتها الوصول للعالم .
  • تسويق فكرة البحث .
  • أهمية المعلومات التي وردت في البحث مثلا .
  • ومواصفات المعلومات التي تقدم في البحث .
  • ومن خلال توفير أساس كمي لتقييم النجاح مع المعلومات ، ويوفر الإطار الجديد أساسًا سليمًا ، وأكثر اكتمالًا لتقييم وإدارة المعلومات في المواقف المختلفة فعلى سبيل المثال سيكون من الممكن قياس أداء المعلومات إذا تم الاستعانة بمصادر خارجية موثوقة .
  • قيمة المعلومات، وتختلف هذه القيمة حسب أهمية المعلومات نفسها ، لذا يجب الالتزام بالمعلومات في الوقت المحدد لكي تضمن قيمة معلومات جيدة .
  • الاكتمال ، حيث يجب أن تحتوي المعلومات على جميع البيانات المطلوبة ، والتي تعتبر مفيدة للغاية في اتخاذ أي قرارات .
  • إن إدارة المعلومات التي يُنظر إليها على أنها تتحكم في بحثنا ، أو موضوعنا الذي نقوم به فمن المتوقع تقديم معلومات تلبي توقعات الأستاذة ، وتقدم مساهمة حقيقية للمعلومات . [1][2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق