قصة اختراع المدرسة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 06 مارس 2021 , 16:11

ما هي المدرسة

على مدى العصور، دومًا ما كان هناك حاجة للتعلم ، ومن هنا ظهرت فكرة التعليم التي من خلالها تم نقل العديد من المعلومات ، والمهارات ، وحتى القيم والأخلاق ، ومن هنا بدأت فكرة المدرسة أن تتشكل في العديد من الدول كـ روما ، ومصر القديمة ، والصين ، حيث كانت هناك مجموعة صغيرة مؤلفة من عدد من الطلاب ، وكان يتم تعليمهم كل من اللغة ، والرياضيات ، والدين ، ومن بعدها أصبح للتعليم دور وأولوية كبيرة ، وكانت المدرسة مؤسسة تعليمية يكتسب فيها الأشخاص سواء أطفال ، أو كِبار التعليم . [1]

متى تم اختراع المدرسة

لدى الكثير منا دومًا فضول عن الوقت الذي تم اختراع المدرسة فيه ، وقد أشاء المؤرخين أن المدرسة الأولى التي تم إنشاؤها كانت تخص كل من بلاد ما بين النهرين والمصريين القدماء ، حيث استطاعت الحضارة المصرية القديمة ، وبلاد ما بين النهرين أن تقوم بتطوير أنماط حياة معقدة ، وحضارات مميزة حقًا .

وفي الواقع كان هناك ضرورة قصوى لـ اختراع شكل من اشكال المستندات التي يسجل بها الحسابات الخاصة بكمية الحبوب ، والأغنام ، والماشية الموجودة في المخازن ، ومع الوقت تم اعتماد الكتابة على إنها نوع هام من المعرفة ، والتي يجب الاهتمام بها وتدريسها . [2]

من هو مخترع المدرسة

عند التحدث عن مخترع المدرسة نجد أنه هناك عدد من الآراء حول الأمر ، ولكن الكثير أجمع على هوراس مان، الذي اهتم كثيرا بالتعليم وكسب المعرفة ، ومن لا يعرف هوراس مان هو الذي وضع بنفسه حجر الأساس لـ المدارس الحديثة ، حيث أنه أصبح وزيرًا للتعليم في ولاية ماساتشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية . [3]

المبادئ التي كان يهتم بها هوراس مان

هوراس مان مثله مثل مخترع الاجازه أو أي مخترع أخر ، ولكن استطاع هوراس مان أن يقوم بتطوير بعض المبادئ التي أثرت بدون شك في مجال التعليم ، والدراسة ، ومن هذه المبادئ :

  1.   من أولى مبادئه التي نادى بها أن الإنسان لا يستطيع أن يحافظ على كل من الجهل ، والحرية معًا .
  2.   من الضروري أن يدفع كل الاشخاص مقابل أخذ تعليم جيد ، ويتعلم أن يحافظ على مستواه .
  3.   في سياق ذلك يجب أن يتم توفير التعليم لكل الأطفال من مختلف الأنماط ، والجنسيات ، ويجب ألا يكون التعليم طائفي .
  4.   مما لا شك فيه أن أثناء التعليم نادى هوراس مان بتطبيق مبادئ المجتمع الحر .
  5.   يجب أن يقوم على عملية التعليم معلمين مدربين بشكل جيد ومحترفين . [4]

مراحل تطور المدرسة

إن فكرة نقل المعرفة ليست جديدة بل إنها تعود إلى عصور قديمة ، وحتى قبل إنشاء المدارس كان كل من الآباء ، والشيوخ يقومون بنقل المعارف المختلفة للأطفال ، ولكن بشكل فردي وليس ضمن مجموعة ، وكانت هذه المعرفة يندرج تحتها العديد من المهارات والمسؤوليات ، وبعد فترة تم التفكير في لم شمل مجموعة لتعلم هذه المهارات سويًا ، ومن هنا بدأ مفهوم المدرسة . [3]

يعود أول إنشاء لـ المدرسة إلى عصر الإمبراطورية البيزنطية ، حيث كان هذا العصر من العصور الهامة من نواحي كثيرة ، حيث اهتموا بمجالات عديدة كـ القانون ، والفلسفة ، والحساب ، والطب ، وهذا اعطى الإمبراطورية البيزنطية أن تكون أكثر انفتاحًا عن غيرها .

ويعد انتشار الديانة الإسلامية من العوامل القوية التي ساهمت في اختراع المدرسة ، حيث أن الإسلام ركز على تعلم المعرفة ، وفي وقت ما ظهر ” العصر الذهبي” الذي ركز على العديد من المجالات المختلفة ، مما مهد الطريق لعملية التدريس بشكل أكثر منهجية . [5]

بداية التدريس المدرسي الرسمي

كما ذكرنا أنه قد تم العثور على الفكرة الأولى لـ المدرسة بصورة رسمية في وقت مبكر ، وذلك منذ عام 500 بعد الميلاد ، وتم ذلك في كل من اليونان القديمة ، وروما القديمة ، وحتى مصر القديمة ، ومنذ ذلك الوقت بدأت المجتمعات في تعليم عدد من المهارات التي تتعلق بثقافة كل حضارة ، وكان هناك عصر النهضة والذي فيه أخذ العلم محورًا هامًا للتعليم . [3]

التعليم الإلزامي ومن اخترعه

قد أصبح التعليم أكثر أهمية للكثير من المجتمعات المختلفة ، وهناك بعض الدول التي قامت بـ جعل التعليم إلزامي ، ومن هذه الدول :

  • في القرن الخامس عشر الميلادي جعل الأزتيك التعليم إلزامي .
  • في أواخر القرن السادس عشر قامت المستوطنات الألمانية المختلفة بجعل التعليم إلزاميًا .
  • في عام 1616 قامت اسكتلندا بدفع كل تكاليف التعليم لكل السكان وجعله إلزامي .
  • في عام 1642 قامت الولايات المتحدة في ولاية ماساتشوستس بجعل التعليم إلزامي .
  • لم تجعل المملكة المتحدة المدرسة إلزامية حتى عام 1870 ، ولكن المدرسة الابتدائية كانت مطلوبة .
  • في عام 1868 جعلت اليابان المدرسة إلزامية . [3]

حقائق عن اختراع المدرسة

  • المصريون القدماء بـ اختراع نظام تعليمي رسمي مدرسي ، وقاموا باختراع شكل كتابة سميت بـ “الكتابة الهيروغليفية” ، وفي سياق ذلك تم اختراع ورق البردي للكتابة .
  • قام القدماء المصريين بتطوير شكل الكتابة ، واستخدموا هذه الكتابة لكي يقوموا بـ حفظ الحسابات المختلفة ، وكتابة اسم الفراعنة على المقابر ، وغيرها من الأماكن الهامة .
  • كان من الضروري أن تتمكن الأجيال القادمة من المصريين القدماء من قراءة وكتابة اللغة الهيروغليفية ، ومن هنا تم اختراع المدارس الأولى .
  • كان الإله المصري القديم “تحوت” هو إله المعرفة ، والسحر والحكمة عند المصريين القدماء ، وتميز بـ رأس أبو منجل وكانت “سشات” هي إلهة الكتابة ، وتقول الاساطير أن تحوت أنشأ مكتبة كبيرة تحتوي على الكثير من العلم والمعرفة .
  • لم يقتصر الأمر على الحضارة المصرية القديمة فقط بل طورت الحضارات الأخرى ، مثل الحضارة الصينية القديمة ، وحضارة بلاد ما بين النهرين ، وحضارة الإغريق ، والحضارة الرومانية .
  • كل منهما طور أشكاله الخاصة بالكتابة ، وحافظوا على نقل المعرفة للأجيال القادمة للحفاظ عليها .
  • ساعد ظهور المسيحية على اختراع المدارس ، وبدأت كتابة الكتب بخط اليد ولكنها كانت باهظة الثمن ، ومع الوقت تم إنتاج وطباعة الكتب بسعر أرخص ، مما ساعد في نشر المعرفة للكثير من الأشخاص .
  • كان نظام التعليم في السابق مقتصر فقط على أطفال العائلات الثرية ، وكانوا يتلقون التعليم من المنزل .
  • كانت مدارس القواعد الإليزابيثية من المدارس الصارمة للغاية ، حيث كان لديها ساعات طويلة للغاية من الدراسة .
  • كانت العقوبات في مثل هذه المدارس شرسة للغاية .
  • في 1880 تم إنشاء قوانين تدعو لـ نظام تعليمي حكومي وهذه القوانين أقرت أن كل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و10 سنوات يجب أن يحصلوا على الابتدائية . [2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق