ما هي مصادر قراءة التمشيط

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 10 مارس 2021 , 11:10

ما هي مصادر قراءة التمشيط

تعتبر من أنواع القراءة السريعة جدا ، بهدف التعرف على معلومات مخصوصة ، وعدم الاطلاع على بقية النص ، وهو ما يجعل الكثير من الناس يلجأون له ، حيث أن بعض الأشخاص ليس لديهم الوقت الكافي لقراءة كل النص ، أو أن الأشخاص يريدون البحث عن موضوع  بعينة ليتأكدوا منه ،  أو أن يقوموا بمتابعة الإحصاءات الجديدة لأي أمر .

ويوجد العديد من المصادر التي يمكن أن يعتمد عليها القارئ ، وهي كالآتي :

  • يمكن الاستعانة بأي قاموس للقيام بقراءة التمشيط .
  • يمكن الاستعانة بالأدلة لقراءة التنشيط .
  • كما يمكن أن يتم الاستعانة بالموسوعة المناسبة لموضوع البحث .
  • علاوة على ذلك يمكن أن يتم الاستعانة بالإحصاءات لكي يتم القراءة بالتمشيط .
  • يمكن الاستعانة ببعض المقالات التي تستخدم هذا النوع من القراءة .
  • يمكن الاستعانة بملفات بصيغة الـpdf للقيام بعملية القراءة بالتمشيط .

والبعض يتساءل متى استخدم قراءة التمشيط حيث يمكن استخدامها عند البحث عن معلومة بعينها محددة وواضحة مثل اسم شخص ، أو مكان أو رقم ، أو عنوان محدد .

معوقات قراءة التمشيط

تتعرض جميع أنواع القراءة إلى عدد من المعوقات ، وهناك العديد من المعوقات التي تعمل على افساد عملية القراءة بالتمشيط  كالآتي :

  • الجهل بالكلمات التي من الممكن أن تحمل نفس معنى الكلمة المراد البحث عنها .
  • الجهل بمعاني أي مصطلح يوجد في النصوص المكتوبة .
  • غموض الجمل الموجودة في الموضوع ، كما أنها ليست واضحة .
  • عدم المقدرة على إدراك المعلومات ، من الفقرة التي توجد بداخلها .
  • ضعف معرفة كيفية الاعتماد على فهم معنى أي كلمة تكون غير مفهومة في الموضوع .
  • المعاناة من الرجوع كثيرا خلال القيام بعملية القراءة .
  • الجهل بمعرفة كيفية البحث الإلكتروني داخل النص .
  • إذا كانت القراءة في الورق فإنها تكون بطيئة .
  • الجهل بمعرفة الوصول للصفحة التي تحتوي على الموضوع المراد معرفته عن طريق النظر إلى الفهارس ، أو مقدمة الموضوع .
  • القيام بقراءة النص بصوت .
  • التعرض للكثير من التشتت أثناء القراءة .
  • معاناة الشخص من قلة حصيلته اللغوية .
  • عدم المقدرة على التركيز أثناء القيام بعملية البحث .[1]

مميزات قراءة التنشيط

تتميز قراءة التنشيط ، بأن الشخص الذي يريد البحث عن موضوع ما فإنه من خلالها يستطيع البحث بالكلمة التي يريد البحث عنها ، أو يمكن البحث عن طريق كتابة عنوان الموضوع المراد البحث عنه .

علاوة على ذلك يمكن الحصول على معلومات تفصيليه  عن الموضوع موضع القراءة  بكل سهولة ، كما أنه من خلال قراءة  التمشيط يمكن معرفة المعلومات الموجودة داخل كل قسم من أقسام الكتاب .

طريقة قراءة التمشيط

لكل نوع من أنواع القراءة طريقة معينة ، وهناك طريقتين رئيسيتين لقراءة التمشيط ، وهما كالآتي :

  •  القراءة من نص ورقي ، يستخدم هذا النوع عند الرغبة في القراءة من المجلات ، أو الكتب الورقية اتباعا للآتي :
  • يجب أن تطلع على مجموعة الفهارس ، لكي يتم اكتشاف رقم الصفحة ، التي تضم المعلومات التي يرغب الشخص في معرفتها .
  • يجب أن تقرأ بسرعه ، لكي تصل إلى الكلمة الرئيسية ، أو ما يشبهها في المعنى .
  • يجب أت تقرأ محتوى الفقرات ، التي يكون فيها المعلومات المراد معرفتها بطريقة متأنية ، لكي تعرف سياقها في اللغة ، وفهم المعلومات بوضوح .

القراءة من نص إلكتروني ، وهذا النوع يكون من السهل البحث فيه عن المعلومات المراد معرفتها ، سواء توجد على شكل نص الكتروني ، أو في مقالات ، أو في المستندات ، لذا يجب اتباع الطرق الآتية :

  • يجب أن تضغط أولا على أزرار كنترول ، وحرف f في نفس الوقت .
  • القيام بكتابة الكلمة الرئيسية في صندوق البحث أي كان مكانه .
  • يمكن التطلع إلى الفقرة ، التي تتضمن هذه الكلمة المراد معرفتها .
  • إذا كانت الكلمة لا تأتي بنتائج ، فيمكن القيام ببحث آخر بكلمات تحمل نفس معناها .

فوائد قراءة التمشيط

من أهم فوائد قراءة التمشيط أنه يعتبر هذا النوع من القراءة بأنواعه الكثيرة يعمل على تشجيع الشخص ، الذي يقوم بالقراءة على أن يطور مهاراته ، لكي يكتسب الثروات اللغوية ، وأن يكون قادرا على أن يفهم ما تقصده العبارة ، أو الجملة ، أو الفقرة ، ويستخلص الفكر الرئيسية ، كما إنها تساعد على معرفة الإلمام بخبر ، أو قضة ، وما تحتويها لكي يتم معرفة مكان المعلومة المراد معرفتها ، أو الجداول التي تختص بالتعليم ، وأن يكون الانسان متطور في مهاراته لكي يفهم ما الفائدة .

الهدف من قراءة التمشيط

يصبح الهدف من التمشيط الوصول إلى بعض الكلمات المراد المعرفة عنها بطريقة سهلة ، وسريعة تجعل من الجميع أن يعتمدوا عليها دائما ، إذا كانوا يريدون معرفة أي موضوع .[2]

أنواع القراءة

يوجد العديد من أنواع القراءة ، ويتم استخدامهم كثيرة ، وأهمهم الآتي :

  • القراءة الصامتة : وهي التي تعتمد فيها القراءة على العين بطريقة رئيسية ، فيقوم القارئ على القراءة دون اصدار أي صوت حتى ، ولو كان منخفضا ، كما لا يمكنه تحريك الشفاه أثناء القراءة ، ويستخدم هذا النوع في التعليم بمختلف مراحله بنسبة تمون مختلفة من جيل لآخر .
  • القراءة الجهرية : وهي التي تجعل من يقرأ يستفيد من الجودة الكبيرة التي ينطق بها الكلمات ، وتجربة الأداء بالطرق الجيدة، لذا يجب الحذر من إخراج الصوت بطريقة صحيحة .
  • قراءة المسح : وتعني القراءة بسرعة ، فتخيل لو ذهبت إلى متحف اللوفر فقط لمشاهدة لوحة الموناليزا ، كنت تمشي بسرعة عبر جميع الممرات ، والغرف بمجرد إلقاء نظرة خاطفة على الجدران حتى تجدها ، والمسح مشابه تمامًا لذلك ، إنه أحد تلك الأنواع من القراءة ، حيث تقرأ للبحث عن معلومة معينة ، تمرر عيناك بسرعة على الجمل حتى تجدها ، ويمكنك استخدام هذه الطريقة عندما لا تحتاج إلى التعمق في النص وقراءة كل كلمة بعناية ، ويتضمن المسح قراءة سريعة ، وغالبًا ما يستخدمه الباحثون ، وكتابة المراجعات .
  • القراءة النقدية : من بين الأنواع المختلفة لاستراتيجيات القراءة ، تحظى القراءة النقدية بمكانة خاصة ، هنا ، الحقائق والمعلومات يتم اختبارها للتأكد من دقتها ، وقم بإلقاء نظرة على الأفكار المذكورة وتحليلها حتى تصل إلى نتيجة .وغالبًا ما تستخدم القراءة النقدية عند قراءة الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة الإعلانات المثيرة للجدل أو قراءة الدوريات ، أنواع مختلفة من القراءة تؤدي إلى نتائج مختلفة.[3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق