فوائد سورة التحريم الروحانية

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 04 مارس 2021 , 15:38

الفوائد الروحانية لسورة التحريم

ان سورة التحريم ، من السور المدنية التي نزلت على الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم في المدينة المنورة ، وعدد ايات السورة الكريمة اثنى عشر آية ، يعاتب فيها الله تعالى رسوله الكريم من تحريم ما احله الله تعالى له ، كما يعاتب زوجات الرسول على افعالهم التي تحزن الرسول صلى الله عليه وسلم ، وافشاء سره ، وهذا واحد من  اسباب نزول سورة التحريم التي اختلف عليها علماء المسلمين ، والمؤرخين.

وسورة التحريم واحدة من سور كتاب الله العزيز التي تحمل قراءتها العديد من الفوائد ، الا انه لا يوجد حديث خاص بسورة التحريم من الاحاديث النبوية الشريفة ، وان الاحاديث المتواجدة تكون احاديث ضعيفة ، وغير مثبت صحتها ، والتي تؤكد على ان من فوائد سورة التحريم الروحانية ما يلي : [2]
  • قراءة سورة التحريم على المرتجف ، او الملسوع يخفف الله عنه ما به من لسعة ورجفة.
  • قراءة سورة التحريم على من يشعر بالأرق وعدم قدرته على النوم تعمل على مساعدته على النوم.
  • قراءة سورة التحريم ، والاكثار من قراءتها لمن كان عليه دين ، فإنه يسدد ديونه جميعها بإذن الله تعالى ، ولا يبقى عليه شيء.
  • قراءة سورة التحريم على الشخص المتوفي تخفف عنه من العذاب وهول الموت ، وعذاب القبر.

وبالرغم من ضعف الاحاديث الدالة على الفوائد الروحانية لقراءة سورة التحريم السابق ذكرها ، الا انه لا يمكن لأي كان ان ينكر فوائد سورة التحريم كونها احد السور القرآنية ، والتي من فوائدها الروحانية ما يلي :

  • من يقرأ حرف واحد من القرآن الكريم ، يثيبه الله عز وجل بعشرة حسنات ، ويضاعفها الله لمن يشاء.
  • قراءة القرآن الكريم تفتح ابواب الرزق امام العباد ، وتنير دروبهم للخير ، وتبعد عنهم الشر.
  • قراءة القرآن الكريم في المنزل تفتح ابوابه للملائكة ، وتطرد الشياطين ووساوسهم من بين افراد الاسرة.
  • قراءة القرآن الكريم ، او الاستماع اليه ، او حفظه ينير عقول العباد مع فتح افاق التفكير بشكل سليم ، وباتجاه الخير.
  • قراءة القرآن الكريم تبعث الراحة والهدوء في النفس البشرية ، وتساعد على الاسترخاء والنوم الجيد.
  • القرآن الكريم الذي يقرؤه المسلم يأتي يوم البعث العظيم ، شفيعا لقارئه.

سبب تسمية سورة التحريم

يقول الله تعالى في كتابه العزيز : ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيم * وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ * إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ * عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا “.

فقد بدأ الله تعالى السورة الكريم بآية التحريم ، وفيها عتاب للرسول الكريم على تحريمه ما أحل الله تعالى له من اجل ان يرضي زوجاته ، فهو رسول الله الذي يتخذه المسلمون قدوة ، ويتبعون افعاله واقواله ، لذلك سميت بسورة التحريم.

كما يعاتب الله تعالى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ؛ من افشائهم سرا قد ائتمنه زوجهم عليه ، وليس الحديث موجه لزوجات النبي فحسب ؛ حيث انهم قدوة لزوجات المسلمين في كل زمن وعصر ، فمن حقوق الزوج على زوجته ان لا تفشي له سرا ، ولا تعصي له امرا ، وتعامله بما يرضي الله ، واتباعا لتعاليمه ، والسنة النبوية.

فوائد سورة التحريم

لقد انزل الله تعالى القرآن الكريم على نبيه ورسول الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم معلما للمسلمين في كل حين ، فهو الطريق الى دخول جنة الخلد من اوسع ابوابها ، ومع قراءة كل آية كريمة من كتاب الله عز وجل ، نحصل على الاستفادة ، والعلم ، والتعليمات من الله عز وجل ، وسورة التحريم احد السور القرآنية التي بها العديد من الاحكام الاسلامية ، والنصائح التي يجب ان نأخذها بعين الاعتبار ، وهي كما يلي : [1] ، [3]

  • عدم تحريم ما حلله الله تعالى للمسلم ، من مأكل ، او مشرب ، او ملبس ، او الرفث الى النساء ، وحتى الاعذار عن الصيام والصلاة ، وغيرها ، فكل هذه امور حللها الله تعالى حتى لا يشق علينا الاسلام واتباع سنة الرسول الكريم ، بالاضافة الى انه صلى الله عليه وسلم كان بشرا رسولا ، ليس بملاك ، ولا يشق على اي مسلم ان يتبع ما امر الله تعالى به ، ونفذه رسول الكريم.
  • التوجه الى الله تعالى بالتوبة عن الاخطاء ، فهو الغفور الذي يغفر الخطايا ، وهو الرحيم بعباده.
  • العدل بين الزوجات.
  • بيان للزوجة بالحفاظ على اسرار زوجها ، وعدم فعل امور تؤدي الى مشكلات ، حيث ان ذلك قد ينطبق عليه بالاذى ، وهجر الزوج لهم ، واللجوء الى الطلاق الذي حلله الله تعالى كذلك لعدة اسباب ، كما يمكن ان يبدل الازواج بخير من زوجاتهم ، فهو القادر على كل شيء.
  • عدم اعتذار الكفار ، واظهار التوبة فالله مطلع على كل شيء ، وقد فات اوان التوبة عن ما فعلوه.
  • بيان للمسلمين بالتوبة النصوحة الى الله تعالى ، من اجل ان يدخلهم الله الجنة ، حيث لا يقبل بخزي النبي صلى الله عليه وسلم ، وشفيع المسلمين يوم البعث العظيم.
  • امر الله تعالى بمجاهدة الكفار وعدم اللين معهم ، فالله تعالى جعل عقابهم نار جهنم.
  • ضرب الله امثال المؤمنين القانتين كالسيدة العذراء مريم التي حافظت على نفسها ، وكانت لها مكانة عالية حيث اصبحت ام نبي الله تعاى عيسى عليه السلام ، وكذلك امرأة فرعون التي توجهت الى الله تعالى ، وبنى الله لها قصرا في الجنة ، بالرغم من كفر زوجها ، فكل مسؤول عن نفسه ، ويجازي الله من يعمل الخير ، ويعاقب من يعمل الشر.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق