ما هي الاعشاب الحولية التي تنمو في دول مجلس التعاون

كتابة: أسماء صبحي آخر تحديث: 05 مارس 2021 , 11:09

من الاعشاب الحولية التي تنمو في دول مجلس التعاون

تشتهر دول الخليج العربي بطبيعتها الصحراوية وتربتها الرملية التي تسمح بزراعة الكثير من الأعشاب والنباتات الحولية، كما يتواجد العديد من الأشجار في دول مجلس التعاون ، ومن الأعشاب الحولية التي تنمو في تلك الدول ما يلي:[1]

القراص

عشب شتوي سنوي يبلغ ارتفاعه 20 سم، وتبدأ بذوره في الإنبات والنمو خلال النصف الأول من موسم الشتاء، وجذره غير متفرّع ولونه أبيض داكن، وساقه قصير، والأوراق بسيطة تتجتمع عند التقاء الساق مع الجذر، ويخرج من الساق ثلاث حوامل زهور أسطوانية طويلة، كل منها يحمل زهرة واحدة بكوب أخضر، ونظرًا للطعم اللاذع والحار لأزهاره، أطلق عليه البدو اسم “القارص”، وينمو هذا النوع من العشب في التربة الرملية المتماسكة والمنحدرة، ويستخدم كطعام للأغنام والماشية خلال الرعي، كما يُمكن استخدامه كتوابل مع الطعام، ويتواجد في معظم دول الخليج العربي.

العاقول

عشب سنوي، يتراوح ارتفاعه بين 30 إلى 60 سم، له أشواك كثيرة، جذوره عميقة في الأرض، والساق أخضر شاحب، والأوراق بسيطة وصغيرة الحجم، خضراء شاحبة، وأشواكه حادة، والزهور صغيرة وقرمزية اللون تخرج على جانبي الأشواك، أما القرون المليئة باليذور فهي محمولة على الأشواك، ويُمكن زراعة هذا العشب في الأراضي الرملية أو الطينية، ويُمكن الاستقاده منه في الناحية الطبية أو استخدامه كحطب للوقود.

أمارانطون

عشب شتوي سنوي، يتراوح ارتفاعه بين 30-60 سم، وأوراقه على شكل رمح، وحوافها مموجة وخضراء شاحبة، وتبدو عناقيد الأزهار مضغوطة وبنية داكنة، ويتواجد هذا العشب في الأراضي الرملية فقط، ويتكاثر بسرعة بسب صغر حجم بذوره ووفرتها وسرعة انتشارها، ويُستفاد من هذا العشب عند رعي الإبل والماشية.

العشرق

العشب شتوي سنوي، ساقه وأوراقه مغطاة بشعيرات شائكة، ويصل ارتفاعه إلى حوالي 15 سم، والأوراق عبارة عن قيثارات بسيطة مموجة وفي معظم الحالات تكون مجعدة، وأزهاره تتلّون بالأزرق والوردي، ويتواجد عادةً في الأراضي الرملية الصلبة، ويُستخدم كطعام للإبل والماشية عند الرعي، وينتشر في كافة دول الخليج العربي.

ضرس العجوز

يرتفع هذا العشب السنوي الشتوي المنتصب المتفرّع من 30-40 سم، سيقانه أسطوانية خضراء فاتحة، وأوراقه معقدة وتضم حوالي سبع أوراق مسننة ، وتخرج الأزهار من محاور الأوراق وتكون باللون الأبيض المنقط بالبني، والبذرة صلبة وشائكة ، ومن هنا جاءت تسميتها أم ضروس ، وتنمو هذه الأعشاب في التربة الرملية الغنية، ويُستخدم في إطعام الماشية والإبل ، ويتواجد بكثرة في دول مجلس التعاون.

الشاهل (شهل)

نبات شتوي سنوي يبلغ ارتفاعه 10 سم، والجذور سمينه لونها بني، وساقه قصير ، والأوراق متراصة على فروعها في مجموعات مدمجة ، وأوراقه بسيطة وخضراء داكنة ، ويتواجد هذا العشب في البلدان ذات التربة الرملية المتماسكة، وهو أحد النباتات الرعوية للماشية والإبل.

فجيلة (حريشة)

يصل ارتفاع هذا العشب الشتوي السنوي إلى 45 سم، والسيقان السفلية والأوراق عكرة بشكل خشن والأوراق عديمة الطعم ، والزهور صغيرة صفراء شاحبة، وتتحول حبات البذور إلى اللون الأخضر عندما تبدأ في التكون، ثم تتحول إلى اللون الرمادي المملوء بالبذور الصغيرة ، وتشبه إلى حدٍ كبير قرون الفجل ، أما بالنسبة لفوائد هذا العشب ، فإن أوراقه وأغصانه الرقيقة يأكلها كثير من الناس كما لو كانت فجلًا، وكذلك فهو أحد النباتات التي تُستخدم لإطعام الإبل والأبقار والأغنام والماعز ، ووتنبت براعمه مباشرة بعد هطول الأمطار ، ويتواجد في معظم دول الخليج العربي.

الأقحوان

يبلغ ارتفاع هذا العشب الشتوي السنوي 40 سم ، الأوراق ممدودة عريضة في الأعلى ورقيقة عند توصيلها بالساق، ويتنوع لون أزهاره من الابيض والأصفر إلى الذهبي أو البرتقالي ، وتكون البذور على هيئة أقواس خشنة باللون الرمادي ، وتنمو هذه الأعشاب في الأماكن ذات الطبيعة المشمسة أو المظللة ، والتربة الخفيفة التي لا تحتوي على أملاح ، وهي ملائمة للزينة، ويُمكن استخدامها لإطعام الماشية.

أنواع الأعشاب الحولية

الأعشاب الحولية هي أعشاب تنمو وتزهر كل عام ، وتتجدد زراعتها سنويًا ولهذا يطلق عليها اسم الحولية، وهناك أنواع آخر تنمو خلال عامين ويطلق عليها الأعشاب ذات الحولين ، ولزراعة هذه البذور يستخدم الطمي المنخل النظيف ويزرع في مكان مظلل مع مراعاة عدم جمع البذور قبل نضجها ، وتقل نسبة الإنبات ويتم تخزين في أكياس وتوضع في منطقة نظيفة بعيدة عن الآفات ، وتحفظ البذور في مكان بارد وجيد التهوية ، وهناك 3 أنواع من الأعشاب الحولية وهي: [2]

الحوليات الصيفية

هي مجموعة من الأعشاب والنباتات التي تتميز بأزهار متباينة، وهذه الأعشاب تنمو وتتفتح في الصيف والخريف، وتبدأ زراعة البذور في منتصف شهر فبراير ، ومن أمثلة النباتات في هذه المجموعة الزينيا التي تُستخدم للزينة، وعباد الشمس ، وعرف الديك ، والأعشاب مثل عشب مغد الأسود ، أما أعشاب الطبية والعطرية مثل الكركديه.

الحوليات الشتوية

تنبت بذور الحوليات الشتوية خلال موسمي الخريف أو الشتاء حيث تكون درجة حرارة التربة باردة، ثم تتفتح في الشتاء أو الربيع، وتنمو النباتات وتزدهر خلال موسم البرودة في الوقت الذي تكون فيه غالبية النباتات في حالة سُبات أو تكون النباتات الحولية الأخرى في شكل بذرة في انتظار أن يبدأ الطقس الأكثر دفئًا، وتموت الحوليات الشتوية بعد الإزهار ووضع البذور.

وعادةً ما تنمو الحوليات الشتوية منخفضة على الأرض ، حيث تكون محمية عادةً من أبرد الليالي بغطاء ثلجي، وتستفيد من الفترات الدافئة في الشتاء للنمو عندما يذوب الثلج ، وبعض الحوليات الشتوية الشائعة تشمل الهنبيت، القاتلة، الطحالب، والشتاء الرشاد.

وتعتبر الحولية الشتوية مهمة من الناحية البيئية ، لأنها توفر غطاء نباتي يمنع تآكل التربة خلال الشتاء وأوائل الربيع عندما لا يوجد غطاء آخر ، كما أنها توفر الغطاء النباتي الطازج للكائنات الحية التي تعتبرها المصدر الأساسي للغذاء في هذا الموسم ، وعلى الرغم من أنها غالبًا ما تُعتبر أعشابًا في الحدائق، إلا أن وجهة النظر هذه ليست ضرورية دائمًا ، حيث يموت معظمها عندما ترتفع درجة حرارة التربة مرة أخرى في أوائل الربيع.

وعلى الرغم من أنها لا تدخل في منافسة مع النباتات المزروعة بطريقة مباشرة، إلا أن الحوليات الشتوية في بعض الأحيان تعتبر آفة في الزراعة التجارية، لأنها يمكن أن تكون مضيفة للآفات الحشرية أو الأمراض الفطرية التي تهاجم النباتات المزروعة، ويمكن أن تكون الخاصية التي تمنع التربة من الجفاف أيضًا مشكلة للزراعة التجارية.

الأعشاب ذات الحولين

هي مجموعة من الأعشاب والنباتات التي تستغرق زراعتها وإزهارها عامين كاملين متتالين، فتتم ذراعة البذور بذورها في شهر وتبدأ النمو الخضري خلال العام الأول، ثم تزهر في العام الثاني، ومن أمثلة هذه النباتات البوصير والبصل والبقدونس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق