حالات يأتي “المنعوت بعد النعت ” بالأمثلة

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 07 مارس 2021 , 02:20

ما هو النعت

النعت من التوابع في اللغة العربية ويسمى النعت أيضاً الصفة، ويأتي النعت من أجل بيان صفة الاسم الذي يأتي قبله (المنعوت) ويتبعه في علامة الإعراب،  تتعدد أيضاً انواع النعت على سبيل المثال: الوطن أرضٌ عظيمةٌ  هنا النعت “الصفة” عظيمة والمنعوت الأرض، وهنا صفة الأرض بأنها عظيمة درس النعت

  • أبي مهندسٌ محترفٌ، هنا النعت “الصفة” محترف والمنعوت مهندس، وهنا صفة مهندس بأنه محترف

هل يأتي “المنعوت بعد النعت”

تواردت هذه الجملة الغير صحيحة فلا يجوز أن يأتي المنعوت بعد النعت في اللغة العربية أبداً، هل هذه الجملة صحيحة أم خاطئة، في الحقيقية هذه الجملة خاطئة فالنعت “الصفة” هو تابع لاسم يأتي قبله وهو المنعوت ويأتي هذا التابع ليبين صفة المنعوت فكيف يأتي بعده، أي هو متمم من متممات الجملة فالصفة تأتي لتتم الجملة وتبين ما هي صفة الموصوف، فالصفة لا تتبع المنعوت في حركة الإعراب فقط بل بالأفراد والتثنية والجمع وفي التذكير والتأنيث، وينقسم النعت إلى نعت سببيّ ونعت حقيقيّ، على سبيل المثال: جاءَ المهندس النّشيطُ هنا الصفة النشيط تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.

أمثلة على النعت من حيث التبعية:

  • “القطُ الشرسُ جائعٌ” هنا الصفة الشرس تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  • “الممرضةُ البارعةُ عظيمةٌ” هنا الصفة البارعة تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتأنيث وعلامة الإعراب.
  • “القطان الشرسان جائعان” هنا الصفة الشرسان تبعت الموصوف في التثنية والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  • “الممرضات البارعات نشيطات” هنا الصفة البارعات تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتأنيث وعلامة الإعراب.
  • “الممرضون البارعون نشيطون” هنا الصفة البارعون تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  • “الممرضتان البارعتان نشيطتان” هنا الصفة البارعتان تبعت الموصوف في التثنية والتعريف والتأنيث وعلامة الإعراب.

أقسام النعت

ينقسم النعت في اللغة العربية إلى قسمين هما النعت الحقيقي والنعت السببي.

  • النعت الحقيقي

للنعت الحقيقي ثلاثة أنواع وهي كالتالي:

  • يأتي النعت الحقيقي اسم مفرد على نحو المثال التالي: قال تعالى: “وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم” وهنا النعت “الصفة” عظيم والمنعوت أجر، وهنا صفة الأجر بأنه عظيم.
  • يأتي النعت الحقيقي شبه جملة “جار ومجرور أو ظرف على نحو المثاليين التاليين:
  1. جار ومجرور نحو قوله تعالى: “يريد الله ألا يجعل لهم حضا في الآخرة” هنا النعت “الصفة” “شبه الجملة في الآخرة” والمنعوت حظاً، وهنا صفة حظاً بأنه أخير.
  2. ظرف نحو المثال التالي: استمعت إلى قصةٍ فوق الخيال هنا النعت “الصفة” شبه جملة “فوق الخيال” أي خيالية والمنعوت القصة، وهنا صفة القصة بأنها خيالية.
  • يأتي النعت الحقيقي جملة “فعلية أو اسمية” على نحو المثالين التاليين:
  1. جملة اسمية نحو المثال التالي: حفظت درساً أسلوبهُ سهل هنا النعت “الصفة” الجملة الاسمية بمعنى سهلاً والمنعوت درساً، وهنا صفة درساً بأنها سهلاً.
  2. جملة فعلية نحو المثال التالي: نحو قوله تعالى: “ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان” هنا النعت “الصفة” جملة فعلية بمعنى إيماناً والمنعوت منادياً، وهنا صفة منادياً بأنه أيماناً.

خصائص النعت

  • يكون المنعوت في حالتي “شبه الجملة والجملة” نكرة بشكل دائم.
  • يمكن أن تتعدد الصفات في الجملة الواحدة. على سبيل المثال: القصر الجميل الجذاب يعيش به الكثيرون. هنا النعت “الصفة” الجميل والجذاب والمنعوت القصر، وهنا صفة القصر بأنه جميل وجذاب.
  • يتبع النعت المنعوت في علامة الإعراب وفي الإفراد والتنثية والجمع والتذكير والتأنيث والتعريف والتنكير نحو الأمثلة التالية:
  1. المهندسُ الماهرُ بارعٌ: هنا الصفة الماهر تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  2. الممرضة النشيطةُ بارعةٌ: هنا الصفة النشيطة تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتأنيث وعلامة الإعراب.
  3. هذا مهندسٌ بارعٌ: هنا الصفة بارعٌ تبعت الموصوف في الأفراد والتنكير والتذكير وعلامة الإعراب.
  4. المهندسان النشيطان بارعان: هنا الصفة النشيطان تبعت الموصوف في التثنية والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  5. المعلمات النشيطات بارعات: هنا الصفة النشيطات تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتأنيث وعلامة الإعراب.

علاقة النعت المفرد بالمنعوت

يتبع النعت “المفرد” المنعوت (أي الاسم الذي يصفه) في أمور أربعة أساسية وهي:

  • علامة الإعراب: فالنعت يأتي مجروراً ومرفوعاً ومنصوباً لأنه من التوابع التي تتبع حركة الاسم الذي يأتي قبله حيث أنه لا يأخذ حركة إعراب محددة خاصة به، فيأتي بحسب حرة المنعوت مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً مثله.
  1. “الطلاب المجدون حريصون على التفوق” هنا الصفة المجدون تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  2. “إن الطلاب المجدين حريصون على التفوق” هنا الصفة المجدين تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  • التعيين: تتبع الصفة الموصوف في التعيين فلا يجوز أن يكون الموصوف نكرة والصفة معرفة أو العكس، فلابد أن تتبع الصفة الموصوف في التعريف والتنكير.

أقدرُ الطلابَ الحريصين على التفوق هنا الصفة الحريصين تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.

  • النوع: تتبع الصفة الموصوف من حيث النوع ويتطابقان في التذكير والتأنيث على نحو المثاليين التاليين:
  1. أحبُ الطالبات الحريصات على التفوق هنا الصفة الحريصات تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتأنيث وعلامة الإعراب.
  2. أحب الطالب المتفوق في دروسه هنا الصفة المتفوق تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  • العدد: نلاحظ بأن الصفة والموصوف يتطابقان في الإفراد والتأنيث والتثنية والجمع.
  1. قدرت طالباً حريصاً على التفوق هنا الصفة حريصاً تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  2. قدرت الطالبين الحريصين على التفوق هنا الصفة الحريصين تبعت الموصوف في التثنية والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  3. قدرت الطلاب الحريصين على التفوق هنا الصفة الحريصين تبعت الموصوف في الجمع والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.
  • النعت السببي

النعت السببي هو تابع ونوع من أنواع النعت الذي يذكر من أجل بيان صفة في شيء متعلق بالموصوف، والنعت السببي يتبع منعوته في أمرين هما:

  • الإعراب: فهو يتبع الموصوف في حالات الرفع والنصب والجر.
  • التعيين: فهو يتبع الموصوف في التعريف والتنكير، نحو المثال التالي “يحب الناس رجلاً مقدراً للصداقة” هنا الصفة مقدراً تبعت الموصوف في الأفراد والتعريف والتذكير وعلامة الإعراب.

علاقة النعت السببي بالاسم الذي بعده

النعت السببي يتبع الاسم اذي يرد بعده بشكل مباشر في أمر واحد وهو:

  • النوع: تتبع الصفة الموصوف من حيث النوع ويتطابقان في التذكير والتأنيث على سبيل المثال: يحب الناس الرجل الصادق هنا الصفة تبعت الاسم الذي جاء بعده في التذكير.

 إعراب الاسم الواقع بعد النعت السببي

  • في حال كان النعت السببي اسم فاعل أو صيغة مبالغة الاسم الفاعل، ويعرب الاسم الذي يقع بعد النعت السببي فاعلاً.
  • ورد في قوله تعالى: “يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس”.
  • كتبَ سامر الكاتب النشيط كتابته الأول، تعرب كلمة كتابته فاعلاً مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • إذا كان النعت السببي مشتق “اسم مفعول”، يعرب الاسم المواقع بعده نائب فاعل مرفوع.
  • كتبَ الكاتب المحمود كتابته يؤثر في الناس، تعرب هنا كلمة كتاباته نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.[1]
المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق