علامات فشل عملية تضييق المهبل

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 27 فبراير 2021 , 21:45

جراحة تضييق المهبل

تُستخدم الجراحة لتضييق المهبل والتي تسمى (رأب المهبل) حيث تستخدم أحيانًا لإصلاح الصدمات المهبلية بعد الولادة فعلى سبيل المثال ، لإصلاح التمزقات الشديدة في عضلات العجان ومع ذلك ، فإن رأب المهبل الانتقائي (المعروف أيضًا باسم “التصميم المهبلي” أو رأب المهبل أو تجديد المهبل أو تضييق المهبل) هو خيار لبعض النساء اللواتي يرغبن في تقليص الأنبوب المهبلي لشد المهبل لاستعادة ضيق المهبل والاحساس به.

وهناك فرق مهم بين رأب المهبل وشد الشفرين غالبًا ما يتم استخدام المصطلحين بالتبادل ، لكن عملية تجميل الشفرين هي عملية تقلل من حجم الشفرين دون التأثير على المهبل حيث أن عملية رأب المهبل هي العملية الرئيسية التي تتم تحت تأثير التخدير العام.

العلامات الدالة على فشل عملية تضييق المهبل

هناك العديد من علامات فشل عملية تضييق المهبل ، والتي يمكن فهمها من خلال الملاحظة قبل استشارة أخصائي و في هذه الحالة ، تحتاج إلى اتباع بعض الإرشادات والحيل المفيدة للمساعدة في حل هذه المشكلة.

ولكن قبل اكتشاف علامات فشل عملية تضييق المهبل ، ومن المفيد معرفة الأسباب الرئيسية لارتخاء العضلات وتوسعها في المنطقة الداخلية قد لا تؤدي هذه العملية إلى نتائج المرغوب فيها حيث يمكن فهم ذلك من خلال بعض التعليمات الواضحة مثل :

  • التبول اللاإرادي ، والذي ينتج عن عيوب في عضلات المهبل والاسترخاء الدائم.
  • حدوث نزيف حاد في المنطقة الداخلية حيث يمكن أن يحدث في حالة ارتخاء وترهل شديدين.
  • الشعور بالبرودة عند الحميمية وعدم الإحساس على التفاعل معها بشكل طبيعي.
  • الشعور بالألم أثناء العلاقة هذا يعني أن جدار المهبل ليس له شكل طبيعي.
  • العدوى الفيروسية تسبب التهاب الجرح في مكان الجراحة.
  • خدر وفقدان الإحساس في منطقة الأعضاء التناسلية.

ما هو تضييق المهبل

يشير مصطلح “تضييق المهبل” أي طريقة تستخدم لشد المهبل ، وقد تؤدي هذه الطرق إلى فقدان العضلات للتوتر وتصبح فضفاضة أثناء الولادة أو انقطاع الطمث أو الشيخوخة ف هل يمكن تضييق المهبل بعد الولادة .

حيث تجد معظم النساء أنه لا توجد مشكلة في حجم أو مرونة المهبل بعد الولادة أو مع تقدمهن في السن ومع ذلك ، بالنسبة للآخرين ، قد يكون لمشاكل مثل الضعف الجنسي ، وضمور المهبل ، واسترخاء المهبل ، والألم أثناء الجماع ، وسلس البول الإجهادي تأثير سلبي على نوعية حياتهم و جرح تضييق المهبل .

و لتصحيح هذه المشكلة ، هناك العديد من علاجات تجديد المهبل المتاحة ، وكلها تدعي أنها تشد المهبل أثناء عملية التجديد و تتراوح هذه العلاجات من الكريمات والحبوب إلى العلاج بالليزر أو الترددات الراديوية وحتى الإجراءات الجراحية وهناك الكثير من انواع عمليات تضييق المهبل.

كيفية تقوية عضلات المهبل

تعتبر تمارين الحوض طريقة جيدة لتقوية عضلات قاع الحوض حيث أن هذه العضلات جزء من قلبك وتساعد أيضاً في دعم:

  • المثانة
  • الأمعاء الدقيقة
  • الرحم

وعندما تكون عضلات قاع حوضك ضعيفة بسبب العمر أو الولادة ، يمكنك أن تلاحظ بعض الأعراض مثل :

  • تسرب البول أو الريح العرضي
  • تشعر بالحاجة المستمرة للتبول
  • ألم في منطقة الحوض
  • تعاني من الألم أثناء ممارسة الجنس

فعلى الرغم من أن الحركة الحرة لقاع الحوض يمكن أن تساعد في علاج تسريب البول الخفيف ، إلا أنها لا تساعد النساء اللاتي يعانين من تسرب شديد للبول و يمكن أن يساعدك طبيبك في تطوير خطة علاج مناسبة تناسب احتياجاتك

فإذا كنت مهتم بتقوية قاع الحوض فإليك بعض التمارين التي يمكنك تجربتها:-

  • تمرين المخروط

أولاً ، تحتاج إلى تحديد عضلات قاع الحوض الصحيحة ثم تختار موقع التدريب و يفضل معظم الناس الاستلقاء على مسند الظهر حيث تتمكن من شد عضلات قاع الحوض واستمر في عملية الانكماش لمدة 5 ثوانٍ واسترخي لمدة 5 ثوانٍ أخرى و من ثم كرر هذه الخطوة 5 مرات متتالية على الأقل.

مع زيادة القوة ، حيث يزداد الوقت إلى 10 ثوانٍ وعند أداء التمارين ، حاول ألا تمد فخذيك أو بطنك أو أردافك و ركزي فقط على قاع حوضك للحصول على أفضل النتائج ، مارس  تلك التمارين من 5 إلى 10 مرات في اليوم حيث يجب أن ترى النتائج في غضون أسابيع قليلة.

  • تمرين إمالة الحوض

تقوية عضلات المهبل عن طريق إمالة الحوض تكن عن طريق الوقوف على كتفيك وظهرك على الحائط وحافظ على ركبتيك ناعمه ثم اسحب سرة البطن باتجاه العمود الفقري و عند القيام بذلك ، يجب أن يكون ظهرك مسطحًا على الحائط وشد البطن لمدة 4 ثوان ثم ارفعها وافعل ذلك 10 مرات ، حتى 5 مرات في اليوم.[1]

ما هي فوائد تضييق المهبل

لتجديد المهبل العديد من الفوائد ، حيث يمكن أن يساعد أيضًا في :

  • تحسين أعراض ضمور المهبل (عندما يصبح جدار المهبل رقيقًا وجافًا وملتهبًا)
  • تقليل جفاف المهبل
  • علاج سلس البول الاجهادي (SUI)
  • تحسين التزليق
  • تقليل عدد الإصابات المتكررة ، مثل التهاب المهبل الجرثومي (BV)
  • تحسين الاسترخاء المهبلي
  • زيادة المتعة الجنسية

يمكن للمرأة الاستفادة من تجديد المهبل في مراحل مختلفة من الحياة بالنسبة لبعض النساء تضييق المهبل بعد الولادة جابر القحطاني ، فقد يعني إنجاب طفل في هذه الحالة يكون المهبل ليس ضيقًا كما كان قبل الولادة فقد يجد البعض الآخر مشاكل في تسريب البول بسبب ضعف قاع الحوض.

وقد تعاني النساء في سن اليأس من متلازمة الجهاز البولي التناسلي لانقطاع الطمث ، والتي قد يكون لها تأثير سلبي على نوعية حياتهن وقد تشمل أعراض المتلازمة البولية التناسلية بعد انقطاع الطمث ما يلي:

  • جفاف أو تهيج المهبل
  • ألم أثناء الجماع
  • مشاكل في المسالك البولية

طرق تضييق المهبل طرق تضييق المهبل طرق تضييق المهبل كثير حيث يمكن لبعض تقنيات تضييق المهبل ، مثل العلاج بالليزر ، أن تزيد من ترطيب المهبل الطبيعي وتجعل الجماع أكثر متعة.

مضاعفات عملية تضييق المهبل

تعتمد الآثار الجانبية لتضييق المهبل على العلاج الذي تختاره فقد يكون التمرين هو العلاج الوحيد بدون آثار جانبية لكن في الطرف الآخر أيضاً توجد الجراحة ، وقد تشمل الآثار الجانبية المحتملة تلف الأعصاب أو العدوى أو تلف المستقيم أو المثانة.

الحبوب و كريمات تضييق المهبل والمواد الهلامية لها أيضًا آثار جانبية محتملة وهي محفوفة بالمخاطر بشكل خاص نظراً لأنها فوضوية وقد تحتوي على مكونات يمكن أن تسبب تهيجًا أو تفاعلات حساسية.

هل علاج تضييق المهبل دائم

يتكون المهبل من عضلات ، تمامًا مثل العضلات الموجودة في أجزاء أخرى من الجسم ، ومع تقدمنا ​​في العمر دون ممارسة الرياضة ، فإنها تصبح فضفاضة وترهل وهذا يعني أن نتائج أي علاج لشد المهبل ستختفي حتمًا.

حتى نتيجة عملية تجميل المهبل ، حتى لو كانت طويلة الأمد ، فهي ليست دائمة ، نظراً لأن الشيخوخة الطبيعية لعضلات المهبل ستؤدي في النهاية إلى الضمور وبالمثل ، فإن الجراحة المهبلية هي إجراء طبي كبير ينطوي على مخاطر مرتبطة حيث يجب أن تفكر كثيراً قبل أن تقرر مواصلة العلاج.

لكن تجديد المهبل بالليزر دائم فما عليك سوى الحصول على علاج إضافي كل 12 إلى 18 شهرًا و ذلك للحفاظ على النتائج.

نصائح بعد عملية تضييق المهبل

يجب عليك اتباع بعض النصائح والإرشادات لمنعك من مواجهة أي مضاعفات وآثار جانبية أثناء هذه العملية وقد تشمل هذه النصائح:

  • البعد التام عن ممارسة الرياضة ، وخاصة التمارين الشاقة.
  • تجنب الممارسة الحميمة لمدة 4 إلى 6 أسابيع تحت إشراف الطبيب.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية وتأكد من تطهير وتنظيف المهبل لمنع البكتيريا.
  • اشرب الكثير من الماء واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا للوقاية من الإمساك.[2]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق