ماذا يقصد بالنسيج الوعائي في النباتات

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 27 يونيو 2022 , 09:22

ما يقصد بالنسيج الوعائي في النبات

الأنسجة الوعائية في النبات هي عبارة عن أنسجة متصلة في جميع اجزاء النبات ، و هذه الأنسجة الوعائية متكونة من عدة أنواع من الخلايا ، و المكونات الرئيسية للأنسجة الوعائية هي الخشب و اللحاء ، و يعدان هذه الأنسجة من أهم الأنسجة الوعائية الموجودة في النباتات ، حيث إن هذه الأنسجة الوعائية تعمل على نقل السوائل و المغذيات الاخرى من الداخل .

في الأغلب تكون أشكال النباتات التي تحتوي على هذه الأنسجة الوعائية طويلة و نحيلة بعض الشيء ، و ذلك لأن نسيجي الخشب و لحاء الأشجار  يعملان على نقل المياه و المعادان و المواد الاخرى التي تغذي النبات ، لا عجب في إن يكون شكل الأنسجة الوعائية للنبات طويل و نحيل يشبه الأنابيب . و الخلايا الفردية الموجودة في نسيج اللحاء تكون مترابطة في اللحاء من طرف إلى طرفا اخر ، مثل شكل الأنابيب .

في حال نمت اجزاء جديدة للنبات أي لها أنسجة وعائية جديدة تبدء الأنسجة الوعائية الأولية بالترابط مع الأنسجة الوعائية الجديدة التي نمت في النبتة ، و يتم ترتيب هذه الأنسجة الوعائية في النبات على شكل خيوط طويلة جدا و منفصلة ، و يطلق على هذه الخيوط “بالحزم الوعائية” .

تشمل هذه الحزم الوعائية أنسجة اللحاء و الخشب الموجودة في النبات ، و كذلك الخلايا الداعمة و الحامية للنبات . يوجد بين نسيج اللحاء و نسيج الخشب نسيجا اسمه النسيج الإنشائي ، و يطلق على هذا النسيج بأسم كامبيوم وعائي ، و يمكن إن تنقسم خلايا نسيج الكامبيوم الوعائي إلى تنصبح نسيجا مختلفين ، كالنسيج اللحائي و النسيج الخشبي .

جميع هذه الامور تزيد من نمو النبات و لكن ليس طول النمو أي تزيد من ينمو و يكبر النوم و إن تتطور خصائصه ، و لكن ليس له علاقة في طول النبات ، فكلما أستمر نسيج كامبيوم الوعائي في إنتاج الخلايا الجديدة ، أستمر نمو النبات و أكتسبت قوة أكثر . في بعض الأشجار و النباتات يعمل نسيج كامبيوم الوعائي الخشبي على توسيع الأنسجة الوعائية التي تعمل على إنتاج نمو خشبي .

تعمل الأنسجة الوعائية في النبات لحماية النبات بعض النباتات الغير الوعائية تكون غير قوية بما فيه الكفاية وتكون قصيرة ايضا و هذا ما يظهر لنا الفرق بين النباتات الوعائية و اللاوعائية، و كذلك التحكم في تبادل المواد و امتصاص الماء في الجذور و الذي تعد هذه العملية من وظائف الجذور ، و تكون الأنسجة الوعائية للأوراق و كذلك الطبقة الرقيقة التي تغطي الورقة وتحميها و للسيقان مغطاة بالكامل في بشرة شمعية تساعد على عدم فقدان الماء .

ماذا يقصد بالنسيج الوعائي في النباتات البذرية

النسيج الوعائي عبارة عن نسيج يحوي انواع متعددة من الخلايا في النباتات البذرية، تسمح بنقل الماء، المعادن ومنتجات التصنيع الضوئي عبر النبات، والمكون الاساسي لها هو خشب ولحاء، ووظيفة الخشب الاساسية هي نقل المياه والمواد الاساسية مثل المعادن من الجذور الى اعلى النبات، اما اللحاء فله ايضًا وظيفة مميزه وهي نقل الغذاء الذي تمت اذابته الى جميع الاجزاء ضمن النبات.

واذا كانت النباتات لا تحوي نسيج وعائي مثل بعض الطحالب، فهذه النباتات يكون لديها صعوبة في نقل الماء والمواد الغذائية. [2] [3]

وللنسيج الوعائي اهمية كبيرة في النباتات البذرية التي تقوم بعملية التركيب الضوئي، وعادةً ما يكون لها نسيج وعائي متطور يتألف من كل من الخشب واللحاء. [4]

وظيفة النسيج الوعائي

و للأنسجة الوعائية وظائف عديدة ، حيث تختلف هذه الوظائف على حسب نوع الخلية و كذلك موقع الخلية في النبتة ، و تشمل هذه الوظائف ؛

  • التضمين الضوئي في الأوراق ، و التخزين في جذور النبتة .
  • تدعم النبتة عند مناطق النمو النشطة .
  • تدعم إطلاق خلايا جديدة في الأماكن التي توقف فيها النمو .

و تعمل الأنسجة الوعائية ايضا على نقل الماء و المعادن و السكريات إلى جميع الأجزاء النبات المختلفة . و للأنسجة الوعائية نوعين رئيسين و هما ؛ الخشب و اللحاء ، حيث يعمل نسيج الخشب على نقل الماء و المغذيات الاخرى من الجذور إلى جميع أجزاء النبات المختلفة ، و له دور مهم في الدعم الهيكيلي للساق . و نسيج اللحاء يعمل على نقل المركبات العضوية من موقع التضمين الضوئي إلى جميع أجزاء النبات المختلفة . و يقعان هذين النسيجين بالقرب من بعضهم البعض في حزمة الأوعية الدموية.

أنواع النباتات ذات الأنسجة الوعائية

نباتات وعائية بذرية ذات أنسجة وعائية

النباتات البذرية متشكلة و منتشرة بشكل كبير في مكان و كل سطح في جميع الكرة الأرضية ، و تتميز كل نبتة في خصائصها على حسب المكان الذي تعيش فيه ، في ما يلي خصائص النباتات البذرية ذات الأنسجة وعائية ؛

  • أول خاصية من خصائص النباتات ذات الأنسجية الوعائية ، هي تكاثرها بالبذور ؛ بعد إن تم تلقيح البويضة بواسطة حبة لقاح ذكرية مخصبة،وبدورها تشكل الطور الجنيني بعدها يتحول،كل المبيض الى بذره جديده،ويتكون في النهاية الجنين ،يحيط بهذا الجنين الغذاء،ويحيط به ايضا غلاف سميك يطلق عليه أسم غلاف البذره.
  • ثاني خاصية من خصائص النباتات ذات الأنسجة الوعائية هي ؛
    اختزال الطور الجاميتي،في دورة حياة النباتات الوعائية البذرية هناك طور يطلق عليه طور الأختزال الجاميتي،أما في النباتات الوعائية اللابذرية يطلق على هذا الطور أسم الطور البوغي،كل من الطور البوغي والجاميتي يحتاج الى بيئة رطبه غير جافه ،لكي تستطيع الجاميات الذكرية من الانتقال الى البويضات ،لكي تقوم بعملية الأخصاب،التغير البيئي الذي تتحول فيه البيئة الجافه الى بيئة رطبه يؤدي الى اختزال الطور الجاميتي الذي يحدث في النباتات الوعائية البذرية.

تصنيف النباتات البذرية

تصنيف النباتات البذرية يكون بحسب المكان الذي تتشكل فيه البذره،النباتات معراة البذور اي لايوجد شي يحيط ها على سبيل المثال،تكون البذور داخل مخاريط و لا تكون أزهار أو ثمار.تنتج البذور وتستقر على أسطح المخاريط المحرشفه،أما في النباتات مغطاة البذور ،تكون البذور في داخل مبيضات الزهور.

النباتات معراة البذور ذات أنسجة وعائية

تعتبر المخروطيات احد اهم النباتات معراة البذور و كذلك تعتبر من الجيل السائد في النباتات الوعائية ،في هذا النوع من النباتات،تنتج النبابات بذورا غير محاطة بغلاف حارجي حامي لها،ولكن تكون البذور داخل تركيب خاص يطلق عليه أسم المخاريط الموجوده في أوراق النباتات الحرشفية المتداخله.هناك نوعين اثنين من المخاريط اولها،مخاريط صغيرة الحجم ذكرية تنتج حبوب اللقاح،ومخاريط اخرى كبيرة الحجم أنثوية تنتج البويضات.

تنقسم النباتات معراة البذور الى عدة أنواع

  1. السايكادات.
  2. الجنتيات.
  3. المخروطيات.

النباتات مغطاة البذور ذات الأنسجة الوعائية

النباتات مغطاة البذور،تكون البذور داخل المبيض محمية في الزهرة،بعد ان تكبر البذرة تصبح زهور،ولهذا السبب يطلق على هذا النوع من النباتات بأسم النباتات الزهرية أيضا.مثال على هذا النوع من النباتات،التفاح،الخوخ،البرتقال،القمح،التمر.

هناك نوعين من النباتات مغطاة البذور وهما؛

  1. نباتات ذو القفلتين:تكون البذور في هذا النوع من النباتات على شكل قفلتين،العروق ، توجد في الورقة على شكل يشبه الريش أو الشبكة.هنا تتوزع مجموعات زهرية على أشكال قد تكون أربع أو خمس أوراق أو يمكن مضاعفتها،المثال على هذا النوع من النباتات هي الزيتون ،والبلوط.
  2. نباتات ذو القفلة الواحدة:تكون البذور في هذا النوع من النباتات في شكل قفله واحدة،توجد العروق هنا على الورقة في شكال متوازية،وفي هذا النوع من النباتات تكون أوراق النبات رفيعه ،وتظهر المجموعات على شكل ثلاث أوراق أو يمكن مضاعفتها،المثال على هذا النوع من الزهور هي،القمح والرز.

النباتات الوعائية اللابذرية ذات أنسجة وعائية

في القدم النباتات الوعائية البذرية شكلت غابات ضخمة جدا،قد بلغ طول بعض الأشجار الى اربعين مترا،بسبب التغيرات الكثير للمناخ والعوامل الخارجية أصبحت جافة و أقصر طولا،ولكن بالرغم من ذلك بقيت أكبر حجما من النباتات اللاوعائية،يمتاز هذا النوع من النباتات بامتلاكها أنسجة وعائية متخصصة.على سبيل المثال هي تمتلك ساق وأوراق وجذور حقيقة،هذا النوع من النباتات يستطيع أن ينمو في المناطق المدارية الرطبة هناك بعض الأشجار التي تشكلت بلغ طولها اربعة وعشرون مترا،ويمكن ان تنتشر الى المناطق القطبية الباردة ،تبدو في تللك المناطق على صورة حشائش.

تصنيف النباتات الوعائية اللابذرية

يصنف هذا النوع من النباتات الى نوعين هما:

  1.  السرخسيات:نبات الخنشار هو أفضل وأهم مثال على السرخسيات،ينتج نبات الخنشار من ساق رايزومية ينشأ من هذه الساق جذور وأوراق سرخسية مركبة،تتكون الأوراق في هذا النوع من النبات من عنق و عرق وسطي ومجموعه من الوريقات تحمل عندما تنضج الى السطح السفلي
    بقع ذات لون غامق يطلق عليه أسم محافظ بوغية،هذه المحفظه يكون بداخلها عددكبير من الأبواغ.
  2. الحشائش الذهبية:هذا النوع من النباتات تعتبر من أقدم النباتات الحية والموجودة الى الحد الآن،وأكثر الأنواع البدائية .وتتكاثر هذه الحشائش بواسطة الأبواغ وتخضع لتعديل من الجيل القادم،بعض الأنواع هذه النباتات متماثلة الجنس.

تعتبر المخروطيات احد اهم النباتات معراة البذور ،في هذا النوع من النباتات،تنتج النبابات بذورا غير محاطة بغلاف حارجي حامي لها،ولكن تكون البذور داخل تركيب خاص يطلق عليه أسم المخاريط الموجوده في أوراق النباتات الحرشفية المتداخله.هناك نوعين اثنين من المخاريط اولها،مخاريط صغيرة الحجم ذكرية تنتج حبوب اللقاح،ومخاريط اخرى كبيرة الحجم أنثوية تنتج البويضات.

تنقسم النباتات معراة البذور الى عدة أنواع

  1. السايكادات.
  2. الجنتيات.
  3. المخروطيات.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى