ما هي أنماط التفكير بالأمثلة

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 09 مارس 2021 , 13:30

ما هي أنماط التفكير

التفكير هو عملية عقلية معرفية تتم داخل الدماغ ، تسترسل فيها الأفكار، و تتابع ، ويقوم المخ بعملية التفكير من خلال بعض العمليات المعرفية مثل الملاحظة والإدراك والفهم ، وغيرها ، ولكل شخص طريقة تفكير ، تختلف من شخص لآخر، وتتباين بين البشر.

ويتأثر تفكير كل شخص بعدة عوامل خارجية ، من الممكن أن تشكل وتكون أسلوب تفكيره ، والذي يترجمه بعد ذلك في شكل أعمال أو تصرفات يومية وحياتية ، ويتأثر التفكير بالمعتقدات الدينية ، والعادات والتقاليد، والتربية ،والعوامل الوراثية ويختص علم النفس فرعه المعرفي بأنماط تفكير الإنسان، ويشترك معه علم النفس التربوي، ومن أنماط التفكير ما يلي: [1]

نمط التفكير المحسوس 

التفكير القائم على بعض المثيرات الحسية ، والذي يستحضر لأسباب ، وهذا هو سبب اعتباره محسوس ، فهو يثار نتيجة لسبب في الحواس ، استدعت حدوثه، وهو نمط تفكير مبدئي أو التفكير الأولي حيث يبدأ التفكير وينتهي ، بدون طرق أخرى أكثر حداثة في التفكير، وهو التفكير الذي يبنى على التحيز ، التكرار ، التركيز على العموميات.

نمط التفكير المجرد 

هو التفكير الذي يحدث في الدماغ بلا سبب حسي ، ملموس ، والقائم على التجريد ، وهو عملية ذهنية تفترض الوصول للنتائج والمعاني والعلاقات مجردة، ويتميز ذلك النمط  من الأسلوب بوضوح في عمر الطفولة فترة سن سبعة أعوام إلى أحد عشر عام ، وتكون ردود أفعال تلك الفئة مبنية على المثيرات الخارجية، بغض النظر عن فهم المعنى والمضمون.

نمط التفكير الاستقرائي

 الوصول إلى احتمالات مستنتجة ، أو قواعد معممة ، مستفادة من المتوفر من الأدلة ، والخبرات، ويمكن استخدام التفكير الاستقرائي في كافة علوم الحياة ، بالرغم من أن تلك الاستنتاجات لا تعد محصنة من الخطأ ، لكنها أساس جيد للبناء عليه.

نمط التفكير الاستنباطي

هو أيضاً استدلال منطقي الهدف منه الوصول لمعارف أخرى ، بالاعتماد على الفروض، والمقدمات.

 نمط التفكير العاطفي

التفكير العاطفي وهو اتباع التفكير للعاطفة، واتخاذ القرارات على أساس ما تمليه العاطفة ، سواء ارتياح أو العكس ، وهذا النوع من التفكير يتميز بالسطحية ، والتعامل الحاد مع المواقف.

نمط التفكير المنطقي

هو مرحلة ما بعد التفكير البديهي، وهو الذي يقوم بالأساس على الفهم و الاستيعاب ، والقياس، و تختلف عن أنماط التفكير الفلسفي.

نمط التفكير الرياضي

هو التفكير القائم على العلاقات بين الأشياء ، والمعادلات ، و الطريقة الرياضية ، من وضع علاقات الأشياء ، بطريقة رياضية.

نمط التفكير الناقد

هو التفكير القائم على تفنيد الرأي الموافق والمعارض ، و إبداء الأراء والأحكام على أساس ذلك، وكل ذلك على أساس العقل والمنطق ، والبيانات. 

نمط التفكير العلمي

وهي الطريقة التي يتم بمقتضاها التعامل مع المشاكل، و اتباع طرق الحل الفعلية ، وذلك بالتفكير المنهجي المنظم، وهو من أهم أنواع أنماط التفكير ، لما يتميز به من خصائص تجعله مختلف عن غيره.

نمط التفكير الإبداعي

التفكير الإبداعي هو التعامل بطريقة غير معتادة ، أو من طريق غير مألوف، وتحويل هذا التعامل إلى أفكار ، ثم إبداع ، و الاستفادة منه ، حيث يقدم هذا النوع من أنماط التفكير ما هو جديد ومبتكر من معلومات ليست بجديدة.

أمثلة على أنماط التفكير

من أمثلة نمط التفكير المحسوس تعامل اللاعب مع كرة القدم ، والمدرب ، والفريق المنافس ، وغيره من الأمور الأولية في الرياضة ، واللعبة، بحيث يصعب عليه التخيل ، والتحرك على أي أساس غير محسوس بالنسبة له.

أما نمط التفكير الاستقرائي فمن أمثلته ملاحظة المسؤول عن الموظفين ، الذين أحرزوا نجاحات، بناء على ملاحظته ونتائجهم ، ويكون بذلك صورة شاملة.

أما عن أمثلة التفكير الاستنباطي يمكن التوضيح عن طريق هذا المثال 

المقدمة:

– جميع لاعبي كرة القدم المحترفين رياضيون.

– جميع الرياضيين أشخاص عندهم عضلات قوية.

الاستنتاج :

جميع لاعبي كرة القدم المحترفين.

أشخاص عندهم عضلات قوية .

أمثلة التفكير العاطفي للشخص الذي يعتبر أن كل من يحبه ، أو يعتبره قريب منه فهو نقي ، لا يخطئ ولا يمكن أن يجرؤ على إيذاؤه، ويرفعه إلى مرتبة المثالية، والعكس. [1]

مهارات التفكير

يعد التفكير نوع من المهارة ، فهو ليس أمراً من الفطرة ، أو ينتقل بالوراثة ، لذا على كل شخص يرغب في تطوير نفسه ومواكبة العصر وتغيراته ، ومن مهارات التفكير:

  • مهارة التركيز

والتركيز هو إحدى المهارات العقلية الهامة ، وأحد أهم التي تتم داخل العقل، و هي تلك العمليات التي تختص بالاهتمام بأمر معين ، و الاستماع الجيد للأمر.

  • التذكر

وهو يستعيد فيها الفرد معلومات موجودة سابقاً في العقل ، نظراً لاحتياجه لها.

  • التنظيم

وهو أحد العمليات العقلية التي ترمي إلى تنظيم المعطيات والمعلومات ، في كل موضوع بشكل منفصل حيث يشبة نظام عمل الملف أو المجلد.

  • التحليل

وهو الذي ينصب على تقسيم الأفكار الكبيرة إلى أفكار صغيرة وهو مهارة ضرورية ولازمة.

  • التركيب 

وهو مهارة إنسانية حيث ترتبط فيها المعلومات ، وتندمج ، حتى تتولد أفكار عنها جديدة.

  • الربط

وهي مهارة استدعاء للأفكار ، مع ربطها ، للوصول لعلاقتها ببعضها.

  • التقييم

وهي نهاية مهارات التفكير حيث تتم عمليات قياس علمي لكل ما قام به الشخص. [2]

مهارة نمط التفكير الإبداعي

مهارة التعاطف ، والإدراك ،هي إحدى مهارات التفكير الإبداعي ، قد يظن المرء أنها أحد مهارات التفكير الفلسفي مثلاً ، ولكن الحقيقة إن الإلمام بالمشاعر و التعاطف هو جزء من التفكير الإبداعي، وذلك لأنه كلما كنت ذو مهارة تفكير إبداعية ، كان بإمكانك معرفة أحوال المحيطين ، واختيار نوع ووقت المناقشات ودعمهم ، وإسناد المهام.

تفكيك الأفكار هي مهارة هامة من أنواع المهارات الإبداعية التفكيرية ، والتي تقوم على أساس تفكيك للأفكار ، وتبسيطها حتى يسهل التعامل معها. [3]

مهارة نمط التفكير العلمي

تتعدد أنواع التفكير العلمي ، كما تتعدد خصائصه ويمكن توضيح الخصائص عن طريق التعرف على هذا النوع من التفكير وتختلف خصائص التفكير الفلسفي  عن التفكير العلمي ، ذلك أن التفكير العلمي له بعض الخصائص مثل 

  • السببية ، والتي تقوم على معرفة كل شئ في هذا الكون ، وفي الأنسان ، ومعرفة أسبابه ، لتفسير كل ما في هذه الحياة.
  • النسبية ، والتي تعد أهم مميزات التفكير العلمي ، حيث يقوم التفكير العلمي على إنكاره التام لفكرة الحقائق المطلقة في العلم وأن كل شئ مؤكد بلا شك ، وأن فكرة الاحتمالات هي القائمة في مجال العلم.
  • أهم ما يميز التفكير العامي هو وصفه بالتنظيم والترتيب ، سواء للمعلومات والمعطيات ، أو للأفكار وغيرها.
  • مهارة وخاصية التعددية ، وهي أيضاً تتصل بشكل مباشر بالنسبية ، وفكرة تعدد الاتجاهات.
  • مهارة وخاصية الدقة ، وهي من مميزات التفكير العلمي حيث لا يمكن أن يكون التفكير العلمي يفتقر للدقة ، و انعدام الغموض فيه، بل على العكس من ذلك تماماً لابد لاعتبار نمط التفكير علمي أن يكون واضح ، ودقيق. [3]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق