تعريف الترجي وأمثلة عليه

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 06 مارس 2021 , 20:07

تعريف الترجي وأمثلة عليه

يعتبر الترجي هو الأمل الذي يعيش عليه الكثير من الناس ويكون أقرب إلى الحلم أو الخيال ، ونجد هذه الكلمة تتوافق بشكل كبير مع أغلبية الاستخدامات الشائعة والمستخدمة للأمل .

حيث أن الفرق بين التمني والترجي واضح فـ التمني ، هو رغبة الشخص في الحصول على شيء معين في مجال معين ، ويسعى إلى تحقيقه بكل ما يملك من قوة ، ومن الممكن أن يكون من الصعب تحقيق ذلك الشيء .

 بينما الترجي هو تمني شيء يمكن تحقيقه والحصول عليه ، بعبارة أخرى يكون الترجي للشيء الذي يمكن أن يحدث ، بينما التمني يكون للشيء الذي لا يمكن حدوثه إلا بمحاولات كثيرة ، وقد يكون مستحيل تحقيقه .

مثال عندما يريد شخص الحصول على جائزة معينة ، وبالفعل يحاول لكي يحصل عليها ، وبالفعل يفوز بها ذلك هو الترجي .

مثال آخر عندما يرغب شخص في زراعة أرض ويقوم بزراعتها بالفعل والاعتناء بها ذلك هو الترجي . [1]

تعريف التمني

يأتي تعريف التمني على النحو التالي هو طلب شيء محبوب ولكن لا يستطيع المرء تحقيقه بسهولة أو قد يكون من المستحيل تحقيقه .

نجد ذلك في قول الشاعر ألا ليت الشباب يعود يومًا فأخبره بما فعل المشيب ، أو شيء يكون من الممكن تحقيقه ، ولكن صعب الحصول عليه مثل قول الله سبحانه وتعالى في سورة القصص {يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم} .

ومن الممكن أن يكون ذلك التمني من الأمور التي يرجى حدوثها ، ويسمي ترجي ويمكن التعبير عنه بكلمة عسى ، وذلك نجده في قول الله عز وجل في سورة المائدة {فعسى الله أن يأتي بالفتح} .

أو لعل مثل قوله سبحانه وتعالى في سورة الطلاق {لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا} . [2]

أدوات التمني

  • ليت : تعتبر لفظ واضح ومخصص للتمني حيث في قول الله سبحانه وتعالى في سورة الأحزاب { يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا } .
  • هل : كقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأعراف {فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا} .
  • لو : مثل قول الله عز وجل في سورة الشعراء {فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين} .
  • لعل : مثل قول الشاعر أسرب القطا هل من يعير جناحه لعلي إلى من قد هويت أطير. [2]

ما هو الفرق بين الرجاء والتمني

يعرف التمني في اللغة بأنه هو يأتي من المادة مَنى والذي يدل على قدر الشيء ،  والحب في الوصول إليه، أما تعريفه اصطلاحاً فهو يشير إلى طلب الشيء المحبب للنفس البشرية ،  وتمني الحصول عليه مع جعل العقل يتخيل أنه قد حصل عليه .

بينما إذا كان ذلك الشيء قريب من الإنسان ويمكنه تحقيقه بسهولة ويسر ،  ولكن يحتاج إلى بعض الترتيبات الطبيعية ، ذلك يعتبر رجاءً ونجد أنه في اللغة يأتي من مادة رجو ويعني أمله .

ويعرف الرجاء اصطلاحاً على أنه ترقب حدوث الشيء مع الإصرار على تحقيقه بالجهد والعمل ، وذلك يعتبر عكس ما جاء في التمني .

نجد أن الفرق بينهم واضح حيث أن التمني يرتبط بقلة الحيلة ،  وأن صاحب التمني لا يرغب في الكد والتعب لتحقيق ما يتمناه، وعلى النقيض نجد أن صاحب الرجاء هو شخص يعمل بجد ،  ويعافر لكي يحقق ما يريده . [3]

حروف الاستفهام والتمني والترجي

يوجد العديد من أنواع الأساليب اللغوية التي يتم استخدامها لتوضيح معنى أو جملة معينة ، ونجد أن حروف الاستفهام والتمني والترجي توضح لنا الكثير على النحو التالي :

  • حروف الاستفهام : تأتي حروف الاستفهام لـ تدل على رغبة الشخص في معرفة إجابة معينة عن سؤال معين حيث نجد أن حرفا الاستفهام هما الهمزة وهل .

ونجد أن الهمزة يستفهم بها عن المفرد والجملة مثال على ذلك أيوسف شجاع أم جبان ؟ فيتم الاستفهام بها في حالة الإثبات وأيضًا النفي مثل ألم يأكل أخوك ؟

ونجد أن هل لا يستفهم بها إلا عن الجملة في حالة الإثبات مثل هل قرأت الكتاب ؟ ولا يقال هل لم تقرأه ؟

ونجد أنها لا يأتي بعدها الاسم إلا قليل ولكن يأتي في الغالب الفعل ،  وقد يأتي الاسم على النحو التالي هل آدم مجتهد ؟

  • حروف التمني : حروف التمني هي ليت ولو وهل، فنجد أن ليت موضوعة للتمني ، وهي تدل على الشيء الذي من المستحيل الحصول عليه ، أو فيه مشقة مثل ليت الشباب يعود ، أو ليت الجاهل عالم فـ المثال الأول هو أمر مستحيل تحقيقه ولكن في المثال الثاني هو أمر من الممكن تحقيقه ولكن بصعوبة بالغة .

ونجد أن لو وهل تفيدان التمني لا بأصل الوضع حيث أن لو تعتبر شرطية ، وهل استفهامية فنجد ذلك في قوله عز وجل {لو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين} ، وفي قوله سبحانه وتعالى {هل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا} ويدل ذلك علي التمني .

  • حرف الترجي : هو حرف لعل وهو حرف الترجي والإشفاق حيث أن الترجي هو طلب يمكن الحصول عليه وتحقيقه ، كما في قول الله عز وجل {لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا} .

ويشير الإشفاق إلى توقع الشيء المكروه والخوف أن يحدث مثل قول الله تعالى {لعلك باخع نفسك على آثارهم} . [4] 

ما هو أسلوب الترجي

يعتبر الترجي هو توقع أن يحصل أمر محبوب ،  ويرغب في تحقيقه الإنسان والوصول إليه ويكون ذلك الأمر به خير ، ويعتبر الترجي من الأساليب الإنشائية غير الطلبية .

يعتبر أسلوب وأدوات الترجي تأتي على النحو التالي :

  • لعل .
  • حرى .
  • عسى .
  • اخلولق .

ونجد الأمثلة عليهم كالآتي :

  • لعل أخي في الحديقة .
  • حرى الطقس أن يصبح رطبًا .
  • عسى الطالب أن ينجح .
  • اخلولق أبي أن يعود من السفر .

ويجب أن ننتبه إلى أن عسى وحرى واخلولق تعرف باسم أفعال الرجاء ، وهي من الأفعال الناقصة التي ترفع المبتدأ ، ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها .

استعمال عسى يدل على التوقع فاستعمالهما معًا يفيد تأكيد التوقع ، تعتبر أفعال الرجاء من الأفعال الجامد التي تستعمل في الماضي فقط .

وإذا تقدم اسم ظاهر على عسى واخلولق يجب أن يظل بصيغة واحدة ، وذلك مع المفرد والجمع والمثنى .

مثال : الطالب عسى أن ينجح .

الطالبان عسى أن ينجحوا .

الطلاب عسى أن ينجحوا .

ويعتبر الأصل في خبر أفعال الرجاء أن يكون متأخرا عن اسمها ، وقد يكون من الممكن أن يتوسط بينها وبين اسمها إذا لم يتم اقترانه بأن .

مثال: عسى الحلم يتحقق .

عسى يتحقق الحلم .

نجد أنه في الجملة الثانية الحلم هو اسم عسى مؤخر وفاعل الفعل ضمير مستتر عائد على الحلم . [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق