أنواع الشعاب المرجانية وخصائصها

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 28 فبراير 2021 , 09:46

تعريف الشعاب المرجانية

الكثير قد يتساءل سؤالًا هامًا عند ذكر الشعار المرجانية ، وهو كيف تتكون الشعاب المرجانية ، في الواقع قد تتكون من هياكل كبيرة تحت الماء ، والتي بدورها قد تتكون من هياكل عظمية ، وكلها تأتي من الكائنات اللافقاريات الموجودة في البحر ، والشعاب المرجانية ، هي كائنات مرنة وتشبه إلى حد كبير النباتات والأشجار ، وتم العثور عليها في جميع أنحاء محيطات العالم . [1]

أنواع الشعاب المرجانية

هناك ثلاث أنواع لـ الشعاب المرجانية ، وقد تم تقسيم هذه الأنواع بناءً على البنية ، والسمات المحيطة بها ومن هذه الأنواع :

 الشعاب المرجانية

هي عبارة عن شعاب تكون منفصلة عن الأرض ، وتكون عادة موجودة في البحيرات ، وأكبر مثال موجود عليها هو الحاجز المرجاني العظيم الموجود في أستراليا ، وهذا الحاجز كبير للغاية حيث يمكن رؤيته من الفضاء .

 الجزر المرجانية

هي عبارة عن شعاب مرجانية ولكنها تأتي على شكل دائري ، وتكون مجاورة لـ بحيرة مركزية وتتكون هذه الشعاب على قمة بركان مغمور على سبيل المثال ، ولكنها قد تتكون أيضًا من فاصل يساعد في اتصال البحري بالبحر .

 الشعاب المرجانية المهدبة

بالنسبة لهذه الشعاب قد تكون هي أكثر أنواع الشعاب شيوعًا ، وتتواجد هذه الشعاب قريبة من الجزر البركانية ، وتشبه الهوامش حول الأرض . [2]

خصائص الشعاب المرجانية

بين الشعاب المرجانية علاقة تكافلية ومتبادلة ، وبعض أنواعها خنثا أي تنتج البويضات والحيوانات المنوية في نفس الوقت ، وقد تحدث عملية التكاثر أثناء التفريخ الجماعي ، وتخلق مستعمرات تتكون من إناث وذكور ، ويجب أن تكون المستعمرة منتجة لخلايا إنجابية جيدة . [1]

وتنتج الطحالب الكربوهيدرات التي يستخدمها الشعاب المرجانية في عملية التمثيل الغذائي ، وأيضًا الأكسجين ، كما أنها تساعدها على إزالة النفايات ، وكلاهما يستفيدان من هذا الترابط بشكل متبادل ، وتعيش الشعاب المرجانية في أعماق البحار في المحيطات العميقة ، والتي تكون أكثر برودة . [3]

أهمية الشعاب المرجانية

قد تكون الشعاب المرجانية من الكائنات المنتجة للغاية ، ويُظهر هذا اهمية الشعب المرجانية وضرورة المحافظة عليها ، حيث أنها موطن للكثير من الكائنات البحرية ، فتعيش فيها الأسماك والنباتات وغيرها من الكائنات البحرية ، كما أنها توفر الكثير من العناصر الغذائية للحيوانات المختلفة .

بالإضافة إلى ذلك تعتبر الشعاب المرجانية مأوى وحماية لهؤلاء الحيوانات ، ومن الكائنات الحية التي نجدها في الشعاب المرجانية: شقائق النعمان البحرية ، الإسفنج البحري ، نجوم البحر ، المحار ، الأخطبوط وقنافذ البحر والثعابين والسمك المهرج .

في سياق ذلك، توفر الشعاب المرجانية الأمان للحياة البحرية ، كما أنها تحمي السواحل من أي فيضان محتمل ، والشعاب المرجانية من الأنواع المفيدة للغاية من الناحية الاقتصادية ، وحولها الكثير من الألوان الجميلة والمياه الصافية التي تجذب الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم . [2]

فوائد الشعاب المرجانية

من أهم فوائد الشعاب المرجانية أنها توفر مناطق للكثير من الكائنات البحرية ، والتي تستطيع من خلالها التفريخ والتغذية كـ إسفنج البحر والقشريات وشوكيات الجلد وحتى الرخويات ، كما أن هياكل الشعاب المرجانية ضرورية للغاية ولها دور مهم في كونها حواجز طبيعية ، وهذا بدوره يقلل من تأثير الأمواج مما يقلل من العواصف والأعاصير .

وتعتبر الشعاب المرجانية عامل جذب قوي للسياح ، وعن طريقها يتم كسب الكثير من الدخل الاقتصادي في جميع أنحاء العالم ، حيث إنها تقوم بإدخال 2.7 تريليون دولار سنويًا من جميع دخل النظام البيئي العالمي . [4]

الفرق بين المرجان والشعاب المرجانية

عند التحدث عن الفرق بين المرجان والشعاب المرجانية نجد أن كلاهما من الكائنات الحيوية ، وقد تحتوي الشعاب المرجانية على هياكل صلبة مكونة من كربونات الكالسيوم مرتبطة بالكائنات البحرية الأخرى ، أما المرجان فلا يحتوي على أي أعضاء وهو من أبسط الكائنات ولديه كيس يسمى سليلة وهو كيس خيطي . [5]

التهديدات على الشعاب المرجانية

هناك بعض العوامل التي تهدد بقاء الشعاب المرجانية ، ومن أهم هذه التهديدات :

  ظاهرة الابيضاض

تتسبب ظاهرة الابيضاض في دمار واسع النطاق بين الشعاب المرجانية في منطقة شرق المحيط الهادئ، وأيضًا في منطقة البحر الكاريبي ، وتقوم هذه الظاهرة بترك المرجان الأبيض مكشوفًا ، ولكن قد يكون سبب الابيضاض غير معروف حتى الآن ، وقد يكون ارتفاع درجات حرارة مياه البحر وارتفاع الحموضة هما العوامل الأكثر احتمالا .

 عوامل بيولوجية

هناك عدد من العوامل البيولوجية التي تساهم بشكل ما في تهديد الشعاب المرجانية ، ومنها وجود مجموعة من الأسماك واللافقاريات تتغذى على الأنسجة الرخوة الموجودة على الشعاب المرجانية ، وقد يتسبب هذا في تدميرها .

  لمس الشعاب المرجانية

من المعروف عن الشعاب المرجانية أنها تعتبر مناطق جذب للكثير من السياح ، وهذا قد يعرضها للكثير من الازعاجات ، فيتم لمس الشعاب المرجانية وأيضًا إزعاج الكائنات الأخرى التي تعيش حولها ، وهذا يعتبر تدخل في ديناميكيات المجتمع مما يعمل على عدم توازن نظام الشعاب المرجانية .

كما أن يقوم الصيادين باستخدام شبك به متفجرات تعمل على تفكيك الشعاب المرجانية وتدميرها ، وفي بعض الأحيان قد تعاني الشعاب المرجانية من الترسيب الزائد الذي يساعد في تآكلها ، وهذا قد يؤدي إلى اختناقها . [6]

مستقبل الحاجز المرجاني العظيم

قد يكون الحاجز المرجاني العظيم في استراليا ، هو أكبر شعاب مرجانية في العالم، وهو موطن لما لا يقل عن 400 نوع من أنواع الشعاب المرجانية ، ويوجد في هذا الحاجز آلاف من الأنواع المختلفة من الأسماك ، والكائنات البحرية الأخرى كثعابين البحر والدلافين ، والحيتان والرخويات ، ولكنه أيضًا قد يكون معرض للخطر .

قد تتسبب موجة الحر في تعرض نسبة كبيرة من الشعاب المرجانية في الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا لظاهرة الابيضاض ، وهذا يؤدي إلى موتها وتلفها، حيث أن هناك أكثر من 60 بالمائة من الشعاب المرجانية في المياه الضحلة معرضة لـ لابيضاض .

وفي النهاية يجب أن نعلم أن الشعاب المرجانية الصحية تؤدي إلى محيطات صحية ، حيث أنها من الأمور الحيوية، فبدون الحفاظ على الشعاب المرجانية ، ستنقرض الآلاف من أنواع الحياة البحرية ، والسواحل والشواطئ ستغرق بكل سهولة مع مرور أي عاصفة ، ومع الوقت سوف تختفي بعض البلدان والجزر المنخفضة .

وقد تم وضع خطط طويلة الأجل للحفاظ على الحاجز المرجاني العظيم ، ومنها الحد من استخدام المواد الكيميائية وتقليل الصيد والصيد الجائر ، ومراقبة جودة المياه التي تواجه الشعاب المرجانية ، وإعادة بناء الشعاب المرجانية . [1]

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق