ماذا تتضمن التنمية البشرية

كتابة: Hadwa Khalid آخر تحديث: 03 مارس 2021 , 21:48

تعريف التنمية البشرية 

تُعرَّف التنمية البشرية بأنها هي عملية توسيع الحريات والفرص للأشخاص وتحسين رفاهيتهم، وتتعلق التنمية البشرية بالحرية الحقيقية التي يتعين على الناس العاديين أن يقرروا من يكونون وماذا يفعلون وكيف يعيشون.  

ما تتضمنه التنمية البشرية 

التنمية البشرية تتضمن الكثير من الأشياء ومن تلك الأشياء ما يلي: 

  • تطوير المعرفة لدي الأشخاص وتطوير المهارات ويتم هذا عن طريق دعم نظام التعليم ووضع برامج تدريب وتطوير للشباب والمساهمة في إكسابهم المهارات الوظيفية اللازمة. 
  • النشأة في بيئة جيدة وصحية ويتم ذلك من خلال المساهمة في تقديم الخدمات الصحية اللازمة لكل شخص، وتقديم الرعاية الصحية الكاملة، وتقديم الخدمات الوقائية والطبية، وتقديم الرعاية التي تخص جميع مراحل حياة الشخص. 
  • تقديم المستوى المعيشي المناسب لكل شخص ويتم ذلك من خلال توفير خدمات الحماية الاجتماعيّة للأفراد، وبالتحديد الأشخاص الغير مقتدرين مادياً، وتوفير المساعدات الغذائية والمساعدات النقدية التي تتطلبها احتياجات الأشخاص الأشد فقراً، وأيضاً توفير أماكن المعيشة للأشخاص الغير قادرين على توفيرها، ومن وسائل المساعدة في رفع المستوي المعيشي: توفير قروض للمحتاجين إلى دخل مادي يؤمنهم بالقدر الكافي الذي يلبي احتياجاتهم. 
  • توفير الحقوق الإنسانية للأشخاص ومنع الإنتهاكات التي قد تحدث لهم. 
  • تشجيع الأشخاص على تحسين مستوى أدائهم فإذا كان الشخص مستجد في أداء عمل ما، من الأفضل أن يتم تدريبه من قبل مختصين على إتقان العمل وتقديم أفضل ما لديه، وإذا كان الشخص من الأشخاص أصحاب الخبرة في العمل، فيتم العمل على تطوير خبراتة بشكل أفضل.  
  • الحد من حوادث العمل قدر المستطاع وترجع كثرة حوادث العمل إلى عدم توافر الكفاءة لدى الأشخاص العاملين، ويعمل تدريب العاملين على الحد من تكرار حوادث العمل.  
  • النمو والتقدم الشخصي المتمثلان في تحسين وعي الشخص الذاتي وتقدير الفرد لذاته وقدرته على احترامه لذاته.  
  • العمل على تحسين المستوى الاجتماعي الذي يضمن للشخص فرص عمل أفضل والحصول على مقابل مادي أعلى ويشعر بأهميته للمجتمع.  
  • العمل على تحسين المعنويات لدى الأشخاص فعند تحسين مهارات الأشخاص تزيد المعرفة وبالتالي تزداد ثقة الأشخاص بنفسهم.  [1]

مكونات التنمية البشرية 

تتكون التنمية البشرية من أربع ركائز أساسية وهي كتالي: 

المساواة: المساواة تعني العدل بين جميع الأفراد والوصول العادل إلى نفس الفرص بينهم، مثل عملية معالجة توزيع الدخل غير المتكافئ من خلال سياسات الإنفاق الضريبي المختلفة، وقد تُمكِّن التدابير الاقتصادية أو التشريعية التي تتداخل مع التبادل السوقي الناس من توسيع قدرات الأشخاص، وبالتالي زيادة الرفاهية، كما يجب أيضاً أن تكون الفرص السياسية أكثر مساواة في عملية الحصول عليها.

الاستدامة: من العناصر المهمة في التنمية البشرية هو أن التنمية يجب أن “تستمر”، “يجب أن تستمر طويلاً”، ويركز مفهوم التنمية المستدامة  و ابعاد التنمية المستدامة على الحاجة الدائمة إلى المحافظة على القدرة الوقائية كثيرة الأمد للمحيط الحيوي، وهو ما يعرف بإسم التنمية البشرية المستدامة.

الإنتاجية: والإنتاجية هي من أهم عناصر التنمية البشرية وتتطلب الإنتاجية الاستثمار في الأشخاص، ويعرف هذا غالباً الاستثمار في رأس المال البشري، كما يمكن للاستثمار في رأس المال البشري بجانب رأس المال المادي أن يؤدي إلى زيادة العملية الإنتاجية. 

العمل على تحسين جودة الموارد البشرية يزيد من عملية إنتاج الموارد المتوفرة وأضاف ثيودور دبليو شولتز أيضاً الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل – أهميته: “إن العوامل الحاسمة للإنتاج في تحسين رفاهية الفقراء ليست المكان ، والطاقة ، وأرض المحاصيل، العامل الحاسم هو تحسين جودة السكان “.  

التمكين: التمكين يعد أهم عنصر من عناصر التنمية البشرية، حيث تحتاج التنمية البشرية الأصلية إلى عملية التمكين في جميع مناحي الحياة، والتمكين يعرف بالديمقراطية السياسية التي يعتمد فيها كل شخص على قرارته الخاصة التي تتعلق بشؤون حياته، حيث تناشد بترك الأشخاص يتمتعون بكمية أكبر من الحريات السياسية والمدنية ويظلون في أمان من الضوابط والأنظمة المفرطة، كما يقول محبوب الحق: “إذا تمكن الناس من ممارسة خياراتهم في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، فهناك احتمال جيد بأن يكون النمو قويًا وديمقراطيًا وتشاركيًا ودائمًا”. [2]

ما هو مؤشر التنمية البشرية (HDI)

مؤشر التنمية البشرية (HDI) هو مقياس إحصائي (مؤشر مركب) طورته الأمم المتحدة لتقييم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلدان في جميع أنحاء العالم، ويأخذ دليل التنمية البشرية في الاعتبار ثلاثة مؤشرات للتنمية البشرية، وهي متوسط العمر المتوقع والتعليم ودخل الفرد. 

وضع الاقتصادي الباكستاني محبوب الحق مؤشر التنمية البشرية في عام 1990، وهذا المقياس هو بديل للمقاييس القياسية لتنمية البلدا ، التي لا تأخذ في الاعتبار سوى الجزء الاقتصادي من تنمية الدولة، ويقدم دليل التنمية البشرية صورة أفضل لتطور الأمة لأنه يشتمل على العوامل الاجتماعية والاقتصادية الأساسية، كما يؤكد دليل التنمية البشرية على أهمية الأفراد وقدرتهم على إطلاق العنان لإمكاناتهم القصوى. 

بالإضافة إلى دليل التنمية البشرية القياسي، هناك أيضًا مؤشر التنمية البشرية المعدل حسب اللامساواة، ويقيّم دليل التنمية البشرية المعدل حسب اللامساواة مستويات التنمية البشرية مع مراعاة عدم المساواة الاقتصادية، كما يُعتقد أن دليل التنمية البشرية المعدل حسب اللامساواة يكشف عن المستويات الفعلية للتنمية البشرية في بلد ما، بينما يوضح دليل التنمية البشرية المستويات النظرية للتنمية إذا لم يكن هناك عدم مساواة في بلد ما. 

أبعاد مؤشر التنمية البشرية 

يأخذ دليل التنمية البشرية في الاعتبار ثلاثة أبعاد رئيسية لتقييم تطور كل دولة: 

  • حياة طويلة وصحية 

يُقاس بُعد الحياة الطويل والصحي بمتوسط العمر المتوقع عند الولادة، والعمر المتوقع عند الولادة هو مقياس إحصائي يُتوقع أن يعيشه الفرد العادي بناءً على عوامل ديموغرافية معينة مثل سنة الميلاد والعمر الحالي. 

  • التعليم 

التعليم هو البعد الثاني في دليل التنمية البشرية، ومؤشرات التعليم هي سنوات الدراسة المتوقعة ومتوسط سنوات الدراسة وفقًا للأمم المتحدة، يبلغ الحد الأقصى لمتوسط سنوات الدراسة 18 عامًا، بينما يبلغ متوسط سنوات الدراسة القصوى 15 عامًا. 

  • مستوى المعيشة 

التعليم هو البعد الثالث في دليل التنمية البشرية ويقاس مستوى المعيشة عادة بالدخل القومي الإجمالي للفرد، ويشير الدخل القومي الإجمالي إلى إجمالي الناتج المحلي والأجنبي الذي أنشأه المقيمون في بلد معين. 

حدود مؤشر التنمية البشرية 

حدود مؤشر التنمية البشرية هو البعد الرابع في دليل التنمية البشرية، وعلى الرغم من الفكرة الثورية وراء مفهوم دليل التنمية البشرية، فإن المقياس الإحصائي مبسط إلى حد كبير تأخذ النسخة الحالية من حسابات مؤشر التنمية البشرية في الاعتبار فقط عددًا قليلاً من العوامل التي تؤثر على تنمية الدولة. 

ومع ذلك، يمكن إضافة عوامل أخرى مثل فرص العمل وحركات التمكين والشعور بالأمان إلى حساب المؤشر للتوصل إلى تحليل أكثر دقة. 

مبادئ التنمية البشرية 

  • مواجهه الضعف النفسي والحد منه. 
  • تحديد الأهداف والاتجاهات. 
  • صون العلاقات وتنميتها. 
  • معرفة القيمة الذاتية جيداً. 
  • المبادرة المستمرة. 
  • خلق عقلية مقبلة على حب التعلم. 
  • تطوير المعرفة والمهارة. [3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق