طريقة ” ابن سينا ” لمعرفة نوع الجنين

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 13 مارس 2021 , 20:08

معرفة نوع الجنين بطريقة ابن سينا

الكثير يستخدم طريقة ابن سينا للخاتم الذهبي ، ويمكن ان تكون طريقة تحديد جنس الجنين نوعاً من الاساطير الأكثر شهرة وهي تقول ان الخاتم الذهبي المعلق بخيط على بطن الام الحامل سيوضح جنس الطفل كيفية تحرك بكل جهة يميناً وشمالاً بالنسبة للولد ، وبشكل دائري للفتاة. ولكنها ليست دقيقة طوال الوقت ، بالطبع ، معرفة نوع الجنين من تاريخ الحمل بهذه الطريق لا تمل سوا 50 في المائة .[1]

تعتبر طريقة الخاتم الذهب او طريقة ابن سينا ، أو طريقة السلسال الخاتم الذهب من الطرق التي الفها ابن سينا تشتمل  الاختبار بربط دبلة الزواج في خيط أو خصلة من الشعر. وتمسك الدبلة  المتدلية على  بطن الأم الحامل خلال استلقاءها. في حالة  كان الخاتم يتحرك ذهابًا وإيابًا كبندول الساعة فنوع الجنين صبيًا. إذا تحركت الدبلة في حركة دائرية بشدة ، فهذا يعني النوع فتاة.

انا اذا تحركت الدبلة بصورة عمودية ، أي تحركت نحو اتجاه أصابع اليد فتلك علامة انه لا وجود الحمل، أما في حالة ان حركتها كانت أفقية فإنها تعد إشارة على انه هناك الحمل ان شاء الله.

ومن الهام على السيدة الحامل التي ترغب معرفة نوع الجنين أن تمر فترة الأربعة شهور الأولى من فترة الحمل، ثم تقوم بالسونار للقيام بالأشعة التي توضح ما هو نوع الجنين، حيث تظهر الأعضاء التناسلية شرعت في الظهور.

ومن الجائز أن يغلط جهاز السونار في توضيح نوع الجنين، أو لا يمكنه من توضيح نوع الجنين من الاصل ويكون هذا إلى أن الجنين صغيراً ولم تظهر أعضاءه التناسلية، أو لأنه اخذ وضع لا يمكن للطبيب معرفة النوع.

طرق غير تقليدية لمعرفة نوع الجنين

  • طريقة الملح: عندما تحمل المرأة طفلاً وتريد معرفة ما إذا كانت الحل بولدًا أم بفتاة ، فعليها رش الملح فوق رأسها وهي نائمة ، وحين تستيقظ ، يراقب الاسم الذي تقوله الام . إذا نطقت الام اسم ذكر فهذا يعني انه صبي وإذا قالت اسم فتاة فستكون المولودة انثى .
  • غثيان الصباح: هذه إحدى المعتقدات لدى الامهات في القديم ، وهي توضح ان معرفة كيف ومتى تكون الام لديها غثيان صباحي ستوضح انها حاملاً ، يمكن أن هذه الفكرة توضح مت إذا كان الجنين صبيًا أم فتاة. وفقًا لهذه المعتقدات ان الغثيان الصباحي الشديد اول ثلاثة اشهر يعني الحمل بالفتاة اما لو كان بسيط فهو يعني انه صبي . ولكن بحسب الاطباء الحاليين ، إذا كانت الام تعاني بشدة من غثيان الصباح طوال الحمل فهذا يرجح ان الحمل بفتاة.
  • الرغبة الشديدة في تناول طعام معين: من افضل طريقة مضمونة لمعرفة نوع الجنين هناك عددًا كبيراً من النساء يشعرون بالنهمة في اول فترة للحمل انهم يرغبون في انواع معينة من المأكولات ولكن ليس لهذا مرجعية علمية ، أو ما إذا كان الامر مجرد نفسي ام انه له مرجوع علمي يدفع السيدة لهذا الاحساس . كان هناك العديد من الأبحاث تختص ما جائز أن تسببه الرغبة الشديدة أثناء الحمل ، وبالرغم من عدم توفر دليل قاطع حتى يومنا . يعتقد الكثير أنه يمكن أن قلة ستويات الهرمونات تسبب هذا ، والبعض الآخر قد يكون بسبب قلة التغذية في الجسم ، بينما البعض الاخر يقول انه قد يكون بسبب التأثير الثقافي للحمل. في كلتا الحالتين ، لا يتوفر دليل الآن على أن الرغبة القوية بأي صورة من الصور  هي دليل على جنس الجنين.[3]

الطرق التقليدية لمعرفة نوع الجنين

  • مخططات الصينية لجنس الطفل: تقول بعد المعتقدات إن حساب العمر بالصيني والتي ترجع لأكثر من 700 عام انها دقيقة بنسبة 90٪ صحيحة إذا تم استعمالها بشكل سليم . يتم التخمين بنوع الطفل اعتمادً على شهر الحمل وعيد ميلاد الأم كلاهما له دليل داخل التقويم القمري الصيني . 90٪ سليم يبدو وكأنه نصر كبير ولكن عن قصص القصص المروية ، فإن الكثير من الأمهات اللائي استعملن هذه المخططات خلال الحمل اكتشفن دقتها .
  • وزن الطفل: طريقة أخرى لمعرفة جنس الطفل يمكن اتمامها بمجرد الاستمرار بمتابعة السيدة الحامل ، تعتمد هذه النظرية إلى فكرة أنه عندما يكون الحامل بفتاة ، يكون التحملي لوزن الطفل في منطقة المؤخرة والوركين .  ومع ذلك ، اما إذا كانت حاملاً بطفل ذكر ، فسيكون كل وزن الجنين محمل في مقدمة بطن الام.
  • معدل ضربات قلب الطفل: تقول هذه الطيقة أن معدلات ضربات القلب لدى الاناث مختلفة عن الذكور داخل الرحم ، فالجنين الذي له نبض أقل من 140 نبضة بالدقيقة هو ذكر، والجنين الذي يلص لـ 140 نبضة أو أكثر بالدقيقة فهو انثى . طريقة بسيطة لمعرفة نوع الطفل ، ولكنها تفتقر إلى أي مدلول علمي.
  • Linea Nigra: وهي كلمة لاتينية وترجمتها عي “الخط الأسود” وتدل على الخط الداكن الذي يوجد بالاغلب من عظم العانة إلى أسفل أو أعلى منطقة السرة ببطن الحامل. وهو زيادة في تصبغ الجلد الذي تصاب به ما يقرب من 75٪ من السيدات الحوامل ، ويُعتقد أنه ينتج عن تغيرات الهرمونات وهو أكثر ظهوراً لدى الأمهات اصحاب البشرة الغامقة . وبالرغم من عدم وجود دليل على أن له أي ارتباط على الإطلاق بنوع الطفل ، يستنتج الخبراء أن الهدف التطوري منه كان المساهمة في دلالة الأطفال حديثي الولادة باتجاه مصدر الغذاء ، ويوجد اماكن عادةً ما يكون الجلد داكنًا أيضًا عند معرفة نوع الجنين من اخر دوره
  • شكل بطن الأم: يعتقد بعض الاشخاص أنهم يمكنهم معرفة نوع الجنين بمجرد النظر إلى بطن الام . المكان الذي يتمركز به الطفل وتكون دلالات هذه الطريقة ان في حالة البطن المرتفع فهي فتاة. ولو منخفضة فهو ولد. من رأي البعض لهذه النظرية ، أن المكان الذي يتمركز به الطفل له ارتباط كبير ببنية الام ووزنها ووضع الطفل.
  • اختبار الجنس Draino: على الرغم من أن هذا الاختبار كان متاحاً منذ فترة كبيرة ويجيب عن تساؤل كيف اعرف نوع الجنين ، إلا أنه لا يوصى بأن تقوم به النساء الحوامل لان يوجد به أبخرة سامة تنتج عند عمله ، يشتمل الاختبار التجميع بين الكريستال Draino مع كمية قليلة من بول الأم  داخل مرطبان. سيحدث هناك تفاعل كيميائي على الفور. إذا تحول المزيج إلى اللون البني الغامق ، فالحمل يكون في صبياً. إذا لم يتغير اللون فالحمل يكزن في فتاة.[2]

طريقة السلسال لمعرفة نوع الجنين

من الطرق التقليدية المتعارف عليها قديماً غير الجدول الصيني، هي طريقة استعمال سلسال المعلق بها خاتم الزواج الذهب من أجل تحديد جنس الجنين بالنسبة للام الحامل، حيث أنه مثل الطرق السابقة تماماً. فيتم وضع خاتم الزواج الذهب داخل السلسلة او الخيط، ثم توضع على بطن الام الحامل. إذا كانت حركة الخاتم في شكل عمودي، أي الحركة من الأمام او إلى الخلف، فإنها تدل على أن هذه الام حامل بجنين ذكر، أما حركة الخاتم بصورة الدائرية فهذه علامة على أن نوع الطفل الذي تحمله السيدة أنثى.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق