نشأة البنوك الإسلامية وأهدافها

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 03 مارس 2021 , 16:15

ما هي البنوك الإسلامية

تم تعريف البنوك الإسلامية على إنها مؤسسة مالية تلتزم بعدد من المبادئ التي تراعي الشريعة الإسلامية وتضع عدد من القواعد والإجراءات في سياق ذلك ، وحتى المنظور التي تنظر من خلاله هذه البنوك هو منظور اقتصادي إسلامي .

وقد ظهر ذلك من خلال الممارسات الخاصة بالاستثمار وحتى الأنشطة الاجتماعية ، وتبحث البنوك الإسلامية دومًا عن طرق تساعدهم في تحقيق الأهداف المرجوة بدون دفع أو استلام أي فوائد في المعاملات البنكية ، وحتى إنها تقوم بإتباع المبادئ الإسلامية في كل معاملتها . [1]

وهناك أكثر من 300 بنك إسلامي وحوالي 250 صندوق استثمار مشترك موجودين في جميع أنحاء العالم وكلها تتفق حسب المبادئ الإسلامية ، ويجب أن نذكر أنه قد نما رأس مال البنوك الإسلامية بشكل كبير في الفترة ما بين عامي 2000 و2016 ، ورجع كل هذا إلى الاقتصاد المتصاعد في العديد من الدول الإسلامية ، وقد وصل رأس المال إلى 3 تريليونات دولار في عام  2016. [2]

النظام المالي الإسلامي

قد يكون النظام المالي الإسلامي الأساسي في البنوك الإسلامية ، هو القضاء على الفوائد في جميع أشكالها، كما أن من أهم المبادئ الإسلامية “الشعور بالتعاون” ، والذي تحرص عليه هذه البنوك ، فتقوم بمساعدة العملاء وتتبع مبادئ قائمة في الأساس على التقوى ، والخير ، والتعاون ، والقضاء على الاستغلال ، وهذا بدوره يساعد في بناء مجتمع يمتثل بدوره للشريعة الإسلامية .

وعند النظر لـ انواع الحسابات في البنوك الإسلامية ، فيجب النظر إلى التمويل الإسلامي نفسه لكي نرى بوضوح أنه قد يكون شكل من أشكال الاستثمار والإقراض الأخلاقي ، حيث لا تقوم البنوك الإسلامية في الاستثمار في أي مشاريع خاصة بـ القمار ، والكحوليات ، أو حتى الأطعمة التي يدخل بها لحم الخنزير . [3]

نشأة البنوك الإسلامية

ظهرت البنوك الإسلامية في القرن العشرين ، وذلك عندما بدأ المفكرون المسلمين في اكتشاف بعض الوسائل التنظيمية التي تساعد في عدد من الأعمال التجارية ، وكانوا حريصين على أن تكون هذه الأعمال كلها خالية من أي فوائد .

وعن ظهور أول بنك إسلامي في مصر، نجد أنه ظهر في عام 1963 ، تحديدًا في ميت غمر في مصر ، وكان هو الأول من نوعه، وكان من ضمن أهداف إنشاء هذا النوع من البنوك هو تثقيف الأشخاص حول استخدام البنوك بشكل يحترم القيم الإسلامية . [3]

وعند النظر للبنوك التقليدية نجد أنها تعتمد على الفوائد في معاملاتها وتعتبرها سعرًا للائتمان بين كل من المدين والدائن، أما في البنوك الإسلامية ، فـ القروض على سبيل المثال يتم منحها مجانًا بدون سعر للائتمان ، والمبدأ الأول في البنوك الإسلامية هو عدم التعامل بالظلم . [1]

أهداف البنوك الإسلامية

قد يكون الهدف الأول والأساسي من إنشاء البنوك الإسلامية ، هو تطوير وتعزيز المبادئ الإسلامية في كل المعاملات الخاصة بالبنك ، وهذا قد يظهر فعليًا في طريقة المعاملة مع العملاء ، وكيفية تعزيز استثماراتهم بشكل واضح ، وكل هذا قد ينعكس على الاقتصاد بدون شك ومن أهم أهداف البنوك الإسلامية الأخرى :

  • تقديم خدمات مالية تتوافق مع المبادئ الإسلامية .
  • المشاركة بشكل فعال في التنمية الاقتصادية .
  • قد يؤدي هذا إلى الازدهار ولكن ضمن المبادئ الإسلامية .
  • تخصيص الموارد بشكل فعال وسهل .
  • تحقيق الاستقرار في الاقتصاد الإسلامي حول العالم .

وهناك بدون شك هدف مهم آخر لـ البنوك الإسلامية ، وهو ضمان التوزيع العادل لكل من الدخل والموارد . [1]

السمات المميزة للبنوك الإسلامية

قد تتمتع البنوك الإسلامية بعدد كبير من السمات المميزة عند مقارنتها بالبنوك التقليدية ، ومن ضمن هذه السمات المميزة :

  • إلغاء الفائدة (الربا) : من المعروف أن الربا من المحرمات في القرآن الكريم ، ومن أهم السمات المميزة في البنوك الإسلامية إنها قد تعمل بدون فوائد ، وهذا من إحدى أهم الفروقات بينه وبين البنوك التقليدية .
  • الالتزام بالمصلحة العامة : في حين أن البنوك التقليدية تقوم باستخدام الأموال العامة ، ولا تهتم بـ المصلحة العامة ، نجد أن البنوك الإسلامية تهتم بكل من المصلحة العامة والفردية ، وحتى الجماعية لتحقيق الأهداف المختلفة التي تصب في النهاية في المبادئ الإسلامية .
  • بنوك متعددة الأغراض : هي من السمات الجوهرية الأخرى التي تتميز بها البنوك الإسلامية ، وقد تم إنشاء هذه البنوك في الأساس لكي تكون مزيج بين البنوك التجارية ، والاستثمارية ، وصناديق الاستثمار ، حيث أنها تقدم مجموعة متنوعة من الخدمات لذلك هي متعددة الأغراض .
  • تعمل كـ محفز للتنمية : قد تكون المشاركة في الربح والخسارة من السمات المميزة لـ البنوك الإسلامية ، حيث أنها تعمل على تحفيز العلاقات ، مما يعمل على تحفيز التنمية بين كل من البنك ، ورجال الأعمال مما يزيد بدوره الخبرات المالية . [1]

خصائص البنوك الإسلامية

قد تختلف البنوك الإسلامية عن البنوك التقليدية ببعض الخصائص ، ومن خصائص البنوك الإسلامية :

  • منع الإقراض القائم على الفائدة .
  • منع المضاربة على التجارة القائمة .
  • احتواء جميع الهياكل المالية على أصول متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية .
  • تقاسم الأرباح على أساس تقاسم الموارد .
  • الاستثمار مغطى بأصول فعلية مما ينتج عنه مخاطر أقل .
  • حدوث صفقات عادلة ومنصفة .
  • انخفاض التكلفة على العميل ، وذلك لعدم وجود فوائد على القروض ، أو على التأخير في السداد كالبنوك الأخرى .
  • قلة التأثر بـ الأزمات المالية .
  • تساعد البنوك الإسلامية في زيادة الدخل القومي ، لأنها تشجع الأفراد على المشاريع . [4]

أهمية البنوك الإسلامية

قد تظهر أهمية البنوك الإسلامية من خلال عدة أشياء منها :

  • توفير العدل والإنصاف ، حيث تعتمد البنوك الإسلامية على مبدأ هام للغاية وهو مبدأ “تقاسم الأرباح” ، وفيه يتقاسم كل شيء مع العميل ، فـ يتقاسم المكسب والخسارة ، وهذا قد يكون أكثر إنصافًا .
  • كما أن هذا النوع من البنوك تقدم خدمات مصرفية للجميع ، وكلها تستند للمبادئ الإسلامية ، ومن الجيد أن هذه الخدمات ليست مقتصرة فقط على المسلمين ، ولكن هي متاحة لغير المسلمين أيضًا .
  • تعمل البنوك الإسلامية على ممارسة الأعمال التجارية بشكل منصف وعادل وتتميز بالشفافية ، كما أنها على وعي كامل بالمخاطر.
  • ترى البنوك الإسلامية الأبعاد الأخلاقية ، بل وتلعب هذه الابعاد دورًا هامًا للغاية في اختيار الأعمال والأنشطة التجارية التي تقوم بتعزيز استثمارات نافعة للمجتمع وتعمل على تحسين السلوك المجتمعي .
  • من المعروف أن المضاربة من الأمور التي تؤدي إلى عدم الاستقرار بل إنها تهدر رأس المال ، وتمنع البنوك الإسلامية القيام بالمضاربة وتركز على توظيف رأس المال في اقتصاد حقيقي . [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق