نماذج دراسة حالة فردية اجتماعية

كتابة: بتول المنصور آخر تحديث: 11 مارس 2021 , 22:29

الأنواع الشائعة من قوالب دراسات الحالة

يمكن لأي شخص يريد أن يقوم بإجراء دراسة فردية عن طريق استخدام تنسيق دراسة الحالة بنوع من أنواع القوالب الجاهزة لدراسة الحالة، كما يمكنك إنشاء تنسيق تحليل الحالة بنفسك أو تنزيل نموذج من موقف محدد، عند استخدام مثل القوالب الجاهزة لن تضطر إلى التفكير فيما تحتاج إلى تضمينه في المستند الخاص بك من أسئلة حيث يمكنك التركيز أكثر على الفرد أو المجموعة أو الحدث الذي تدرسه، وتشمل هذه القوالب عدد من انواع المهارات في الخدمة الاجتماعية وهي ما يلي:[2]

  • نموذج دراسة حالة الطالب في المدرسة.
  • نموذج دراسة حالة التمريض في المشافي.
  • نموذج دراسة الحالة السريرية في المشافي.
  • نموذج دراسة حالة المشافي على كافة الأصعدة.
  • نموذج دراسة الحالة الأساسية لعلم النفس.
  • نموذج دراسة ثماني حالات إصابة العلاج.

قم بإنشاء أو بتنزيل قالب يناسب احتياجاتك الخاصة، حيث يستطيع الشخص الحصول على أي نوع من التنسيقات لهذه المستندات، العملية أكثر أهمية في الواقع حيث يرى بعض الناس دراسة الحالة كنوع من استراتيجية البحث، ويمكنك استخدامه للتحقيق من ظاهرة أو لمعرفة تأثيرها بمرور الوقت، عند القيام بهذه العملية ستحتاج إلى نموذج لإدخال جميع المعلومات من دراستك واتباع خطوات دراسة الحالة.

دراسة حالة فردية عن الانطواء

هناك الكثير من ال أمثلة على دراسة الحالة في الخدمة الاجتماعية، هذه الدراسة لحالة الانطواء التي تعد من أكثر المشكلات الاجتماعية شيوعاً وتنوعاً، لكن قبل أن تبدأ يجب مراعاة ما يلي واتباع خطوات البحث الميداني:

كيفية تحديد مقدمة

  • الشخصية المعنية: الانطوائي
  • السمات الواضحة: الصفة غير مرئية نسبياً بالعين المجردة
    • نادراً ما تبدأ دراسة الحالة بمحادثة
    • لم يكون الشخص الانطوائي ودوداً جداً في البداية، ولكن بعد ذلك يتماشى معك بشكل جيد.
    • ممكن أن يساعدك أصدقاءه في دراسة الحالة.
  • لتمييز الانطوائيين من بين الحشود، سوف تجدهم مختبئين في مكان ما وسط الحشود، ولا يوجد في المقدمة أبداً حيث ممكن أن يكونوا في الوسط، مكان تم اختياره بعناية ليناسب احتياجات الاختباء الخاصة بهم.

يجب عليك كشف المواهب الكامنة في شخصيته عبقري أو موهوب بشكل استثنائي، المتمرد في القلب والروح الحرة (في الداخل) وحب الشغف من القراءة أو القفز بالمظلات وإظهار الولاء الشديد وقوة الشخصية المذهلة، بمعنى أدق يجب معرفة ما الذي يحدث معهم حقاً وهنا تبان مهارات الأخصائي الاجتماعي.

لماذا يحتفظون بأنفسهم

أكدت المصادر أن الانطوائيين يمتلكون موهبة الفنون الصوفية، حيث تم إثبات ذلك مراراً وتكراراً، يتحدث عن تحديد حالته والسلام الداخلي قبل إتقان أي فن، كل هؤلاء الانطوائيين لديهم شيء واحد مشترك، وهو السلام الداخلي ونحن مثل كونغ فو باندا ليس لدينا أدنى فكرة عما يحدث على الإطلاق.

ولكي يصبح الانطوائيون مركزين ومتمركزين يؤدون طقوساً معينة حيث يحتفظون بأنفسهم، ويتصرفون كوحدات منعزلة في حشد مليء بالناس ويبدو أنهم يتفاعلون بشكل أقل مقارنة بالأعضاء الآخرين.

يعود السبب لهذا الانطواء لأنهم مفكرون عميقون فهم يتعمقون في عقلهم الباطن أكثر مما يتعمقون في الدردشات أو المحادثات الصغيرة أو الجدال العقيم، يمنحهم هذا إحساساً بالتوازن والعمق العميق الذي يستخدمونه لتعزيز اهتماماتهم.

ما أكثر ما يخشونه

في التحليل النفسي والإحصائي والسينمائي الجماعي جمع بأن أسوأ مخاوفهم هي الخوف من الفشل أو الرفض أو الإحراج وما إلى ذلك، تشير العديد من الأفلام والكثير من الأدبيات إلى أنهم أحياناً مفرطون في الحساسية وينتقدون أنفسهم كثيراً، إنهم حذرون للغاية ويوازنون كلماتهم بعناية قبل قول أي شيء، حيث يقومون بتحليل كل أفعالهم بشكل متكرر مما يجعلهم يشعرون بالتعاسة تجاه الأشياء الصغيرة، فإذا كنت على معرفة بشخص انطوائي لا تقسَ عليه كثيراً، فهم من الأشخاص الذين يقسون على أنفسهم على أي حال، هذا أيضاً يعيق قدرتهم على تحقيق أحلامهم، تتحول خيبات الأمل الصغيرة إلى عقبات كبيرة بالنسبة لهم وينتهي بهم الأمر في بعض الأحيان بالشعور بالإحباط، ومع ذلك فإن الانطوائيين الذين أتقنوا فن تحقيق دولة الزن.

إذن ما الذي يستمتعون به

الانطوائيون من الأشخاص المتذمرين فإنهم يفضلون أشياء عميقة وذات مغزى وممتعة، لا يحبون أن يدخلوا دائماً في نقاش فلسفي جاد، ممكن أن يرددوا فكاهة قاتمة أو ردود ساخرة أو أي نوع من المحادثة الفكرية، أي عرض للإبداع والابتكار ولديك انتباه الانطوائي، بالنظر إلى مجموعة الظروف “الظروف المناسبة” يميل الانطوائيون إلى الاسترخاء والانفتاح والتواصل أكثر مع الناس والطبيعة، حبهم للمساعي الفنية والإبداع لا نهاية له، وغالباً ما يتم رؤيتهم في مثل هذه البيئة لقد أثبتت دراسات الخاصة أن العديد من الانطوائيين لديهم حب فطري للكلاب، ويفضلون قضاء وقتهم مع الكلاب أكثر من البشر ربما يتعلق السبب للوفاء.

كيف يختارون أصدقائهم

كم خلال الدراسات تبين إن الانطوائيين يرغبون في الأشياء البسيطة، حتي في موضوع اختيار أصدقائهم أو الوثوق بشخص ما، فهم لا يفضلون الارتباط بأشخاص يحبون النفاق، ولكن بمجرد أن يصبحوا أصدقاء لك، يصبح ولائهم أكثر عرضة للمساءلة من التزام في أي يوم، لذلك في المرة القادمة عندما تقابل شخص ما في مجموعة ليس بصوت عالٍ جداً، وليس معبراً جداً أو يضحك على بعض النكات فقط، أو يسرق النظرات الخفية في كتاب أو يستمتع بالطبيعة في زاوية، ابحث عن هؤلاء الأشخاص فهم عادةً ما يكونون الشركة الأكثر إثارة للاهتمام وأثناء وجودك فيها زن الدولة هذا هو المفتاح اذهب إليه.

دراسة حالة فردية عن التنمر

التنمر قضية من القضايا المنتشرة في المدارس ولفتت انتباه كل الناس وأصبحت محط أنظار الجميع، وقد حظيت على اهتمام الكثير من الناس في المجتمع منذ أواخر الثمانينيات، ووفقاً للتقيد الذي تم تأسيسه من خلال عمل العديد من الباحثين الإسكندنافيتين.

كان الكثير من البحوث تسعى إلى إلقاء الضوء على تجربة الأطفال الذين تعرضوا للتنمر، كان هناك القليل من الأبحاث حول فهم المعلمين وأولياء الأمور وتجربتهم للتنمر بين أطفال المدارس، تسعى هذه الدراسة إلى تصحيح هذا الوضع من خلال فحص آراء التلاميذ في الصف الخامس والسادس والمعلمين وعينة من أولياء الأمور من مدرسة ابتدائية دراسة الحالة، تم إجراء البحث على مدار عامين في مدرسة يشار إليها باسم مستعار شارع نيكولاس، تبحث الدراسة عن إجابة لثلاثة أسئلة وهي:[3]

أولاً: ما هو المعنى الذي تنسبه الأطراف الرئيسية لمصطلح التنمر؟

ثانياً: ما هي طبيعة تجربة المتنمرين في سياق المدرسة؟

ثالثاً: ما هي وجهات نظرهم حول كيفية التعامل معها أو حلها؟

تم جمع البيانات من خلال المقابلات شبه المنظمة وإعادة المقابلات مع المعلمين، من خلال مقابلات واستبيانات غير منظمة وشبه منظمة و”لعبة” اختيار مع التلاميذ ومقابلات واستبيانات شبه منظمة مع أولياء أمورهم.

تم تسجيل جميع المقابلات على شريط صوتي ونسخها على قاعدة بيانات حاسوبية، وتم تحليل ردود الاستبيان من التلاميذ بدعم من تكنولوجيا الكمبيوتر، بدأ التحليل الاستقرائي بدراسة حالة لتلميذ واحد، كان يدعى “لورين” قدم هذا نقطة مرجعية للتحليل المنظم لقضايا البلطجة “التنمر عن طريق الضرب وما شابه” في السياق الأوسع للمدرسة، تشمل النتائج عن التنمر ما يلي:[1]

  • الطرق المختلفة التي تم تحديد التنمر من قبل الأطراف.
  • التمييز الناشئ بين العلاقة التي تأسست على التنمر والفعل الذي يمكن وصفه بالتنمر، أن التنمر يحدث عادة بين التلاميذ في نفس الفصل ولم يكن نشاطاً سرياً وغير معروف لغير المشاركين.
  • أنه على الرغم من وجود درجة من الرضا تم الإبلاغ عنها من قبل جميع الأطراف فيما يتعلق بالطرق المستخدمة في التعامل مع التنمر ، كان هناك أيضاً تناقض وارتباك ونقص في الوعي بالسياسة.
  • التمييز الناشئ بين العلاقة التي تأسست على التنمر والفعل الذي يمكن وصفه بالتنمر.
  • أن التنمر يحدث عادة بين التلاميذ في نفس الفصل ولم يكن نشاطًا سريًا وغير معروف لغير المشاركين.
  • أنه على الرغم من وجود درجة من الرضا تم الإبلاغ عنها من قبل جميع الأطراف فيما يتعلق بالطرق المستخدمة في التعامل مع التنمر، كان هناك أيضاً تناقض وارتباك ونقص في الوعي بالسياسة.
  • التمييز الناشئ بين العلاقة التي تأسست على التنمر والفعل الذي يمكن وصفه بالتنمر.
  • أن التنمر يحدث عادة بين التلاميذ في نفس الفصل ولم يكن نشاطًا سريًا وغير معروف لغير المشاركين.
  • أنه على الرغم من وجود درجة من الرضا تم الإبلاغ عنها من قبل جميع الأطراف فيما يتعلق بالطرق المستخدمة في التعامل مع التنمر، كان هناك أيضاً تناقض وارتباك ونقص في الوعي بالسياسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى