طريقة تكوين النفط في الطبيعة

كتابة: أماني فخرالدين آخر تحديث: 06 مارس 2021 , 04:03

خطوات تكوين النفط

يمر النفط في الطبيعة بعدة مراحل تكوين النفط أو خطوات وهي كالتالي:

  1. العوالق الحيوانية أو النباتية الميتة بالإضافة للطحالب والبكتيريا تختلط بمواد غير عضوية والتي تشبه الطين وتأتي من الأنهار، مما يجعل الطين ملئ بالمواد بالمواد العضوية ويتشكل في بيئات المياه الراكدة.
  2. لا يجب تعريض الطين لكميات كبيرة من الأكسجين حتى لا تتحلل المواد العضوية الموجودة به لذلك يطلق على البيئات التي يوجد بها الطين أو الوقود بيئات قليلة الأكسجين، ثم يتم دفنها بالعديد من الرواسب حتى تتحلل وتصبح صخور رسوبية وهو ما يكون الصخر العضوي.
  3. يتم دفن الصخور تحت حوالي 3 كيلومترات في باطن الأرض مما يزيد من درجة حرارته نتيجة لوجوده في باطن الأرض، مزيد من الضغط والحرارة يصبح الصخر الزيتي ويتحول إلى مادة شمعية تسمى “الكيروجين”.
  4. عندما تتراوح درجة حرارة الكيروجين أعلى من 90 – 160 درجة مئوية فإنه يتم تحويل الكيروجين إلى بترول، وعندما تزيد درجة الحرارة عن ذلك يتحول إلى غاز طبيعي.
  5. أخيرا التغيرات الجيولوجية التي تحدث في القشرة الأرضية تساعد على رفع الرواسب لسطح الأرض مما يسهل الحصول عليها.

مكونات النفط

يطلق على النفط عدة أسماء مختلفة مثل البترول، الذهب الأسود والزيت الخام، وهو سائل كثيف لونه أسود مائل للاخضرار ويتميز بقابليته للاشتعال.

يعتبر النفط وقود أحفوري، وهو يتكون من الهيدروكربون (عنصر الكربون والهيدروجين) مما يجعله قابل للإشتعال.

طريقة تكوين النفط في الطبيعة تبدأ من بقايا الحيوانات والنباتات الموجودة في طبقات الرواسب الحبيبية والتي يطلق عليها الصخر الزيتي.

توجد البقايا الحيوانية والنباتية في المحيطات والتي قد تتبخر للسطح مع ملامستها الغلاف الجوي فتتحول إلى مادة صلبة مثل الأسفلت.

كما تتسبب العوامل الجغرافية المتنوعة في تكوين البترول بعدة أشكال مختلفة.[1]

الفرق بين النفط الخام والمنتجات البترولية

النفط الخام هو الوقود الأحفوري كما ذكرنا سابقا أما المنتجات البترولية فتعني الزيت من الأرض أو الزيت الصخري.

يوجد النفط الخام في برك أو خزانات موجودة تحت الأرض في شكل غازي أو سائل وذلك داخل الصخور الرسوبية بمساحات صغيرة وقريبة من سطح الأرض.

أما المنتجات البترولية فهي منتجات من النفط الخام كما يمكن تصنيعها من الغاز الطبيعي والفحم.

حيث أنه بعد تجميع النفط الخام من باطن الأرض تبدأ عملية تصفيته وفصله إلى أجزاء متنوعة منها المنتجات البترولية القابلة للإستخدام مثل البنزين، وقود الديزل، وقود الطائرات الشموع، وزيت التدفئة والمواد البتروكيماوية، الأسفلت.[2]

والنفط يكون جيد وأعلى سعرا عندما تتواجد نسبة الكبريت فيه بشكل قليل وفي هذه الحالة يسمى النفط الحلو.

وتوجد العديد من حقول النفط في العالم أشهرها حقل الغوار، وحقل برقان، سفانية، فردوس، الرملية.

طريقة تكوين البترول

يحتاج البترول إلى ملايين السنين كي يتكون حيث يرجع 10% من النفط الموجود إلى العصر الباليوزي منذ حوالي 252 مليون سنة.

كما يرجع 20% من البترول الموجود إلى عصر حقبة الحياة الحديثة منذ حوالي 65 مليون سنة.

أما 70 % الأخريين يرجعوا إلى عصر الدهر الوسيط منذ حوالي 66 مليون سنة نظرا لتميز ذلك العصر بمناخ إستوائي بالإضافة لوجود عوالق بكميات كبيرة في المحيط.[3]

أما عن طريقة تكوين النفط في الطبيعة فإنه يبدأ تكوينه داخل المحيطات الضحلة التي تتسم بالدفء حيث تتجمع العوالق ( العوالق هي مادة عضوية ميتة نباتية أو حيوانية) في قاع المحيط وتختلط بمواد أخرى غير عضوية وتترسب في القاع وهي ما تكون النفط بعد ملايين من السنوات.

تستمد العوالق الميتة ضوء الشمس المحاصر لها مما يجعلها تستمد طاقتها من الشمس في شكل كيميائي وهو السبب الرئيسي في تفسير كيف يتكون البترول.

استخدامات النفط

يوجد النفط الخام في عمق القشرة الأرضية على شكل سائل وهي طريقة تكوين النفط في الطبيعة والسائل يتكون من المواد العضوية المحللة وبمجرد استخلاص النفط يخضع للتقطير.

ويقسم سائل النفط للعديد من المنتجات المتنوعة وأوزان مختلفة ويتم توزيع الحصة الأكبر للطاقة مثل البنزين والوقود والمنتجات الثقيلة تستخدم في صناعة القطران والأسفلت وزيوت التشحيم.

هذه بالإضافة إلى المنتجات التي يتم إنتاجها من النفط الخام بشكل مباشر والتي تشمل الآلاف من العناصر البترولية والتي تستخدم في المبيدات الحشرية والأسمدة والفيتامينات.

ويتم استخدام النفط في العديد من الإستخدامات المختلفة أكثرها انتشارا توليد الكهرباء بالإضافة إلى العديد من الإستخدامات الأخرى مثل:

  1. وقود السيارات، يستخدم النفط كوقود للسيارات بالإضافة إلى دخوله في قطع غيار السيارات مثل المقاعد والمصدات والإطارات.
  2. البناء، يتيح استخدام المواد البترولية توفير بيئة عمل آمنه وأكثر قوة للعمال حيث يتم استخدام النفط في العزل المائي والطلاء الواقي بالإضافة إلى الأسفلت وألواح التسقيف.
  3. صناعة الإكسسوارات المختلفة، حيث يتم تصنيع بعض الإكسسوارات من البترول مثل الشنط وبعض المجوهرات والنظارة الشمسية بالإضافة للعديد من المواد البلاستيكية المتنوعة.
  4. يستخدم في صناعة بعض أنواع الملابس، حيث يتم تصنيع بعض الملابس من ألياف معتمدة على البترول في صناعتها مثل البوليستر والنايلون، وتتميز الأقمشة المصنوعة من المواد البترولية في الاحتفاظ بدرجة حرارة دافئة في فصول الشتاء والتلطيف البارد في فصل الصيف مما يجعلها محببة في الاستخدام.
  5. كما يستخدم في تصنيع بعض الأدوات الرياضية، مثل عجلات وألواح التزلج، كرات السلة كما تحافظ الأدوات المصنوعة من النفط على سلامة اللاعبين.
  6. الوقود، وهو من ضروريات الحياة اليومية حيث يستخدم النفط في صناعة الوقود الذي يعمل على التسخين والتبريد، ولا نستطيع الإستغناء عنه في طهي الطعام.
  7. منتجات التجميل، يستخدم البترول في صناعة العديد من منتجات التجميل مثل العطور وصبغات الشعر والكريمات والصابون.
  8. تدخل في صناعة بعض أنواع الأثاث، بعض الأثاثات الموجودة في المنزل خاصة التي تحظى بتشطيب زيتي فهي يتم استخدام النفط في صناعتها.
  9. إنتاج بعض الأدوات المنزلية الهامة مثل أدوات الطهي، والأجهزة المنزلية، والمنتجات الخاصة بالتنظيف.
  10. الخدمات الطبية، حيث تعتمد الكثير من الأدوات الطبية على النفط مثل الأطراف الصناعية وصمامات القلب، ولا يتوقف الأمر على الأدوات الطبية فقط وإنما بعض المستحضرات الطبية والأدوية أيضا مثل الأسبرين.
  11. الإلكترونيات، أصبحت الإلكترونيات جزءا أساسي في حياتنا لا يمكن الإستغناء عنه ويساعد النفط في صنع الكثير من الإلكترونيات حيث تحتوي الأجهزة الإلكترونية بكافة أشكالها مثل التليفزيون والتليفونات وأجهزة الحاسب على مواد بلاستيكية تمنع أي ضرر وتحقق السلامة لمستخدمي الأجهزة وهذه المواد مصنوعة من النفط.
  12. صناعة لعب الأطفال، من المعروف أن لعب الأطفال يتم تصنيعها من البلاستيك مثل أقلام التلوين والدمى وغيرها من الألعاب، وصناعة البلاستيك تتم عن طريق المواد النفطية وتتسم بجودتها وأنها أمنه في الإستخدام بقدر كبير بمقارنتها بالمواد الأخرى.
  13. إنتاج أدوات المكاتب المختلفة، حيث تحتوي المكاتب على أثاث وأجهزة كلها منتجات بترولية حتى الحبر الموجود في الأقلام والطابعة مما يظهر الأهمية البالغة للنفط في الحياة المكتبية.
  14. يستخدم في الزراعة، حيث تعتمد الكثير من النباتات الزراعية على مبيدات وأسمدة تحتوي على منتجات بترولية،حيث يدخل النفط في صناعة الأمونيا وهي من الأسمدة الهامة للنبات بالإضافة لاستخدامه في تشغيل الآلات الزراعية، وهي تحافظ على سلامة النبات وحفظها من الحشرات والآفات الضارة.[4]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق