أهمية حاسة الشم وكيفية المحافظة عليها

كتابة: Om adham آخر تحديث: 02 مارس 2021 , 17:26

تعريف حاسة الشم

حاسة الشم هي واحدة من الحواس التي أنعم الله بها علينا كما أن ترتيب الحواس الخمس هي حاسة السمع ، واللمس ، التذوق ، الشم، البصر  أما حاسة الشم فهي قدرة الأنف على شم الروائح المختلفة ، والتمييز بين تلك الروائح فمنها الروائح الطيبة ومنها الخبيثة والأنف أحد أعضاء الحس التي يوجد فيها الكثير من الشعيرات الدموية ، والغدد المخاطية والتي تفرز مادة تعمل على ترطيب الهواء المستنشق كما يلعب الشعر الذي يوجد.

ويزيد في مقدمة فتحتين الأنف على الحفاظ على الأنف من دخول الأجسام الغريبة والأتربة إلى داخل الأنف وتعمل حاسة الشم عندما تدخل جزيئات الرائحة إلى الأنف من خلال فتحة الأنفثم تنتقل إلى التجويف الأنفي ويتم استقبال تلك الروائح من خلال أعصاب الرائحة وتعمل على تمييز وتحليل تلك الرائحة من خلال المستقبلات الحسية ثم تنتقل الإشارات إلى المخ ليترجمها ويتم معرفة نوع الرائحة.

أهمية حاسة الشم

  • تبرز أهمية حاسة الشم ليس فقط بالنسبة للإنسان بل للحيوان أيضا من خلال اكتشاف الروائح الأكثر حدة ، وقوة  وبالتالي سيكون لدى الإنسان العادي حوالي 5 ملايين مستقبل شم.
  • تعمل الأنف على تحفيز الذاكرة الداخلية وتعمل على تذكر كافة المعلومات المخزنة في الأعضاء الداخلية لذلك ترتبط حاسة الشم ارتباطًا وثيقًا بالذاكرة أكثر من أي حواس أخرى كما أظهرت الدراسات أنه يمكن للناس تذكر الرائحة بدقة 65٪ بعد عام واحد بينما تنخفض الذاكرة البصرية إلى 50٪ بعد بضعة أشهر فقط.
  •  تعمل حاسة الشم على التنبية من حدوث خطر قد يقدم عليه  الإنسان أو الحيوان مثل روائح الدخان ، والطعام الفاسد أو الروائح الكريهة بالتالي يأخذ كافة إحتياطاته لتجنب تلك المخاطر حيث تحفز الروائح الكريهة جسمك على إرسال إشارات الألم إلى دماغنا لتحذيرنا من خطر محتمل
  • يمكن أن يكون لعدم القدرة على استخدام حاسة الشم تأثير عميق على نوعية حياتك Anosmia (الاسم الرسمي للحالة عندما تفقد حاسة الشم) كثيرًا ما يناقش المصابون بمشاعر العزلة والانقطاع عن العالم من حولهم مما تسبب لهم العديد من الحالات العصبية والنفسية كما يتعرض مرضى فقدان الشم أيضًا عن تجربة “تخفيف” المشاعر ، وهو ما يفسر سبب تأثير فقدان حاسة الشم سلبًا على القدرة على تكوين علاقات شخصية وثيقة والحفاظ عليها ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى الاكتئاب.[1]

معلومات هامة عن حاسة الشم

تستطيع من خلال شم نوع معين من الطعام أن تتذكر العديد من الروائح اللذيذة والجميلة مثل تلك التي تقوم الأم بإعدادها من قبل في المنزل أو على الشاطئ وبين البحر والرمال حيث أن مثل ذلك النوع من الروائح يظل عالقا في ذهنك ، وعقلك بالإضافة إلى ذلك إلى أنه أثبتت الدراسات أن حاسة الشم تؤثر على المشاعر حيث أنها تعالج العاطفة ومعرفة طرق تأثير الرائحة على السلوك البشري

هناك علاقة وثيقة بين حاسةالشم ، وكيفية تذوق الطعام حيث أن  حوالي 80٪ من النكهات التي نتذوقها تأتي من رائحتنا  وعندما تتأثر قدرتك على الشم ، تتأثر قدرتك على التذوق لأن الحواس الخمسة مرتبطة بعضها ببعض ، وقد تأثر بعض الأشخاص لتغيير عاداتهم الغذائية بسبب ضعف حاسة الشم! وإضافة كل هذا الملح الإضافي والتوابل إلى طعامك يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة في المستقبل ، لذا تأكد من الحفاظ على حاسة الشم لديك في أفضل حالاتها.

قد يسبب الإكتئاب أو التوتر النفسي إلى فقدان جزئي في الشم وكذلك التذوق كما يوجد في بعض الأحيان انسداد في مجرى التنفس ناتج من مشاكل صحية مثل السلائل الأنفية ، والأورام ، ومشاكل في عظام الأنف مما يسبب تقليل في حاسة الشم.

كيفية الحفاظ على حاسة الشم

للإجابة على سؤال كيف نحافظ على الحواس الخمس  لابد من اتباع الآتي:

  • لابد من استنشاق الروائح القوية وذلك بمثابة اختبار يومي لحاسة الشم حيث تشغل تلك الروائح المستقبلات من الأنف يومياً مثل رائحة الشاي ، والقهوة ، والشوكولاتة ، والزهور مما يحسن من تلك الخاصية وهو ما يسمى بالعلاج بالرائحة كما يجعل الإنسان يتمتع بالرائحة الجميلة أثناء تناول الطعام.
  • شم رائحة حبوب البن الطازجة المطحونة قبل تحضير القهوة في الصباح
  • التقط رائحة أوراق الريحان المجففة لتنظيف ممر الأنف
  • استخدم أجهزة الاستنشاق اليومية للأنف من BoomBoom وهي مصنوعة من مزيج خاص من الزيوت الأساسية الطبيعية بنسبة 100٪ ويمكن حملها في جيبك مثل العلكة أو علبة العلكة.
  • الإقلاع عن التدخين الذي يؤثر بالسلب على حاسة الشمويعمل على إنقاص التركيز وعدم القدرة على تذوق الطعام وبالتالي عدم تمييز ذلك الطعام.
  • لابد من المحافظة على نظافة الأنف بالماء والملح إذا كنت تعاني من ضعف في الشم أو حدوث التهاب أو عدوى كما لابد من تجنب التعرض للمواد الكيميائية عند التعامل مع المنظفات أو المواد الكيميائية، وتجنب نفاذ ، ودخول تلك المواد إلى التجويف الأنفي.
  • تجنب نقص فيتامين ب12 الذي يعمل على زيادة حاسة الشم ويوجد ذلك النوع من الفيتامينات في البيض ، واللحوم والسمك ، واللبن ، وكذلك مشتقات الحليب.
  • عد انسداد الأنف من البرد سببًا شائعًا لفقدان حاسة الشم بشكل جزئي ، ومؤقت كذلك من الأسباب الشائعة أيضًا حدوث انسداد في الممرات الأنفية بسبب ورم أو كسر في الأنف كما يمكن أن تتسبب الشيخوخة الطبيعية في فقدان حاسة الشم أيضًا ، خاصة بعد سن الستين موضوع تعبير عن الحواس الخمسة.[2]

أسباب فقدان حاسة الشم

  • من الأسباب التي تؤدي إلى فقدان حاسة الشم هي وجود حساسية بالأنف وينصح قبل استخدام العلاجات الدوائية أو البخاخات إلى الذهاب إلى الطبيب المختص لتحديد العلاج المناسب سواء كانت أدوية التي تقلل أعراض الحساسية أو بخاخات أما العلاج المناعي وهو عبارة عن سلسلة من الحقن ، وكذلك استخدام الأدوية التي توضع تحت اللسان.
  • قد يكون الزكام أو تهيج بطانة الأنف سببا في فقدان جزئي لحاسة الشم أما إذا حدث صدمة بالرأس قد يسبب في فقدان كلي للشم كما أن أورام الدماغ لها سبب مباشر في فقدان حاسة الشم وكذلك انفصام الشخصية ، والزهايمر ، أو مرض باركنسون أو الصرع كذلك تناول أدوية ضغط الدم.
  • يمكن أن تؤثر حاسة الشم لديك على الطريقة التي تدرك بها الوقت وكان هناك دراسات حول الطريقة التي يمكن أن تؤثر بها الروائح على إدراكنا للوقت في إحدى دراساته ، تعرض المشاركون لرائحة بودرة الأطفال ، ورائحة القهوة ، ولا رائحة على الإطلاق بينما أنتجت رائحة القهوة تصورًا للوقت تم تقليله ، أنتجت رائحة بودرة الأطفال تصورًا أطول للوقت.
  • كما يسبب إدمان الكحوليات ومشاكل في الأسنان أو جراحات الفم والأسنان وكذلك استعمال المضادات الحيوية بكثرة تسبب في فقدان حاسة الشم.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق