ماهو الغاز المستخدم في اطفاء الحرائق

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 26 فبراير 2021 , 03:43

ما هي الحرائق

الحرائق أو الحريق هي تأثيرات مرئية لعملية الاحتراق . و هي نوع خاص من أنواع التفاعلات الكيميائية ، و تختلف نتائج هذه التفاعلات الكيميائية على حسب نقطة البداية أي بمعنى على حسب المواد التي تفاعلت و سببت الحريق . و تبدأ الحرائق عندما تتعرض أي مادة قابلة للأشتعال على إمدادت كثيرة من الأوكسجين و  أي مؤكسد آخر لحرارة عالية ، و تبدأ المواد الكيميائية بالتفاعل  لتحدث الحريق . لحدوث الحرائق يجب إن تتوفر ثلاثة مواد كيميائية رئيسية ، و هي : الحرارة ، و الأوكسجين ، و الوقود أو ، النفط ، أو غاز . و ايضا قد يختلف لون لهيب النار على حسب بداية نقطة التفاعل الكيميائي الذي بدأ منه الحريق .

بدون الحرارة لا يمكن إن يحدث حريق ابدا ، و ليست فقط الحرارة هي من تستطيع إن تفتعل حريق ، بل الأوكسجين ايضا فلا يمكن للنار إن تشتعل بدون أحد هذه العناصر ، و هي ، حرارة ، و أوكسجين ، و وقود ، و نفط ، و غاز . لإخماد أي حريق ، يمكن استخدام الماء ، غمر مكان الحريق بالكامل بالماء و تستخدم طريقة غمر المنطقة بالماء في مكافحة الحرائق في الغابات عن طريق رش الغابات بالماء من فوق عبر الطائرات ، أو استخدم خرقة مبلولة لإخماد الحريق إن كان حريق بسيط ، و لكن إنتبه إن كان سبب الحريق أسلاك كهربائية لعدم حدوث أي أضرار خطيرة قد تكون مميتة ، و يفضل إن تستخدم طفايات الحريق ، و تختلف انواع طفايات الحريق على حسب الغاز المكونة منه ، عند استخدام طفايات الحريق من المهم جدا النظر إلى مدة انتهاء  صلاحية طفاية الحريق  و خاصة صلاحية بودرة طفاية الحريق  و في العادة تكون مدة انتهاء الصلاحية من خمسة سنوات إلى عشر سنوات  .[1]

الغاز المستخدم في إطفاء الحرائق

هناك اربع أنواع من الغاز المستخدم في إطفاء الحرائق و هي :

استخدام غاز FM-200 لإطفاء الحرائق

غاز FM-200 (1 ،1 ،1 ،2، 3 ،3 ،3-heptafluoropropane) ، مكون من الفلور ، و الهيدروجين ، عديم الرائحة و اللون ايضا ، و لا يعد موصل للكهرباء . يستخدم لإطفاء الحرائق من خلال مزيج من آليات كيميائية و فيزيائية و لكنها تعمل دون إن تؤثر على الأوكسجين المتوفر في المنطقة . مما يسمح لجميع المتواجدين في منطقة الحريق الرؤية و التنفس بشكل جيد ، و مغادرة منطقة الحريق بكل آمان ، لهذا السبب يعتمد الجميع على غاز FM-200 لإطفاء الحريق لأنه لا يعدم الرؤية ، و ليس له أي رائحة و لا أي دخان سام يسبب أختناق المتواجدين في منطقة الحريق . و هو ايضا مصرح  في الأستخدام و خاصة في المناطق المزدحمة ، و لا سيما سرعته في إخماد حريق ، حيث  بعد استخدامه بعشرة ثوان فقط يخمد الحريق.

مميزات استخدام غاز FM-200 في إطفاء الحرائق

  • غاز FM-200 ، يأخذ مساحة تخزين قليلة جدا مثل طفاية الهالون .
  • غاز FM-200 ، لا يحتاج النتظيف ابدا بعد استخدامه في إطفاء الحريق  .
  • غاز FM-200 ،  آمن من جميع النواحي ، و يمكن استخدامه في المناطق المزدحمة .
  • غاز FM-200 ، مصرح للأستخدام من قبل وكالة الهيئة البيئية الأمريكية .[2]

استخدام غاز Inergen لإطفاء الحريق

يعد Inergen  النظام الغازي ، نظام غازي مانع للحرائق ، و هو غاز خامل مكون من مواد طبيعية .يستخدم هذا الغاز لإطفاء الحريق بشكل آمن لا يسبب أي ضرر للأشخاص الموجودين في منطقة الحريق ، و لا للممتلكات ، و لا أي ضرر بيئي . و غاز INERGEN غاز فريد من نوعه من ناحية مكوناته و استخداماته فهو حاصل على براءة اختراع من ناحية الغازات الآمنة ، و هو مثل غاز النيتروحين ، و ثاني أكسيد الكربون ، و الأرجوان فهي ايضا غازات طبيعية ، و موجود في الغلاف الجوي و نتنفسه يوميا .

مميزات استخدام غاز Inergen في إطفاء الحرائق

  • غاز Inergen ، قوي و سريع في إطفاء الحرائق ، و في نفس الوقت هو آمن جدا على الناس المتواجدة في منطقة الحريق .
  • غاز Inergen ، غاز مكون من مكونات طبيعية في الغلاف الجوي لا  يسبب أي ضرر و لا أي تلوث على الغلاف الجوي و كذلك ظاهرة الأحتباس الحراري .
  • غاز Inergen مصرح من قبل الحكومة الفيدرالية ، لإنه لا يحتوي نهائيا على مواد دفيئة اصطناعية .
  • غاز Inergen ، تكون جميع معداته سليمة على عكس باقي معدات إطفاء الحرائق المسببة للتآكل و خاصة معدات المختبرات ، و مراكز البيانات.[3]

استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 لإطفاء الحرائق

غاز ثاني أكسيد الكربون هو من أكثر الغازات الخامدة ، مثل غازات النيون و الأرجوان و غازات النيتروجين ، و غازات الهيليوم ، هذا من الناحية النظرية . أما من الناحية العلمية فأستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون تكلفته عالية الثمن جدا ، لهذا السبب لا يستخدم فقط إلا في حرائق المغنسيوم . و الأهم هو لا يمكن أستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون لإطفاء الحرائق إلا في الاماكن المفتوحة لأنه يعرض جميع المتواجدين في منطقة الحريق إلى خطر الاختناق. و عند استخدام غاز ثاني اكسيد الكربون في اطفاء الحرائف فأنه يعمل على خفض الأوكسجين الموجود في الهواء بنسبة 21%إلى نسبة 10% ، و هذه العملية تجعل اندلاع أي حريق مستحيل و تسمى هذه العملية ، عملية اختناق الحريق .

مميزات أستخدام غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 في إطفاء الحرائق

  • غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 ، غير قابل للأشتعال.
  • غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 ، لا يمكن إن يتفاعل مع معظم المواد.
  • غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 ، لا يحتاج إلى أي غاز آخر لكي يدفعة إلى خارج الأسطوانة .
  • غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 ، لديه قدرة فائقة على الانتشار و الاختراق في اماكن حدوث الخطر .
  • غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 ، غير موصل للكهرباء نهائيا .
  • غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 ، لا يتراك أي أثار أو بقايا بعد الاستخدام .[1]

استخدام غاز  الهالونات في إطفاء الحرائق

غاز الهالون هو اختصار لغاز (الهيدروكربون المهلجن) ، يستخدم في إطفاء الحرائق من خلال قطع سلسلة التفاعلات الكيميائية التي سببت الحريق ، و هو غير موصل للكهرباء ، و يعد هذا الغاز عاملا نظيفا لإن لا يترك أي بقايا أو اثار بعد استخدامه ، و غاز الهالون مصرح للأستخدام من قبل (FAA) هيئة إدارة الطيران الفيدرالية ، و  التي تشمل هالون 1211 ، و هالون 1301 و خليط من هالون 1211 و هالون 1301 .

مميزات استخدام غاز الهالونات في إطفاء الحرائق

  • غاز الهالون ، غير موصل للكهرباء ، يمكن استخدامه عند حدوث حريق بسبب الأسلاك الكهربائية .
  • غاز الهالون ، يعد عاملا نظيفا لا يترك أي بقايا أو أي اثار بعد استخدامه .
  • غاز الهالون ، غاز آمن و فعال بشكل سريع بعد استخدامه يبدأ بقطع التفاعلات الكيميائية المسببة للحريق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى