ما هي الأطعمة المثيرة للشهوات الجنسية

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 14 مارس 2021 , 09:05

الحمية والصحة الجنسية

الحفاظ على رغبة جنسية طبيعية ترتبط بالشعور بصحة جسدية وعاطفية، لذلك من الطبيعي أن تلعب الأطعمة دورًا في تعزيز الصحة الجنسية.

الحمية المتوازنة يمكن أن تفيد الحياة الجنسية بالعديد من الوسائل:

  • تعزيز الرغبة الجنسية
  • تحسين تدفق الدم وصحة القلب
  • تحسين القدرة على التحمل

تناول حمية غنية بالخضراوات والبروتينات وتقليل الأطعمة التي تحوي على السكر وعلى الدهون المشبعة يمكن أن يساعد في الوقاية من الاضطرابات التي تؤثر على الرغبة الجنسية، مثل متلازمة التمثيل الغذائي والاضطرابات الهرمونية.

الأطعمة التي تعزز الصحة الجنسية

المحار

المحار مشهور بخصائصه الجنسية المثيرة للشهوة الجنسية، والسبب في ذلك هو أن المحار يحتوي على نسبة عالية من الزنك، ويزيد هذا المركب من تدفق الدم، مما يساعد الدم على التدفق إلى الأعضاء التناسلية. الزنك مهم جدًا للخصوبة في الذكر، ويساعد على تنظيم مستويات التستوستيرون.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2018، فإن عوز الزنك له تأثير سلبي على مستويات التستوستيرون. يحوي المحار على الزنك بشكل أكبر من معظم مصادر الأغذية الأخرى، حيث توفر حصة واحدة حوالي 673% من الحصة اليومية.

المصادر غير البحرية للزنك تتضمن:

  • اللحم
  • الفاصوليا
  • بذور اليقطين
  • الحبوب التي تحوي الزنك

بعض أنواع اللحوم

بعض أنواع اللحوم، أو الأطعمة الأخرى التي تحوي على الأحماض الأمينية يمكن أن تعزز من الصحة الجنسية. الأطعمة التي تحوي على البروتينات، مثل لحم البقر، والدجاج تحوي على مركبات تساعد على تحسين تدفق الدم، مثل

  • الكارنتين
  • ارجنين
  • الزنك

يعد تدفق الدم أمر ضروري من أجل زيادة الاستجابة الجنسية لدى جميع الأشخاص من كل الأجناس. أظهرت مراجعة أجريت عام 2015 أن مكملات الأرجنين يمكن أن تعالج ضعف الانتصاب الخفيف إلى المتوسط. لكن يجب الوضع بعين الاعتبار أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء يكون ضارًا بصحة القلب.

في حال اتباع حمية نباتية، يمكن الحصول على المواد المغذية من الحبوب ومنتجات الألبان، من ضمنها الحليب والجبن. الكارنتين و الارجنين هما أحماض أمينية تتوافر بالعديد من الأطعمة  التي تحوي على كمية مرتفعة من البروتينات. الحبوب الكاملة والحليب تعتبر مصادر جيدة للزنك.

السالمون

يشتهر السلمون باحتوائه على أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية للقلب. يمكن للأسماك ذات اللحم الوردي، وكذلك السردين والتونة والهلبوت، أن تلعب دورًا في الحفاظ على صحة الجسم والحياة الجنسية.

تساعد أوميغا 3 في منع تراكم الترسبات في الشرايين، وفقًا لمراجعة عام 2017. هذا يعزز تدفق الدم الصحي في جميع أنحاء الجسم. الحفاظ على صحة جهاز الدوران يقلل من خطر بعض الأمراض التي تؤثر على الوظيفة الجنسية.

هناك دراسة أجريت عام 2020 بأن الأحماض الدهنية أوميغا -3 تقلل من خطر الأمراض القلبية التاجية والموت، وتقلل من كمية الشحوم الثلاثية في الدم. تعتبر الأسماك مصدر جيد للبروتين، فيتامين ب12، فيتامين د، والحديد. وتحوي أيضًا على الزنك. من أجل الحفاظ على صحة القلب والجسم، توصي منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بتناول حصتين من الأسماك أسبوعيًا

المكسرات

بدلًا من تناول الحلوى، يمكن تناول المكسرات كوجبة خفيفة. الكاجو واللوز ممتلئان بالزنك ، بينما تحتوي مجموعة من الوجبات الخفيفة الصحية على إل-أرجينين لتدفق الدم.

يمكن تجربة ما يلي:

  • جوز البندق
  • بذور اليقطين
  • بذور زهرة عباد الشمس
  • البندق
  • الفول السوداني

الجوز مضاعف الفائدة، ويحوي على أوميغا3 بكميات كبيرة.

التفاح

التفاح غني بمكون يسمى كيرسيتين. هذا النوع من مضادات الأكسدة، هو نوع من الفلافونويد، يوفر عدد من الفوائد الصحية. فيما يتعلق بالجنس، يلعب الكيرسيتين دورًا في:

تشير مراجعة عام 2016 إلى أن كيرسيتين يمكن أن يخفض ضغط الدم بجرعات أكبر من 500 ملغ في اليوم. تشير الدراسات أن ارتفاع الضغط الدموي يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب لأن تلف الأوعية الدموية يمكن أن يعيق التدفق الدموي إلى الأعضاء الجنسية هذا هو أحد أسباب الضعف الجنسي.

في الواقع ، أفادت دراسة أجريت عام 2016 عن انخفاض بنسبة 14٪ في الضعف الجنسي لدى الذكور الذين تناولوا كميات أكبر من الفاكهة. قد يكون هذا بسبب محتواها من الفلافونويد.

عند الإناث، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى انخفاض الرغبة الجنسية وتقليل الاهتمام بالجنس ، خاصةً إذا كان يسبب التعب. يمكن أن يؤثر انخفاض تدفق الدم إلى المهبل على كيفية استجابة الجسم للنشاط الجنسي. بشكل عام ، اتباع نظام غذائي غني بالفلافونويد يساعد في تعزيز الصحة العامة والحفاظ على حياة جنسية صحية.

الأطعمة الصحية الغنية بالفلافونويد تتضمن:

  • التفاح
  • فراولة
  • توت
  • عنب داكن اللون
  • خمر أحمر
  • الكرز
  • الحمضيات

الشمندر

الشمندر غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات، مما يشكل إضافة صحية للحمية الغذائية. يحوي الشمندر على كمية كبيرة من النترات الغذائية، مما يساعد في تعزيز الصحة الجنسية. تعمل النترات الغذائية على توسيع الأوعية الدموية ، وهي عملية تعرف باسم توسع الأوعية ، والتي تعمل على تحسين تدفق الدم. هذا له آثار مفيدة على تقلص العضلات. لهذا السبب ، يستخدم بعض الرياضيين النترات لتعزيز الأداء.

تشير الدراسات الأخرى أن جرعة واحدة من الشمندر كعصير أو الجرعات على مدار عدة أيام يمكن أن تحسن من أداء الأشخاص في التمارين الرياضية عالية الشدة مع فترات راحة قصيرة.

تشير الدراسات أن النترات الغذائية من عصير الشمندر يمكن أن تساعد في التحكم بالضغط الدموي. هذا الأمر قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الضغط الدموي.

الأطعمة الأخرى الغنية بالنترات تتضمن:

  • سبانخ
  • الجرجير
  • الخس
  • الكرفس
  • الفجل [1]

الأطعمة التي تحافظ على الانتصاب

عندما يعاني الشخص من ضعف في الانتصاب، فإن الأطباء يشيرون إلى ذلك بضعف الانتصاب. وفقًا للأبحاث، يصيب ضعف الانتصاب ما يصل إلى 30 مليون رجل في الولايات المتحدة.

العوامل التي قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب تتضمن:

  • الاضطرابات في تدفق الدم أو في بقاء الدم في القضيب
  • أذية الأعصاب في القضيب
  • التأثيرات الجانبية للأدوية، والعلاجات الطبية الأخرى
  • الاكتئاب، القلق والإجهاد

هناك دراسة ربطت بين تناول الفاكهة وبين انخفاض نسبة ضعف الانتصاب،  قد يكون محتوى الفلافونويد في العديد من الفواكه مسؤولاً عن هذا التحسن.

الأطعمة الغنية بالفلافونويد تتضمن

  • التوت
  • الحمضيات
  • العنب
  • تفاح
  • الفلفل الحار
  • منتجات الكاكاو

أظهرت الأبحاث التي أجريت على نموذج حيواني أيضًا أن البطيخ قد يكون فعالًا ضد الضعف الجنسي.

الأطعمة لزيادة الدوران الدموي

الحفاظ على الدوران الدموي هام جدًا للحفاظ على الصحة الجنسية. الحفاظ على الدوران الدموية يمكن أن يعزز من الاستجابة الجنسية.

الحمية الصحية يجب أن تتضمن وفقًا للمؤسسة الأمريكية لصحة القلب

  • كمية كبيرة من الفاكهة والخضروات
  • الحبوب وكمية كبيرة من الألياف
  • الزيوت الصحية، مثل زيت الزيتون وزيت عباد الشمس
  • المأكولات البحرية والمكسرات والبقوليات

العديد من الأطعمة الموجودة في النظام الغذائي الصحي للقلب ، مثل الأفوكادو والهليون والمكسرات والمأكولات البحرية والفاكهة ، لها ارتباطات مع تحسين الصحة الجنسية في كل من الطب التقليدي والبحث العلمي. أيضًا أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يقومون بتناول الأفوكادو لديهم خطر منخفض للإصابة بالمتلازمة الاستقلابية، وهذا يعد من عوامل الخطر لضعف الانتصاب. [2]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق