امثلة على ما الاستفهامية

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 28 فبراير 2021 , 02:22

ما هي ما الاستفهامية

ما الاستفهامية  هى اداه من أدوات الاستفهام ويتم  الاستفهام بها ، عن الشئ الغير عاقل أما عن الأعمال أو النباتات أو الجماد ، أو يمكن أن نستفهم بها عن شئ عاقل مثل “ما الإنسان ” أو حتى يمكن الاستفهام عن صفة عاقل مثل عندما نقول “ما المتنبي في الشعراء” ويمكن ل ما الاستفهامية أن يسبقها حرف جر ، وفي هذه الحالة يحذف الألف مثل( عم ، و إلام) وجاء في قول الله تعالى “عَمَّ يتساءلون” وايضا من امثلة الاستفهام كم الاستفهامية والتي تعبر عن عدد غير محدود.

وتعرب ما الاستفهامية حيث تقع في محل رفع وتعامل و كأنها مبتدأ ، وإذا جاء بعدها إسم يمكن ، في هذه الحالة أن يعرب الاسم على أنه مبتدأ ، و اسم الاستفهام يكون خبر مقدم مثل ” ما العمل “.

أمثلة على ما الاستفهامية في القرآن الكريم

ونستعرض معا ، بعض الامثلة على ما الاستفهامية ، التي ورد ذكرها في القرآن الكريم :-

  • في قول الله تعالى {فما أصبرهم على النار} البقرة:175.
  • وفي قوله الله عز وجل { فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين }.
  • وفي قول الله تعالى : {فما أصبرهم على النار} (البقرة:175).
  • قول الله عز وجل {ما لي لا أرى الهدهد} (النمل:20).
  • وفي قول الله تعالى {ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله} (الحديد:16
  • وفي قوله عز وجل {ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض} (البقرة:33).
  • {وما أدراك ما عليون}.
  •  {وكم أهلكنا من القرون} (الإسراء:17).
  • فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ”سورة البقرة 175.
  •  “قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ” سورة عبس 17.

ما هي أنواع ما بالأمثلة

ما الاسمية : ما هي من  أدوات الاستفهام في اللغة العربية أو الاستفهام الذي له الحق في أن تكون له الأسبقية في الجملة ويتم استجوابه من قبله على أساس سلطة غير عقلانية ، مثل الحيوانات والنباتات والأشياء غير الحية والأعمال ، عن واقع الشيء سواء أكان عقلانياً أم غير عقلاني ، ويعبر عنه حسب موقعه في الجملة.

ما الموصولة : هي عبارة عن اسم موصول ويكن هذا الاسم بمعنى الذي وقد ، يدل على شئ غير عاقل يوجد الفرق بين ما الاستفهامية وما الموصولة فهما لا يتشابهان ، ويتم إعرابه حسب مكانه داخل الجملة ومن الأمثلة عليه :

  • “خليلــيَّ أنَّى تأتيانــيَ تأتيا أخا غير ما يُرضِيكم لا يحاول مضاف إليه”.
  • وفي قول الله تعالى { ما عندكم ينفذ وما عند الله باق }.
  • وفي قول الله تعالى {يوم ينظر المرء ما قدمت يداه}.

ما الشرطية : وما الشرطية هي عبارة عن اسم ، ويمكن لهذا الاسم أن يجزم فعلين ، وهما فعل الشرط وجواب الشرط ، ويتم إعراب ما الشرطية حسب مكانها داخل الجملة ومثالا على ذلك “ما تتصدق به على الفقراء والمحتاجين تنل ثوابه”.

ما التعجبية : تكن ما التعجبية نكرة وتأتي في الجملة ، بمعنى “شئ” ، وتكون في هذه الحالة إعرابه اسم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ، وما التعجبية هي فعل ويكون على وزن أفعل مثالا على ذلك ” ما أجمل السماء “.

ما المصدرية : وهي عبارة عن حرف ويكن هذا الحرف سابقاً ، للفعل و يتم إعرابه حسب مكانه داخل الجملة ، ويأتي دائماً مبني على السكون ، وتتكون ما المصدرية من نوعان:-

  •  زمانية :- تكون ما الزمانية حرف مبني على السكون ، ويتم إعرابها على أنها “مصدراً مؤول” والفعل الذي يأتي بعدها يكن في محل نصب ظرف زمان وهي يقدر قبلها الزمان ومثالا على ذلك ” سأعمل جاهدا ما دمت حياً”.
  •  غير زمانية :-هي التي لا يتم تقدير قبلها الزمان مثل في قول الله تعالى ” آمنوا كما آمن الناس “.

ما النافية : وما النافية هي حرف جر إذا دخل على جملة لا يمكن أن ، يؤثر بها ولا بأي شئ ويعرف ما النافية ” بالتميمة” وذلك لأنها لا تعمل ولا تؤثر في الجملة ، وهي عبارة عن حرف جر يكن مبنياً على السكون والذي لا يكن له عمل ويمكن ل ما النافية أن تدخل مع الاسم والفعل معا ، ومثالا على ذلك إذا دخلت مع اسم “ما عمرو مسافراً ” وإذا دخلت على فعل تكن مثل قول الله تعالى { فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين } ، وفي قول الله تعالى { ما يأكلون في بطونهم إلا النار }.

وهناك بعض الحالات التي ، يمكن أن تعمل فيها لا النافية مثل:-

  • إن يكن الخبر قبل الاسم ، فلا يمكننا قول” ما مهاجراً احمد”.
  • أن لا يتقدم معمول الخبر على الاسم ، فلا يمكننا قول” ما يوم الجمعة احمد قادما “.
  • لا يمكن لها أن تقترن ب إن الزائدة ، فلا يمكننا قول “ما إن أحمد مهاجراً”.
  •  لا يتم نقضها بعامل النفي إلا  لأن في هذه ، الحالة يبطل عملها. [1]

الفرق بين ما الزائدة وما الموصولة

ما الزائدة ، هي عبارة عن حرف لا محل له من الإعراب ، ويكون مبنيا على السكون ، ويمكن إضافته مع حروف حر مثل (الباء و عن و من ) ومثالا على ذلك (عمّا قليلٍ ، فبما رحمةٍ ، مما خطيئاتهم) ويكن ل ما الزائدة نوعين هما :-

  • ما الزائدة الكافة :- وهي التي يمكن لها أن تدخل على إن وأخواتها وتم ، تسميتها ب ما الكافة نظراً ، لأنها تكف عمل إن واخواتها ، ولكن بشرط أن تكون متصله بشكل مباشر ب إن وأخواتها حتى تكون حرف زائد مثل قول الله تعالى { قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد }.
  • ما الزائدة الغير كافة:- وهي التي لا تؤثر تماما في عمل ما تتصل به فهي على العكس تماما عن ما الكافة ، وهي تأتي مع حروف الجر و ادوات الشرط الجازمة وغير الجازمة وأيضاً مع الظروف مثل قول الله تعالى { أينما تكونوا يدرككم الموت }.

أما عن ما الموصولة فهي عبارة عن اسم ويكن له محل إعراب وقد تأتي بمعنى “الذي” ومن أمثلتها في قول الله تعالى {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ}.

ما الاستفهامية مع حروف الجر

ما الموصولة ، إذا دخل معها حرف جر لم تؤثر بأي شئ في الجملة ، فإذا دخل حرف الجر على ما الاستفهامية ، يتم حذف الألف منها مثال على ذلك :

  • إذا دخل حرف الجر” إلى” على ما الموصولة لا يؤثر بها مثل “انظر إلى ما يُعجِبك” ، لكن إذا دخل حرف الجر إلى مع ما الاستفهامية تكون الجملة بهذا الشكل “إلامَ تنظر”.
  • إذا دخل حرف الجر ” ب” على ما الموصولة مثل “استمتعتُ بما أكلته” ، أما إذا دخل مع ما الاستفهامية تكون الجملة بهذا الشكل “بمَ استمتعتَ “
  • إذا دخل حرف الجر “على” مع ما الموصولة مثل” ركّزتُ على ما ذكرته من أهم النقاط” ، أما إذا دخلت مع ما الاستفهامية تكون الجملة بهذا الشكل “علامَ ركّزت”.
  • أما إذا دخل حرف الجر حتى مع ما الموصولة مثل “أحب كل شيء، حتى ما يحبه أصحابي” ، أما إذا دخل على ما الاستفهامية تكون الجملة بهذا الشكل “حتَّامَ أنتظرك”.
  • وإذا دخل حرف الجر ل مع ما الموصولة مثل “أسَّستُ لِمَا أريدُ بناءه” ، أما إذا دخل مع ما الاستفهامية تكون الجملة بهذا الشكل “لِمَ وضعتَ هذا الأساس”.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق