أقرب الكواكب إلى الشمس بالترتيب

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 28 فبراير 2021 , 22:51

من الكواكب الداخلية في النظام الشمسي الأقرب إلى الشمس هو كوكب عطارد

تظهر قدرة الله سبحانه و تعالى في خلق الكون من حولنا و  النظام الشمسي و الأجرام الموجودة فيه  ، و الكون ليس فقط الكرة الأرضية التي نعيش فيها ، و الشمس و القمر فقط . و لكنه عالم كبير يضم مساحة كبيرة للغاية قد يصعب عليكَ تخيلها .

بالطبع قد تسائلت يوما عن في ليلة صافية عن ما الذي موجود في السماء  و ما هو عمر النظام الشمسي ، و ما هو  ترتيب الكواكب حسب بعدها عن الشمس ، و هل هناك  كواكب أخرى صالحة للحياة ، و ما هو أقرب كوكب للشمس ، كل  هذه الأسئلة و أكثر تجعلك تطرق الأبواب باحثا عن الأجابة المناسبة لك .

و لمعرفة ما هي الكواكب الأقرب إلى الشمس لابد لكَ و أن تعرف المجموعة الشمسية بالترتيب ، فهناك ثمانية كواكب مؤكدة و ما لا يقل عن خمسة كواكب قريبة تدور حول شمسنا و هما عطارد ، و الزهرة ، و الأرض و المريخ ، و المشترى.

و يعتبر كواكب زوحل و نبتون و أورانوس  من أبعد الكواكب عن الشمس ، وفقًا لوكالة ناسا ، “يرجع ترتيب كواكب المجموعة الشمسية  و الأجسام الأخرى في نظامنا الشمسي و ترتيبها إلى الطريقة التي تشكل بها النظام الشمسي”.

ترتيب الكواكب حسب قربها من الشمس

كوكب عطارد

عطارد هو أقرب كوكب إلى الشمس ، على هذا النحو ، فهو يدور حول الشمس بشكل أسرع من جميع الكواكب الأخرى ، و لهذا أطلق عليها الرومان اسم  الرسول سريع القدمين. و يقع عطارد على مسافة 57.91 مليون كيلومتر / 35.98 ميل أو  حوالي 0.4  وحدة فلكية. و يستغرق ضوء الشمس حوالي 3.2 دقيقة للسفر من الشمس إلى عطارد. 

و يبلغ قطر  كوكب عطارد حوالي  2.439 كم أو 1516 ميل ، و قطره 4.879 كم أو 3.032 ميل. و حصل عطارد أيضًا على أسماء منفصلة لمظهره كنجمة صباحية و نجمة مسائية.  و بسبب قربه الشديد للشمس ،  لا يمكن رؤيته بسهولة إلا خلال فترة الشفق.

و من المفاجأة أنه على الرغم من أنه أقرب كوكب للشمس إلا أن كوكب عطارد  ليس الكوكب الأكثر سخونة على الأطلاق  ، فهذا اللقب ينتمي إلى كوكب الزهرة ،  و يتم  كوكب عطارد رحلته حول الشمس في 88 يومًا من أيام الأرض. هذا أيضًا يجعل عامًا واحدًا في عطارد يعادل حوالي  88 يومًا من أيام الأرض ، و هو أقصر عام على الإطلاق في أي كوكب. 

و يعادل اليوم الواحد على كوكب عطارد حوالي 59 يومًا على كوكب الأرض ، أما بالنسبة للأقمار فلا يتبع كوكب عطارد أي قمر على الأطلاق ، ناهيك عن أنه يعد من الكواكب الصخرية و الصلبة جدا .  و قد نجد أن سطح كوكب عطارد يمتلى بالحفر كسطح القمر التابع للأرض الذي نراه ، و يتكون أغلب الغلاف الجوي لهذا الكوكب من  غازات الأكسجين و  الصوديوم، الهيدروجين و الهيليوم و البوتاسيوم.

كوكب الزهرة

 يحتل كوكب الزهرة المرتبة الثانية من حيث تريب الكواكب الأقرب إلى الشمس . حيث أن اليوم على كوكب الزهرة أطول من عام على كوكب الأرض . و نجد أن  كوكب الزهرة يستغرق وقتًا أطول للدوران مرة واحدة على محوره مقارنة بإكمال مدار واحد للشمس.

و يعتبر  كوكب الزهرة أسخن من كوكب  عطارد على الرغم من بعده عن الشمس، حيث أن  متوسط ​​درجة حرارته حوالي  462 درجة مئوية.

و هذا يرجع إلى  التركيز العالي لغاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة ،  و الذي يعمل بدوره  على إحداث تأثير كبير في الاحتباس الحراري فيه ، حيث يحبس الحرارة في الغلاف الجوي مثل البطانية تماما ، و يتسبب في أن تكون درجة حرارة الكوكب أعلى بكثير من كونه قريب من الشمس.

 و تدور الكواكب حول الشمس في إتجاه عكس اتجاه عقارب الساعة. و يدور الزهرة أيضًا حول الشمس عكس اتجاه عقارب الساعة ، لكن دوران محورها غير المعتاد يرجع إلى كونه مقلوبًا رأسًا على عقب و هذا غريب نوعا ما .

و من المثير للدهشة أن كوكب الزهرة هو ثاني ألمع جسم طبيعي في سماء الليل بعد القمر  ، حيث إن سحب حامض الكبريتيك في الغلاف الجوي للزهرة يجعله عاكسًا و لامعًا بعض الشئ . 

و يُعتقد أن كوكب الزهرة سمي على اسم الإلهة الرومانية الجميلة (نظير الكلمة اليونانية أفروديت) نظرًا لمظهرها المشرق .و  من بين الكواكب الخمسة القريبة من الشمس ، كان من الممكن أن يكون أكثر الكواكب سطوعًا في ذلك الوقت

كوكب الأرض

يحتل كوكب الأرض المرتبة الثالثة من حيث القرب من الشمس ، و هو يعرف بكوكب الحياة و هو أيضا أكبر خامس كوكب موجود في المجموعة الشمسية . و يبعد كوكب الأرض عن الشمس مسافة  قد تصل إلى 149 كيلو متر .

و  يدور كوكب الأرض حول الشمس في خلال 265.25 يومًا، و قد نرى ذلك في التقويم ، حيث يتم حساب عدد أيام السنة و هي حوالي 265 يومًا ، و في السنة الكبيسة معروف أنه في كل أربع سنوات يضاف يوم واحدا .

أما بالنسبة لدرجات الحرارة فإن  درجة الحرارة تتراوح على كوكب الأرض ما بين -89 و 70 درجة مئوية . و تم تسجيل هذه الدرجات في موقعين أساسين على كوكب الأرض ،  أحدهما هو  في أنتاركتيكا و هذه المنطقة دائما ما  تسجل أقل درجة حرارة

و الموقع الآخر هو صحراء لوط في إيران و التي سجلت أعلى درجة حرارة . و في العموم يصل متوسط درجات الحرارة على سطح الأرض حوالي 14.9 درجة مئوية .

 كوكب المريخ

يحتل كوكب المريخ المرتبة الرابعة بين كواكب المجموعة الشمسية  من حيث قربه للشمس ،  و ذلك لأنه يبعد مسافة قد تصل إلى 227.9 مليون كيلومتر عن الشمس . في الواقع قد  يعادل اليوم الواحد على كوكب المريخ حوالي 24.6 ساعة على كوكب الأرض .

و من المثير في الأمر أن عدد أيام السنة الكاملة على كوكب المريخ تعادل حوالي ما لا يقل عن  669.6 يوم من أيام الأرض  و قد تصل درجة الحرارة على كوكب المريخ إلى -60 درجة مئوية،   و المدهش أنه  في الشتاء يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى حوالي  -125 درجة مئوية مما يجعله غير صالح للحياة إطلاقا .

و لا بد أن تعلم أنه على الرغم من متوسط درجة الحرارة على كوكب المريخ قليلة للغاية إلا أن  كوكب المريخ يضم  أعلى قمة جبل بركاني في النظام الشمسي كله .

و يلاحق المريخ في دورانه قمرين أحدهما يسمّى فوبوس Phobos، أما الآخر فيدعى  ديموس Deimos، و ما زال العلماء يقومون بالعديد من الأبحاث لأمكانية الحياة على سطح الكوكب  ، و بالفعل قد  وجدت بعض المؤشرات الضعيفة من المياه عليه و التي زادت الأمل في هذه الدراسات

 كوكب المشتري

يحتل كوكب المشترى المركز الخامس في المجموعة الشمسية، و هو يعتبر أيضا أكبر كوكب في  المجموعة الشمسية ، حيث يبعد عن الشمس مسافة لا تقل عن  778 مليون كيلومتر

و تصل متوسط درجة الحرارة على سطح كوكب المشتري حوالي  صفر درجة مئوية ، أما بالنسبة للأقمار فإنه يتبع كوكب المشتري حوالي 79 قمرًا معروفًا ، و من أشهر هذه الأقمار  هي الأقمار الأربعة التي اكتشفها العالم جاليليو جاليلي ، و هي كاليستو، غانيميد، آيو و أوروبا، كما يمكن رؤية كوكب المشتري في سماء كوكب الأرض في الليالي الصافية فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى