كيف اعرف الحرف المشدد

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 02 مارس 2021 , 19:09

علامة الشدة

الشدة هي إحدى علامات التشكيل في اللغة العربية، والتي تكتب على صورة أول حرف منها لكن من غير نقاط “ش ّ “، وللشدة أهمية لغوية بالغة من حيث اللفظ ومن حيث الدلالة فمن حيث اللفظ يجب لفظ الحرف المشدد بقوة، ومن حيث الدلالة فالحرف المشدد يدل على وجود حرفين متتاليين من نفس الجنس، فالحرف المشدد هو عبارة عن حرفين متتاليين من نفس الجنس الأول منهما ساكن، أما الثاني فيكون متحرك ما يبين أهمية الشدة في اللغة العربية، إن جميع أحرف الأبجدية العربية تقبل الشدة ما عدا حرفين هما “الألف والغين ” وهي نوع من أنواع البلاغة العربية.

على سبيل المثال: حجّاً مبروراً وسعياً مشكوراً، جاء الحرف المشدد الجيم نحو “حجج” دمج حرفا الجيم في حرف واحد لسهولة اللفظ ووضع فوق الحرف شدة على نحو كتابتها.[1]

مواضع كتابة الشدة في اللغة العربية

من أبرز مواقع الشدة في اللغة العربية اللام الشمسية ولكي يستسهل على الطالب الحفظ أولاً يجب أن يعرف ما هي الام الشمسية وما هي اللام القمرية:[1]

  • اللام القمرية: هي لام “ال” التعريف التي تكتب وتلفظ ويوضع فوقها سكون للدلالة إن هذه اللام قمرية، وذلك نحو المثال التالي: الْفيلُ ضخمٌ هنا جاء فوق لام “ال” التعريف فتلفظ هنا اللام، ولتمييز اللام القمرية عن اللام الشمسية احفظ ما يلي: “أبغ حجك وخف عقيمه” إن هذه الحروف الأربعة عشر هي حروف قمرية.
  • اللام الشمسية: هي لام “ال” التعريف التي تكتب ولا تلفظ ويوضع على الحرف الذي يليها “شدة” للدلالة إن هذه اللام شمسية “فاللام الشمسية من مواضع الشدة التي تخضع لقاعدة”، وذلك نحو المثال التالي: الشّمسُ مشرقةٌ، لا تلفظ اللام هنا “لأن اللام شمسية” فتلفظ “اش شمس” أي يلفظ حرف الشين مرتين ولام “ال التعريف” لا تلفظ ولمعرفة الأحرف الشمسية إن عدد حروف اللغة العربية ثمان وعشرون حرف أربعة عشر منهم قمرية وما تبقى أحرف شمسة “أي أربعة عشر حرف أيضاً”.

معرفة الحروف المشددة في اللغة العربية

الحرف المشدد في اللغة العربية عبارة عن حرفان أولهما ساكن وثانيهما متحرك .
من مواضع الشدة في اللغة العربية هي الحروف الشمسية التي تلي “اللام الشمسية”، فكلمة : ثور بثاء واحدة ، لكن عندما ندخل عليها ال التعريف:  الثّور يتغير لفظها فالسين حرف شمسي والأحرف الشمسية تشدد وتقرأ كحرفين واللام لا تلفظ  فيصبح لفظ الكلمة “اث ثور” فاجتمع حرفان متماثلان من نفس الجنس سبق أحدهما الآخر بسكون فتدغم الألفان وتوضع فوفهما شدة.

عند وزن أي كلمة في اللغة العربية لا بد من فك إدغامها حتى تحصل على الوزن، فعلى سبيل المثال هناك كلمة “فرَّ” وهو فعل ثلاثي، سيسأل البعض لماذا “فرَّ” ثلاثي؟ يسأل البعض أيضاً هل من المهم كتابة الشدة؟

أولاً: فرَّ هو فعل ثلاثي لأن الراء عليها شدة أي هنا يوجد حرفان.. نفك التضعيف يصبح الفعل “فرر” أي هو فعل ثلاثي وعلى وزن فعلَ، ثانياً لا يجوز التقليل من شأن الشدة باللغة العربية فالشدة كغيرها من الأحرف التي لا يجوز الاستغناء عنها في اللغة العربية.

زبدة الكلام: إن الحروف الشمسية في اللغة العربية هي الوحيدة التي تخضع فيها الشدة لقاعدة ما تبقى من حروف مشددة تراها ليس لها أي قاعدة لكن يمكن قراءة الكلمة بطريقة تحليلية تبين لك إن كانت هذه الكلمة بحاجة لشدة أو لا.

على سبيل المثال “المعلّم مربّي أجبال فضيّل”… وردت الشدة في كلمتي فضيّل، المعلّم، مربّي.. سيلاحظ القارئ من تلقاء نفسه طريقة تلوين الصوت، فيستخدم القوة على حرف اللام في كلمة معلم، وعلى حرف الباء في كلمة مربي، وعلى حرف الياء في كلمة فضيل، اقرأها من غير شدة وسوف تلاحظ بنفسك التغيير.[2]

كتابة الشدة على الحروف

توضع الشدة فوق الحرف الذي يحتاج تقويته باللفظ، والحرف المشدد في اللغة العربية هو عبارة عن حرفين متتاليين من نفس الجنس أحد الحرفين ساكن “أي حركته السكون” والآخر متحرك ” مفتوح أو مضموم أو مكسور” يدمج هذان الحرفان سويتاً وتوضع فوق الحرفين المدمجين الشدة “التي تعد نوع من أنواع البلاغة” وذلك لكي تدل على تقوية اللفظ والشد على الحرف الذي يوجد فوقه شدة من جهة، ولبيان أن هناك حرف في هذه الكلمة من جهة آخرى.

على سبيل المثال: “علّمَ” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف اللام، يجب كتابة الكلمة” علْلَم” حرف اللام الأول (ساكن) وحرف اللام الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.

“درّسَ” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف الراء، يجب كتابة الكلمة” درْرَس” حرف الراء الأول (ساكن) وحرف الراء الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.[2]

قواعد الشدة في اللغة العربية

الشدة كما قلنا سابقاً تعد رمزاً من رموز وحركات في اللغة العربية، توضع الشدة على الحرف لكي تدل على وجود حرف من جنس الحرف الذي وضعت فوقه الشدة، فمهمة الشدة في اللغة تلوين الأحرف بين حرف يحتاج للفظ قوي “كالحرف المشدد” والأحرف الأخرى التي تلفظ بضعف، إن تلوين الصوت هو إحدى الأمور البلاغية في اللغة العربية ستوضح هذه الأمثلة قاعدة الشدة.

على سبيل المثال الكلمات التالية:[1]

  • “مربّي” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف الباء، يجب كتابة الكلمة” مرببي” حرف الباء الأول (ساكن) وحرف الباء الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.
  • “سرّب” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف الراء، يجب كتابة الكلمة” سررب” حرف الراء الأول (ساكن) وحرف الراء الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.
  • “معلّم” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف اللام، يجب كتابة الكلمة” عللم” حرف اللام الأول (ساكن) وحرف اللام الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.
  • “جمهوريّة” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف الياء، يجب كتابة الكلمة” جمهوريية” حرف الراء الياء (ساكن) وحرف الياء الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.
  • “فخَّ” الحرف الذي وضع فوقه الشدة في هذا المثال هو حرف الخاء، يجب كتابة الكلمة” فخخ” حرف الخاء الأول (ساكن) وحرف الخاء الثاني (مفتوح) تم دمج الحرفان في حرف واحد وتوضع فوق الحرف علامة (الشدة ّ) إن صعوبة النطق عن فك التضعيف تبين بلاغة العرب وحكمتهم من وضع الشدة فوق الحرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق