معلومات عن النجوم في السماء

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 28 فبراير 2021 , 20:02

ما سبب في الليل تبدو لنا النجوم وكأنها تتحرك في السماء

السبب في ذلك هي أنه الأرض قد تلف حول المحور الخاص بها في الليل ، ولعل ذلك هو السبب نفسه في أن الشمس قد تشرق شرقا وغروبها يكون ناحية الغرب [1]  .

والنجوم التي تكون منخفضة بالشرق عند بداية الليل فهي توجد بأعلى السماء بمنتصف الليل ، ولكن عندما يبدأ النهار في البزوغ فهي تنخفض بالغرب حيث يكون أول نجم يظهر بعد الغروب هو كوكب الزهرة ، وفي طوال النهار تستمر حركة النجوم في السماء .

ولا يمكن أن نرى النجوم وهي تتحرك في النهار ، وذلك بسبب سطوع الشمس ولا يمكن أن تتحرك النجوم في موقع الأرض بالفضاء ، فهي على ما يبدوا أنها تتنقل لمراقبي النجوم البشريين ، وهناك عدد من الملاحظات على النحو التالي..

  • الاختلاف بالنسبة للسرعة

فالنجوم حركتها أسرع من الشمس ، وذلك لأنه يبدوا تحركها بسبب الدوران للأرض ، والشمس قد تدور من حول الأرض لمرة واحدة سنويا .

  • الحركة للقمر

فالقمر قد يدور من حول الأرض، وتزيد سرعته عبر السماء والحركة لديه سريعة عن النجوم ، وهو يستغرق وقت أقل من الشمس عند عودته لما كان عليه في يومه السابق .

تكوين النجوم

هي الممثل الرئيس للمجرات بالنسبة للبناتها وتعد الأكثر شهرة في الأجسام الفلكية ، وتتكون النجوم وتتوزع وتتبعه يكون له تاريخ ودينامكية تلك المجرة ، وهي تقوم بصناعة عناصر ثقيلة مثل النيتروجين والكربون والأوكسجين كما تختلف اسماء النجوم عند البدو ولها معاني مختلفة  [2]  .

وبالنسبة لخصائصها فهي تكون مرتبطة بالخصائص للكواكب ، والتي قد تقوم بتحديد من حولها وتناول الدراسة التفصيلية للنجوم ، من حيث الحياة الخاصة بها وموتها من الأمور الأساسية لعلم الفلك كما أن فوائد النجوم كثيرة لكوكب الأرض حيث تم ذكر فوائد النجوم في القران الكريم .

معلومات عن النجوم

تتمثل المعلومات فيما يلي [3] :

  • ولادة النجم

كيف تولد وتموت النجوم هذا أمر لابد من شرحه حيث حياة النجم في دورته قد تصل لمليارات السنين ، ولكن عندما يزيد حجم النجم فيكون عمره قصير ، والولادة تحدث للنجم في السدم وهي تستغرق ألاف السنين ، والجاذبية هي التي تؤدي لإنهيار المادة الكثيفة وتحت تأثير ثقلها بالسديم .

والنجم الأولى هي التي تنشأ مراحل النجم الوليدة ، والغبار الذي يوجد بالسدم هو من يحجبها ويصعب على العلماء أن يكتشف أي من النجوم بالمراحل الأولى .

وعندما تكون النجوم صغيرة فهي تدور بشكل سريع  ، وعندما يتزايد الضغط فترتفع درجات الحرارة ويبدئ النجم في الدخول لمرحلة القصيرة بشكل نسبي ومن أهم النجوم نجم الثريا .

وتبدئ مرحلة النجم التالية عندما ترتفع درجات الحرارة وتصل ل 27 مليون فهرنهاريت ، وهي مرحلة طويلة من حياة النجوم ويطلق عليها التسلسل الرئيس. والنجوم يتم تصنيفها أنها المتسلسلة الرئيسي وذلك يعتبر سبب ل لماذا خلق الله النجوم .

  •  بالنسبة للمعان

فالنجوم قد تكون ساطعة عن غيرها وذلك يرجع لكم الطاقة التي تقوم بإطلاقها ، ويطلق على هذا اللمعان ونظرا لأن درجة الحرارة تكون مختلفة فيؤدي ذلك لتغير اللون الخاص بالنجوم .

والنجم الساخن يكون لونه أزرق أو أبيض والنجم الذي يكون باردا لحد ما يكون لونه أحمر أو برتقالي ، ومن خلال الرسم البياني يستطيع علماء الفلك تصنيف مجموعات النجوم .

وتسلسل النجوم الرئيسي يكون جنبا إلى جنب للقزمة البيضاء وذلك وف المسافات بين النجوم  ، بينما يكون بالمجموعات الأخرى العملاق والعمالقة والأقزام والنجم قد يقضي أغلبية حياته بمرحلة التسلسل الرئيسي والنجم القزم يكون متوسط بحجمه وأصفر .

كما أن علماء النجوم يعتقدون أن النجم قد يكون في مرحلته الرئيسية لمليارات السنين ، وعندما يتحرك النجم لنهاية حياته يتم تحويل أغلبية الهيدروجين للهيليوم والنجوم المنتفخة الكبيرة تعرف أنها عمالقة حمراء .

ونهاية الحياة للنجوم يكون له طرق مختلفة ويكون ذلك على حسب الكتلة للنجم حيث هناك بعض الأماكن تستخدم نظرية تحديد الاتجاهات عن طريق النجوم  .

والنجم الذي ينهي على طبقاته الخارجية ويكون جسمه صغيرا يعرف باسم القزم الأبيض ، وهي باردة للمليارات من السنين وفي نهاية ذلك تتوقف الأقزام ذات اللون الأبيض عن إنتاج الطاقة وتكون مظلمة .

  •  انفجار عظيم

قد يخرج النجم بانفجار وينتج عنها الشكل للمستعرات العظيمة ، ورغم أنها قد تظهر على شكل العمالقة الحمراء إلا أن النوب له قد يتقلص بالواقع ، وتزداد كثافتها وتنهار فيما بعد وينفجر النجم .

والانفجارات للنجوم يترتب عليها الثقب الأسود  أو نجما نيوترونيا وذلك حال ما إذا كانت بقايا النجم ضخمة ، والمستعر العظيم يظهر عنه لمعان بعد ذلك قد يستخدمه عالم الفلك أدوات قياس بالفلك أو شموع قياسية وذلك طبقا ل دورة حياة النجوم .

أنواع النجوم

لماذا النجوم تختلف ألوانها هذا سؤال يرج إجابته إلى  أنواع النجوم الستة وتأتي اسماء النجوم في السماء على النحو الأتي [4] :

  • نجوم ساخنة زرقاء

وهي يزداد حجمها عن الشمس وهي حياتها تمتد لملايين السنين ، وهي تحترق مثل اللهب بالغاز الساخن ذات اللون الأزرق ويكون ضوء تلك النجوم أزرق ساطع للغاية ، ويمكن أن نراها ونحن على الأرض حيث تعتبر اقرب نجم للارض .

ويمكن أن تعثر على النجم الساطع عند البحث عن الدب الأكبر ، وأن تبحث عن المحراث، وستصل لطول المنحنى للمقبض عندما تمضي قدما .

  • نجوم شمسية

وهي التي يكون كتلتها مثل نفس الكتلة للشمس ، ويدمج الهيليوم والهيدروجين بلبه ، ويكون له وهج أصفر مميز ويمكن رؤيتها بالسماء وقد يكون النجم عمره مستقر حيث يمتد لمليارات السنين .

والنجم الذي يكون نوعه شمسي ولامع له نظام واقعي ثنائي في النجوم ، ولكن المكون به الذي تزداد إشراقته يزيد حجمه عن الشمس بقليل، وتلك النجوم توجد جنوبا ، والخافت منها يوجد بالنصف الشمالي من الكرة الأرضية ، وعندما تزيد الإشراق الخاص بها فهي يكون نوعها شمسي .

  • ثقوب سوداء ونجوم نيوترونية

ومن خصائص النجوم نيوترونية  قد تكون كتلة النجم مساوية لأضعاف الكتلة للشمس وعندما يتوقف الإحتراق بها ، يجبر البروتونات والإلكترونيات على الاندماج ويتكون من ذلك النجم النيوترونيا، وهي يكون جسمها صغير ومظلم .

وعندما تنهار النجوم في طوال الطريق فيظهر بذلك الثقوب السوداء ، ولا يمكن أن نراها ليلا إلا بتأثير النجوم المرافقة له عليها والمجرة قد تشكل بالثقب الأسود الهائل .

  • أقزام بيضاء

وهي تحدث عندما تحترق النجوم والتي يكون حجمها مساوي للشمس ، ويحرق جميع المواد ويظهر بذلك النوع الجديد للأجسام ويكون شكله كريستال ، ويكون حرارته خافتة وصغير جدا مقارب لكوكب الأرض فهذا هو القزم الأبيض .

  • نجوم قزم حمراء

وهي تعيش لفترات كبيرة تصل لمئات مليارات من السنين ، وهي كتلتها أقل من الشمس وهي شائعة في مجرتنا ويصعب رؤيتها للغاية لأنها تكون قاتمة ، ولا يمكن أن نراها عن طريق العين المجردة ، ويمكن أن تراها صغيرة عن طريق إستخدام التلسكوب .

  • نجوم حمراء عملاقة

فالنجم قد يعمل قلبه بوقود الهيدروجين ويستطيع إيجاد طرق بديلة للطاقة ، ويقوم بحرق الهيدروجين بخارج اللب وينتج عن ذلك أن النجم ينتفخ ويظهر النجم العملاق الأحمر وهو يكون منتفخ وبارد .

ولكبر حجمها فهي تكون مشرقة وهي تكون ظاهرة في السماء ، وعندما تستخدم الهيدروجين ستقوم النجوم بحرق الهيليوم ثم عناصر نواتها الثقيلة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق