الدول التي تمنح الجنسيات للمولود

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 27 فبراير 2021 , 07:45

ما هي سياحة الولادة

تعتبر العولمة من أهم الأسباب التي جعلت من السهل عبور الحدود ، والحصول على رعاية طبية جيدة وذلك بدوره قد سهل صعود اتجاه جديد يعرف باسم سياحة الولادة .

لكن ليس الأمر يرجع إلى الأطباء العظماء ، والمستشفيات المتقدمة تقنيًا فقط الذي توفرهما الأراضي الأجنبية ، فقد يوجد أكثر من 30 دولة على الخريطة تمارس حق الأرض ، مما يعني أن أي طفل يولد على أراضيها يمنح الجنسية بشكل تلقائي بصرف النظر عن نسل والديهم .

تقع البلدان التي تمارس حق الأرض في الغالب في أمريكا الشمالية ، والجنوبية ، حيث أنه لفترة طويلة كانت الوجهة الأولى بالنسبة إلى سياحة الولادة ، هي الولايات المتحدة الأمريكية .

لكن تغيرت الأمور بمجرد أن أدرك الآباء أن أرض الأحرار ليسا متحررة على الإطلاق ، ويجب على كل مواطن أمريكي أن يدفع الضرائب ، وذلك بداية من سن عام حتى 18 عام حتى لو لم تطأ قدمه الأراضي الأمريكية بعد ولادته . [1]

كيف تعمل سياحة الولادة

عندما يتعلق الأمر بتحديد جنسية الطفل عند الولادة تقوم البلدان بتطبيق عادة أحد حقين ، وهما حق الأرض وحق الدم ، حيث على سبيل المثال أصبحت شروط الحصول على الجنسية الأسترالية من ضمن سياحة الولادة ، تعتبر سياحة الولادة من الأمور البسيطة ، حيث أن الأم تلد في بلد يمنح الجنسية على أساس قانون الأرض ، ويوفر مزايا لجميع الأطفال المولودين هناك .

ذلك لن يمنح طفلك مؤهلاً أفضل للحياة فقط ،  بل سوف يؤهله للحصول على جواز سفر ثاني فور ولادته ، ففي كثير من الحالات يتمتع آباء هؤلاء الأطفال بجدول زمني أسرع للتجنيس أيضًا .

ذلك الأمر متاح لأي شخص لديه طفل داخل أراضي بلد يحمل جنسية حق الولادة ، حتى لو كان مقيم بشكل مؤقت ،  أو أجنبي غير شرعي الأشخاص الوحيدون الذين لا يتأهل أطفالهم للحصول على الجنسية الفورية هم الدبلوماسيون .

تقدم هذه البلدان ما يعرف باسم حق الأرض المطلق ،  مما يعني أن أكبر عقبة سوف تواجهها في بعض البلدان ،  هي تسجيل حزمة الفرح الخاصة بك لدى السلطات المحلية لتأمين جواز سفرهم .

الولايات المتحدة وكندا هما دول العالم الأول ،  والوحيدتان اللتان تقدمان الجنسية غير المشروطة للأطفال المولودين في الإقليم على الرغم من وجود الكثير من الأماكن الممتازة ،  الأخرى التي تكون أفضل للعيش فيها . [2]

الدول التي تمنح الجنسيات للمولود

يوجد العديد من الدول التي تمنح الجنسية للمواليد ،  والتي من ضمنها الآتي :

  • تشيلي

تتميز تشيلي بأطباء ممتازين ، ومرافق طبية رائعة ، وأقوى جواز سفر في أمريكا الجنوبية ،  حيث إنها سادس أفضل وثيقة سفر في العالم ، نجد أن جواز السفر الأمريكي يحتل المرتبة 26 فقط .

لا يوجد هجمات إرهابية ،  أو حروب ،  أو قيود عسكرية ، أو التزامات ضريبية للمواطنين الذين يعيشون في الخارج ، بالإضافة إلى أن أولياء أمور الأطفال التشيليين ، يمكنهم التقدم للحصول على الإقامة على الفور مع احتمال الحصول على الجنسية في غضون عامين فقط .

  • كندا

سوف يتمكن طفلك الذي يحمل جواز سفر كندي بالسفر بدون تأشيرة إلى أكثر من 180 دولة ،  والحصول على الرعاية الطبية العامة ، ولن يضطر إلى دفع الضرائب إذا لم يكن مقيم في الدولة .

  • البرازيل

إذا كنت ترغبين في الولادة في بلد آخر ،  فعليك بالبحث عن البرازيل ، بالإضافة إلى جنسية حق الولادة ،  والدخول بدون تأشيرة إلى أكثر من 140 دولة .

  • بنما

أي طفل يولد في بنما يصبح مواطنًا بحق الأرض ، حيث تشمل بعض المزايا الوصول إلى أفضل المستشفيات في أمريكا اللاتينية ،  ونظام الضرائب الإقليمي ،  كما أنه يمكن لأولياء أمور الأطفال البنميين التقدم ، بطلب للحصول على الجنسية في غضون 3 سنوات من الإقامة الدائمة .

  • بربادوس

إذا كنت تهتم بالمملكة المتحدة ، فعليك الانتقال إلى إحدى مستعمراتها السابقة ، وذلك باستخدام جواز سفر باربادوسي ، وسوف يتمكن طفلك من عبور حدود أكثر من 130 دولة بدون تأشيرة بما في ذلك الوصول الخاص إلى المملكة المتحدة . [1]

سياحة الولادة في أيرلندا

نجد أن الحكومة الأيرلندية ، تعارض استعادة الحق في المواطنة على الرغم من الدعم الشعبي ، فقد تحدث دونالد ترامب عن إنهاء المواطنة بحق المولد بأمر تنفيذي ، حيث يتحدث الشعب الأيرلندي عن استعادة حق المواطنة .

قد أنهت أيرلندا الحق في المواطنة بعد الولادة في عام 2004 باستفتاء ، حيث يمنح القانون المقترح أي شخص ولد في أيرلندا الحق في الجنسية الأيرلندية ،بشرط واحد ، هو أنه يجب أن يقيم الفرد في أيرلندا لمدة ثلاث سنوات على الأقل بعد الولادة .

وقد أظهر استطلاع أن حوالي 71 ٪ يؤيدون القانون المقترح في أيرلندا ، حيث أنه يوجد ما يقرب من 30 دولة في المقام الأول في أمريكا الشمالية ، وأمريكا الجنوبية تعترف بالمواطنة بحق المولد دون متطلبات أهلية إضافية . [3]

سياحة الولادة في كندا

تتزايد سياحة الولادة في كندا بسرعة كبيرة بنسبة 13 في المائة في عام واحد ، حيث تظهر البيانات أن معدلات المواليد أعلى من غير المقيمين .

تعتبر سياحة الولادة ، هي الممارسة التي يولد بها الأطفال في كندا لغير المقيمين ، حتى يتمكنوا من الحصول على الجنسية التلقائية ، دون الحاجة إلى الخضوع لعمليات الهجرة القياسية .

وقد تم العثور على زيادة بنسبة 13 في المائة في البيانات التي تم جمعها من المعهد الكندي للمعلومات الصحية ، والتي استندت إلى معلومات من المستشفيات في جميع أنحاء البلاد باستثناء كيبيك .

تظهر الأبحاث وجود زيادة مطردة في المواليد لغير المقيمين في الفترة من 2008 إلى 2018 ، نجد أنه بعض الولادات التي تم الإبلاغ عنها تشمل طلاب دوليين ، وغير مقيمين تم نقلهم إلى كندا للعمل ، وتشمل هذه الحالات أمهات سافرن إلى كندا لغرض واضح ، وصريح وهو الولادة .

ومن ضمن شروط الحصول على الجنسية الكندية ، ووفقًا للقانون الكندي يتم تسجيل الأطفال المولودين في الدولة بشكل تلقائي كمواطنين في كندا ، ويمنحهم ذلك الحق في الحصول على معدلات التعليم ما بعد الثانوي الكندية ، والتي هي أقل مما يدفعه الطلاب غير المقيمين ، كما يسمح لهم برعاية والديهم بالقدوم إلى كندا . [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق